الولادة

الخياطة التجميلية بعد الولادة بالصور

الخياطة التجميلية بعد الولادة بالصور أغلب السيدات الحوامل ترغب في معرفة المزيد عنها، وفهم كيق تكون الخياطة التجميلية بعد الولادة بالصور الواضحة، نظرًا لكونها أفضل من الخياطة العادية، من حيث التئام الجروح ومظهرها فيما بعد.

لذا عزيزتي إذا كنتِ تخططين لإجرائها بعد ولادتك فعليكِ أن تتعرفي عليها عبر موقع شقاوة بالتفصيل من خلال قراءة المقال التالي.

اقرأ أيضا: طريقة الولادة الطبيعية دون خياطة

الخياطة التجميلية بعد الولادة بالصور

الخياطة التجميلية بعد الولادة بالصور

يمكن معرفة الخياطة التجميلية بعد الولادة بالصور بالتفصيل من خلال النقاط التالية:

  • تعرف الخياطة التجميلية بكونها عبارة عن طريقة طبية، لتجميل المهبل أو البطن بعد الولادة، حيث تعتمد على استعمال جهاز الليزر للخياطة أو الخيوط الطبية التقليدية، ولكن تكون فترة النقاهة أقصر عند استعمال الليزر.
  • يتم عمل ذلك الإجراء التجميلي، بعد مرور ما يقارب الـ 3 أشهر من بعد الولادة الطبيعية، حيث يتم تجميل وتضيق المهبل أو البطن ليعودا كما كانا قبل الولادة، لاسيما إذا حدث لهما اتساع أو ضرر بعد الولاد الطبيعية أو القيصرية.
  • تجرى الخياطة التجميلية باستعمال التخدير الموضعي، بحيث يتم شد الكتلة العضلية للمهبل ثم فصلها عن كلًا من المثانة والمستقيم، حتى تستعيد تلك المنطقة شكلها الطبيعي السابق قبل الولادة الطبيعية، وبالمثل لمنطقة البطن.

الفرق بين الخياطة العادية والخياطة التجميلية بعد الولادة بالصور

الخياطة التجميلية بعد الولادة بالصور

بالطبع هناك فرق كبير ما بين كلًا من الخياطة التجميلية والعادية، والتي تتمثل في السطور الآتية:

  • مبدئيًّا تكون الولادة الطبيعية، بحاجة لاتساع المهبل وتمدده بصورة كبيرة لإخراج الجنين، ونظرًا لكون الكتلة العضلية للمهبل في الأساس مطاطية، فإنها تتسع بالقدر الكافي عند الولادة.
  • مع ذلك يجب إجراء شق جراحي داخل المنطقة التي تتوسط فتحة الشرج والمهبل، وذلك كيلا تتعرض الأعضاء التناسلية للتهتك، لاسيما إذا كان وزن وحجم الجنين كبير.
  • يأتي الآن دور الخياطة بعد الولادة، والتي تتم باستعمال خيوط طبية تقليدية تذوب بالجلد، وتلك تكون الخياطة العادية.
  • على الجانب الأخر توجد الخياطة التجميلية التي لا تتم إلا تبعًا لرأي الطبيب، ولا تتم بعد الولادة مباشرةً، حيث يجب الانتظار على الأقل مدة 3 أشهر للقدرة على إجرائها، دون حدوث أي مضاعفات صحية للحالة.
  • أيضًا من الممكن أن يستعيد المهبل مظهره وحجمه الطبيعي بعد الولادة، وحينئذ لا تكون الحالة بحاجة لإجراء الخياطة التجميلية، أما بالنسبة للولادة القيصرية فيتم إجراء الخياطة التجميلية مباشرةً بعد إخراج الجنين من رحم الأم.

اقرأ أيضا: علامات التئام الخياطة بعد الولادة

أسباب الخياطة التجميلية

أسباب الخياطة التجميلية

على الرغم من تصنيف الخياطة التجميلية تحت نوعية عمليات التجميل، لكنها تتمتع بضرورة طبية في بعض الحالات، حيث توجد بعض الاضطرابات التي تستدعي ضرورة إجراء الخياطة التجميلية، وتتمثل أسبابها في النقاط التالية:

  • اتساع المهبل وتمدده بصورة مفرطة، ما يسبب حدوث اضطرابات بالعلاقة الزوجية.
  • هبوط المثانة والتي تتسبب في الإصابة بسلس البول.
  • حدوث ترهل في جدار المهبل سواء الأمامي أم الخلفي.
  • الإحساس بالحاجة للتبرز والتبول بصورة مستمرة، لاسيما أثناء العلاقة الجنسية.
  • تشوه مظهر الأجزاء الأنثوية بفعل الخياطة العادية.

شروط الخياطة التجميلية

شروط الخياطة التجميلية

بالطبع هناك شروط حتى يمكن عمل إجراء الخياطة التجميلية، والتي تتمثل في السطور الآتية:

  • استشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كانت الحالة تحتاج الخياطة التجميلية أم لا.
  • ضرورة توافر أي سبب في الحالة من الأسباب التي سبق وتم ذكرها، وإلا فمن المحتمل أن تحدث لها نتائج عكس المتوقع.
  • ضرورة إجراء الحالة الكشف الطبي الدقيق، مع إجراء مجموعة من الاختبارات الطبية الدقيقة، قبل الإقدام على إجراء الخياطة التجميلية.

اقرأ أيضا: متى تعود البطن لطبيعتها بعد الولادة القيصرية

آلية الخياطة التجميلية بعد الولادة

من الضروري أن يتحدث الطبيب مع الحالة عن الولادة التجميلية وآليتها وشروط إجرائها، بحيث يجب أن يظهر شكل الخياطة التجميلية بعد الولادة بالصور الواضحة، حتى تكون على معرفة كاملة بما ستقدم عليه، وتتمثل آلية عملها في النقاط التالية:

  • تجرى الخياطة التجميلية بتقنيتين مختلفتين:
  • أولهما: التقنية الجراحية وأفضلهما في الواقع، حيث تعتمد على استعمال الليزر وتجرى للحالات الحادة، مثل: الترهل الكبير للمهبل، واضطرابات في عملية الإخراج والعلاقة الجنسية.
  • ثانيهما: هي الخيوط الطبية، ويبدأ الإجراء بتخدير الحالة تخدير موضعي، ثم فصل وشد الكتلة العضلية للمهبل عن المثانة، وبعدها يتم خياطة المهبل داخليًّا وتضييقه إلى أن يستعيد مظهره قبل الولادة.
  • على الجانب الأخر تتم تقنية الليزر على 3 جلسات، الفاصل ما بين كل جلسة وأخرى على الأقل 30 يوم، بحيث يتم استعمال شعاع الليزر لخياطة المهبل وتضييقه وتجميله من الداخل.

وقت التئام الخياطة التجميلية بعد الولادة

يكون وقت التئام الخياطة التجميلية بعد الولادة كما يلي:

في الواقع يمكن العودة لأداء المهام اليومية وممارسة الحياة الطبيعية، بعد مرور 3 أيام من إجراء عملية الخياطة التجميلية، ومع ذلك يحتاج الجرح إلى 3: 4 أسابيع حتى يلتئم بشكل كلي، والقدرة على ممارسة العلاقة الحميمية.

مميزات الخياطة التجميلية بعد الولادة

مميزات الخياطة التجميلية بعد الولادة

تتمتع الخياطة التجميلية بعدة مميزات تجعل منها الأفضل مقارنة بالخياطة العادية، وتتمثل مميزاتها في النقاط الآتية:

  • تعيد منطقة المهبل كالسابق تمامًا، من حيث الحجم والمظهر.
  • تعالج اضطراب سلس البول بفعالية.
  • كما تساهم في تحسين عملية الإخراج.
  • تعالج اضطرابات العلاقة الحميمية التي تحدث نتيجة حدوث ترهل بالمهبل.
  • تجرى بالاعتماد على التخدير الموضعي.
  • الخيوط المستخدمة في عمل ذلك الإجراء تذوب في الجلد، ولا تحتاج لإعادة فكها لدى الطبيب.
  • يمكن للمرأة العودة لممارسة حياتها الطبيعية بعد 3 أيام من إجراء العملية.

اقرأ أيضا: طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية

أضرار الخياطة التجميلية

أضرار الخياطة التجميلية

على الرغم من تعدد مميزاتها وفوائدها، إلا أنه يوجد مجموعة من الآثار الجانبية والأضرار للخياطة التجميلية، والتي تتمثل في السطور التالية:

  • إن تضييق المهبل بصورة مفرطة، واحد من أضرار الخياطة التجميلية أو مضاعفاتها المحتمل وقوعها، مما يتسبب في الإحساس بالألم خلال العلاقة الحميمية.
  • احتمالية تعرض الجرح للتلوث والالتهاب.
  • الإحساس بألم حاد بعد الإجراء، ولكنه في الغالب يختفي بعد 3 أيام.

نصائح بعد الخياطة التجميلية

هناك مجموعة من النصائح التي يجب على المرأة اتباعها، بعد إجراء عملية الخياطة التجميلية، حيث تهدف لتسريع التئام الجرح وتخفيف الألم الحادث بسبب الخياطة، وتحد من حدوث الالتهابات، وتتمثل تلك النصائح في النقاط التالية:

  • مراعاة تطبيق قطعة قماش قطنية مبللة على الجرح بشكل دوري، حتى يتم تقليل الألم والحرقة الناتجة عن الإجراء.
  • الحرص على استعمال مياه دافئة لغسل وتنظيف منطقة الجرح بعد وخلال التبول.
  • ينصح بإضافة نبتة بندق الساحرة للماء الدافئ، نظرًا لدورها الفعال في تهدئة الجرح وتلطيفه وتسريع التئامه.
  • يفضل استخدام كريم الخياطة الذي يتضمن مادة الكاموميل، والتي تسهم في تلطيف الجروح وعلاجها.
  • ينصح باللجوء إلى استعمال العلاجات الدوائية الملينة لتقليل الألم الناتج عن عملية الإخراج، ولكن بعد سؤال الطبيب.
  • يفضل الاستعانة بالوسائد لاسيما عند الاستلقاء أو الجلوس، لتوفير الراحة وتخفيف الألم.

اقرأ أيضا: أنواع خياطة العملية القيصرية

في الختام نكون بذلك قد انتهينا من عرض الخياطة التجميلية بعد الولادة بالصور الواضحة، ويرجى استشارة الطبيب قبل الإقدام على عمل ذلك الإجراء، مع الحرص على إجراء الفحص الطبي أيضًا، تجنبًا لحدوث المضاعفات الخطيرة التي تكون الحالة في غنى عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى