صحة طفلي

علاج البرد عند الأطفال حديثي الولادة

علاج البرد عند الأطفال حديثي الولادة يختلف عن علاج نزلات البرد التي تصيب الأطفال الآخرين، فيجد الآباء صعوبة في إيجاد أفضل طريقة لعلاج تلك النزلات.

لذا فمن خلال موقع شقاوة سنتعرف على طرق علاج البرد عند الأطفال حديثي الولادة، بالإضافة إلى مسببات نزلات البرد حتى يتم تجنبها بقدر المستطاع؛ للحفاظ على قوة الجهاز المناعي لدى الرضيع.

علاج البرد عند الأطفال حديثي الولادة

من الممكن أن يتم علاج الرضيع من خلال اتباع عدة طرق، ولكنها تُعد بمثابة عامل مساعد للحد من شعور الرضيع بالسعال، من ثم فيجب الحرص على اتباع بعض طرق الوقاية للتخلص من البرد بشكل تام، ومن طرق علاج البرد عند الأطفال حديثي الولادة ما يلي:

  • من الممكن إعطاء الرضيع بعض المسكنات والعلاجات المتخصصة في خفض الحرارة، ولكن يُحذر من إعطاء الرضع أو الأطفال الذين لم يتخطوا سن الـ 12 عام أسبرين.
  • إعطاء الرضيع إبر المضاد الحيوي.
  • استخدام مرطبات الهواء.
  • الفازلين للتخلص من البرد.
  • الالتزام باستخدام المحلول الملحي لعلاج نزلات البرد.
  • علاج الزكام بتعريض الطفل للبخار المتصاعد.

اقرأ أيضًا: علاج امتناع الطفل عن الرضاعة الطبيعية

القضاء على البرد عند الأطفال حديثي الولادة بالأعشاب

يُفضل عند إصابة الأطفال حديثي الولادة بالزكام استخدام الأعشاب للحد من ألم نزلات البرد، ومن الأعشاب التي يمكن استخدامها ما يلي:

  • الكراوية: فمن الممكن إعطاء الرضيع الكراوية لعلاج نزلات البرد، حيث تعمل تلك العشبة على تحسين وظيفة الجهاز التنفسي؛ مما يجعله يتخلص من الكحة.
  • زيت الخردل: ضعي زيت الخردل على صدر وظهر الرضيع وقومي بتدليك صدره جيدًا، فيعمل زيت الخردل على الحد من الشعور بالبرد.
  • نبات البانكور: هو عبارة عن عشبة من الأعشاب التي تعمل على سحب الرطوبة من جسم الطفل، فيتم تسخينها واستعمالها بعد أن تبرد؛ ومن ثم يتم وضعها على جسم الطفل لامتصاص الرطوبة التي توجد فيه.

أسباب تعرض الرضع للبرد

يوجد بعض الأسباب التي ينتج عنها تعرض الرضيع لنزلات البرد، وتظهر تلك الأسباب من خلال ما يلي:

  • إصابة الطفل بفيروس rhinoviruses، وهو عبارة عن فيروس من مئات الفيروسات التي تنتقل في الهواء.
  • يتم إضعاف الغشاء المناعي للأنف من خلال تعريض الرضيع لمكان يشمل أحد المدخنين، وفي حال إهمال تلك الحالة ينتج عنها الإصابة بالتهابات شديدة في الرئة أو التهاب في القصبة الهوائية.

اقرأ أيضًا: روشتة لعلاج البرد للأطفال

أعراض إصابة الرضع بنزلات البرد

يوجد العديد من الأعراض التي تشير إلى وجود نزلة برد للطفل حديثي الولادة؛ لذا فيجب عند ملاحظة أي عرض من الأعراض التالية الإسراع في علاج البرد عند الأطفال حديثي الولادة، وتتمثل تلك الأعراض فيما يلي:

  • أولى دلالات وجود البرد أو الرشح عند الطفل تتمثل في الشعور بالحرقة وألم في البلعوم وفقدان الشهية.
  • انسداد الأنف وسيلانها.
  • العطس والسعال مع وجود إفرازات في الأنف تظهر مع الرشح وتتصبغ باللون الأخضر، ومن الممكن أن يرافقها ظهور الدم في بعض الأوقات.
  • الصداع وارتفاع طفيف في درجة حرارة الرضيع.
  • الشعور بالإعياء وألم شديد يظهر عند لمس أي شخص له.

نصائح لتجنب إصابة حديثي الولادة بنزلات البرد

يعد البرد من الأمراض المعدية التي قد تنتقل من شخص لآخر، ومن خلال ما يلي سنتعرف على طرق للوقاية من نزلات البرد عند الرضع:

  • لا بد من إبعاد الطفل عن المكان الذي يضم أشخاص مدخنين أو مصابين بالبرد، فمن الممكن أن ينتقل الفيروس لمسافة تصل لـ 3 أمتار، في حال الإصابة بالرشح.
  • احرصي على نظافة الطفل باستمرار، وحافظي على نظافة يديه وكل ما حوله.
  • استخدمي منشفة مخصصة للطفل فقط.

اقرأ أيضًا: علاج نزلات البرد عند الأطفال حديثي الولادة

متى يجب التوجه للطبيب؟

أوضحت الأكاديمية الأمريكية المتخصصة في طب الأطفال أنه يوجد بعض الآباء الذين يواجهون صعوبة في التعامل مع نزلات البرد التي يعاني منها حديثي الولادة.

لكن من الممكن نشير إلى ضرورة اتباع عدة طرق لعلاج نزلات البرد كالتي وضحناها سابقًا، والتوجه إلى زيارة الطبيب، وخصوصًا في الحالات التالية:

  • في حال أن الرضيع لم يتجاوز الـ 3 أشهر، وترتفع درجة حرارتهم عن 38 درجة مئوية.
  • بلوغ حرارة الأطفال الذي تتراوح أعمارهم من 3 لـ 6 أشهر، وتبلغ حرارتهم 38:33 درجة مئوية.
  • استمرار ارتفاع درجة الحرارة لمدة أيام.
  • زوال الحمى عن الرضيع لمدة يوم أو يومين، ومن ثم عودتها مرة أخرى.
  • شعور الأطفال بالصعوبة في التنفس.
  • الإسهال والغثيان المستمر.
  • البكاء بشكل دائم.
  • إصابة الرضيع بالجفاف.
  • فقدان الشهية وحدوث خلل في رغبة الطفل تجاه الطعام.
  • ظهور احمرار وعلامات على جلد الرضيع.
  • عدم راحة الرضيع وفرط حركته.

علاج البرد عند الأطفال حديثي الولادة يجب أن تراعيها الأمهات بشكل دقيق جدًا؛ حتى لا تؤثر على حياة الطفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى