صحة طفلي

تغذية الطفل وزارة الصحة زكيف يتم إضافة الغذاء للطفل؟

تغذية الطفل وزارة الصحة زكيف يتم إضافة الغذاء للطفل؟ يمكنك التعرف عليها الآن عبر سطور موقع شقاوة ، حيث إن التغذية السليمة للطفل تعتبر واحدة من أهم العوامل الأساسية بالنسبة لحياته، لأنها من شأنها أن تعمل على تقليل التعرض للإصابة بالأمراض في المستقبل، وتساعد الطفل منذ نعومة أظفاره على بناء جسمه وتكوين عضلاته بشكل صحيح وقوي، بالإضافة ايضا إلى النمو السريع، وفي هذا المقال سوف نقوم بتقديم تغذية الطفل وزارة الصحة.

هل ترغب في التعرف على: تغذية الطفل في الشهر السادس للدكتور محمد رفعت والأطعمة الممنوعة في هذا السن

تغذية الطفل

تغذية الطفل وزارة الصحة

تعتبر تغذية الطفل من الأساسيات التي يجب الإهتمام بها من قبل الأم، ويجب التعرف على الأطعمة التي يجب تناولها والتي لا يجب تناولها في أعماره الأولى حتى ينمو بشكل صحيح، وتعتبر تغذية الطفل وزارة الصحة مرجع أساسي لكل أم.

تغذية الطفل وزارة الصحة

تعتبر تغذية الطفل وزارة الصحة هي التغذية الصحيحة التي يجب أن يتبناها الإنسان لطفله، حيث أن الغذاء الصحي هو الذي ساهم بدرجة كبيرة فى تطوير وتحسين الصحة العامة للإنسان، والتى بدورها تضمن له أداء الأنشطة اليومية بكل فعالية وكفاءة.

ولذلك لابد أن يكون هناك اهتمام بتغذية الطفل، لأن ذلك من سيرسم معالم حياته، وبأي نهج سيعيش، ولابد من تحسين العادات الخاصة بتناول الطعام بالإضافة أيضا إلى نوع وكمية الطعام التى يتم تناولها، ومن أهم الأغذية التي يوصى بها تغذية الطفل وزارة الصحة ما يلي:

1 ــ من الولادة وحتى سن 6 أشهر

  • إن الغذاء الأول و المثالي والصحي للطفل الرضيع هو لبن الأم، فهو العامل الأساسي فى بناء نمو جسم الطفل بشكل سليم وأكثر صحة، ولابد أن يتم تغذية الطفل من خلال لبن الأم فقط فى فترة 6 أشهر الأولي من حياته.
  • والطفل الذي لا يتم إرضاعه بصورة طبيعية أو إرضاعه بشكل جزئي متقطع من الممكن يتم إعطائه تركيبات غذائية للاطفال تحتوي على نسب عالية من الحديد.
  • وكما ينبغي الالتزام بقواعد تركيبات غذاء الأطفال، بالإضافة إلى المحافظة والحرص على قواعد النظافة الصحية والسلامة، لتجنب تعرض الطفل لأي سوء.
  • وبعد مرور فترة أول 6 أشهر من حياة الطفل الرضيع، يكون بالإمكان القيام بإعطائه أنواع من الأغذية التكميلية ولابد أن تكون ملائمة لعمره وأمنة على صحته، بالإضافة أيضا فى الاستمرار فى الرضاعة الطبيعية له إلى أن يبلغ من العمر سنتين أو أكثر فى بعض الأحيان.

اقرأ أيضا للتعرف على: جدول تغذية الطفل الرضيع في الشهر السادس وكيف أعرف أن طفلي مستعد للطعام؟

2 ــ من عمر 6 أشهر فصاعدا

  • لابد من الاستمرار فى الرضاعة الطبيعية للطفل، ومن ثم القيام بإضافة أنواع من الطعام الذي تتناوله العائلة حتى يتم إكمال المتطلبات الغذائية التى يكون الطفل في حاجة إليها لكي ينمو ويتطور.
  • من الضروري أن يتم اختيار أنواع الأطعمة الصلبة الأولى التي يتم إعطائها للطفل تحتوي على نسب عالية من الحديد، والتى من أهمها لحم البقر، والأسماك بالإضافة أيضا إلى البقوليات الغنية بالحديد.
  • من الضروري أيضا القيام بمزج الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين C.
  • يكون بالإمكان إعطاء الطفل في هذا العمر البيض، بالإضافة ايضا إلى مشتقات الألبان المتنوعة والتى تتمثل فى اللبن والجبن، حيث أن هذه الأطعمة تمثل مكمل غذائي صلب مفيد للطفل، ولكن لابد أن تأخذ بكميات قليلة وكجزء من الوجبة.
  • ومن المواد الغذائية التي يمكن إعطائها للطفل في هذا العمر أيضا هو حليب الأبقار المبستر 3%، حيث يتم إعطائه للطفل فقط بعد أن يكمل عامه الأول، ويمنع على الإطلاق القيام بإعطاء الطفل حليب 1% إلا قبل أن يكمل العامين.
  • يكون بإمكان الطفل أن يتناول الأسماك المختلفة والمتنوعة، ولابد أن تكون موجودة بكميات معقولة فى لائحة الطعام الموضوعة للطفل في هذا العمر، ولكن لابد من القيام بنزع العظام الصغيرة الموجودة بلحم الأسماك، أو تفتيتها بصورة جيدة.
  • من المفضل أن يقوم الطفل بالتعرف على الأطعمة التى تشتمل على دقيق الحنطة، وذلك قبل أن يبلغ 7 أشهر، وينصح بخلط ذلك مع الرضاعة.
  • قبل أن يكمل الطفل عامه الأول، يوصي بإعطاء الطفل مجموعة من الوجبات يتراوح عددها ما بين وجبتين إلى 3 وجبات خلال اليوم وذلك من ضمن قائمة الطعام الذي يتناوله العائلة، وذلك بجانب الرضاعة الطبيعية أو تركيبات غذاء الأطفال.
  • عدم القيام بإعطاء الطفل العسل إلا قبل أن يكمل عامه الأول.
  • ينبغي التقليل من إعطاء الطفل المأكولات والأطعمة الصناعية الجاهزة.

الشرب بالنسبة للطفل

  • إن الطفل لا يكون في حاجة إلى شرب الماء منذ ولادته وحتى عمر 6 أشهر، وذلك فى حالة ما إذا كان غذاؤه الأول والأساسي هو لبن الأم أو تركيبات غذاء الأطفال.
  • وبعد بلوغ الطفل عمر 6 أشهر وأصبح بإمكانه أن يتناول أطعمة صلبة أو مكملة، هنا ينبغي القيام بإضافة الماء ليشرب الطفل، ومن الممكن أن يتم جعل الطفل يعتاد مسبقا على أن يشرب من الكوب.
  • إلى العام الأول للطفل، لابد من القيام بغلي كافة أنواع المياه التي سوف يتم إعطائها للطفل، حتى لو كانت مياه معدنية أو عن طريق الحنفية، ولابد من عدم القيام باستعمال ماء ساخن من مياه الحنفية.
  • من الضروري أن يتم إعطاء الماء للطفل وهي على درجة حرارة الغرفة العادية.
  • عدم القيام بإعطاء الطفل أي أنواع من المشروبات التي يتم تحليتها بالسكر، مثل أنواع الشاي المختلفة ، أو العصائر، أو المياه الغازية، وذلك بغرض تقليل خطر التعرض للاصابة بتسوس الأسنان، وكي لا يعتاد الطفل على المذاق الحلو.
  • بما أنه ليس هناك معلومات كافية بشأن سلامة وصحة استخدام تركيبات أو خلطات النباتات، ينبغي عدم القيام باستخدامها في صفوف الأطفال.
  • أنواع المشروبات التى تشتمل على الصويا، بالإضافة إلى كل من حليب اللوز وحليب الأرز، لا ينصح بتناولها للأطفال، وهي لا تقوم بتعويض الرضاعة أو حتي تركيبات غذاء الأطفال.

كما يمكنكم الاطلاع على: أكل طفل 8 شهور: عدد وجبات الرضيع في الشهر الثامن وجدول تغذية الطفل في الشهر الثامن

علامات استعداد الطفل لتناول الطعام الصلب

عندما يصل الطفل إلى عمر 6 أشهر، هناك يكون بالإمكان القيام بإعطاء الطفل طعام صلب أو مكمل ولكن بكميات قليلة للغاية وأنواع ملائمة، وذلك فقط فى حالة ما إذا ظهرت عليه دلائل وإشارات الاستعداد، ومن دلائل وإشارات استعداد الطفل لأن يأكل أطعمة صلبة او مكملة ما يلي:

  • أنه يكون بإمكانه أن يجلس مع وجود مساعدة.
  • رأسه أصبح أكثر استقرار وثبات.
  • أصبح لديه الفضول والرغبة للأكل عندما يقوم بتقريب الطعام إلى فمه.
  • النجاح في نقل الطعام فى فمه من ناحية إلى أخرى.
  • وعندما يقوم قادر على تقريب فمه إلي يده بالإضافة أيضا إلى مجموعة من الأدوات الأخرى، فهنا قد أصبح الطفل مستعد لأن يأكل طعام صلب او مكمل.

كيف يتم إضافة غذاء صلب أو مكمل للطفل؟

تغذية الطفل وزارة الصحة

هناك مجموعة من النصائح التي ينبغي الانتباه لها جيدا عندما يتم إعطاء الطفل أغذية صلبة او مكملة، ومن أهم هذه النصائح ما يلي:

  • اختيار الوقت المناسب والطريقة الملائمة والكم الكافي لإعطاء الطفل أطعمة صلبة أو مكملة، حيث ان الطفل لازال يستكشف بصورة تدريجية لطعام جديد بجانب لبن الأم أو حتى التركيبات الخاصة بغذاء الأطفال.
  • ينبغي أن تكون بداية الطعام الذي يتم إعطاؤه للطفل بكميات قليلة عن طريق استعمال ملعقة تم تخصيصها لطعام الأطفال فى هذا العمر، ومن ثم يتم زيادة الكميات بصورة تدريجية ايضا إلى أن تصل حد الوجبة.
  • لابد من أن يتم تقديم الطعام للطفل فى هذا العمر في شكل مهروس للغاية لا يحتوي على أي كتل، وذلك حتى يكون بإمكان الطفل أن يبتلعه، ومن ثم زيادة صلابة الطعام بصورة تدريجية مع زيادة إمكانية وقدرة الطفل على المضغ والابتلاع.
  • ومن الممكن أن يتم إعطاء الطفل من الأطعمة والمأكولات المتنوعة والمختلفة التى تتناولها العائلة بعد فترة.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: غذاء الطفل في عمر السنة والنصف وأهميته ونصائح للأم لتغذية الطفل

المكملات الغذائية

من المعروف أن الطفل يكون بحاجة إلى أن يتم بناء جسمه بشكل صحي ويكون نموه بصورة سليمة، لذلك يتم إعطائه مجموعة من المكملات الغذائية التي تساعده على ذلك، ومن أهم هذه المكملات الغذائية ما يلي:

  • فيتامين D، حيث يتم إعطاء هذا الفيتامين للطفل منذ ولادته إلى أن يبلغ عامه الأول، وذلك من أجل إكمال احتياجات ومتطلبات الطفل الغذائية.
  • الحديد ويتم إعطاؤه للطفل من سن 4 أشهر حتى بلوغ 18 شهر، وذلك من أجل تجنب التعرض للاصابة بفقر الدم.
  • من الضروري أن يتم إعطاء المكملات الغذائية التى يكون الطفل في حاجة إليها فى كل يوم.

ننصحكم أيضا بزيارة مقال: تطور الطفل في الشهر السابع وأهم التغيرات التي تطرأ عليه

 تلخيص المقال في 7 نقاط

  1. لابد من الإهتمام بالطفل منذ ولادته بشكل كبير.
  2. يجب التعرف على المأكولات والأطعمة الخاصة بالطفل في مراحل نموه المختلفة من خلال تغذية الطفل وزارة الصحة.
  3. يجب أن تفرق الأم بين الأطعمة التي يتناولها الطفل في 6 شهور الأولى وبعد ذلك.
  4. لبن الأم هو التغذية الأساسية للطفل في أول ستة شهور.
  5. بعد 6 شهور تقوم الأم بإدخال بعض الأطعمة الصلبة للطفل.
  6. من الضروري أن تقوم الأم بمعرفة الموعد المناسب لشرب الطفل.
  7. الحرص على بناء جسم الطفل وهل هو بحاجة إلى مكملات غذائية أم لا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى