حمل

هل الإمساك ينزل الجنين

هل الإمساك ينزل الجنين؟ وما هو علاج الإمساك خلال فترة الحمل؟ يعد الإمساك من المشكلات المزعجة التي تؤثر على الحامل بصورة سلبية من شعورها بالقلق وعدم الارتياح، كما أنه من الظواهر الطبيعية التي تصيب معظم السيدات الحوامل، وهو عبارة عن إيجاد صعوبة في التغوط نتيجةً لعدم استقرار حركة الأمعاء؛ لذا نعرض لكم إجابة هل الإمساك ينزل الجنين من خلال موقع شقاوة.

هل الإمساك ينزل الجنين؟

هل الإمساك ينزل الجنين؟

لا يتسبب الإمساك في الإجهاض وإنزال الجنين؛ لذا فإن الجنين لن يكون معرضًا للخطر بفعل الإمساك، ولكن قد يتسبب الإمساك في تعرض الأم لبعض المضاعفات الصحية.

إن كثيرًا من السيدات الحوامل يقلقن من الإصابة بالإمساك أو الإسهال خوفًا على الجنين، حيث تقع الأمعاء في نفس المنطقة التي يقع الرحم فيها من جسم المرأة؛ لذلك تكثر التساؤلات عن هل الإمساك ينزل الجنين؟ ويظن كثير من الناس أن الإمساك يؤدي إلى حدوث الإجهاض وجعل الجنين عرضة للخطر.

بالرغم من تقارب تلك الأعضاء في الجسم إلّا أن الرحم يقع في نظام جسدي منفصل عن النظام الجسدي الذي تقع فيه الأمعاء بشكل كامل؛ لذا فإن كلًّا منهما له الوظائف والمهام الخاصة به التي تستقل عن الآخر، فيسير نظام الأعضاء التناسلية وتأديتها لوظائفها في مسار، والجهاز الهضمي في مسار آخر، لكن قد يُحدث الحمل بعض التغيرات والتأثيرات.

من التغيرات التي يتسبب الحمل فيها هي التغيرات الناتجة عن الهرمونات، والتي تؤثر على الجهاز الهضمي في إبطاء عملية الهضم وارتخاء العضلات، والتأثير في حركة الأمعاء، واستفادة الجسم من السوائل، كما يتسبب الحمل في تزاحم أعضاء الجسم الداخلية بسبب التغيرات الجسدية التي تتم خلال نمو الرحم في جسد الحامل.

يوجد العديد من الأمور الأخرى التي تقلق منها السيدات كتساؤلهن عن هل الإمساك ينزل الجنين؛ لذا يجب العلم بأنه إذا لم تكن الحامل تعاني من مشكلات في ثبات حملها فإن نزول الجنين لا يحدث بسبب الإمساك، أو الرفع، أو ممارسة الرياضة، أو تناول الطعام الحار، أو الإجهاد.

اقرأ أيضًا: هل سكر الحمل يؤثر على حركة الجنين

أسباب الإصابة بالإمساك للحامل

استكمالًا للإجابة عن هل الإمساك ينزل الجنين ينبغي علينا توضيح الأسباب المؤدية إليه، فالإمساك هو عبارة عن تغوط الحامل لثلاث مرات أو أقل أسبوعيًا، ويعاني من ذلك الكثير من السيدات الحوامل، فهو من المشكلات المزعجة التي تؤدي إلى حدوث مضاعفات إذا لم يتم علاجها، وتشتمل النقاط التالية على أسباب الإمساك لدى الحامل:

  • التغيرات الهرمونية والجسدية: إن الحمل يؤثر في عمل الجهاز الهضمي بسبب ازدياد المعدل الهرموني في جسم المرأة الحامل، بالتالي تسترخي عضلات الجسم ومنها عضلات الأمعاء، والهرمون الذي يزيد خلال فترة الحمل هو هرمون البروجسترون الذي له دور هام في القيام ببعض الوظائف الحيوية، وهو إحدى الهرمونات الأنثوية التي تُفرز من المبيض، حيث يهيء بطانة الرحم لعملية الإخصاب والتلقيح.
  • مكملات الحديد: تتناول الحامل أقراص مكمل الحديد من أجل تعويض نقص الحديد في الدم الذي يحدث بصورة كبيرة خلال أشهر الحمل الأخيرة، ومن الآثار الجانبية لمكملات الحديد هي الإمساك، والذي لا يشكل ضررًا على الجنين عند السؤال عن هل الإمساك ينزل الجنين أم لا.
  • فقدان الشهية: في الأشهرالأولى من الحمل تصاب الأم بفقدان الشهية بسبب شعورها الدائم بالقيء والغثيان، مما يتسبب في تنولها لكمية قليلة من الطعام، وبالتالي يتأخر الجسم في طرد الفضلات نظرًا لعمل الأمعاء بشكل بطيء، وتشبه تلك الحالة حدوث الإمساك.
  • قلة ممارسة الرياضة: إن عدم ممارسة الحامل للرياضة المنتظمة يتسبب في إبطاء حركة أجهزة الجسم وأعضاؤه، وبالتالي لا تنشط الدورة الدموية.
  • حجم الجنين: يؤثر حجم الجنين في أشهر الحمل الأخيرة على الجهاز الهضمي؛ فعندما يكبر الجنين يتسبب في الضغط على الأمعاء، وبالتالي ينتج الإمساك من حركة الطعام البطيئة أثناء مروره بالجهاز الهضمي.
  • عدم وجود الألياف في الطعام: قد ينتج الإمساك عن تناول الحامل للطعام الصلب الذي يفتقر إلى وجود الألياف، ويصاحب ذلك شعور الحامل باضطراب نفسي وقلق من مرحلة الولادة، كما أن قلة ترطيب الجسم تتسبب في جفافه، بالإضافة إلى العديد من أسباب الإمساك الأخرى.

اقرأ أيضًا: هل شرب الماء يزيد الماء حول الجنين

علاج الإمساك للحامل

إن غالبية السيدات الحوامل يعانين من مشكلة الإمساك وغيرها من المشكلات المرتبطة بالجهاز الهضمي والأمعاء، وتزيد الإصابة بمشكلات الجهاز الهضمي في فترة معينة من الحمل، ومن علاجات الإمساك للحامل ما يلي:

  • النظام الغذائي المليء بالألياف: وجود الألياف بنسبة كبيرة في النظام الغذائي الخاص بالحامل يحد من الإصابة بالإمساك، كما يزيد من نسبة الفيتامينات ومضادات التأكسد في الجسم، والكمية المستهلكة للحامل تكون من 25 جم إلى 30 جم لكل يوم.

من العناصر الغذائية التي يتضمنها النظام الغذائي: الفواكه والخضروات الطازجة، حبوب النخالة، الحبوب الكاملة، العدس، البازلاء، الخبز، كما يمكن الحصول على وجبات جانبية لذيذة من خلال عمل سلطة فواكه مقطعة صغيرًا، أو خلط الذرة الحلوة بالجزر المبشور وبراعم البروكسل.

  • الترطيب المستمر: يجب على الحامل الإكثار من شرب الماء، فلا تقل كمية الماء اليومية عن ثمانية أكواب.
  • تقسيم الوجبات اليومية: لا ينبغي أن تتناول الحامل وجبتها على دفعة واحدة كبيرة، بل يجب أن تقسمها إلى وجبات أصغر خلال اليوم؛ لأن تناول كمية كبيرة من الطعام يزيد الحمولة على المعدة، ويجد الجهاز الهضمي صعوبة في هضمها؛ لذا تًقسم الوجبات اليومية إلى 5 أو 6 وجبات صغيرة للتخفيف من الإمساك وجعل الطعام يمر بسلاسة خلال الجهاز الهضمي.
  • النشاط البدني: تعد ممارسة الرياضة المنتظمة والقيام بنشاط بدني إحدى الحلول المعالجة لمشكلة الإمساك نظرًا لتحفيزها للنشاط الحركة الخاص بالأمعاء، وتتمثل الرياضة أثناء الحمل في المشي، أو السباحة، أو اليوجا، ويُنصح بأن تقوم الحامل بممارسة الرياضة لمدة تستغرق حوالي من 20 دقيقة إلى 30 دقيقة لكل مرة في ثلاث مرات خلال الأسبوع، وينبغي أولًا مراجعة الطبيب.
  • العلاجات المُلينة: يتم اللجوء إلى الملينات كخطوة نهائية حينما تفشل العلاجات السابقة، وفيها يتم اللجوء إلى الطبيب المختص حتى يكتب وصفة طبية تحتوي على أدوية ملينة للبراز، حيث تعمل الملينات على تسهيل حركة الأمعاء ومرور الطعام عن طريق ترطيبها، بالإضافة إلى أنها تفيد الحامل التي تتناول مكملات عنصر الحديد؛ لأنه من الآثار الجانبية للمكملات حدوث لإمساك، ولا يتم استخدام الملينات لفترة طويلة.

اقرأ أيضًا: معلومات عن الجنين في بطن أمه

أضرار الإمساك للحامل

يؤدي الإمساك إلى حدوث العديد من الآثار السلبية والأضرار التي تجعل غالبية السيدات الحوامل يشعرن بالقلق والتوتر، ويرغبن في معرفة علاجات تلك المشكلة نظرًا لكثرة التساؤل بينهن عن هل الإمساك ينزل الجنين؟، وتتضمن النقاط التالية على أضرار الإمساك:

  • الإصابة بجلطة دموية في داخل الباسور: إن حدوث الإمساك بصورة مستمرة يتسبب في تشكيل جلطة من الدم في داخل الباسور، وبالتالي يتكون ما يشبه كتلة كبيرة مسببة للشعور بالألم، وتعمل على التأثير في حالة الحامل أثناء مشيها وجلوسها، وإخراجها للفضلات، فيصبح لديها صعوبة في القيام بأمور عديدة.
  • الإصابة بالبواسير: تتشكل البواسير لدى المرأة الحامل بفعل الإمساك، ثم تختفي بعد ولادة الجنين مباشرة، ويتم السيطرة على الآلام الناتجة عنها من خلال استخدام كمادات الثلج، والماء الدافئ، وينبغي أن تبتعد الحامل عن الأمور التي تؤدي إلى حدوث الإمساك، وتقي نفسها بشرب الماء والكثير من السوائل، وأيضًا تتناول الأطعمة الغنية بالألياف.

ينبغي أن تنام الحامل كثيرًا على إحدى جانبيها لا على ظهرها، وخصوصًا من بدء الشهر الرابع من الحمل، ولا يجب أن تقف أو تجلس لمدة طويلة، فعليها ممارسة الرياضة والقيام بالنشاط البدني، وحرص على تناول الجرجير، والخس، والبقدونس نظرًا لاحتوائهما على نسبة عالية من الألياف.

قبل النوم تقوم الحامل بإذابة العسل في الماء ثم شربه، ويمكنها كذلك أن تشربه على الريق، كما تحرص على التقليل من تناول الموز والأجبان، واللبن الرائب، ولا تقلق وتتساءل حول هل الإمساك ينزل الجنين؟

أعراض الإصابة بالإمساك على الحامل

تظهر بعض الأعراض والعلامات التي تشير إلى إصابة الحامل بالإمساك، وقبل سؤالها عن هل الإمساك ينزل الجنين عليها التعرف على أعراض تلك الحالة التي يصاحبها آثار سلبية تعاني منها الحامل وتتسبب في شعورها بالإزعاج والقلق، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • الصداع المستمر: تشعر المرأة الحامل بصداعٍ مؤلم بشكل مستمر، مما يقلل من تركيزها ويصيبها بالعصبية الزائدة والتوتر.
  • آلام البطن: قد تعاني الحامل من الشعور بالألم في بطنها بشكل مستمر، ويزداد هذا الألم إذا لم تدخل الحمام لفترة طويلة.
  • الإرهاق: تعاني الحامل من الترجيع الناتج عن شعورها بالقلق والتوتر، ويؤدي التعب والإرهاق إلى شعورها بالدوخة في كثير من الأحيان.
  • انتفاخ البطن: تصاب المرأة بحالة من انتفاخ في البطن، فتشعر بالثقل والتصلب فيها، كما قد تعاني من المغص.

اقرأ أيضًا: هل حساسية الحمل تؤثر على الجنين

قدمنا لكم إجابة كافية ووافية عن السؤال المتداول بين السيدات الحوامل “هل الإمساك ينزل الجنين؟”، وعرضنا لكم أهم الأمور المترتبة على إصابة الحامل بمشكلة الإمساك، حيث ذكرنا لكم الأسباب، وطرق العلاج، والأعراض، والأضرار المتعددة، ونتمنى لكم الحصول على الفائدة المرجوة، ودوام الصحة والعافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى