نسبة الشفاء من سرطان الثدي المرحلة الثالثة

ما نسبة الشفاء من سرطان الثدي المرحلة الثالثة ما هي أعراض سرطان الثدي ارتفعت نسبة الإصابة بسرطان الثدي في السنوات الأخيرة فالعديد من النساء يعانون من هذا المرض لأنه يعتبر من الأمراض الأكثر شيوعًا، لذا من خلال موقع شقاوة سوف نوضح نسبة الشفاء من سرطان الثدي المرحلة الثالثة.

نسبة الشفاء من سرطان الثدي المرحلة الثالثة

سرطان الثدي من أكثر الأورام السرطانية المنتشرة والتي يصاب بها العديد من النساء يوميًا وعندما تصل المرأة إلى المرحلة الثالثة في الورم فهذا يعني أنه انتشر بصورة أكبر.

لكن وفقًا لوزارة الصحة المصرية والمعهد الوطني للسرطان في الولايات المتحدة الأمريكية أن نسبة الشفاء من سرطان الثدي المرحلة الثالثة قد تصل إلى 72% للنساء وقد تكون نسبة الشفاء أعلى لدى الرجال.

لكن تختلف نسبة الشفاء من حالة إلى أخرى بالإضافة إلى بعض العوامل الأخرى التي من خلالها يتم تحديد نسبة الشفاء بصورة أوضح، ومن ضمن هذه العوامل الآتي:

  • عمر المريض.
  • صحة المريض ولياقته البدنية.
  • مدى انتشار الورم والحجم الذي وصل إليه.
  • تحديد مدى قدرة المريض على استجابته للعلاج.
  • الجنس لأن نسبة الشفاء من المرض لدى الرجال تكون أعلى من النساء.
  • العوامل الوراثية وتاريخ العائلة ومعرفة إذا كان هناك أحد مصاب بالسرطان من قبل.
  • المرحلة التي وصل إليها الورم في المرحلة الثالثة.

اقرأ أيضًا: أول علامات سرطان الثدي ظهورًا بالصور

علاج المرحلة الثالثة من سرطان الثدي

هناك الكثير من طرق العلاج التي تساعد على الشفاء من سرطان الثدي ولكن يتم تحديد طريقة العلاج حسب حالة المريض والمرحلة التي وصل إليها ومن خلالها يتم تحديد نسبة الشفاء من سرطان الثدي المرحلة الثالثة، وطرق العلاج تشمل الآتي:

1- العلاج الكيميائي

في المرحلة الثالثة قد يحدد الطبيب للمريض بعض الجلسات الكيميائية قبل إجراء العملية الجراحية لأنه يساعد على تقليل حجم الورم السرطاني مما يسهل إجراء العملية وإزالة الورم السرطاني المتبقي.

2- إجراء جراحة

يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية للمريض ومن خلالها يتم استئصال الورم من الثدي وجميع الأنسجة التي تكون محيطة بالورم لأنها في الغالب يكون انتشر بها بعض الخلايا السرطانية.

لكن هناك بعض الحالات التي يقوم الطبيب باستئصال الثدي كاملًا والعقد الليمفاوية التي تكون قريبة من الإبط لأن الورم يكون انتشر بصورة كبيرة، وفي بعض الحالات يتم أيضًا إزالة جزء من بطانة الصدر وعضلة الصدر فتختلف الجراحة بحسب المرحلة التي وصل إليها الورم.

3- العلاج الإشعاعي

يتم استخدامها لإيقاف نمو الخلايا السرطانية ولكن في بعض الحالات بعد العملية الجراحية للتأكد من القضاء على جميع الخلايا السرطانية والتي يمكن أن يتبقى القليل منها فيؤدي إلى انتشارها مرحلة أخرى.

4- العلاج الهرموني

يوجد بعض أنواع الخلايا السرطانية التي تعتمد بصورة رئيسية على الهرمونات حتى تنمو أكثر فيتم اختيار بعض طرق العلاج التي تساعد على الحد من انتشار الورم وإيقاف نموه قبل أن ينتشر بصورة أكبر.

على أن هناك بعض الأدوية التي تساعد أيضًا على منع الخلايا السرطانية من النمو وتحمي عظام الجسم حتى لا يصاب المريض بهشاشة العظام والحفاظ على مناعة المريض.

أهمية الفحص الدوري لتشخيص السرطان

أصبح يتوافر في مصر والعديد من الدول العربية فحص دوري يتم من خلاله معرفة إذا كانت المرأة تعاني من أي أمراض واكتشاف إذا كان يوجد أي خلايا سرطانية في الجسم، ومن خلال هذا الكشف الدوري يتم اكتشاف سرطان الثدي في المراحل المبكرة ويسهل ذلك العلاج وتكون نسبة الشفاء مرتفعة في البداية.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الثدي عند الفتيات المراهقات

مراحل سرطان الثدي في المرحلة الثالثة

يمر سرطان الثدي في المرحلة الثالثة بالعديد من المراحل التي توضح مدى انتشار الورم في الجسم والأماكن الذي انتشر بها الورم، فمن خلالها سوف يتم تحديد طرق العلاج ونسبة الشفاء من سرطان الثدي المرحلة الثالثة والمراحل التي يمر بها سرطان الثدي في المرحلة الثالثة تشمل الآتي:

1- مرحلة 3A

في هذه المرحلة ينتشر الورم في العقد الليمفاوية والتي تكون بجانب الثدي بالإضافة إلى زيادة حجم الورم في الثدي ووجود الكثير من الخلايا السرطانية في الغدد الليمفاوية التي تكون قريبة من عظام الصدر وتحت الإبط.

2- مرحلة 3B

في هذه المرحلة الورم أصبح الورم انتشر بصورة أكبر من المرحلة الفائتة فأصبح يتواجد في جدار الصدر وهو المكان الذي يقوم بحماية الرئة بالإضافة إلى انتشاره في الجلد والعضلات وبعض الأنسجة الموجودة في الجسم التي يمتد إليها الورم وينتشر في حوالي تسع عقد ليمفاوية ويظهر على الجسم العديد من القروح في الجسم.

3- مرحلة 3C

هي تعتبر المرحلة الأخيرة والتي يكون الورم فيها انتشر أكثر من قبل في العديد من العقد الليمفاوية وامتد إلى الكثير من الأماكن الأخرى وحدوث ورم في عظمة الصدر ويمكن أن يتم التأثير على الرئتين في هذه المرحلة وتعتبر أخطر مرحلة.

أعراض سرطان الثدي

يظهر بعض الأعراض التي تسبب قلق لدى النساء والتي تعتبر من الأعراض الأساسية التي توضح أن هناك مشكلة وبنسبة كبيرة  يكون سببها سرطان الثدي ومن ضمن هذه الأعراض الآتي:

  • الشعور بتغير شكل الثدي وحجمه.
  • ظهور كتلة في أنسجة الثدي وتشعر المرأة بها أو تحت الإبط..
  • يصبح جلد الثدي شكله متغيرًا عن قبل.
  • خروج بعض الإفرازات من الثدي.
  • في بعض الأوقات يظهر بقع أو طفح جلدي في الثدي.

أنواع سرطان الثدي

سرطان الثدي يشمل العدين من الأنواع ويختلف النوع عند كل حالة، ولكل نوع نسبة الخطورة الخاصة به ومن ضمن أنواع سرطان الثدي الآتي:

  • سرطان الثدي الالتهابي: من أخطر الأنواع ويؤدي إلى ظهور طفح جلدي في الجلد ولا يظهر في الإشاعات لأنه من الأورام الخبيثة ولا يتم تشخيصه بسهولة فيؤدي إلى انتشاره بصورة كبيرة مما يهدد الحياة.
  • سرطان الثدي الموضعي: هو من الأنواع التي يمكن الشفاء منها بسهولة ولا يسبب خطورة على الحياة بالإضافة إلى أنه لا ينتشر إلى الخلايا ولكن يجب أن يتم العلاج في البداية لأنه يمكن أن ينتشر بصورة كبيرة فيتحول إلى نوع آخر.
  • سرطان الثدي الغازي: هذا النوع ينتشر بصورة إلى جميع الأنسجة القريبة من الثدي ويعتبر من الأنواع الخطيرة فيجب أن يتم العلاج قبل أن ينتشر في العقد الليمفاوية وباقي خلايا الجسم.
  • سرطان الثدي الثلاثي: يعتبر من الأنواع التي تنمو بصورة أساسية على الهرمونات ويتم استخدام العلاج الكيميائي لعلاجه وهو من الأنواع غير المنتشرة كثيرًا.
  • سرطان الثدي عند الرجال: هو نوع من الأورام النادرة، يتكون في أنسجة الثدي لدى الرجل، ويعتمد العلاج المتبع على الحالة.

طرق تشخيص سرطان الثدي

توجد العديد من الطرق التي تساعد الأطباء على تشخيص سرطان الثدي والمرحلة التي وصل إليها المرض وحجم الورم، ومن ضمن طرق التشخيص التي تساعد على ذلك الآتي:

  • في البداية يقوم الطبيب بفحص الثدي ورؤية إذا كان هناك ورم أو شيء غير طبيعي في الثدي بالإضافة إلى فحص العقد الليمفاوية.
  • يتم الفحص باستخدام الموجات الفوق صوتية التي تساعد على تصوير جميع الأنسجة في الجسم ورؤية أي ورم أو تكتلات في الثدي غير ملحوظة.
  • جهاز الماموجرام الذي يتم استخدامه لمعرفة إذا كان هناك أي تغيرات في الثدي وإذا كان هناك أي شيء غير طبيعي في الخلايا أو العقد الليمفاوية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي الذي يقوم بتصوير الثدي من الداخل ويوضح جميع الخلايا الموجودة داخل الثدي وفحص العقد الليمفاوية وإذا كان هناك أي ورم متكون في الداخل بالإضافة إلى أنه لا يحتوي على أي إشعاعات.
  • يقوم الطبيب بأخذ عينة من أنسجة الثدي ويتم فحصها جيدًا ومن خلالها يتم توضيح إذا كان هناك أي خلايا سرطانية داخل الثدي أم لا، كذلك من خلالها يتم تحديد المرحلة التي وصل إليها سرطان الثدي وحالة المريض.

اقرأ أيضًا: ما هي علامات سرطان الثدي

كيفية الوقاية من سرطان الثدي

بعد معرفة نسبة الشفاء من سرطان الثدي المرحلة الثالثة الذي أصبح منتشر ويصاب به العديد من النساء، نشير إلى أن الكثير من الأطباء قاموا بتحديد بعض الطرق التي تساعد على الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي ومن ضمنها الآتي:

  • الابتعاد عن التدخين نهائيًا وعدم شرب الكحوليات لأنه من الأسباب التي تساهم على الإصابة بسرطان الثدي فيجب الحذر من ذلك.
  • تناول الطعام الصحي وخاصة الأسماك لأنها لها الكثير من الفوائد التي يحتاجها الجسم وتحمي من الإصابة بالسرطان.
  • ممارسة التمارين الرياضية يوميًا لأنها تساعد على الوقاية من العديد من الأمراض وليس سرطان الثدي فقط ونقوم بتقوية عضلات الجسم.
  • الابتعاد عن الطعام الذي يحتوي على نسب دهون عالية والطعام السريع.
  • تجنب زيادة الوزن والإصابة بالسمنة والحفاظ على الوزن الصحي المناسب للجسم.
  • شرب كمية المياه التي يحتاجها الجسم يوميًا.
  • تناول العديد من الخضروات والفواكه يوميًا لأنها يحموا من الإصابة بسرطان الثدي.
  • إذا كانت المرأة تأخذ أي علاج هرموني ننصح بتقليله لأنه في بعض الأوقات يؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي فلا ينصح بتناول أي أدوية إلا بعد استشارة الطبيب.
  • تقليل الملح في الطعام والابتعاد عن السكريات.
  • إجراء الفحوصات الطبية اللازمة كل فترة والكشف الدوري لسرطان الثدي للاطمئنان.

سرطان الثدي من الأمراض المنتشرة والتي يصاب بها العديد من النساء ويسبب لهن قلق شديد لذا عند الإصابة به ننصح باتباع العلاج اللازم وعدم القلق وسوف ترتفع نسبة الشفاء.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا