أسباب ألم الحوض من الخلف

أسباب ألم الحوض من الخلف تعد مبهمة بالنسبة لفئة عريضة من الناس، فمعظمنا يعتقد أن أسباب الإحساس بألم في منطقة الحوض من أي جهة، يكون سببه زيادة نسبة الأملاح أو التهابات في مجرى البول.

لكن هذا المعتقد غير صحيح فإن الأمر يتعدى هذا النطاق بكثير، لذا سنعرض من خلال موقع شقاوة، جميع العوامل المؤدية للإصابة بمشكلة وجع الجزء الخلفي من الحوض.

أسباب ألم الحوض من الخلف

إن ألم الحوض يعد من الأمور الأكثر شيوعًا، ولكن يلاحظ أن النساء هن الأكثر عُرضة للإصابة بآلام الحوض عمومًا، ومن أشهر أسباب الألم بالحوض من الخلف ما يلي:

1- الإصابة بحصوات الكلى

إن حصوات الكلى تبدأ في التطور عند تراكم بلورات المواد التي تتواجد في البول، ومن تلك المواد حمض اليوريك والسيستين، والكالسيوم أو كما تسمى بالأكسالات، فتتسبب الحصوات الكلوية في شعور المريض بآلام قوية في الحوض، هذا بجانب الإحساس بآلام في منطقة أسفل الظهر حتى يصل الألم إلى الفخذ.

اقرأ أيضًا: وجود ماء في رأس الجنين في الشهر الثامن

2- الإصابة بالتهابات المسالك البولية

التهابات المسالك البولية تولد شعورًا بالرغبة المستمرة في التبول مع الإحساس بحرقة شديدة عند التبول، كما أن البول تظهر فيه بعض الرغوة أو الدم، وكل ذلك يؤدي إلى الإحساس بألم شديد في منطقة الحوض ويمتد الألم حتى منطقة أسفل الظهر من الخلف.

3- الإصابة باعتلال عرف الحرقفة

إن مفصل العجز الحرقفي إذا أصابه أي خلل في أداء وظيفته، تتعرض المرأة إلى آلام قوية في الحوض لأن مفصل العجز الحرقفي يعد هو حلقة الوصل، التي تصل ما بين منطقة الحوض وأسفل العمود الفقري حتى يمتد إلى الوركين.

4- الإصابة بضعف وارتخاء في العضلات

إن منطقة الحوض هُيئت من نسيج وعضلات وعظام، تعمل كلها في آنٍ واحد لكي تعمل بدورها على سلامة أداء عملية التبرز والتبول وكذلك ممارسة العلاقة الزوجية، وإذا أصاب الحوض أو عضلاته بالتحديد خلل ما ينعها من الارتخاء والتقلص بالشكل الطبيعي، فهذا يجعل المرأة تعاني من آلام الحوض من الخلف.

5- الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية

الزائدة الدودية عندما تصاب بالالتهاب فإن الألم يبدأ من منطقة السرة بشكل مفاجئ، ثم يمتد حتى يصل إلى الجزء الأسفل من الجانب الأيمن من البطن، فيصبح الألم متصدعًا في منطقة الحوض من الخلف.

6- الإصابة بالسرطان

إن مرض السرطان عندما يهاجم النساء بالتحديد، في المبيض أو بطانة الرحم أو سرطان عنق الرحم، ينتج عنه شعور المرأة بالألم القوي في منطقة الحوض من الأمام والخلف كذلك.

7- الإصابة بالتواء المبيض

إن التواء المبيض هو حالة يحدث فيها تقلبًا للمبيض في مكانه حول الأربطة الممسكة به، فينتج عن ذلك انقطاع الطريق لوصول الدم إلى المبيض، مما يجعله من أهم أسباب ألم الحوض من الخلف عند النساء.

8- الإصابة بالتهابات الحوض

إن التهاب الحوض يصيب جميع الأعضاء التناسلية للمرأة، بما فيه من رحم ومبايض والمهبل، وقناة فالوب، فينتج عن ذلك الالتهاب إحساس المرأة بالألم الشديد في منطقة الحوض من الأمام ومن الخلف كذلك.

اقرأ أيضًا: شكل كيس الجنين ونوعه بالصور

9- أسباب متنوعة لألم الحوض من الخلف

إن أسباب الألم بالحوض من الخلف لم تتوقف عند ذلك الحد، بل توجد مسببات أخرى ينتج عنها المعاناة من ألم في منطقة الحوض بالكامل بما فيها الجزء الخلفي منه، ومن بين تلك الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بألم العضلة الألوية الوسطى، الواقعة في منطقة عرف الحرقفة
  • التعرض إلى صدمة قوية كحادث سيارة.
  • الإصابة بمتلازمة العضلة الكمثرية.
  • ممارسة رياضة الجري البطيء.
  • الإصابة بسرطان العظام.
  • التقدم في السن.
  • الإصابة بمتلازمة إليولومبار، الناتجة عن تمزق الرباط الحرقفي العضلي.

الكشف عن آلام خلف الحوض

توجد أكثر من وسيلة طبية يستخدمها أطباء العظام، أو أطباء المسالك البولية والصحة التناسلية من أجل الكشف عن سبب ألم خلف الحوض، ومن بين الطرق التي يتم استخدامها:

  • عمل تصوير للحوض باستخدام الموجات الفوق الصوتية.
  • إجراء فحص مختبري للكشف عن الإصابة بإحدى الأمراض المنقولة الجنسية.
  • عمل تحليل للبول، للكشف عن وجود نسبة عالية من الأملاح أو الالتهابات.
  • إجراء أشعة سينية على منطقة الحوض.
  • عمل تصوير مقطعي محوسب على الحوض.
  • القيام بأشعة رنين مغناطيسي.
  • إجراء ما يسمى بتنظير البطن.

علاج آلام منطقة خلف الحوض

كما توجد الكثير من أسباب ألم الخوض من الخلف، توجد في المقابل طرق علاجية مختلفة، يمكن للشخص المصاب الاعتماد عليها من أجل التخلص من تلك المشكلة، حيث يمكن علاج ألم خلف الحوض عن طريق إحدى الوسائل التالية:

  • الحصول على قدر كافٍ من الراحة والاسترخاء، خاصةً بعد القيام بممارسة الرياضة أو النشاط الحركي.
  • وضع مكعبات من الثلج أو الكمادات الباردة على منطقة الألم.
  • تناول بعض المسكنات الخفيفة التي لا تحتاج أخذ الإذن من الطبيب.
  • استخدام الحقن الستيرويدية إذا زاد الألم.
  • استخدام الأدوية الهرمونية.
  • تناول أدوية المضاد الحيوي.

اقرأ أيضًا: هل الجنين في الشهر الرابع يكون أسفل البطن

الوقاية من أسباب ألم الحوض من الخلف

إن آلام الحوض من الناحية الخلفية ومسبباته الكثيرة يمكن تفاديها لأنها عادًة ما تكون طارئة على الإنسان بشكل مفاجيء، والوقاية من هذه المشكلة تكمن في:

  • الحرص على ارتداء الأحذية الرياضية المبطنة والمريحة، عند الجري على الأراضي الصلبة كأسفلت الطريق.
  • المداومة على ممارسة تمارين التاي تشي وتمارين اليوجا أيضًا.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي من شأنها تقوية عضلات وعظام الحوض.
  • ارتداء الأحذية الطبية الخاصة، إذا كان الشخص يعاني من اختلاف طفيف في طول الساقين.
  • اتباع حمية غذائية سليمة لتجنب الإصابة بالسمنة.
  • الحرص على ممارسة التمارين التي تسمى بتمارين الإطالة عند البدء في ممارسة الرياضة، وأخذ فترة من الراحة عقب الانتهاء من التمرين.
  • ممارسة بعض الرياضات البسيطة كالسباحة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم أو فيتامين د.

بعد التعرف إلى جميع أسباب الألم في الحوض من الخلف، على الجميع خاصةً النساء، التوجه إلى الطبيب مباشرة عند الشعور بألم في هذه المنطقة، منعًا لتفاقم الإصابة.

اترك تعليقا