هل يتفاعل الكلور مع البول بدون حمل

هل يتفاعل الكلور مع البول بدون حمل؟ وما مدى دقة اختبار الحمل بالكلور؟ فعندما تشك الحامل في أمر الحمل تفضل تجربة إحدى الطرق المنزلية للكشف عن الحمل بدلًا من استشارة الطبيب، لكن هل يُمكن الاعتماد على طريقة استخدام الكلور لمعرفة ما إذا حدث الحمل أم لا؟ وهو ما سنتطرق إلى معرفته عبر موقع شقاوة في ظل الإجابة عن سؤال هل يتفاعل الكلور مع البول بدون حمل.

هل يتفاعل الكلور مع البول بدون حمل

يُعد الكشف عن الحمل باستخدام الكلور إحدى الطرق المنزلية المستخدمة في الكشف عن وجود الحمل، لكن يجب العلم بأن هذه الطريقة قد تعطي نتائج غير حقيقية، لذلك كثيرًا ما يتم طرح سؤال هل يتفاعل الكلور مع البول بدون حمل، لتكون نعم يتفاعل، هي الإجابة الوافية على هذا السؤال.

لم يتم اعتماد الكلور على أنه مادة كاشفة عن الحمل عند تفاعلها مع البول، وبالرغم من ذلك إلا أن هناك العديد من السيدات ما زلن يستخدمن تلك الطريقة في الكشف عن الحمل، لكن هناك طريقة حتى يتأكدن من عدم أهلية الكلور للكشف عن الحمل بشكل صحيح، وهي أنه عند عمل اختبار الحمل على رجل أو امرأة غير حامل قد تكون النتيجة هي وجود الحمل.

إذًا فهو لا يعد اختبار دقيق بالمرة لمن يتساءل عن مدى الدقة، وهو الأمر الذي يُمكن فهمه من الإجابة عن التساؤل هل يتفاعل الكلور مع البول بدون حمل، لذلك لا يُمكن الاعتماد عليه في المعرفة بوجود الحمل بشكل نهائي.

اقرأ أيضًا: شكل اختبار الحمل الإيجابي الضعيف

كيفية الكشف عن الحمل باستخدام الكلور

في ظل التعرف على إجابة سؤال هل يتفاعل الكلور مع البول بدون حمل نجد أن ليس هناك دليل علمي يدعم موثوقية طريقة الكشف عن الحمل باستخدام الكلور، والتي تتم من خلال اتباع الخطوات الآتية:

  1. وضع كمية تعادل 30 مللي من الكلور المسحوق غير المعطر أو الملون في كوب.
  2. صب كمية من البول في كوب آخر.
  3. سكب البول ببطء في الكوب الذي يحتوي على مادة الكلور.

إذا ظهرت فقاعات ورغوة في المزيج بعد تركه يتفاعل فإن النتيجة إيجابية لوجود الحمل، أما إذا لم تظهر الفقاعات خلال الثواني الأولى من الاختبار فليس هناك حمل، ويحدث هذا التفاعل نتيجة وجود المادة المتآكلة في الكلور وهي المسؤولة عن التفاعل مع هرمون الحمل الموجود في البول.

العوامل المؤثرة على دقة اختبار الحمل باستخدام الكلور

بالرغم من عدم دقة اختبار الحمل باستخدام الكلور وعدم دعمه من قِبل الأطباء مثل بقيته من الطرق المنزلية للكشف عن الحمل، إلا أن هناك بعض العوامل التي يُمكن أن تُحدث اختلاف في نتيجة هذا الاختبار، وقد تكون هي المسؤولة عن النتيجة غير الدقيقة، وهي المتمثلة في النقاط التالية:

  • تناول نوع معين من الأدوية يترك أثر في البول مما يُدخل تأثير هذه الأدوية في نتيجة الفحص.
  • كما تؤثر جودة البول في هذا الاختبار، حيث يُمكن أن تكون المرأة على عجلة من أمرها للقيام بالفحص ومعرفة النتيجة، فتقوم بشرب الكثير من الماء من أجل الحصول على كمية من البول، لكن بسبب هذا الفعل قد تقل دقة الاختبار، حيث تقل نسبة هرمون الحمل في البول في حالة وجوده، وهو أمر جدير بتغيير نتيجة الاختبار.

اقرأ أيضًا: معرفة نوع الجنين من اللسان

أضرار الكشف عن الحمل باستخدام الكلور

في حالة كون المرأة حامل بالفعل وقامت باختبار الحمل باستخدام مادة الكلور، فإنها قد تتعرض إلى بعض الأضرار التي تشكل خطر عليها وعلى جنينها، وفي هذه الحالة يجب عليها أن تتوخى الحذر بشدة، حيث يُمكن أن تتعرض وتعرض الجنين إلى ما يلي:

  • من المؤكد أن المرأة سوف تقوم بهذا الاختبار في الحمام، وهو مكان غير جيد التهوية، مما يؤدي بدوره إلى زيادة احتمال استنشاق الكلور بدون قصد، وهو الأمر الذي قد يعرضها إلى الإصابة بتهيج الرئتين أو الحلق أو الأنف.
  • يعتبر الكلور مادة كيميائية قوية لذا فإن التعرض له من قِبل الحامل سوف يعرض الجنين للإصابة بالتشوهات الخلقية.
  • إذا تمت ملامسة الكلور للبشرة، فإنه من السهل الإصابة بالتهيج، أو الحروق الكيميائية.
  • قد تصل خطورة استخدام الكلور من قِبل الحامل إلى حدوث الإجهاض.

فضلًا عن الأضرار الجسدية التي يسببها الكلور سواء للحامل أو للجنين، فإن هناك أيضًا أضرار نفسية قد تتعرض لها الحامل نتيجة الكشف عن الحمل باستخدام الكلور، يبدو الأمر غريبًا عند سماعه لكنه حقيقي.

إذا قامت المرأة الحامل بحق بعمل اختبار الحمل باستخدام الكلور وحصلت على نتيجة سلبية، فإن ذلك يجعلها لا تهتم لكونها حامل مما يؤدي إلى عدم الاهتمام بالصحة بشكل مناسب، وهي الفترة التي تحتاج إلى اهتمام خاص بالصحة، لذا من الممكن أن تفقد حملها بسبب عدم الاهتمام، وهو الأمر الذي يحول حالتها النفسية إلى الأسوأ.

أيضًا إذا كانت غير حامل وأظهر لها اختبار الكشف عن الحمل بالكلور نتيجة إيجابية بالحمل، ثم عرفت الحقيقة بعد ذلك بأنها غير حامل، فإن ذلك يعرضها إلى الشعور بحالة نفسية سيئة نتيجة فقدان الحماس الذي وُجد بداخلها بسبب الاعتقاد بحدوث الحمل.

اقرأ أيضًا: طريقة معرفة نوع الجنين بالكلور

نصائح إجراء اختبار الحمل بالكلور

يعد الكلور من أخطر المواد الكيميائية المستخدمة في التنظيف المنزلي، والتي لها عدة تأثيرات سلبية إذا تم استخدامه بطريقة خاطئة، كذلك الأمر بالنسبة للمرأة التي تجري اختبار الحمل باستخدام الكلور، لذا يجب التعرف على بعض النصائح التي تقلل من خطر التعرض للضرر بسبب استخدام الكلور، وهي المذكورة فيما يلي:

  • إبعاد الوجه عن كوب الاختبار لتجنب دخول ناتج التفاعل إلى الجسم.
  • الخروج من مكان الاختبار حتى اختفاء رائحة التفاعل.
  • الحرص على جعل النوافذ مفتوحة في مكان الاختبار، أو تشغيل المروحة في حالة عدم وجود النوافذ.

يوجد العديد من الطرق المنزلية للكشف عن الحمل، ومن خلال التعرف على إجابة سؤال هل يتفاعل الكلور مع البول بدون حمل يفضل الذهاب إلى الطبيب للتأكد من وجود الحمل بدلًا من استخدام الطرق المنزلية التي هناك شك حول صحة نتائجها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.