طفلي بيتعلم

النظافة الشخصية للأطفال: طريقة تعليم الأطفال قواعد النظافة الجديدة

النظافة الشخصية للأطفال: طريقة تعليم الأطفال قواعد النظافة الجديدة يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث يتعرض الأشخاص إلى العديد من الميكروبات نتيجة ملامسة العديد من الأسطح، ويعتبر الأطفال هم أكثر المتضررين حين أن هذه الجراثيم من الممكن أن تتسبب لهم في العديد من الأمراض، لذا فإن الأم تهتم كثيرا بالنظافة الشخصية للأطفال، خاصة مع انتشار جائحة كورونا حول العالم، والتي يضطر العديد في التعامل معها خاصة خلال الفصل الدراسي، لذا خلال هذا المقال سوف نعرض النظافة الشخصية للأطفال والطريقة الصحيحة في اتباعها.

اقرأ من هنا: موقع تعليمي للأطفال من عمر 3-10: أفضل 11 موقع تعليمي ورابط تحميل مباشر

النظافة الشخصية للأطفال

يتعرض الأطفال للعديد من الأمراض خاصة وهم ما زالوا صغار وذلك بسبب مناعتهم الضعيفة، لذا من الضروري اتباع العادات الصحية في النظافة الشخصية، حيث إن الميكروبات تتواجد على جميع الأسطح التي نتعامل معها حتى على الملابس.

ولأن النظافة الشخصية للصغار غاية في الأهمية والتي لا تتعلق فقط بنظافة اليدين، من الضروري البدء في تعليم الصغار الطرق الصحيحة التي من الواجب اتباعها لكي يحافظوا على النظافة العامة، و يتخلصوا من أي جراثيم أو ميكروبات، ومن أهم القواعد المتبعة في النظافة الشخصية للأطفال التي من الواجب تعلمها الآتي:

1_ المحافظة على نظافة اليدين طوال الوقت

يتعامل الأطفال مع العديد من الأسطح والألعاب والتي تعرضهم لخطر تواجد الميكروبات على يديهم، والتي تهدد خطر على الصحة العامة للطفل إذا لمس وجهه، لذا من الضروري غسل اليدين بعد الإنتهاء من اللعب أو بعد الخروج من المرحاض، وكذلك بعد العودة إلى البيت ما إذا كان في الخارج.

ومن واجب الأم أن تعلم أطفالها الطريقة الصحيحة التي يجب غسل اليدين بها، للتخلص من جميع الأوساخ، كذلك استخدام نوع صابون مقاوم للبكتيريا والفيروسات غاية في الأهمية، ويضمن نظافة اليدين، وغسل اليدين يتضمن تنظيف المنطقة الواقعة بين الأصابع، ويجب أن يستغرق تنظيف اليدين ما لا يقل عن دقيقتين.

2_ طريقة التعامل مع السعال

يصاب الأطفال كثيرا بنزلات البرد مما يتسبب في وجود العطس والسعال، لذا فمن الواجب تعليم الطفل في هذه الفترة استخدام المناديل لتغطية الفم والأنف عند السعال، وذلك للتقليل من انتشار العدوى، كما أن استخدام المناديل أكثر من مرة يتسبب في انتشار العدوى، لذا يفضل استخدامها لمرة واحدة.

3_ تنظيف الأسنان

من الضروري تنظيف الأسنان مرتين يوميا في الصباح والمساء، لذا فإن الأم عليها مسؤولية تعليم صغيرها الطريقة التي يستخدم بها فرشاة الأسنان لتنظيف اسنانه، مع اختيار المعجون المناسب مع مرحلته العمرية، ويجب تكرار عملية غسل الأسنان يوميا حتى تصبح عادة لدى الصغير.

4_ المحافظة على تغيير الملابس يومياً

من الضروري تغيير الملابس الشخصية بشكل يومي، سواء الملابس الدائمة أو المؤقته مثل الجوارب والقفازات إذا كنا في فصل الشتاء، حيث أن التغيير الدائم للملابس يحافظ على نظافة الجسم وحسن المظهر، ويقي من الإصابة بالأمراض.

5_ المحافظة على النظافة بعد الحمام

عندما يصل الطفل الصغير إلى مرحلة عمرية تسمح له بدخول الحمام بمفرده، من الواجب تعليمه كيفية اتباع النظافة في هذه الحالة، حيث من الضروري أن يتعلم كيفية تنظيف نفسه بعد قضاء حاجته، وأيضا المحافظة على غسل اليدين بعد الخروج.

6_ تقليم الأظافر

تقليم الأظافر من العادات الحميدة التي من الضروري أن يتبعها كل من الصغار والكبار، وتعتبر من أساسيات النظافة الشخصية للأطفال، وذلك لأن الأظافر الطويلة تتراكم تحتها الميكروبات والجراثيم، لذا عندما يصل الطفل لمرحلة عمرية مناسبة، من الضروري تعويده على تقليم الأظافر من خلال تحديد وقت ثابت للقيام بهذه العملية.

7_ تنظيف القدمين باستمرار

من الضروري أن تعودي أطفالك على غسل القدمين خاصة بعد الرجوع إلى المنزل، أو قبل الذهاب إلى النوم، فيجب تنظيف القدمين باستخدام الصابون وبين الأصابع للتخلص من البكتيريا التي من الممكن أن تتراكم في هذه المناطق.

8_ العناية بنظافة الشعر

لا يفضل الأطفال غالباً الاستحمام، فمعظمهم لا يحبون المياه كثيرا، وخاصة إذا وصل الأمر إلى الشعر، ولكن من الضروري غسل شعر الأطفال من مرتين إلى ثلاث مرات اسبوعياً، وعند الوصول إلى سن البلوغ يزداد عدد المرات يصبح من 3 إلى 4 مرات خلال الأسبوع.

9_ تنظيف الأنف والأذن

من المهم جدا أن تكون الأم مواظبة على نظافة كل من الأنف والأذن، فيجب إزالة الزوائد الشمعية التي تتراكم في الأذن باستخدام أدوات خاصة، وأن لم تتمكن الأم من القيام بذلك فمن الضروري الذهاب إلى الطبيب، لكي لا تتعرض الأذن للضرر.

أما بالنسبة للأنف فيجب استخدام المناديل دائما في تنظيفها وخاصة أثناء إصابة الطفل بدور برد، وتعلم الأطفال تنظيف الأنف بمفردهم.

طريقة تعليم الأطفال قواعد النظافة الجديدة

النظافة الشخصية للأطفال

تعليم الأطفال ليس بالشيء الهين، فهم يحتاجون إلى وقت كبير لكي يتعلموا القواعد الجديد، لذلك فمن الضروري استخدام الخطوات التي من شأنها أن تسهل من عملية تعليم الصغار، ومنها:

  • أن تكون قواعد النظافة التي ترغبين أن يتعلمها طفلك من العادات اليومية التي يجب أن يقوم بها، مثل تناول الطعام وأداء الواجب المدرسي.
  • عند طلب القيام بعملية التنظيف من الأطفال يجب أن يكون الطلب بطريقة سهلة ومرحة، لا تحتوي على خشونة وصعوبة، وذلك لأن الأطفال يعاندون في كثير من الأحيان إذا كانت طريقة التواصل صعبة.
  • عند القيام بأي عادة من عادات النظافة الشخصية من المفضل مشاركة الأطفال وذلك لكي يشعروا بأن الأمر غاية في السهولة والأهمية، فمن الممكن الذهاب إلى تنظيف الأسنان معا.
  • عند اختيار أدوات التنظيف التي يحتاجها طفلك، قومي باختيار الأشياء الممتعة التي تشمل وجود بعض الأشكال مثل فرش الأسنان.
  • عند الحديث عن النظافة الشخصية من الواجب تنوية لطفلك بأهمية قيامة بهذه العادات ودورها في المحافظة على صحته.

أهمية النظافة الشخصية للاطفال

تسعى جميع الأمهات إلى تعليم أطفالها النظافة الشخصية والطريقة الصحيحة للقيام بذلك، ومن أهمية النظافة الشخصية للأطفال الآتي:

  • تعمل على الحفاظ على الصحة العامة للطفل، وتقيه من الأمراض البكتيرية المختلفة.
  • تقليل نسبة الإصابة بآلام البطن ونزلات البرد.
  • يساهم في سرعة تعافى الطفل، وذلك لإتباع قواعد النظافة التي تسرع من شفاء الأطفال.
  • المحافظة على الشكل العام للطفل، كما تظل رائحته جيدة مهما قام بالانشطة المختلفة.

اقرأ من هنا: عبارات عن نظافة الأسنان قصير للأطفال ومعلومات عن طرق الاهتمام بها

ما هي أدوات النظافة الشخصية لدى الأطفال؟

النظافة الشخصية للأطفال
النظافة الشخصية للأطفال

هناك العديد من الأدوات التي يتم استخدامها في النظافة الشخصية للأطفال، والتي تستخدم من قبل الأولاد والبنات على حد سواء، ومن هذه الأدوات الآتي:

  • فرشاة الأسنان: يتواجد العديد من الأشكال لفرش الأسنان التي تشجع الطفل على القيام بتنظيف أسنانه.
  • المعجون: يجب اختيار نوع مناسب للطفل حتى إذا تم ابتلاعه دون انتباه لا يلحق الضرر بالأطفال.
  • خيط التنظيف الخاص بالأسنان، وغسول الفم.
  • فرشاة الشعر.
  • المعقمات: التي يجب أن تتواجد بحوزة الأطفال أثناء وجودة في الخارج، عوضا عن غسل اليدين.
  • مواد تنظيف الشعر من شامبو وبلسم، والتي من الضروري أن تكون مخصصة للأطفال حتى لا تؤذي العين إذا لمستها.
  • مقلم الأظافر: من الضروري أن يكون لكل شخص مقلم الأظافر الخاص به، لا يشاركه مع أحد.
  • الصابون: الذي يستخدم في تنظيف اليدين، ويجب أن يكون الصابون المستخدم مضاد للبكتريا والفيروسات.
  • المناديل: التي من الضروري تواجدها مع الطفل في أي مكان يتواجد فيه.

في نهاية موضوع النظافة الشخصية للأطفال والتعرف على طرق النظافة، وأهميتها والأدوات المستخدمة بها، من الواجب التنبيه على زيادة الحرص على النظافة للأطفال، والألتزام بالتباعد الاجتماعي لكي نحد من انتشار فيروس كورونا، الذي يتواجد في العالم هذه الفترة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى