صحة طفلي

أسباب تأخر التبرز عند الرضع

أسباب تأخر التبرز عند الرضع تعد من أكثر الأمور المقلقة والمثيرة للخوف والقلق عند الأمهات، وخاصةً الأمهات حديثات العهد على الأمومة واللاتي يعتقدن بطبيعة الحال أن أي عرض صغير يحدث للطفل يشكل خطورة عليه.

سنتعرف من خلال موقع شقاوة أسباب تأخر التبرز عند الأطفال وعلاجها وكل ما يتعلق بهذه المشكلة بشيء من التفصيل.

أسباب تأخر التبرز عند الرضع

إن أسباب تأخر التبرز عند الرضع يقصد بها حالات الإمساك التي تصيب الطفل الرضيع وتجعله غير قادر على إخراج البراز، وتلك الحالة كثيرًا ما تصيب الأطفال الرضع بدءً من يوم الولادة وحتى إتمام الطفل لعامه الثاني، ومن أكثر أسباب تأخر التبرز عند الرضع شيوعًا وانتشارًا:

1- حبس الرضيع للبراز

قد يكون السبب في تأخر الطفل في إخراج البراز هو خوفه من الألم الذي سبق وأن جربه وهو يحاول الإخراج، فيقوم الطفل الرضيع لا إراديًا بحبس أو كتم البراز خوفًا من الألم المزعج الذي يصيبه حينما يخرجه، وهذا في حال كان الطفل يعاني من إخراج البراز الصلب أو ربما لإصابة الطفل بطفح جلدي في الجزء السفلي من جسده، مما يجعل التبرز عاملًا مسببًا في زيادة هذا الألم على الرضيع.

اقرأ أيضًا: أسباب وجود قطع بيضاء في براز الرضيع

2- ارتفاع درجة حرارة الطقس

بطبيعة الحال يعتمد الطفل في غذائه على الرضاعة الطبيعية أو اللبن الصناعي إلى جانب الماء المغلي المبرد بين وجبات الرضاعة، وهنا يكون الطفل في حاجة إلى زيادة كمية هذه السوائل عندما يكون في فصل الصيف حيث ترتفع درجة الحرارة، مما ينتج عنه كثرة وفرط تعرق الطفل مما يصيب جسده بالجفاف وبالتالي إصابته بالإمساك.

3- خطأ في طريقة تحضير الحليب

من الوارد جدًا أن تكون طريقة تحضير رضعة الطفل من الحليب هي السبب وراء إصابته بالإمساك وصعوبة إخراج البراز، وذلك عندما يكون مقدار مسحوق اللبن أكثر من مقدرا الماء الموصى به.

4- تغيير نوع الحليب الصناعي

قد يكون تغيير نوع اللبن الصناعي الخاص بالطفل لنوع آخر يحتوي على نفس تركيبة الحليب البقري واحدًا من أسباب تأخر التبرز عند الأطفال، وفي أحيان أخرى قد يصيب هذا الطفل بنوبات قوية من الإسهال وكذلك القيء.

5- تقديم وجبات صلبة للرضيع

من الخاطئ أن يتم تقديم وجبات صلبة من الطعام إلى الطفل الرضيع صغير السن مثل إعطائه أطعمة غنية بالألياف، أو أنواعًا مختلفة من البقوليات مثل البازلاء والعدل والفاصولياء، وكل تلك الأطعمة لا تتناسب مع عمر الرضيع بالمرة.

6- إصابة الرضيع بالعدوى

من المحتمل أن يصاب الطفل بنوع من العدوى البكتيرية أو الفيروسية فتظهر عليه أعراض مختلفة ومتنوعة مثل الإصابة بنوبات من الإمساك أو الإسهال، هذا إلى جانب إصابته بالقيء وفقدان الشهية والجفاف.

7- التوتر النفسي عند الرضيع

عندما يتعرض الطفل إلى تغيير مفاجئ في الأماكن والأشخاص مثل السفر أو التغيرات المناخية أو الانتقال إلى بيئة جديدة، كل تلك الأمور تتسبب في إحداث توترًا نفسيًا لدى الطفل وتولد لديه شعورًا بالخوف، مما ينتج عنه تغير صحة الطفل وكذلك تغير معدلات التبرز لديه.

الأسباب النادرة للإمساك عند الأطفال

ما سلف ذكره من أسباب تأخر التبرز عند الرضع هو الأسباب الأكثر شيوعًا وانتشارًا بين الأطفال، لكن من ناحية أخرى توجد بعض الأسباب الأكثر ندرة والتي تتسبب في إصابة الطفل بالإمساك وتأخر الإخراج، وتلك الأسباب تتمثل في:

1- مرض هيرشسبرونغ

إن هذه الحالة هي عبارة عن اضطراب يعاني فيه الطفل من انعدام وجود أنواع محددة من الخلايا العصبية والتي يطلق عليها اسم الخلايا العقدية، في جزء معين من الأمعاء لدى الرضيع وهي بمثابة عيب خلقي، من شأنه أن يفقد عضلات الأمعاء قدرتها على تحريك بقايا الطعام التي تكون على هيئة براز لتطردها خارج الجسم.

اقرأ أيضًا: علاج الإسهال للأطفال في البيت

2- قصور الغدة الدرقية

في بعض الأحيان يولد الأطفال ولديهم مشكلة ما في البنية الطبيعية للغدة الدرقية ولكن مع الأسف لا تظهر على الرضيع في بادئ الأمر، أي دلالات على إصابته بمشكلة ما في الغدة الدرقية إلا أنه وبمرور الوقت سوف يلاحظ بعض المشاكل لدى الطفل وعلى رأسها مواجهته صعوبة في إخراج البراز نتيجة للإصابة بالإمساك.

3- التليف الكيسي

قد يكون التليف الكيسي واحدًا من أكثر أسباب تأخر التبرز عند الرضيع ندرة على الإطلاق، فالتليف الكيسي هو عبارة عن مرض وراثي يؤثر في الغالب على كل من الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي، وذلك نتيجة لتراكم المخاط السميك في جسد الرضيع.

من أشهر الأعراض الدالة على إصابة الطفل بهذه المشكلة انتفاخ المعدة المستمر والإمساك المتكرر، بالإضافة إلى خروج البروز برائحة نفاذة وكريهة إلى جانب كبر حجم البراز ودهنيته الملحوظة، ويعد هذا السبب من أكثر مسببات تأخر التبرز أرقًا للطفل الرضيع.

4- اضطرابات الحبل الشوكي

عندما يكون الطفل الرضيع مصابًا باضطراب أو مشكلة ما في الحبل الشوكي مثل أورام الحبل الشوكي، أو متلازمة الحبل النطاقي أو السنسنة المشقوقة يعاني من مشاكل في التبرز والإخراج، وذلك لأن جميع تشوهات وآفات الحبل الشوكي تؤثر بالسلب على الأعصاب المسئولة عن التحكم في العضلة العاصرة التي توجد في الأمعاء، مما ينتج عنه في النهاية إصابة الطفل بالإمساك الشديد وصعوبة في إخراج البول والبراز.

5- تشوهات فتحة الشرج

إن التشوهات الشرجية تشتمل على ضيق فتحة الشرج وكذلك الإزاحة الأمامية للشرج وهي في غالبية الأحيان تصيب الرضع الإناث أكثر من الذكور، وتؤدي هذه الحالة إلى مرور البراز من خلال الأمعاء مما ينتج عنه إصابة الرضيع بالإمساك.

6- الاضطرابات المتنوعة

قد يكون السبب وراء تأخر الطفل الرضيع في التبرز هو معاناته من اضطراب صحي داخلي ما يعوق عملية التبرز لديه بشكل طبيعي، مثل الاضطرابات الهضمية المتنوعة لكونها تؤدي إلى إصابة الطفل بالإمساك، أو ربما يكون السبب هو وجود خلل ما في جسم الرضيع يمنعه من امتصاص العناصر الغذائية بشكل جيد.

اقرأ أيضًا: علاج الجفاف عند الأطفال بسبب الإسهال

المعدل الطبيعي لمرات التبرز عند الرضع

إذا ما أرادت الأمهات وخاصةً هؤلاء اللاتي يخضن تجربة الأمومة والتعامل مع الأطفال الرضع لأول مرة معرفة أسباب تأخر التبرز عند الرضع، عليها أن تتعرف إلى المعدل الطبيعي لعدد مرات التبرز عند الطفل، لكي يسهل عليها فهم الوضع وسرعة علاجه في حال ملاحظة أن عدد مرات التبرز لديه يخالف المعدلات الطبيعية.

أما معدل أو عدد مرات التبرز الطبيعي عند الأطفال الرضع فهو كالآتي:

1- أول يومين من عمر الطفل الرضيع

في الوقت المنحصر فيما بين الأربعة وعشرون ساعة الأولى وحتى ثمانية وأربعون ساعة من عمر الرضيع، يتبرز الطفل مادة ذات لون أسود تسمى بالعقي وهي تكون ناتجة عن تناوله لمادة معينة أثناء تواجده في الرحم.

2- أول ستة أسابيع من عمر الطفل الرضيع

في هذه الفترة يبدأ الطفل في التبرز بمعدل أكثر انتظامًا بحيث يكون عدد مرات التبرز لديه متراوحة فيما بين مرتين إلى خمس مرات في اليوم الواحد، وهنا يمكن للأم أن تلاحظ مدى حركة الأمعاء بعد تناول كل وجبة.

3- أول ثلاثة أشهر من عمر الطفل الرضيع

خلال هذه الفترة تبدأ معدلات التبرز عند الطفل الرضيع في التراجع تدريجيًا لكي تصبح مرة واحدة فقط خلال اليوم الواحد، وفي الغالب هذا لا يشير إلى وجود مشكلة صحية ما مع الطفل طالما كان الطفل في الوزن الطبيعي الذي يتناسب مع عمره.

متى يجب الذهاب لدكتور الأطفال؟

عندما تبدأ الأم في البحث عن أسباب تأخر التبرز عند الرضع ستدرك أن هناك بعض الحالات الشاذة، التي يشير ظهورها وبوضوح إلى ضرورة التوجه بالطفل للطبيب المختص في طب الأطفال، وتلك الحالات تتلخص في:

  • إحساس الطفل بألم شديد عند التبرز لدرجة تدفعه إلى البكاء.
  • بلوغ الرضيع ثلاثة أشهر أو ربما أقل وملاحظة خروج البراز اللين شبه السائل من الطفل أكثر من مرتان يوميًا، أو عند استمرار حالة الإسهال لفترة تطول عن اليوم الكامل أو اليومان.
  • خروج دم مع البراز العادي أو عند الإسهال.
  • ظهور المخاط بشكل ملحوظ مع البراز في حفاضة الطفل لمدة تزيد عن اليومين.
  • تغير لون البراز وميله للون الأسود حتى من دون إعطاء الطفل لمكملات الغذاء التي تحتوي على الحديد.
  • استمرار نوبة الإمساك وتأخر الطفل في التبرز بالرغم من المداومة على العلاج الطبي.
  • توقف الطفل عن التبرز لمدة تتراوح ما بين خمسة إلى عشرة أيام متواصلة.
  • آلام البطن القوية.
  • خروج البراز صلبًا ف كثير من الأحيان أو بصورة متكررة.
  • مواجهة الطفل للكثير من المتاعب والتألم وانعدام الراحة أثناء الإخراج.

اقرأ أيضًا: ماذا يأكل الطفل في الشهر الثالث

علاج تأخر التبرز عن الأطفال الرضع

كما توجد أسباب تأخر التبرز عند الرضع من الطبيعي أن توجد في المقابل وسائل علاجية، يمكن من خلال اتباعها حل هذه المشكلة التي يعاني منها الكثير والكثير من الأطفال الرضع، ومن بين أفضل هذه الطرق للعلاج:

  • استشارة الطبيب أولًا وتوضيح وضع الطفل له لكي يستخدم له علاجًا مناسبًا.
  • التحدث مع الطبيب المختص بشأن أمر تغيير نوع الحليب الصناعي الذي تستخدمه الأم للطفل.
  • تجنب تناول منتجات الحليب أثناء فترة الرضاعة الطبيعية في حال كان الطفل يعاني من حساسية الألبان.
  • تقديم العصائر الطبيعية والماء للطفل بصفة مستمرة.
  • تقديم الفواكه الطبيعية والخضروات الطازجة للطفل، لكونها مصدرًا غنيًا بالألياف الطبيعية التي تساعده في التخلص من الإمساك.
  • التأكد من أن الطفل يجلس أو يستلقي في وضعية صحيحة عند التبرز سواءً في الحفاضة أو في النونية.
  • استخدام الأدوية الملينة.
  • استخدام الحقن الشرجية بأمر من الطبيب المختص وذلك في حال كان الطفل يعاني من حالة إمساك مستعصية.
  • استخدام التحاميل الشرجية كالأقماع.
  • ثني ركبتي الطفل إلى الأعلى باتجاه صدره.
  • تمرير قدمي الطفل الرضيع برفق في وضعية بدال الدراجة.
  • تدليك بطن الرضيع بلطف.
  • تحميم الطفل بماء دافئ مما يساعد عضلاته الصغيرة على الاسترخاء لكي يتمكن من التبرز.
  • تغيير نوعية الطعام المقدم للطفل الرضيع وفقًا لعمره.
  • استخدام ميزان الحرارة في فتحة الشرج لدى الرضيع لتحفيزه على التبرز.

من خلال الحديث حول أسباب تأخر التبرز عند الرضع بات من الواضح أنه في كثير من الأحيان، يكون السبب وراء هذه الحالة عند الطفل هو نوعية الطعام أو الحليب الصناعي المقدم له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى