ولادة

شكل فتق العملية القيصرية

شكل فتق العملية القيصرية يختلف حسب نوع الفتق التي تعرضت له المرأة بعد الولادة القيصرية، وهذا ما يجعلها تشعر ببعض الأعراض المزعجة التي تسبب لها التوتر والقلق، لذلك يجب عليها عند ملاحظة بروز في مكان جرح القيصرية أن تذهب للطبيب للخضوع إلى العلاج الذي يناسب حالتها، ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف إلى شكل فتق العملية القيصرية.

شكل فتق العملية القيصرية

الفتق هو بروز في جزء معين من البطن يكون ناتج من اندفاع الأنسجة الداخلية للأمعاء، ويمكن أن تتعرض له المرأة بعد الولادة القيصرية نتيجة وجود تلوث والكثير من الأسباب، ولكن لا داعي للقلق فإن امرأتين من كل 1000 امرأة تلجأ للولادة القيصرية يصاب منهم فقط بفتق بعد الولادة.

الولادة القيصرية تتم عن طريق فتح جزء من البطن لشق الرحم، وبالتالي يتم خروج الجنين، واضطرار المرأة للولادة القيصرية يكون لوجود عدة أسباب تمنعها من تحمل خروج الجنين من المهبل بشكل طبيعي، ووصول البكتيريا إلى الجرح يصيب المرأة بمضاعفات، وعندها تريد أن تعرف شكل فتق العملية القيصرية.

أما عن بداية ظهور الفتق يكون بحجم حبة العنب الكبيرة نتيجة ضعف الأنسجة بهذا الجزء، مما جعلها تتورم وتنتفخ وتكون هذه الكتلة ثابتة أو متحركة على حسب حالة المرأة، ويجب أن تستشير المرأة الطبيب لكي يتم علاج الفتق بالطريقة المناسبة قبل أن تنتشر البكتيريا الضارة في الأمعاء، وهذا يسبب مضاعفات كبيرة للمرأة.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم في الجانب الأيمن من البطن بعد الولادة القيصرية

أنواع الفتق بعد الولادة القيصرية

شكل فتق العملية القيصرية

تقوم الأمعاء بدفع الجزء الأمعاء بالفتق إلى الخارج لوجود خلل به، حيث إن الجسم يلاحظ وجود بكتيريا ضارة ومنها يقوم الجهاز المناعي بالمكافحة لمنع إصابة باقي الأعضاء من التلوث، مما يجعل المرأة تلاحظ بعد الولادة القيصرية ببروز جزء من البطن بالجرح، ويختلف أنواع الفتق لطول حجم الأمعاء في البطن، وهذا يظهر في:

1- الفتق الإربي inguinal hernia

شكل فتق العملية القيصرية

الفتق الإربي هو النوع الأكثر شيوعًا من شكل فتق العملية القيصرية، ويكون في أحد جانبي البطن بالمكان الذي تمت فيه الجراحة، ويكون عبارة عن بروز جزء بسيط من الأمعاء ويمكن أن تلاحظ المرأة تحركه، لذلك يجب علاجه بشكل سريع حتى لا تصاب المرأة بمضاعفات.

2- الفتق السري umbilical hernia

شكل فتق العملية القيصرية
شكل فتق العملية القيصرية

تلاحظ المرأة اختلاف شكل السرة عن الطبيعي فهي تكون بارزة نتيجة أن الأمعاء قامت بطرد هذا الجزء، وتلاحظ المرأة زيادة بروز الفتق السري عندما تبكي أو تتعرض للتوتر.

اقرأ أيضًا: كم عملية قيصرية يتحمل الرحم

3- الفتق الحجابي Epigastric hernia

شكل فتق العملية القيصرية

يمر بالحجاب الحاجز فتحة إلى المريء وفي هذا الجزء تتواجد بطانة للعضلات تعتبر هي الداعم الأساسي للمريء، وتتعرض المرأة الحامل لظهور الفتق الحجابي في حالة كانت هذه العضلات ضعيفة، مما يجعلها لا تقاوم البكتريا ويحدث بروز بتلك المنطقة، وفي تلك الحالة تلاحظ المرأة شعورها بأعراض مزعجة بعد الولادة القيصرية مثل الارتجاع والقيء وحرقة المعدة.

4- الفتق البطني Inguinal hernia

تتعرض المرأة للفتق البطني في حالة قام الطبيب بإجراء فتح أعلى البطن ليتم خروج الجنين، وهذا يحدث بشكل غالب عندما يكون حجم الجنين كبير فيصعب خروجه من فتحة الولادة القيصرية أسفل البطن فقط، لذلك يجب أن يقوم الطبيب بتعقيم الأدوات المستخدم في الجراحة لتفادي حدوث أي مضاعفات بجسم المرأة.

هناك أنواع أخرى من الفتق ولكن الأربع أنواع المذكورة هي الأكثر شيوعًا التي تتعرض لها الحامل بعد الولادة القيصرية.

أعراض الفتق بعد الولادة القيصرية

تشابه شكل فتق العملية القيصرية مع شكل الخراج أو الورم البسيط يمكن أن يجعل المرأة تظن أن هذا البروز طبيعي نتيجة جراحة الولادة القيصرية، ولكن للتمييز بينهم بشكل أكثر دقة يجب أن تعرف المرأة الأعراض التي تنتج من وجود الفتق، حتى تذهب للطبيب وتعالج تلك المشكلة بشكل سريع، وهذه الأعراض تتمثل في:

  • ملاحظة انتفاخ الأنسجة حول جرح الولادة القيصرية، مما يجعل ندب الجرح يكون به جزء بارز للخارج، حيث لا يظهر ذلك الانتفاخ بعد الولادة مباشرة فيمكن ملاحظة بعد العملية القيصرية بشهر.
  • الشعور بألم دائم ورغبة في حكة تلك المنطقة، فقبل أن يظهر الانتفاخ تشعر المرأة بتآكل داخل البطن مما يجعلها في قلق وانزعاج مستمر.
  • ملاحظة أعراض الغثيان والإمساك والذي يكون ناتج من أن حركة انقباض وانبساط الأمعاء بها خلل كبير.
  • إحساس المرأة بأن ضربات قلبها تزداد مما يجعلها تشعر بضيق التنفس.
  • ارتفاع درجة حرارة جسم المرأة بعد الولادة القيصرية بشكل مفاجئ.
  • الشعور باضطرابات في الجهاز الهضمي مما يسبب القيء بعد تناول الطعام.
  • ملاحظة احمرار المعدة وتورمها.
  • الشعور بألم في المنطقة المحيطة بالفتق، مع زيادة الألم بشكل تدريجي في حالة لم تلجأ المرأة للعلاج المناسب.

اقرأ أيضًا: طريقة النوم الصحيحة بعد الولادة القيصرية

النساء الأكثر تعرض لحدوث فتق

تعرض المرأة لظهور فتق بعد العملية القيصرية يلجأ على وجود مشكلة في الأمعاء، وبالرغم من أنها حالة نادرة إلا أنه تم ملاحظة الأطباء لوجود حالات معينة أكثر عرضة من غيرهم من النساء يكون نسبة رؤيتهم لشكل فتق العملية القيصرية أعلى بكثير، وهذا يتمثل فيما يلي:

  • النساء التي تعاني من السمنة ولديها وزن زائد بمقدار كبير عن الوزن المثالي، وذلك لأن الدهون الزائدة تضغط بشكل عنيف على الأمعاء التي تكون حالتها غير مستقرة بعد الولادة القيصرية، مما يسبب للمرأة بروز جزء من الأمعاء يظهر على شكل البطن الخارجي.
  • عندما تكون حالة المرأة حرجة في الولادة القيصرية يمكن أن يلجأ الطبيب إلى إجراء جرح في أعلى البطن أو أسفلها، وهذا يزيد من نسبة تعرضها للفتق لكبر حجم الجرح عن الطبيعي مقارنة بالجرح العادي.
  • إذا كانت أنسجة جدار البطن لدى المرأة ضعيفة، فهي تكون غير قادرة على نمو الخلايا لكي يتم التئام الجرح، وبالتالي يظهر الجزء الغير ملتئم في الجرح بشكل بارز.
  • في حالة كانت المرأة مصابة بالسكر المزمن، فهي أكثر عرضة لظهور الفتق بعد الولادة القيصرية.
  • تكرار الولادة القيصرية وإجراء الطبيب لشق في البطن بنفس مكان العملية القيصرية للطفل السابق، حيث إن جرح الولادة القيصرية يمكن أن يأخذ سنوات عديدة لكي تختفي علاماته، وهذا لحدوث خلل بالأنسجة.
  • إذا تعرضت المرأة لفتق في مرة سابقة بعد الولادة القيصرية، فيكون نسبة تعرضها له مرة أخرى كبيرة.
  • في حالة كانت السوائل المتواجدة حول الجنين زائدة، فإن خروج الجنين بدون إفراغ جميع السوائل تجعلها تسبب انتفاخ في البطن وبروز أحد المناطق لضعف عضلات البطن في ذلك الوقت.
  • رفع المرأة بعد الولادة لأشياء ثقيلة تجعلها تتعرض للفتق بعد الولادة القيصرية، وأيضًا إذا سبق لأحد عائلتها أن تعرض للفتق بعد الولادة القيصرية فتكون المرأة أكثر عرضة لذلك.

علاج فتق العملية القيصرية

بعد إجراء الفحوصات اللازمة وتأكد الطبيب من أن هذا البروز فتق وليس خراج أو أي مرض آخر فيجب أن يتم علاجها بالطريقة المناسبة، ويتم تحديد خطة العلاج على حسب نوع وحدة الفتق والفترة التي ظلت تعاني منها المرأة من الفتق بدون علاج.

يتم ذلك عن طريق فحص الدم أو التصوير بالأشعة فوق الصوتية أو التصوير الطبقي، لتحديد العلاج المناسب لها والذي يتمثل فيما يلي:

  • تناول أدوية المضاد الحيوي التي تساعد في السيطرة على المنطقة المصابة وعدم تفاقمها، حتى لا تشعر بزيادة الأعراض.
  • في حالة كانت المرأة بحالة خطيرة يجب أن تمكث في المستشفى لعدة أيام ليتم مراقبة حالتها بشكل جيد.
  • يمكن أن ينصحك الطبيب بارتداء حزام طبي يساعد في الحفاظ على الفتق بتلك المنطقة فقط بدون أن يتضاعف أو ينتقل لمنطقة أخرى، مما يجعل مدة العلاج أقصر.
  • في أغلب الحالات يجب أن تخضع المرأة لإجراء عملية جراحية يتم فيها استئصال الفتق عن طريق المنظار.

اقرأ أيضًا: نصائح للحامل بتوأم في الشهر السابع

نصائح لتفادي حدوث فتق بعد العملية القيصرية

هناك بعض الأشياء التي تقوم بها المرأة وتجعلها تتعرض لظهور شكل فتق العملية القيصرية، لذلك يجب عليها القيام ببعض النصائح واتباعها بالشكل الجيد حتى لا تتعرض للفتق ويحدث مضاعفات خطيرة لها لا يمكن السيطرة عليها، فيجب على كل امرأة أن تحافظ على صحتها لكيلا تتعرض للخطر، وهذه النصائح تتمثل في:

  • الحذر من القيام بمهام عنيفة تزيد من الضغط على العضلات، وتحديدًا بعد أيام قليلة من العملية القيصرية، فعندما يمر ثلاث أشهر من الولادة ولم تلاحظ أي تغيير يمكن لها أن تمارس المهام التي تريدها بدون خطر لتجاوز تلك الفترة الصعبة.
  • المحافظة على وزن الجسم أمر هام للمرأة بعد العملية القيصرية، لأن تراكم الدهون يؤثر على جرح الولادة مما يزيد من نسبة إصابتها بأحد أنواع الفتق.
  • الامتناع عن حمل الأشياء الثقيلة حتى لا يزداد الضغط على عضلات البطن.
  • تفادي تنفيذ أي شيء يصيب الجهاز الهضمي بالاضطراب، مثل تناول أطعمة لا تحتوي على ألياف أو مواد غذائية صحية، وهذا حتى لا تصاب المرأة بالإسهال والإمساك الذي يزيد من خطر إصابتها بالفتق.
  • في حالة كانت ترغب المرأة في الحكة فيجب أن تتجاوز ذلك الشعور وتقوم باستخدام أحد أنواع الكريمات الذي يقلل من الشعور بالحكة.
  • الامتناع عن التدخين تمامًا حتى لا يحدث خلل للجهاز المناعي بالجسم.

وجود المرأة من ضمن الفئات الأكثر عرضة لحدوث الفتق، تجعلها تنتظر الشعور ببعض الأعراض بعد الولادة القيصرية، لذلك يجب عليها اتباع النصائح للتقليل من خطر إصابتها بالفتق قدر المستطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى