حمل

أسباب الإجهاض في الشهر الأول

أسباب الإجهاض في الشهر الأول متعددة، وتعد تلك الفترة من الحمل هي أكثر الفترات التي تكون المرأة فيها عُرضة للإجهاض، لذلك يطلب منها الطبيب في هذه الفترة أن تحاول أن تبتعد عن أي إجهاد بدني، وفيما يلي سنعرض لكم من خلال موقع شقاوة أسباب الإجهاض في الشهر الأول.

أسباب الإجهاض في الشهر الأول

في الثلث الأول من الحمل تكون المرأة أكثر عرضة للإجهاض، وعدم ثبات الحمل ويرجع ذلك للعديد من الأسباب التي منها:

1- وجود بعض المشكلات في الكروموسومات من أسباب الإجهاض مبكرًا

في بعض الأحيان يرجع سبب التعرض للإجهاض إلى وجود بعض المشاكل بالكروموسومات والجينات المكونة للجنين، ويحدث هذا الخطأ أثناء حدوث عملية الإخصاب، التي يتم فيها تجمع كلًا من الحيوانات المنوية والبويضة.

لإنشاء 23 زوجًا متطابقًا من الكروموسومات، وتعد هذه العملية من أكثر العمليات تعقيدًا وإذا حدث بها أي خلل قد يؤدي إلى حدوث بعض المشاكل الوراثية أو يمنع نمو الجنين من الأساس.

اقرأ أيضًا: حكم إسقاط الجنين في الأسبوع الأول

2- الحمل بعمر متأخر من أسباب الإجهاض مبكرًا

في حال أن المرأة حملت في عمر متأخر فوق سن الـ 35 عامًا قد يكون ذلك أحد الأسباب التي تتعرض لأجلها المرأة للإجهاض، كما أن هناك بعض الأمراض التي قد تصاب بها السيدة مع تأخر عمرها في زيادة احتمالية حدوث ذلك، مثل:

  • الإصابة مرض السكر.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بأمراض الغدة الدرقية.

3- خلل الهرمونات بجسد السيدة في بداية الحمل من أسباب الإجهاض مبكرًا

في بعض الحالات التي تتعرض فيها السيدات للإجهاض بالشهر الأول من الحمل يكون السبب راجعًا إلى عدم اتزان الهرمونات بجسمها في هذه الفترة بشكل غير طبيعي، ومن أشهر أنواع الخلل الحادث بالهرمونات هو عدم تواجد هرمون البروجسترون بشكل كافي في الجسم مما يمنع عملية زرع البويضة الملقحة بداخل الرحم.

4- وجود أورام ليفية رحمية بالرحم من أسباب الإجهاض المبكر

في حالة كانت الأم تعاني من أي نوع من أنواع الأورام الليفية التي تنمو على بطانة الرحم الداخلية، فقد يكون ذلك من أهم أسباب الإجهاض بالشهر الأول من الحمل، حيث تتداخل تلك الأورام مع عملية إمداد الجنين بالدم في جسم الأم.

5- ارتفاع درجة حرارة جسم الأم من أسباب الإجهاض مبكرًا

إذا كانت الأم تعاني من ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير في الفترة الأولى من الحمل، فقد تكون تلك إشارة إلى أنها قد تفقد جنينها خاصةً إذا كان عمر الجنين يقل عن الـ 6 أسابيع، أي بالشهر الأول من الحمل.

اقرأ أيضًا: علامات توقف نبض الجنين في الشهر الثاني

6- تناول بعض الأطعمة من أسباب الإجهاض المبكر

هناك بعض الأطعمة التي يقول الأطباء إنه إذا تناولتها الأم فقد تكون من أسباب الإجهاض في الشهر الأول من الحمل، ومن أشهر هذه الأطعمة ما يلي:

  • تناول الأناناس الذي يحتوي على بعض الإنزيمات التي تعمل على زيادة ليونة المهبل، وبالتالي قد يتسبب في الإجهاض بالأوقات المبكرة من الحمل، لذا ينصح بعدم تناول الأناناس إلا بعد ثبات الحمل بشكل كامل.
  • تناول البيض النيئ بأي صورة من الصور سواء بخلطه في عجين المخبوزات أو تناوله مع البيض قد يسبب الإجهاض، وذلك لأن البيض النيء يحتوي على مادة تسمى مادة السالمونيلا التي قد تسبب التسمم الغذائي وبالتالي قد يكون ذلك سببًا في الإجهاض.
  • تناول الكبدة في شهور الحمل الأولى من أسباب الإجهاض في الشهر الأول من الحمل، وذلك لأن الكبدة على الرغم من احتوائها على الحديد والعديد من الفيتامينات الأخرى، إلا أنها تحتوي بشكل وفير على فيتامين أ الذي يسبب زيادة الانقباضات الحادثة في الرحم مما يتسبب بدوره في الإجهاض.
  • تناول القرفة التي من المعروف أنها تعمل على زيادة الانقباضات الحادثة في الرحم في الفترة الأولى من الحمل لذا قد تسبب الإجهاض، وخاصةً إذا كانت المرأة قد تعرضت من قبل لحالات الإجهاض فيمنع عنها تمامًا شرب القرفة في الشهور الأولى من الحمل وحتى ثبات الحمل داخل الرحم.

7- بعض الأسباب الأخرى وراء التعرض للإجهاض في الشهر الأول من الحمل

من الأسباب الأخرى التي تسبب إجهاض الجنين في شهره الأول:

  • أن تكون الأم تعاني من بعض التشوهات التي تصيب الرحم.
  • إذا كانت الأم تعاني من خللٍ ما في الاستجابة المناعية بجسدها.
  • أن تكون الأم قد أصيبت من قبل بالعديد من حالات الإجهاض المتكررة.
  • إذا كانت الأم تعاني من مشاكل بعنق الرحم أو بالرحم نفسه.
  • أن تكون الأم تعاني من السمنة وزيادة ملحوظة بالوزن.
  • التعرض للتسمم نتيجة تناول بعض الأطعمة.
  • وجود بعض المشاكل بمشيمة الأم.
  • تناول بعض الأدوية دون استشارة الطبيب، والتي قد تلحق الضرر بالجنين مما يتسبب في الإجهاض.

8- بعض السلوكيات التي قد تكون من أسباب الإجهاض المبكر

هناك بعض السلوكيات التي إذا كانت الأم تمارسها فيمكن اعتبارها من أول الأسباب لحدوث الإجهاض، ومنها:

  • سوء التغذية وتناول الأطعمة الغير مفيدة بشكل مستمر ويومي.
  • أن تكون الأم مدخنة.
  • إذا كانت الأم تتعاطى المخدرات، أو تشرب أي نوع من أنواع الكحوليات.
  • أن تكون الأم من النوع الذي يصاب بالصدمات النفسية بسهولة.

أعراض الإجهاض في الشهر الأول من الحمل

بعد التعرف على أبرز أسباب الإجهاض في الشهر الأول من الحمل، من الجدير بالذكر أن هناك بعض الأعراض التي في حالة ظهورها على المرأة فهي إشارة على حدوث الإجهاض لطفلها، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • ملاحظة حدوث نزيف بسيط في البداية لكنه يتطور ويزداد مع الوقت.
  • الشعور بآلام مستمرة في البطن.
  • ملاحظة التعرض لارتفاع شديد بدرجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالإعياء المستمر والضعف في جميع أجزاء الجسم.
  • الشعور بآلام مستمرة في الظهر.

في حالة شعور المرأة بأيٍ من هذه الأعراض التي سبق ذكرها يجب عليها فورًا الاتجاه لزيارة الطبيب المتابع لحالتها، حتى يكتشف السبب وراء هذه الأعراض ويحاول إنقاذ الجنين إذ أمكن.

اقرأ أيضًا: علامات تدل على أن الجنين بخير في الشهر الرابع

الوقاية من التعرض للإجهاض

هناك بعض العادات التي إذا اتبعتها السيدة تحمي نفسها وطفلها من التعرض للإجهاض في الشهر الأول من الحمل، ومنها:

  • أن تبحث الأم وتبدأ في توعية نفسها بطرق الرعاية في الشهور الأولى، وأن تتابع مع أحد الأطباء المختصين لمتابعة حالتها وفحصها بشكل دوري طوال فترة الحمل.
  • تجنب ما ذكر بالأعلى من أسباب الإجهاض في الشهر الأول من الحمل.
  • الابتعاد عن التدخين والمدخنين، كما يجب الابتعاد عن تناول الكحوليات أو المخدرات.
  • عدم تناول أي نوع من أنواع الأدوية دون استشارة الطبيب قبلها.
  • الانتظام على تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي تساعد الأم وتعوض ما ينقص جسدها من فيتامينات، كما تفيد الجنين وتساعد في بناء عظامه وجلده بشكل طبيعي.
  • التقليل قدر المستطاع من تناول الكافيين، حيث إن هناك العديد من الدراسات التي أثبتت أن تناول الكافيين بكثرة في فترة الحمل الأولى قد يكون أحد أهم الأسباب المؤدية للإجهاض.
  • يجب أن تحافظ السيدة على الوزن الصحي، حتى قبل حدوث الحمل حتى لا تتعرض للإجهاض نتيجة المعاناة من السمنة المفرطة.
  • محاولة الابتعاد عن أي مصادر قد تصيب الأم بالعدوى البكتيرية، فيجب عليها الحفاظ على نظافتها وغسل اليدين بشكل مستمر والابتعاد عن المرضى، لأنها في هذه الفترة تكون أكثر عرضة لالتقاط الأمراض لأن جهازها المناعي يكون ضعيفًا بعض الشيء.
  • المحافظة على تناول الأطعمة الصحية، والإكثار من تناول الفواكه والخضراوات التي تمد الجسم بالعديد من الألياف والفيتامينات والمعادن التي يكون الجسم بحاجة إليها.
  • ممارسة التمارين الصحية المخصصة للحوامل بشكل دوري.
  • عدم ممارسة العلاقة الحميمية إلا بعد استشارة الطبيب عما إذا كانت حالتك تسمح بذلك أم لا.
  • الابتعاد عن أي مصدر من مصادر التوتر والضغط النفسي، حتى لا تصاب السيدة ببعض الأمراض النفسية التي قد تكون سببًا في حدوث الإجهاض.

ينصح بالمتابعة مع طبيب متخصص في بداية فترة الحمل خاصةً الثلاثة أشهر الأولى، لأن الحمل فيهم يكون غير ثابت وتحتاج المرأة للرعاية الصحية والطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى