صحة الطفل

كيفية التعامل مع الطفل الذي يتبول على نفسه

كيفية التعامل مع الطفل الذي يتبول على نفسه حتى لا يستمر معه في المستقبل، هذه المشكلة تكون ناتجة عن وجود الكثير من الأسباب التي يجب على الأم التعرف عليها حتى يتم التخلص منها وعلاج الطفل بصورة سليمة حتى لا يستمر الأمر مع طفلك حتى البلوغ، وبالتالي يكون من الصعب السيطرة على الأمر، لذا من خلال موقع شقاوة سوف نتعرف على أفضل طريقة للتعامل مع هذا الطفل بشيء من التفصيل.

كيفية التعامل مع الطفل الذي يتبول على نفسه

تعد من المشكلات التي تواجه الكثير من الأمهات، ويكون من الصعب عليها التعامل مع هذا الأمر بصورة صحية، بل في كثير من الأحيان يسبب الأمر للطفل والأم الشعور بالحرج والتوتر، نظرًا لكونه من المشكلات التي تتعلق بوقت محدد فقد يكون في النهار أو الليل، لذا نطرح لك كيفية التعامل مع الطفل الذي يتبول على نفسه فيما يلي:

  • لابد من التحدث مع الطفل بهدوء عن هذا الأمر، ومعرفة الأمور التي تسبب له الشعور بالحزن.
  • يجب عليك أن تشعري الطفل بالأمن والطمأنينة ولا تبثي بداخله الخوف بل حاولي أن تعانقه وتشجعيه للتخلص من هذه المشكلة.
  • الابتعاد تمامًا عن توجيه العقاب اللفظي والبدني للطفل.
  • لا تلجأ إلى الحفاضات بل يجب توجيه الطفل من أجل السيطرة على نفسه.
  • كافئ الطفل بالأمور التي يفضلها إذا لم يقوم بالتبول على نفسه.
  • التقليل من السوائل التي يمكن أن يتناولها الطفل قبل النوم.
  • لابد أن تساعد الطفل على الاستيقاظ من النوم في الليل من أجل التبول.
  • أحرص على أن يقوم الطفل بالتبول كل ساعة في النهار للتأكد من تفريغ مثانته.
  • يجب أن تشعري الطفل بالمسؤولية تجاه نفسه، يمكنك ذلك من خلال وضع ملابس وأغطية جديدة بالقرب منه يقوم التعامل معهم عند التبول على نفسه.
  • اللجوء إلى أساليب التحفيز اللفظية.
  • توفير الأطعمة الصحية للطفل، واحرص على أن تكون خالية من المواد الحارة والسكريات والأملاح.
  • التقليل من تناول الطفل المشروبات والأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين، لأنه من الأمور التي تعمل على إدرار البول.
  • لابد من متابعة سلوكيات الطفل والتأكد إذا كان يعاني من مشكلات عدم التركيز وغيرها من المشاكل، لأنه في هذه الحالة لابد من متابعة الطبيب لكي يقوم بفحص شامل للطفل.

اقرأ ايضًا: علاج الشعور بوجود بول بعد التبول عند النساء

أسباب تبول الطفل اللاإرادي

هناك الكثير من الأسباب التي قد تدفع الطفل إلى عدم القدرة على التحكم في المثانة، لذا في صدد حديثنا عن كيفية التعامل مع الطفل الذي يتبول على نفسه سوف نعرض لكم هذه الأسباب التي تتمثل في:

  • معاناة الطفل من التهابات في المثانة البولية.
  • قد يكون بسبب شعوره بالغيرة من اهتمام الوالدين بطفل آخر.
  • عدم اهتمام الأم بتدريب الطفل على استخدام الحمام.
  • أحيانًا يرجع إلى وجود أسباب وراثية.
  • إذا كان الطفل يعاني من الكسل الشديد قد يكون سبب في تبوله على نفسه.
  • الإصابة بالإمساك.
  • معاناة الطفل من التشوهات الشديدة في المثانة أو الجهاز الهضمي.
  • يكون من الأعراض الطبيعية عند الأطفال الذين يعانون من الأمراض الصحية مثل الشلل الدماغي أو متلازمة داون.
  • معاناة الطفل من الإصابة بالعدوى في المسالك البولية.
  • إذا كان الوالدين من النوع المتسلط الذين يقومون بالأعمال التي تجعل الطفل يشعر بالخوف الشديد مما يكون من الصعب عليه التحكم في نفسه.
  • التعامل بصورة خاطئة مع الطفل وتناول الأطعمة الحارة وكمية كبيرة من السوائل قبل النوم.
  • معاناة الطفل من بعض المشاكل النفسية.
  • قيام الوالدين بضرب وإهانة الطفل باستمرار.
  • إذا كان يتعرض للتنمر من قبل والديه وزملائه.
  • عندما يكون جسم الطفل ينتج كمية كبيرة من البول، بالتالي لا تسع المثانة هذه الكمية.
  • إصابة الطفل بمرض السكري.
  • حدوث خلل ف الجهاز العصبي المركزي وبالتالي يكون الطفل لا يستجيب لأي من الإشارات.
  • قد يرجع إلى طبيعة نوم الطفل فقد يكون من الأشخاص الذين ينامون بعمق مما يجعلهم لا يشعرون بحاجتهم للتبول.

تشخيص مشكلة التبول اللاإرادي للأطفال

عند ملاحظة الأم هذه المشكلة وعدم قدرتها على مساعدة الطفل للتوقف عن هذا الأمر يجب عليك زيارة الطبيب لكي يقوم بالفحوصات اللازمة التي تساعده على التعرف على السبب الرئيسي لهذا الأمر وهو يتمثل في:

  • التعرف على الأعراض التي يعاني منها الطفل.
  • إجراء فحص جسدي للطفل.
  • بتعرف الطبيب على طبية روتين حياة الطفل ونظامه الغي ونوع المشروبات التي يحصل عليها، ودة استمرار هذه المشكلة مع الطفل.
  • عمل اختبار بول لفحصه للتأكد من عدم وجود التهابات أو خلل وتشوهات في المثانة أو إصابة الطفل بالسكري.
  • قد يحتاج الطبيب على عمل اختبار من أجل تقييم المثانة وفحصها بصورة دقيقة.
  • عمل فحص شامل على الكلى والمثانة البولية.
  • إجراء الأشعة السينية على كل من المثانة والكلى لفحص وظائفهم.

اقرأ ايضًا: أعشاب تساعد الطفل على المشي

علاج مشكلة التبول اللإرادي للأطفال

يختلف نوع الدواء الذي يحصل عليه الطفل وفقًا لنوع السبب الذي يؤدي على هذه المشكلة، لذا في سياق حديثنا عن كيفية التعامل مع الطفل الذي يتبول على نفسه سوف نعرض لكم طرق العلاج التي تتمثل في:

1- العلاج النفسي

هذا النوع من العلاج يلجأ له الطبيب في حال كانت هذه المشكلة ناتجة عن معاناة الطفل من الاضطرابات النفسية، لذا بعد طرح كيفية التعامل مع الطفل الذي يتبول على نفسه سوف نعرض لكم طرق العلاج النفسي تنقسم إلى:

  • العلاج السلوكي: هذا يعتمد على تغيير سلوكيات الطفل والتخلص من الروتين الذي يعتمد عليه الطفل، بالإضافة إلى تقديم بعض النصائح للوالدين مثل التوقف عن تقديم السوائل وغيرها، بالإضافة إلى الجلسات مع الطفل للتعرف على المشاكل التي يعاني منها وتدفعه للقيام بهذا التصرف.
  • برنامج العلاج التحفيزي: وهو قائم على التعزيز الإيجابي للطفل من خلال منح الطفل الجوائز والتحفيز المادي والمعنوي، ومساعدة الطفل على تحمل المسؤولية.
  • العلاج الأسري: فإذا كان الوالدين من النوع المتسلط، يقوم الطبيب بتحديد طرق التعامل الإيجابي مع الطفل، وتحذيرهم من مدى الضرر الذي يلحقه العنف بالطفل.

اقرأ ايضًا: متى يقل بكاء الطفل الرضيع

2- العلاج الدوائي

هذا النوع من العلاج قد يكون مصاحب للعلاج السلوكي أو علاج بعض المشاكل العضوية التي يعاني منها الطفل، لذا في إطار حديثنا عن كيفية التعامل مع الطفل الذي يتبول على نفسه سوف نعرض لكم أبرز الأدوية التي ينصح بها الأطباء وهي:

  • دواء أوكسيبوتينين: يصفه الطبيب في حال كان يعاني الطفل من فرط إنتاج المثانة للبول، أو وجود خلل في الجزء العصبي في المثانة، فهذا النوع من الدواء يعمل على إرخاء المثانة، وبالتالي يقلل من إنتاج البول.
  • دواء ديزموبريسين: هو أحد أشكال الأدوية التي تتحكم في نوع الهرمون الذي يخصص في إنتاج البول خلال النوم، فهو عبارة عن حبوب يحصل عليها الطفل قبل النوم وتكون تحت اللسان، وهي حبوب آمنة الأطفال ولكن تتطلب الحصول عليها من خلال وصفة طبية.
  • وصف الأدوية التي تعمل على علاج الإمساك المزمن أي الأدوية الملينة.
  • الحصول على الأدوية التي تساهم في علاج اضطرابات النوم.

 ليس من الصعب أن يعرف الوالدين كيفية التعامل مع الطفل الذي يتبول على نفسه، ولكن لابد من الالتزام بالنصائح والطرق العلاجية التي يصفها الطبيب لتجنب الإصابة بهذه المشكلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى