حمل

هل البواسير تؤثر على الجنين

هل البواسير تؤثر على الجنين؟ وما هي أضرار البواسير على الحامل؟ إن البواسير من الأمراض الت تصاحب الحمل والولادة، مما يتسبب في قلق المرأة الحامل حول تأثير البواسير على الجنين؛ لذا سوف نتعرف من خلال موقع شقاوة على كل المعلومات الهامة التي تتعلق بإجابة سؤال هل البواسير تؤثر على الجنين من خلال السطور التالية.

هل البواسير تؤثر على الجنين

هل البواسير تؤثر على الجنين

إن مرض البواسير هو من الأمراض التي تصيب الأوعية الدموية المتواجدة في منطقة المستقيم وفي الفتحة الشرجية، وهذه الأوعية تحدث نتيجة لوجود زيادة تدفق الدم، كما أن الإجابة على سؤال هل البواسير تؤثر على الجنين؟ هي بالطبع لا تشكل أي خطورة على الجنين.

اقرأ أيضًا: هل سكر الحمل يؤثر على حركة الجنين

أسباب إصابة الحامل بالبواسير

إن النساء الحوامل يكن أكثر عرضة للإصابة بالبواسير التي تعد من الأمراض المزعجة للغاية، الأمر الذي ينتج عنه شعورهن المستمر بالألم وعدم الراحة، ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة المرأة الحامل بمرض البواسير، وهذه الأسباب تتمثل فيما يلي:

1- ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون

إن ارتفاع معدل هرمون البروجسترون عند المرأة الحامل، من الأمور التي تؤدي بنسبة كبيرة في إصابتها بمرض البواسير، حيث إن هرمون البروجسترون يزداد كثيرًا خلال فترة الحمل، الأمر الذي يتسبب في ارتخاء لعضلات الحوض بالإضافة إلى ارتخاء جدار الأوردة.

بناءً على هذا ينتج تورم الأوردة التي تؤدي بسهولة كبيرة إلى الإصابة بمرض البواسير، كما أن زيادة معدل هرمون البروجسترون في الدم، من الأشياء التي تساعد على إصابة المعدة بصعوبة شديدة في الهضم وحركة الأمعاء، مما يؤدي إلى الإصابة بالإمساك

2- ضغط أوردة الرحم والحوض

إن وجود ثقل في الجسم يؤدي بدوره إلى حدوث ضغط شديد في منطقة الرحم، وخصوصًا على الأوعية الدموية التابعة لمنطقة الحوض، وذلك يحدث نتيجة لنمو الجنين الذي يزداد في المرحلة الثانية والثالثة من الحمل.

بالتالي يؤدي هذا الأمر إلى حدوث ضغط كبير للوريد المتواجد في الجانب الأيمن من الجسد، الذي يسمى بالوريد الأجوف الموجود في الأسفل، حيث إنه يعمل على استقبال الدم من الطرفين السفليين، خاصةً وأنه ينتج عنه حدوث  بطء خلال عودة الدم مرة أخرى إلى الجسم، الأمر الذي ينتج عنه زيادة الضغط على هذا الوريد الموجود أسفل الرحم، حيث يحدث له الانتفاخ والتورم والتمدد.

3- الشعور بالإمساك

إن الإمساك المزمن يعد أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى إصابة المرأة الحامل بمرض البواسير، حيث إنه يصيب الحامل نتيجة لارتفاع مستوى هرمونات الحمل في الجسم، والتي تعتبر أحد أعراض الحمل البارزة

كما أنه هناك أمور قد تصيب المرأة مثل الإصابة بالإمساك وعسر الهضم الشديد، الذي يؤدي إلى الإصابة بالبواسير وإلى تفاقمها وتورم الأوعية الدموية بدرجة كبيرة.

أعراض إصابة المرأة الحامل بالبواسير

البواسير هي عبارة عن تورم في الاوعية الدموية في أسفل منطقة المستقيم، وهذا المرض من الأمراض الشائعة التي تصيب المرأة خلال فترة الحمل، كما أن هذا المرض يظهر في الغالب في الثلث الثالث من فترة الحمل، نتيجة لزيادة حجم الجنين، ويتبع هذا المرض أعراض تتمثل فيما يلي:

  • الإحساس بحكة شديدة وتهيج في منطقة فتحة الشرج.
  • الإصابة بنزيف خلال خروج البراز، وأثناء نشاط الأمعاء.
  • الإحساس بألم ووجع خلال إخراج البراز.
  • ملاحظة ظهور إفرازات مخاطية من منطقة فتحة الشرج.

اقرأ أيضًا: هل حساسية الحمل تؤثر على الجنين

مضاعفات مرض البواسير

إن مرض البواسير قد ينتج عنه مضاعفات للمرأة الحامل، وعند حدوث هذه المضاعفات يجب أن تتوجه المرأة الحامل لزيارة الطبيب بشكل عاجل، وبعد أن عرضنا الإجابة عن سؤال هل البواسير تؤثر على الجنين، سوف نتعرف على المضاعفات التي تحدث للحامل المصابة بالبواسير من خلال التالي:

حدوث عدوى جرثومية

قد يتسبب مرض البواسير للمرأة الحامل الإصابة بعدوى في منطقة الشرج، لهذا يجب مراجعة الطبيب فورًا عند حدوث هذه العدوى، كي يقوم بعمل أشعة رنين مغناطيسي.

الإصابة يفقر الدم

قد تصاب المرأة الحامل المصاب بالبواسير بفقر الدم، وهذا نتيجة لتعرضها للنزيف الذي يعد من أعراض مرض البواسير.

احتباس البول في المثانة

إن إصابة الحامل باحتباس البول في المثانة من المضاعفات التي قد لا تحدث مع أغلب الأشخاص المصابين بمرض البواسير، ولكن من الممكن أن يؤدي العلاج المخدر على أعصاب الحوض.

علاج مرض البواسير للحامل

إن مرض البواسير من اصعب الأمراض التي قد تصيب المرأة الحامل خلال فترة الحمل، وسوف نتعرف على علاج مرض البواسير دون التأثير على صحة الجنين، وهذا العلاج يتمثل فيما يلي:

استخدام الأشرطة المطاطية

من أكثر الوسائل العلاجية البارزة التي تستخدمها المرأة الحامل في علاج مرض البواسير هو استعمال نوع الأشرطة المطاطية، حيث إن هذه الأشرطة يتم وضعها حول البواسير التي تتدلى من منطقة فتحة الشرج، وبعد ذلك تقوم الحامل بتطويقها من خلال استعمال الشريط المطاطيـ حيث إن تلك الطريقة تساعد على تصغير حجم البواسير وانكماشها، ويكون ذلك نتيجة لعدم وصول الدم إليها.

تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف

إن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية من الطرق العلاجية الطبيعية التي تساعد في منع تورم وتمدد الأوعية الدموية التي تتواجد في منطقة المستقيم وفتحة الشرج، كما أن الالياف تؤدي إلى عدم الإصابة بالإمساك المزمن، والذي يؤدي إلى تمدد أوردة الحوض، ويمنع ظهور البواسير.

الإكثار من تناول الماء

إن كثرة شرب المياه يؤدي إلى تسهيل حركة الأمعاء وعملية الهضم، الذي يؤدي بدوره إلى ليونة المعدة، وتمنع الإصابة بالإمساك، مما يؤدي إلى تقليل احتمالية الإصابة بالبواسير أو الحد منها أعراضها ومضاعفاتها.

اقرأ أيضًا: هل شرب الماء يزيد الماء حول الجنين

وصفة الماء الدافئ وزيت الخروع

إن استخدام الحامل المصابة بالبواسير المياه الدافئة تساعدها على التخلص  من مرض البواسير ومن مضاعفاتها، كما تساهم في التخلص من التورم الذي يتواجد في الأوردة الدموية.

يتم هذا عن طريق ملء حوض الاستحمام بمياه دافئة فاترة، وليست ساخنة للغاية، وتقوم المرأة الحامل بالجلوس فيه لمدة عشر دقائق، وتكرر هذا الأمر لعدة مرات في اليوم، ثلاث مرات كحد أدنى.

كما أن المرأة تقوم بتجفيف جسدها جيدًا، وخصوصًا في منطقة فتحة الشرج برفق شديد، وتقوم بدهن فتحة الشرج والمنطقة المصابة بالبواسير بالقليل من زيت الخروع لمدة ثلاث مرات يوميًا.

نصائح لتقليل فرص إصابة الحامل بالبواسير

هناك العديد من النصائح التي تساعد المرأة الحامل على تجنب الإصابة بمرض البواسير، وذلك من خلال اتباع إجراءات الوقاية التي تحمي المرأة من مرض البواسير خلال فترة الحمل، وهذه النصائح تتمثل فيما يلي:

تجنب الإصابة بالإمساك

إن الإصابة بالإمساك من أهم العوامل التي تسبب الإصابة بمرض البواسير، لذا يجب على المرأة الحامل اتباع النصائح الآتية لتجنب الإصابة بالبواسير.

  • الحرص على تناول طعام صحي غني بالألياف مثل: تناول الفواكه والخضروات بكثرة.
  • الإكثار من شرب المياه والسوائل بصورة عامة.
  • في أغلب الأحوال يوصف الطبيب المكملات التي تحتوى على مادة الحديد، والتي تؤدي إلى الإمساك والإصابة بمرض البواسير؛ لذا عليكِ أن تسألي الطبيب المعالج عن البدائل التي يمكن ألا تؤثر بشكل سلبي على الصحة.
  • يجب على الحامل تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين، مثل: الشاي والقهوة والمشروبات الغازية.
  • الحرص على تناول الفواكه المجففة أو عصير الخوخ.
  • في حالة الإصابة بالإمساك يجب سرعة اللجوء إلى الطبيب لاستعمال الأدوية التي تساعد على زوال الإمساك، الذي يعد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالبواسير.

الممارسة اليومية لتمارين كيجل

إن ممارسة المرأة الحامل لتمارين كيجل بصورة دائمة ويومية تؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بالبواسير الناتجة عن الحمل، حيث إن تمارين تعمل على تقوية عضلات قاع الحوض، التي تؤدي بدورها إلى دعم المستقيم وإلى تحسين عمل الدورة الدموية أيضًا له.

تجدر الإشارة إلى أنه على المرأة الحامل تجنب الوقوف أو الجلوس لفترات زمنية طويلة، وذلك كي نخفف من الضغط الواقع على الأوردة، فمن الممكن الوقوف كل ثلاثون دقيقة، كما أنه لا يجب الجلوس على المرحاض لفترة زمنية طويلة، حتى تتفادي الضغط الزائد على منطقة المستقيم.

اقرأ أيضًا: كيف أجعل الجنين يتحرك

هكذا نكون قدمنا لكم الإجابة عن هل البواسير تؤثر على الجنين، وذكرنا أيضًا أعراض البواسير ومضاعفاتها، بالإضافة إلى ذكرنا لعلاجها وطرق الوقاية منها، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى