هل تحب المرأة الرجل قليل الكلام

هل تحب المرأة الرجل قليل الكلام بطبعه؟ وما هي طبائع الرجال المختلفة؟ فلا يسأل الرجل مثل هذا النوع من الأسئلة إلا عندما يكون واقفًا متحيرًا حيال حبيبته أو فتاة معجب بها أو بينهما علاقة ارتباط، ويحتاج إلى إجابات وافية لكي يتمكن من فهم طبيعتها ويحدد طريقة تعامله معها، وسوف نعرض لك تلك الأجوبة بالتفصيل من خلال موقع شقاوة.

هل تحب المرأة الرجل قليل الكلام

ليس من السهل أبدًا الإجابة عن سؤال هل تحب المرأة الرجل قليل الكلام وذلك لأن الجواب متشعب ومتنوع وغير محدد، والسبب وراء هذه الحقيقة هو مبدأ الفروق الفردية الذي يعد سنة للحياة البشرية وسمة أساسية طاغية عليها، بمعنى أن لكل واحدة من النساء طباع وطبيعة خاصة بها تميزها عن الأخرى.

نجد أن فريقًا من النساء يميلن إلى الرجل المرح المحب للكلام والثرثرة بشكل مستمر، ونجد نساءً يميلن إلى الرجل المعتدل المتزن لا هو بقليل الكلام ولا هو كثير التحدث عن كل صغيرة وكبيرة، بينما نجد نساءً يقدرون كثيرًا ويعجبون بالرجل الهادئ الرزين قليل الكلام، لهذا لا يمكننا الجزم بإجابة سؤال هل المرأة بوجه عام تفضل الرجل قليل الكلام عن غيره من الرجال.

اقرأ أيضًا: لماذا تحب المرأة الرجل العصبي

المرأة وطبائع الرجال

في إطار الإجابة عن سؤال هل تحب المرأة الرجل قليل الكلام يجب أن ننوه بأن لكل رجل طبيعة خاصة به، حتى وإن كانت مفعمة بالسلبيات من وجهة نظر البعض فإنها بالنسبة إلى كثير من النساء مميزات، وذلك وفقًا لطبع المرأة وشخصيتها وميولها ومواصفات الرجل الذي تحب أن يكون هو شريك حياتها.

لكل واحد من الرجال طبع يميزه عن غيره ولكل واحد منهم ما يجذب إليه النساء، ومن بين طبائع الرجال التي تحبها السيدات:

1- النساء وعصبية الرجال

يمكننا القول إنه وبلا شك يعد الرجل ذو الشخصية والطبع العصبي أكثر جاذبية من غيره من الرجال، وذلك لكونه جذابًا ولطيفًا وطيب القلب بالرغم من عصبيته التي تكون في كثير من الأحيان خارجة عن السيطرة، كما أن المرأة تشعر بأنوثتها أكثر أمام الرجل العصبي وتحب أن تكون ضعيفة وطفلة بين يديه.

عندما يكون الرجل في أوج عصبيته ويبدأ في الصراخ والصياح بوجه المرأة التي تحبه، تغضب بدورها ومن الممكن أن تجهش بالبكاء ولكنه وبالرغم من حدة غضبه سرعان ما يهدأ ويهدأ من روعها، ولعل هذا أهم ما تحبه النساء في الرجل العصبي وهي طيبة قلبه فهي لا تهون عليه أبدًا، ولا أجمل عند أي امرأة من الرجل الذي تحبه أكثر من أنها لا تهون عليه.

2- المرأة والرجل الهادئ

للرجل الهادئ طبيعة فريدة من نوعها بمعنى أن الرجال بوجه عام يغضبون بسرعة وينفعلون بسرعة، إلا أن الرجل الهادئ بطبعه يتميز بكونه قادر على التحكم في زمام نفسه، وهذا تحبه كثير من النساء لأنهم يرون أنه الأكثر قدرة على التحمل، وهو رومانسي بطبعه وتمتاز رومانسيته بالهدوء والدفء.

كما وتحب المرأة هذا النوع من الرجال لأنها ترى أنه هو الأكثر استيعابًا وتقديرًا لها، وخاصةً إذا كان متقنًا لفن النقاش المتحضر الذي يعطي للمرأة مساحتها الوافية، ويستطيع أن يحتوي غضبها عندما تكون في حالة من العصبية، إلا أنها كثيرًا ما تغضب من هدوئه هذا عندما يكون في غير وقته ومحله، ومن الممكن أن تكرهه إن كان هدوئه يصل إلى حد البرود.

اقرأ أيضًا: علامات الفراغ العاطفي عند الرجل والمرأة

3- الأنثى والذكر الصامت

أي أنثى تميل إلى التحدث، المشاركة، المبادلة وأيضًا المبادرة في الكلام والفعل والإيحاء، وتحب بعض السيدات أن يكون الجو هادئًا من حولها ويصبح الأمر أكثر مثالية بالنسبة إليها عندما تكون بصحبة رجل يتميز بالهدوء، إلا أنها تؤرق جدًا عندما يكون هذا الرجل صامتًا وليس هادئًا.

هنا تشعر المرأة بأنها مهمشة ولا دور ولا وجود لها وكأنها تمثال لا حياة فيه ولا روح، فمهما كان الرجل يميل إلى الصمت التام أغلب الوقت بطبيعة الحال، فيجب أن يقدر أن في حياته امرأة إنسانة في حاجة إلى كلامه حتى وإن كان كلامه عاديًا روتينيًا، المهم أن يخرج عن إطار الصمت المطبق الذي يسجن نفسه بداخله.

الرجل الصامت غالبًا ما يكون صمته ناتج عن بعض الذكريات المتراكمة والمتأصلة في نفسه منذ الطفولة، وهي التي ساهمت في تشكل شخصيته حتى أصبحت كما هي عليه الآن، وعلى المرأة أن تصارحه من البداية بأنه يجب أن يغير من طبعه قليلًا ولو على الأقل عندما يكونان معًا.

4- النساء وغيرة الرجال

لا تشعر المرأة بأنوثتها وكيانها كامرأة طيلة حياتها بقدر ما تشعر بها عندما تكون بين يدي رجل غيور، حيث إنه بقدر حبه ومحبته يكون أناني جدًا معها يريدها أن تكون ملكه لوحده، فلا يحب أن تتحدث إلى رجل آخر ولا أن يكون لها أصدقاء من الجنس الآخر، ويحب أن يستحوذ على كل مساحة حياتها فيكون لها الأب والأخ والصديق والابن والحبيب.

في كثير من الأحيان تغضب المرأة عندما يكون الرجل كثير وشديد الغيرة من أتفه الأسباب، إلا أنه بمجرد أن يهدأ قليلًا تسامحه حبيبته لأنها وفي هذا الوقت بالذات تشعر كم هو طفل بقدر ما هو رجل، ولكن عندما يصل الأمر إلى حد الغيرة المجنونة المسببة للمشاكل والخلافات طيلة الوقت، فمن الأفضل أن يضع كلا الطرفين من العلاقة حدًا لهذه النقطة.

5- الحب الأنثوي والرجل الشكاك

شتان بين الشك والغيرة فإن المرأة تحب الرجل الغيور وتصبر على غيرته وتتحملها لوقت طويل، إلا أنها لا تستطيع أن تصمد أمام الشك لوقت طويل ولا يمكنها تحمل نظرات الشك التي يرمقها الرجل بها ونبرات الشك والتكذيب التي تسيطر على كلماته وصوته أثناء الحديث معها.

فبقدر ما تحب المرأة حبيبها سوف تتحمل طبيعته الشكاكة وستحاول جاهدةً لن نقول إن تغيره بل تطمأنه، تشعره دومًا بأنه الأجمل والأفضل والأقوى في نظرها ولا يمكن أن ترى بعينيها رجلًا غيره، ولكن في حال كان شكه زائدًا عن الحد لدرجة تفقدها الثقة بنفسها وتفقدها إحساسها بالأمان والسعادة، فمن الأفضل أن يتم النقاش بخصوص الأمر.

اقرأ أيضًا: تحب زوجتك الأولى ولا الثانية

6- المرأة وجرأة الرجل

كثير من النساء تحب الرجل الجريء ويرونه ذلك البطل الذي يقتحم كل شيء في حياتها من باب الحب، فالرجل الجريء لا يفشل أبدًا في فعل أي شيء وكل شيء يثبت أنه مستعد لمواجهة أي صعب من أجل من يحبها، ولكن المشكلة الوحيدة هنا هي أن الرجل الجريء بطبعه يتسم بنزعة تهور من شأنها أن تهدم كل ما سعى من أجل بنائه.

فالرجل الجريء يكون جريئًا بكلامه وأفعاله وكثيرًا ما نجد الرجال يلخصون مفهوم الجرأة في التلميح بالإثارة والإيحاءات الجنسية، صحيح أن المرأة تحب المغازلة والتلميحات من هذا النوع ولكنها تفضل أن تكون أكثر خفة وليست حادة، ولا يمكن نفي حقيقة أن الرجل الجريء كثير الجاذبية ويتمتع بحضور خاص به يجذب المرأة.

7- طريقة التعامل بين النساء والرجل الذكي

المرأة كثيرًا ما تكون غير قادرة على البوح بما بداخلها للرجل ربما للخوف أو الخجل أو لحاجز نفسي آخر، ومن الممكن أن تكون بطبعها لا تميل للشكوى ولا تحب الجدال فيما يغضبها كثيرًا، لذا نجد أن هذا النوع من السيدات يميل أكثر للرجل الذكي اللماح، الذي يكون متفهمًا لطبيعتها وقادر على التعامل معها.

ذكاء الرجل هنا يعد ضربًا من ضروب الجاذبية فالمرأة ترتاح جدًا وتنجذب للرجل الذكي الذي يفهمها، ويدرك ماهيتها كأنثى ويعاملها على أساسها ويكون مدركًا للفرق بين مشاعر الرجال وطبيعة الإناث، لهذه الميزة تكون المرأة قادرة على التنازل عن كافة المميزات الأخرى مثل المستوى المادي ووسامة الرجل وغيرها من الكماليات لأجله.

اقرأ أيضًا: متى تحرم الزوجة على زوجها بعد الطلاق

8- علاقة المرأة بالرجل الثقيل

الحب يميزه الشوق واللوعة ولولاهما لن يكون الحب حبًا فإن الحزن والألم والغضب وتلك المشاعر المتضاربة كلها جزءً لا يتجزأ عن الحب، والرجل الثقيل يقصد به ذلك الرجل الذي يتميز بالهدوء والكاريزما والثبات حتى وإن كان ما بداخله عكس ذلك بالمرة، فهو يجمع بين حب المرأة للرجل المنطوي وحبها للرجل الجذاب ذو الحضور القوي.

فالرجل الثقيل هو الذي يكون مدركًا حقيقة أن المرأة لا يمكنها أن تصبر على صمت وتغير حبيبها كثيرًا، وتشعر بأن الدنيا متوقفة على وجوده ويتمكن من استغلال تلك النقطة باحتراف لكي يثبت لها ولنفسه، بأنها لا يمكنها أن تعيش من دون وجوده في حياتها، وهو إحدى الإجابات الغامضة عن سؤال هل تحب المرأة الرجل قليل الكلام.

يتعمد الرجل أن يكون ثقيلًا متجاهلًا للمرأة عند غضبه أو ثورته على أحد تصرفاتها التي لا تروق له، فيعاقبها من دون أن ينطق فيعاقبها بثقله وصمته وتجاهله لها، لإدراكه أن هذا الثقل وذلك الصمت يفقدها صوابها ويجعلها تعيد التفكير في كل ما تفعله لكي ترضيه، وتحب المرأة هذا النوع من الرجال الذي يكون رجلًا بمعنى الكلمة يعاقبها من دون أن يرفع صوته أو يتصرف تصرفًا عدوانيًا.

لقد أثبتت إجابات النساء عن سؤال هل تحب المرأة الرجل قليل الكلام حقيقة أن الرجال لغز محير، ولكن لكل رجل منهم شفرة خاصة به، وتلك الشفرة هي امرأة يمكنها وحدها التعامل معه دونًا عن غيرها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.