صحة طفلي

حرارة الجسم الطبيعية للأطفال والعوامل المؤثرة فيها وطرق القياس

حرارة الجسم الطبيعية للأطفال نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا شقاوة حيث أنه تختلف درجة حرارة الأطفال نتيجة لعدة العوامل، لذلك قبل أن نحكم إذا كان الطفل يعاني من ارتفاع أو انخفاض في درجة الحرارة لابد من مراعاة عدة أمور، بالإضافة إلى المرحلة العمرية للطفل ودرجة نشاطه، كما أن المنطقة التي تقاس منها الحرارة تؤدي إلى اختلاف طفيف في النتيجة، فيجب على الأم ألا تقلق عند ظهور ارتفاع في درجة الحرارة إلا بعد التأكد من عدم وجود أسباب أخرى تؤثر على حرارة الطفل.

حرارة الجسم الطبيعية للأطفال

حرارة الجسم الطبيعية للأطفال
حرارة الجسم الطبيعية للأطفال

قبل أن نبدأ في قياس الحرارة لابد أن نعلم أن قراءة درجة الحرارة تختلف من ميزان لأخر، ومن منطقة لأخرى في جسم الطفل وتكون الحرارة كالتالي:

في حالة الأطفال الأقل من عامين:

  • عند قياس الحرارة عن طريق الفم يكون المعدل الطبيعي يتراوح بين 5 إلى 37.5 درجة مئوية.
  • في حالة القياس من خلال فتحة الشرج تكون الدرجة الطبيعية بين 6 إلى 38 درجة مئوية.
  • عندما يتم القياس من تحت الإبط فتكون الحرارة من 7 إلى 37.3 درجة مئوية.
  • إذا تم قياس الحرارة من الأذن فتصل الحرارة من 4 إلى 38 درجة مئوية.

في حالة الأطفال من عمر 3 سنوات إلى 10 أعوام

  • إذا قمنا بالقياس من الفم تكون الحرارة الطبيعية من 5 إلى 37.5 درجة مئوية.
  • في حالة القياس من فتحة الشرج تكون الحرارة من 6 إلى 38 درجة مئوية.
  • عند قياس الحرارة من منطقة الإبط فتقدر الحرارة من 9 إلى 36.7 درجة مئوية.
  • عندما يتم القياس من الأذن فتصل الحرارة من 1 إلى 37 درجة مئوية.

بعد التعرف على حرارة الجسم الطبيعية للأطفال يمكن التعرف على المزيد من خلال: مقياس حرارة للأطفال وكيفية قياسها وأنواع ميزان الحرارة للأطفال على حسب العمر

ما هي الأمور التي قد تتسبب في القراءة الخاطئة للحرارة

توجد بعض الأمور المؤقتة التي قد تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة على الميزان، فتسبب الشك في وجود حمى غير موجودة بالفعل وتتمثل هذ الأمور في التالي:

  • إذا تم قياس الحرارة في مكان حار أو ترتفع به درجة الرطوبة، لأن من الطبيعي أن يكتسب الجسم حرارة مرتفعة من الجو.
  • أن يكون الطفل دائم الحركة والنشاط وتم القياس بعد الانتهاء من اللعب مباشرة، فمازال الجسم يحتفظ بحرارته.
  • أن يكون الطفل تم تغطيته ببطانية ثقيلة لعدة ساعات قبل أخذ قياس الحرارة.
  • عند ارتداء الطفل لعدد طبقات من الثياب الثقيلة ويتم أخذ الحرارة وقتها.
  • أن يكون وقت قياس الحرارة بعد انتهاء الطفل من الاستحمام بماء دافئ.
  • لذلك ينصح بالانتظار بعد الانتهاء من هذه العوامل لعدة دقائق، حتى تعود درجة الحرارة الطبيعية للطفل.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من خلال: متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال وما هي أسبابها وأعراضها

ما هي العوامل المؤثرة في اختلاف درجة الحرارة

  • جنس الشخص ومرحلته العمرية.
  • نوعية الأطعمة والمشروبات التي يتم تناولها.
  • مستويات النشاط سواء كانت مرتفعة أو منخفضة.
  • التوقيت الذي يتم فيه القياس والدليل على ذلك ارتفاع درجة الحرارة في وقت الظهيرة، وانخفاض درجة الحرارة في وقت الصباح الباكر.
  • المنطقة التي يتم القياس منها تؤدي إلى اختلاف درجة الحرارة.

كما ننصحك بالتعرف على المزيد من خلال: درجة الحرارة الطبيعية للأطفال والعوامل المؤثرة عليها

طرق قياس درجة حرارة الطفل

القياس عن طريق الشرج:

  • لابد من تنظيف الجزء الأمامي من ميزان الحرارة بالماء والصابون وشطفه بالماء الفاتر.
  • وضع فازلين على طرف الميزان حتى لا يجرح الطفل أو يسبب له التهاب.
  • وضع الطفل في وضعية مريحة له مثل النوم على ظهره ورفع ساقيه، أو رفع منطقة البطن ووضع اليد تحت المؤخرة واليد الأخرى لمسك الفخذين.
  • نقوم بتشغيل جهاز القياس ووضعه في فتحة الشرج بحيث لا يتجاوز عن 5 سم.
  • إخراج الميزان لقراءة رقم الحرارة، وذلك بعد إشارة الانتهاء من القياس وتكون تقريبا بعد دقيقة واحدة.
  • وضع إشارة على الميزان للابتعاد عن استخدامه عن طريق الفم.

القياس من خلال الفم:

  • تعتبر هذه الطريقة مناسبة للأطفال التي تزيد أعمارهم عن خمسة سنوات، بسبب استيعابهم على الاحتفاظ بالميزان تحت اللسان للمدة اللازمة.
  • يتم وضع طرف الميزان بعد تطهيره تحت اللسان.
  • تثبيت الميزان تحت لسان الطفل حتى يعطي إشارة بالانتهاء وتكون بعد حوالي دقيقة واحدة.
  • نقوم بإخراج الميزان وقراءة النتيجة.

القياس من منطقة تحت الإبط:

  • تعتبر هذه الطريقة غير دقيقة بشكل كبيرة، ولكنها تكون سهلة بالنسبة لبعض الأطفال.
  • وضع ميزان الحرارة تحت الإبط بشرط أن يكون جاف، مع التأكد من لمس طرف الميزان للجلد.
  • تثبيت جهاز القياس تحت الإبط حتى يصدر صوتا للإشارة على الانتهاء من القياس.
  • قراءة الرقم وإطفاء الميزان، والاهتمام بغسله وتعقيمه وتجفيفه جيدا.

قياس درجة الحرارة من الأذن:

  • هذه الطريقة سريعة لقياس الحرارة ومناسبة للأطفال الأقل من عامين، ولكن قد ينتج عنها قراءات خاطئة.
  • لابد من اتباع الإرشادات بدقة حتى نقترب قدر الإمكان من القراءة الصحيحة.
  • شد الأذن للخلف بحيث نعطي مساحة كافية مستقيمة لسهولة وصول طرف الميزان لطبلة الأذن.
  • إدخال الميزان برفق حتى لا نسبب ضرر للطفل.
  • استمرار الضغط على الجهاز لمدة ثانية واحدة.
  • نخرج الجهاز ونقوم بقراءة رقم الحرارة.

قياس الحرارة من الجبهة:

  • يجب التأكد من جفاف الجبهة قبل عملية القياس.
  • تمرير الميزان وملامسته لجبهة الطفل بلطف.
  • قراءة النتيجة التي تظهر على شاشة جهاز الحرارة.

نصائح يجب مراعاتها عند قياس درجة الحرارة

  • يجب الانتظار لمدة 30 دقيقة بعد تناول السوائل الساخنة أو المشروبات الباردة.
  • محاولة إلهاء الطفل عن عض ميزان الحرارة المستخدم للقياس من الفم.
  • السيطرة على الطفل بعدم التكلم وقت قياس الحرارة.
  • تثبيت ذراع الطفل أثناء قياس حرارته من خلال استخدام الميزان تحت الإبط.
  • تجنب استخدام موازين الحرارة ذات الأشكال التي تجذب الأطفال مثل التي تأخذ شكل مصاصة للأطفال.
  • لابد من اتباع الإرشادات المكتوبة على الجهاز للوصول لنتائج صحيحة.
  • وضع علامة على الميزان التي تم استخدامه للقياس من الفم، حتى لا يتم استخدامه لقياس الحرارة من الشرج، لكي لا يتم استخدام جهاز واحد للمنطقتين.
  • التأكد من ملامسة الميزان للجلد أثناء القياس، وعدم تركه للتأكد من ثباته في المكان الصحيح.
  • ضرورة تنظيف طرف الميزان حسب التعليمات التي يتم ذكرها تبعا لكل نوع منهم.

ما هي أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل

  • إصابة الجسم بالالتهابات المختلفة مثل: نزلات البرد، والتهاب المعدة والأمعاء.
  • الإصابة بالحصبة.
  • التهاب جيوب الأنفية والأذن الوسطى.
  • أنواع من التطعيمات واللقاحات تسبب ارتفاع الحرارة.
  • رد فعل من الجسم نتيجة لتناول أنواع معينة من الأدوية.
  • المرور بمرحلة التسنين للرضع والصغار.
  • ارتداء الطفل ملابس ثقيلة بشكل غير ملائم للجو المحيط.

ما هي أعراض ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

  • ارتفاع درجة الحرارة عن 38 درجة مئوية.
  • فقدان الشهية والامتناع عن الرضاعة أو تناول الطعام.
  • الحاجة الزائدة إلى شرب الماء والإحساس الدائم بالعطش.
  • شعور الطفل بالتعب والخمول وعدم القدرة على الحركة.
  • التوتر والانزعاج الدائم.

طرق علاج الحمى عند الأطفال

  • تقديم سوائل دافئة للطفل.
  • قياس درجة حرارة الطفل أكثر من مرة خلال اليوم، خاصة في فترة الليل.
  • التركيز معه لملاحظة وجود أي علامات خطيرة مثل الجفاف.
  • إعطاءه خافض للحرارة مناسب لمرحلته العمرية.
  • عمل كمادات باردة وليست مثلجة على جبهة الطفل والرقبة والبطن.

متى يجب استشارة الطبيب

  • إذا لم يتجاوز عمر الطفل المريض ثلاثة أشهر.
  • في حالة زيادة فترة الحمي لأكثر من 4 أيام دون أن تتحسن الحالة.
  • عند ارتفاع درجة الحرارة عن 40 درجة مئوية.
  • إذا أخذ الطفل جرعة تطعيم وحدثت له حمى ولم تختفي بعد مرور يومين من التطعيم.
  • عند ظهور مضاعفات على الطفل مثل: الطفح الجلدي أو الجفاف.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم حرارة الجسم الطبيعية للأطفال وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى