صحة طفلي

أسباب رجفة الجسم عند الأطفال

أسباب رجفة الجسم عند الأطفال تعتمد على كثير من الأمور كحالة الأم الصحية، والممارسة اليومية، ونقص بعض العناصر الغذائية وغيرها، قد تكون الرجفة لدى الطفل طبيعية أو تشير إلى الإصابة بمرض ما، وقد تزول حالة الرعشة بشكل طبيعي تلقائي، أو توجب الرعاية الصحية في حالات مرضية محددة؛ لذا سنتعرف على أسباب رجفة الجسم عند الأطفال عبر موقع شقاوة.

أسباب رجفة الجسم عند الأطفال

أسباب رجفة الجسم عند الأطفال

 

إن رجفة الجسم التي تحدث بشكل مفاجئ لدى الطفل تكون عبارة عن حركة لا إرادية للعضلة، وهي تحدث بشكل إيقاعي ولا يستطيع الطفل السيطرة عليها، وهي من الحركات التي تصيب إحدى الأجزاء أو الأطراف في الجسم، وأسباب رجفة الجسم عند الأطفال تجعل جسم الطفل الرضيع في حالة ارتعاش فجائية تحدث في أي وقت من الأوقات، وهي تظهر في جميع أجزاء الجسم وخاصة اليدين.

كما أن من الأجزاء الأخرى التي تصيبها الرعشة الذراع، والساق، والجذع، والوجه، والرأس، والأحبال الصوتية، حيث إن رجفة الجسم التي تصيب الأطفال حديثي الولادة تعد من الأمور الطبيعية التي تقل مع مرور الأشهر بشكل تلقائي، لكن هناك حالة تسمى بالرعاش المنعزل وهي التي تحدث لمدة قصيرة في الأيام الأولى من ولادة الطفل، والرعاش المنعزل من الأمور العضوية أو الحميدة، ويقل بعد عدة أشهر من ولادة الطفل.

لكن بالرغم من هذا فيُنصح بأن تتم مراجعة الطبيب واستشارته حال ظهور أعراض وأسباب رجفة الجسم عند الأطفال لدى الطفل؛ لأن تلك الأعراض الظاهرة تتعلق بحالة الرعشة وحدوث النوبات، فقد تلاحظ الأم بأن حركات الطفل تختلف عن حركات الأطفال الآخرين في نفس الفئة العمرية، ويرتبط هذا بالعديد من أسباب رجفة الجسم عند الأطفال التي تحدث بشكل طبيعي.

تجدر الإشارة إلى أنه قد تصاحب أعراض أخرى عصبية، ومن تلك الأعراض: الشعور بالضعف، إلى جانب  صعوبة التحكم في الطرف المصاب.

اقرأ أيضًا: اهتزاز الأطراف أثناء النوم عند الأطفال

1- الطقس البارد

إن شعورة الطفل بالبرودة يعد من أسباب رجفة الجسم عند الأطفال، حيث إن انخفاض درجات الحرارة يصيب جسم الطفل بحالة من الارتعاش، وتلك الرعشة هي عبارة عن أحد ردود الفعل التي تمد جسم الطفل بنسبة من الدفء لبضع ساعات، ويصاب الطفل برجفة الجسم بشكل أكبر إذا كان جسمه هزيل، أو يحتوي على كمية قليلة من الدهون.

2- الضوضاء والخوف

إن الطفل يستجيب إلى الحالات الحسية والعصبية الناتجة عن الظروف الخارجية المحيطة بالطفل؛ لذا فإن أسباب رجفة الجسم عند الأطفال تتعدد، ومنها الخوف والإثارة والفزع والضوضاء والأصوات العالية؛ حيث إن إصابة الطفل بالخوف تؤدي إلى ارتفاع مستوى الأدرينالين في جسم الطفل، وتكون الرعشة نتيجة للإحساس بالخوف.

كما أن ارتفاع الأصوات وحدوث الضوضاء بجانب الطفل يتسبب في استجابتها بالرجفة المفاجئة، وتعد الحركة التي تحدث بشكل مفاجئ أحد الأمور الطبيعية الناتجة عن نمو العضلات لدى الطفل، لكن ينبغي على الأم أن تنتبه جيدًا وتراقب الطفل وهو في حالة الرجفة أو الرعاش.

حيث إنه قد يصاحبها بعض الأعراض الأخرى مثل القيء، أو النوم لفترة طويلة، أو الحركات الغير طبيعية التي تحدث في العينين، وقد تستغرق مدة الإصابة بالرعشة أكثر من عشرين ثانية، وفي تلك الحالة ينبغي مراجعة الطبيب المختص على الفور.

3- مهارات الحركة الدقيقة

هي الحركات التي يقوم بها الطفل على مدار أول ثمانية وعشرين يومًا من الولادة، وتعد أحد المهارات الأساسية الخاصة بعملية تطور مهارات الطفل الحركية الدقيقة، ومن الأمثلة عليها: النفضات الفجائية التي تحدث في الرأس والأطراف، وقيام الطفل برفع رأسه، إلى جانب حالة الارتعاش التي تحدث في الرسغين وأصابع الطفل، وهي من المسببات الأساسية لرجفة جسم الطفل.

4- مفاجأة الطفل

عندما يقوم أحد بمفاجأة الطفل فإنه من الطبيعي أن تحدث حركات لا إرادية لا يتمكن الطفل من السيطرة عليها، وهو من الحالات الشائعة التي تحدث لدى الأطفال حتى الوصول إلى عمر ثلاثة أشهر أو ستة أشهر، ويسمى رد الفعل هذا باسم مورو.

تجدر الإشارة إلى أن رد فعل مورو هو عبارة عن رد فعل بدائي، يتواجد في طبيعة الأطفال حديثي الولادة أو الرضع، وهو عبارة عن رد فعل يحدث فجأة نتيجة لفقد الطفل للدعم أو السند، وبالتالي يُعطي الطفل شعورًا بأنه يسقط، ويشتمل رد فعل مورو على ثلاث مكونات (التبعيد والتقريب والعادة).

حيث يتمثل التبعيد في فرد الطفل لذراعيه على الجانب، والتقريب هو حين يقوم الطفل بإعادة الذراعين إلى مكانهما، أما العادة فهي بكاء الطفل، ويختلف رد الفعل عن المفاجأة، وأهميته الأساسية تكمن في عملية التقييم لتكامل الجهاز العصبي المركزي.

5- ارتفاع حرارة الجسم

قد ترتفع حرارة جسم الطفل تبعًا للعديد من الأسباب المحيطة، وإذا ارتفعت درجة حرارة الجسم إلى معدل أكثر من 100 درجة فهرنهايت، أي 37.8 درجة مئوية، فإن أسباب رجفة الجسم عند الأطفال تكون نتيجة لإصابة الطفل بالعدوى.

أو يمكن أن تكون بسبب الإصابة بإحدى أنواع الالتهابات، أو نزلات البرد والانفلونزا؛ لذا فلا بد وأن تقوم الأم بقياس درجة حرارة الطفل الرضيع كل فترة، حيث إن درجة حرارة جسم الطفل قد تنخفض إلى مستواها الطبيعي خلال اليوم.

اقرأ أيضًا: ارتفاع الحرارة عند الأطفال مع برودة الأطراف

6- كمية الكافيين

ينبغي أن تقوم الأم بمتابعة نسبة الكافيين التي تتناولها كل يوم؛ حيث إن نسبة الكافيين التي تستهلك في الفترة التي تقوم فيها الأم بإرضاع الطفل تُفرز في الحليب الطبيعي للأم، وبالتالي فتحدث الرجفة لدى الطفل؛ لذا فإن كمية الكافيين المستهلكة هي أحد أسباب رجفة الجسم عند الأطفال.

كما يُطلب من الأمهات اللاتي ما زلن في فترة الرضاعة بأن يقللن من المشروبات المحتوية على نسبة من مادة الكافيين، أو تجنب تناولها لأن ذلك يؤثر على الطفل حين ينتقل إليه من حليب الثدي، ويصل نحو 1% من مادة الكافيين إلى حليب الثدي الذي تقوم المرأة بتناوله خلال اليوم، ولا تشكل تلك الكمية ضررًا كبيرًا على الطفل.

لكن يجب عدم الإفراط في تناول الكافيين؛ نظرًا إلى أنه يؤثر على جودة النوم لدى الطفل، وقد يؤدي إلى تهييج معدة الطفل، أو زيادة معدل الضربات القلبية، كما أن معدل استهلاك الكافيين عند الأمهات لا يجب أن يزيد عن ثلاث أكواب خلال اليوم الواحد بحد أقصى، وهو لا يعد من الأمور المؤثرة على الطفل أثناء فترة الرضاعة.

باستثناء حالات تعاطي الكافيين بصورة زائدة من مصادر الكافيين المحتوية على نسبة منه مثل القهوة، والصودا، وغير ذلك، ويجب ألا يزيد مقدار تناول الكافيين عن 300 مليجرام؛ حتى لا يكون أحد الأسباب الناجمة عن حدوث الرجفة لدى الطفل.

7- عدم اكتمال نضوج الجهاز العصبي

إن المسارات التي تعمل على نقل إشارات الحركة أو الأوامر من الدماغ إلى باقي أنحاء الجسم، لا تكون مكتملة لدى الطفل حديث الولادة؛ لذا فإن حدوث التشنجات العصبية أو الرعاش يُعد أمرًا تلقائيًا، وعليه فإن عدم اكتمال نضوج الجهاز العصبي يُعد من أسباب رجفة الجسم عند الأطفال.

8- النوم والشعور بالجوع

خلال فترة نوم الطفل قد تلاحظ الأم على الطفل بأنه يرتعش من أطرافه، وبالتحديد في لحظة نومه بعمق، وتسمى تلك الحالة اضطرابات حركة الأطراف الليلية، لكنها تعد أمرًا طبيعيًا وسوف تقل بعد أن يبلغ الطفل عامه الأول، وهناك الكثير من الأسباب المؤدية إلى رعشة الطفل عند الاستيقاظ من النوم، ومنها تناول أدوية معينة، فرط نشاط الغدة الدرقية، الإصابات الدماغية خاصةً لدى الأطفال حديثي الولادة.

كما أن حدوث الرجفة في جسم الطفل قد تكون إشارة إلى شعوره بالجوع؛ نظرًا لانخفاض نسبة السكر في الدم، وقد يصاب الطفل بالقشعريرة أيضًا بسبب نسبة السكر في الدم؛ لذا فإن الشعور بالجوع هو أحد المؤثرات والأسباب المؤدية إلى إصابة الطفل بالرجفة والرعشة.

9- انخفاض مستوى السكر في الدم

حيث يُعد انخفاض مستوى السكر أو الجلوكوز في الدم أحد أسباب رجفة الجسم عند الأطفال، ويكون هذا سببًا حينما لا يتناول الطفل الطعام لمدة طويلة، ويؤدي انخفاض نسبة الجلوكوز في الدم إلى حدوث الرعشة في جسم الطفل إذا كانت النسبة أقل من 50 مليجرام / ديسيلتر، وهو من الأمور التي تزيد احتمالية إصابة الطفل حديث الولادة بالضرر والخطر، كما أنه يتسبب في ظهور بعض الأعراض على الطفل مثل: الدوار، التعرق، خفقان القلب.

10- تسمم الدم

تسمم الدم Toxinemia هو أحد الحالات الطبية الطارئة، التي تتسبب في إصابة جسم الطفل بالرعشة أثناء النوم، ويسبب التسمم في الدم حدوث بعض الأعراض والعلامات على جسم الطفل، ومن تلك الأعراض: التعرق، الألم، زيادة معدل النبض، ارتفاع الحرارة، ضيق التنفس، كما يرتبط تسمم الدم لدى الطفل بالتهاب العديد من أجزاء الجسم مثل: الالتهابات الجلدية، أو التهابات الأمعاء، أو التهاب المسالك البولية، أو الالتهابات الرئوية.

11- متلازمة توريت

إن متلازمة توريت Tourette syndrome هي عبارة عن خلل يحدث في الأعصاب ويظهر على الطفل في مرحلة مبكرة، وهو أحد أسباب رجفة الجسم عند الأطفال الوراثية، حيث تظهر أعراض تلك المتلازمة على هيئة حركات عصبية لا إرادية تلازم الطفل، وتحدث متلازمة توريت إلى جانب حدوث متلازمات الصوتية المتكررة، وحدوث التشنجات لا إرادية مؤقتة، وتزيد حالة تلك التشنجات في بعض الأحيان وتقل في أحيان أخرى.

كما أن هناك بعض الأعراض والحركات التي تحدث خلال الإصابة بمتلازمة توريت بشكل متكرر وشائع لدى الكثير من مصابي تلك الحالة، ومن الأمثلة على حركاتها الظاهرة: السعال، حركات الوجه، تغميض العين؛ لذا فإنها تُصنف ضمن الأمراض العصبية التي تصيب الأطفال بالرجفة، وقد تتحسن حالة الطفل المصاب بتلك المتلازمة بعد مرور عدة سنوات، وقد يُشفى بشكل تام.

12- الرعشة مجهولة السبب

يصيب الرعاش المجهول السبب الكثير من الأشخاص، ويؤثر على أجزاء عدة في جسم الإنسان، وهو يعد من أسباب رجفة الجسم عند الأطفال التي تحدث بشكل مفاجئ، والرعاش المجهول السبب Essential Tremor يقوم بالتأثير على أجزاء الجسم المتضمنة الأيدي، وكلا الساقين، والصوت.

الجدير بالذكر أنه تبدأ حالة الإصابة بالرعاش المجهول في إحدى جانبي الجسم، ثم مع تطوره بالتدريج ينتقل إلى الجانب الآخر من الجسم، وبهذا يصبح كلا الجانبين متأثرًا خلال بضع سنوات.

13- تشنجات الطفولة

إن التشنجات الطفولية تتسبب في ظهور بعض الأعراض على جسم الطفل مثل تيبس الرأس، وتدل تلك التشنجات على إصابة الطفل بالمرض؛ مما يؤدي إلى حصول الرجفة والرعشة في جسمه، والتشنجات الطفولية هي عبارة عن نوبات متكررة تُصيب فئة الطفولة المبكرة التي لم تتجاوز الأربع سنوات، أي أنها تصيب الأطفال الذين تكون أعمارهم دون الأربع سنوات.

كما تقل الحالة المرضية بشكل تلقائي كلما كَبُر الطفل، لكن تبقى الآثار المسببة إلى إصابة الطفل بأنواع أخرى من النوبات، ومن أبرز مسببات حدوث النوبة الغير طبيعية الدالة على حالة مرضية مثل الصرع؛ نقص نسبة فيتامين B6 الذي يدخل إلى جسم الطفل، ووجود تشوهات الدماغ التي تحدث عند الولادة، إلى جانب الإصابة في منطقة الدماغ، أو أن الأوعية الدماغية تتكون بصورة غير طبيعية.

هذا بالإضافة إلى أن اضطرابات الولادة وعمليات الأيض تؤثر في حدوث التشنجات الطفولية، وفي بعض الأحيان تدل التشنجات التي تُصيب جسم الطفل وهو دون الرابعة من عمره على إصابته ببعض الأمراض الدماغية.

تجدر الإشارة إلى أنه تستمر مدة التشنجات الطفولية لثانيتين أو أقل، ثم تأتي بعدها تشنجات جديدة فتؤدي إلى استمرار حالة التشنج لبضع دقائق بعد حدوثها بشكل مفاجئ، وتشتمل التشنجات الطفولية التي تعد أحد أسباب رجفة الجسم عند الأطفال على بعض الخصائص والصفات التي تميزها عن حالات التشنج الأخرى، وهي كالآتي:

  • وقت حدوث التشنجات الطفولية يكون بعد استيقاظ الطفل مباشرةً.
  • يقوم الطفل بحركات معينة أثناء التشنج؛ حيث إنه يحني الجسم نحو الأمام إلى جانب دفع الذراع إلى الخارج، ويقوم بجذب كلا ركبتيه في اتجاه الجسم، وقد تحدث بطريقة أخرى من خلال انحناء جسم الطفل نحو الخلف مع ثبات كلا الذراعين والساقين في مكانهما.
  • قد يعاني الطفل من التشنج الطفولي الذي يُحدث حركات صغيرة المدى في رقبته أو أي جزء في جسمه.

اقرأ أيضًا: متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال

14- اختلاج الحركة

إن اختلاج الحركة قد يجعل الطفل يرفض المشي، ومن ثم فإنه يُعد أحد أسباب رجفة الجسم عند الأطفال؛ حيث إن الطفل يبدأ المشي بالتدريج خلال تطور مراحل نموه، وتبدأ مرحلة تعلمه المشي من الزحف وحتى الوصول إلى خطوات المشي الأولى؛ نظرًا إلى أنه لا يزال في مراحل التطور والتعلم؛ لذا فإنه يظل في حالة ترنح حتى يكتسب المهارة الكاملة، وخلال ذلك يعاني من الاضطراب المؤثر على التنسيق الحركي، بالتالي فإن كيفية المشي لدى الطفل تكون غير مستقرة.

تجدر الإشارة إلى أن الاختلاج الحركي ataxia هو عبارة عن خلل يُصيب الوظائف الخاصة بالمخيخ، وله العديد من المسببات التي تُبرز علامات متعددة على الطفل، ومن أهم تلك العلامات التغيرات السلوكية، والشعور بالإعياء، إلى جانب الشعور بالصداع بشكل مستمر، والانخفاض في معدل توتر العضلات، وإصابة العضلات برعشة ورجفة غير مألوفة، والتغير في طبيعة الصوت.

كما أن المعاناة من المشكلات التنسيقية أثناء المشي هي أحد العلامات الدالة على الاختلاج الحركي، بالإضافة إلى أن المسافة الموجودة بين كلا رجلي الطفل تتسع في حالة الوقوف؛ لذا فيجب الانتباه إلى تحركات الطفل في مراحل العمر المبكرة.

15- نقص فيتامين D

يتم الحصول على فيتامينD  وتصنيعه من خلال التعرض لأشعة الشمس؛ لذا فإن تعرض الطفل للشمس هو أحد الأمور التي لها أهمية كبرى في التطور الإيجابي للحالة الصحية، ويدخل هذا العنصر في عملية توازن مستوى الكالسيوم في جسم الإنسان، وبالتالي فإنه يساهم في عملية التطور والنمو لعظام الجسم بصورة طبيعية، ونقصه يؤدي إلى الإصابة برعاش الأطراف.

يقول د. دومينيك لونج ـ أحد الأخصائيين المتخصصين في المجال الطبي للغدد الصماء بأن نقص فيتامين D هو أحد المشكلات الشائعة في غضون سنة، وخاصةً خلال أشهر فصل الشتاء؛ حيث إن التعرض لأشعة الشمس يُعد من الأمور المهمة للغاية في عملية إنتاج فيتامين D، وفئة الأطفال قد تكون معرضة إلى احتمالية حدوث نقص الفيتامين نظرًا لقلة تعرضها للشمس، وتوجد بعض حالات وفئات مرحلة الطفولة التي تُعد أكثر عرضة للإصابة.

منها الفئة التي لا زالت ترضع بشكل طبيعي؛ لأن حليب الأم يحتوي على معدل منخفض من فيتامين D، بالإضافة على المصابين بالسمنة وزيادة الوزن خلال تلك المرحلة، وأيضًا قد يعود السبب إلى البشرة الداكنة؛ لأنها تقوم بإنتاج فيتامينD  بمعدل أقل من البشرة الفاتحة، بالإضافة إلى الأشخاص المصابين ببعض الحالات الصحي كالإصابة بالتليف الكيسي، والاضطراب المعدي المعوي، وداء السكري بكلا نوعيه.

16- نقص الكالسيوم وفيتامين D

إن كلًا من مستويات فيتامين D وعنصر الكالسيوم يرتبطان معًا في حالات الانخفاض والاضطراب، وبالتالي فيكون هذا أحد أسباب رجفة الجسم عند الأطفال؛ لذا فيجب متابعة درجة التغير في المستويات من أجل تجنب التطور في حالة المرض، كما يرتبط نقص الفيتامين مع إصابة الطفل بالتشوهات العظمية، وبالتالي يكون عرضة للإصابة بهشاشة العظام والكسور، وقد تضطرب وظائف الجسم والأنظمة، كما أن تمثيل العناصر الغذائية يعد من أنظمة الجسم المضطربة.

حيث يتأثر مستوى عنصر الكالسيوم الموجود في الدم بطريقة نموذجية عن طريق بعض الأعراض التي تدل على ذلك منها الشعور بالألم، وخصوصًا في عظام أطراف الجسم السفلية، ومن الأعراض أيضًا التشوه المؤدي إلى تأخر عملية النمو، والشعور بالآلام العضلية وضعف قوة العضلات، كما يترتب على اختلال توازن الكالسيوم في الجسم إلى إصابة القلب بالاعتلال، والتعرض إلى حدوث النوبات.

17- القصور في الغدة الدرقية

إن التهاب الغدة الدرقية المعروف باسم هاشيموتو أو تضخم الغدة الدرقية Thyroiditis له العديد من الأسباب المؤدية إلى ارتفاع المستوى المستوى الهرموني الخاص بالغدة الرقية أو انخفاضه، ما أن له العديد من الأنواع طبقًا للحالة الصحية والأسباب والأعراض التي تصيب الجسم، وتؤثر على بعض الأجزاء الدماغية.

فقد تتأثر الغدة الدرقية بعوامل عدة تؤدي بدورها إلى تدهور حالتها، أو تجعلها بطيئة في أداء وظيفتها الحيوية بصورة كبيرة، وبالتالي تصاب بالقصور في عملية الإفراز الهرموني، والبطء في العمليات الناتجة عن النشاطات الكيميائية التي تحدث في جسم الإنسان، كما أنها تؤثر على التمثيل الغذائي الخاص بخلايا الجسم.

من ثم فيُعد القصور في الغدة الدرقية أحد الحالات المرضية المنتشرة لدى كثير من الأشخاص، الذين يُصنفون ضمن الفئة العمرية للمراهقين، أو فئة الأطفال والرضع، حيث يعمل جهاز المناعة في الجسم على مهاجمة التهابات الغدة الدرقية هاشيموتو بشكل مستمر.

بالتالي فيؤدي ذلك إلى وصولها لمرحلة القصور ثم التضخم، ويرافق ذلك تأثيرات نظام الجسم المناعي على كلًا من منطقة الدماغ والأعصاب؛ لذا فإن القصور في الغدة الدريقة يُعد أحد أسباب رجفة الجسم عند الأطفال التي ينتج عنها أعراض وعلامات عدة، ومنها ما يلي:

  • تساقط الشعر.
  • جفاف الطبقة الجلدية.
  • الارتباك المستمر لدى الطفل نتيجة لتأثر سلوكه الطبيعي.
  • زيادة الشعور بالبرد وانخفاض درجة الحرارة.
  • الإصابة بالإمساك.
  • تباطؤ عملية النمو الطبيعية.
  • ظهور الانتفاخات على الوجه بصورة غير طبيعية.
  • بطء عملية التطور الجنسي.
  • ضعف درجة المقاومة في عضلات الجسم.
  • الإصابة بارتعاش العضلات.
  • بدء نوبات الصرع في الظهر، ويحدث هذا في حالة تطور المرض.

اقرأ أيضًا: علاج الغدة النكافية للأطفال

18- سكر الحمل

إن مرض السكري الحملي Gestational diabetes هو عبارة عن حالة من ارتفاع مستوى السكر في الدم أثناء فترة الحمل، وهو يحدث في حالة عدم استجابة الإنسولين بصورة جيدة، وهو ناتج عن بعض العوامل التي تتعلق بالحمل والحالة الصحية لدى الحامل.

فمثلًا قد يتسبب فيه تداخل محفز الإلبان المشيمي HPL مع المستقبلات الحساسة للإنسولين، وللسكري الحملي العديد من الأعراض التي يتم تشخيصها طبيًا بالكشف وعمل الاختبارات التشخيصية عن طريق سحب عينات من الدم.

كما يتسبب سكر الحمل الذي يصيب الأمهات في حدوث العديد من المضاعفات التي قد تؤثر على الجنين، حيث إن مستوى السكر والجلوكوز الموجود في الدم يؤثر على المستويات الموجودة في دم الجنين أيضًا قبل ولادته؛ لذا فإنه ينبغي أن يُقدم العلاج الملائم للأم خلال فترة الحمل ويتم الاهتمام بحالتها الصحية جيدًا؛ حتى لا تكون عُرضة لخطر الإجهاض أو حدوث عيوب خلقية للجنين.

من ثم فتُعد إصابة الأم بسكر الحمل أحد أسباب رجفة الجسم عند الأطفال التي تحدث بعد مرور فترة قصيرة من ولادته، ومن الممكن أن يؤدي مرض سكر الحمل إلى ولادة الرضيع بطبقة جلدية تحمل علامات زرقاء أو صفراء، وهي الحالة التي تسمى باليرقان.

19- متلازمة الكحول الجنينية

إن متلازمة الكحول الجنينية تُصيب الطفل نتيجة لشرب المرأة الحامل لأحد أنواع الكحول، فهو أحد أسباب رجفة الجسم عند الأطفال، حيث إن جسم الطفل يقوم بسحب الكحول مما يُصيبه بالعديد من الأعراض الصحية المختلفة مثل تأخر عملية النمو، وانخفاض وزن الجسم عند إنجابه، وتصبح أجزاء وجهه وملامحه متغيرة عن الهيئة الطبيعية نتيجة للإصابة بمتلازمة الكحول الجنينية.

الجدير بالذكر أن تلك الأعراض منها أن تصبح الشفاه رفيعة، ويصبح شكل الأنف والخدين مسطحًا، ويصغر الفك، إلى جانب ذلك فيصبح الطفل عُرضة للإصابة بالعدوى في الأذن، كما أن أعراض متلازمة الكحول الجنينية قد تجعله يعاني من اضطرابات في حاستي السمع والبصر، وتحدث بعضًا من العيوب والمشكلات المفصلية والقلبية، بالإضافة إلى أنه يصبح معرضًا بشكل كبير إلى الإصابة بالتسوس في أسنانه حال بروزها.

20- إدمان الحامل للمخدرات

في حالة إصابة الطفل الرضيع برجفة الجسم، فإن الطبيب المختص يقوم بالسؤال عن حالة الأم وما إن كانت تتعاطى المخدرات خلال فترة الحمل أم لا؛ لأن هذا يعد من أسباب رجفة الجسم عند الأطفال التي تتسبب في الرعاش لدى الطفل منذ الولادة وحتى بلوغ الطفل العام الأول، وإن كانت الأم تتعاطى ما يحتوي على نسبة مخدرة، فإن عليها الإقلاع عنها على الفور؛ نظرًا للأضرار التي تحدثها المخدرات على حالة الجنين الصحية.

21- الأدوية المتناولة من قِبل الأم

ينبغي أن تنتبه الأم إلى إرشادات وأنواع الأدوية التي تتناولها خلال فترة الحمل والرضاعة؛ حيث إن تناول بعض الأدوية يصيب الطفل بآثار سلبية، ويتسبب في رجفة جسم الطفل بعد فترة الولادة بمدة قصيرة.

من الأدوية التي تُعد أحد أسباب رجفة الجسم عند الأطفال، هو دواء البروميثازين Promethazine الذي يعمل على تثبيط الأعصاب ويُصنف ضمن الأدوية المسكنة التي تعالج العديد من الأمور، ويحد من حالة الأرق والعصبية والانفعالات النفسية، كما يُستعمل في التخدير قبل إجراء العمليات الجراحية، وفي التقليل من الشعور بالغثيان أو القيء، كما أنه من مضادات الحساسية ومضادات الذهان، ويستخدم في علاج الصداع النصفي، وله العديد من الآثار الجانبية.

فإذا قامت المرأة بتناول هذا الدواء لفترة طويلة، فإن الرضيع يكون معرضًا للإصابة بالرعاش، كما أنه قد تؤدي الأدوية المضادة للاحتقان ومضادات الهيستامين إلى الأمر ذاته، إذا قامت الأم بتناول كمية كبيرة منها؛ لذا فيجب الحرص على تجنب تناول تلك الأدوية من قِبل الأم قدر المستطاع.

علامات رجفة الجسم عند الأطفال

إن رعاش الجسم Tremor هو أحد الحالات التي تصيب الأطفال، والتي يُصاحبها العديد من العلامات التي تظهر لدى الطفل؛ لذا فإنه من الواجب على الأمهات مراقبة الطفل حديث الولادة باستمرار ومراقبة الأعراض التي تظهر عليه، وتتمثل أعراض وعلامات رجفة الطفل في تذبذب حركة جسم الطفل، واهتزاز نبرة الصوت، واضطراب تنسيق الحركات؛ مثل أن يجد الطفل صعوبة في عملية الكتابة وإمساك القلم، أو صعوبة الإمساك بالأشياء بشكل عام.

فإذا زادت أعراض الرجفة لدى الطفل؛ فإن ذلك يؤدي إلى شعوره بالإرهاق والقلق، والتوتر، والانفعال، وكل تلك الأمور ما هي سوى تأثيرات سلبية تؤثر على سلوك الطفل، ويجب العلم بأن العوامل المرضية والبيئية تُشكّل تأثيرًا على الجسم يؤدي إلى حدوث القشعريرة، وقد يكون نمط الوراثة المؤثر على حالة الطفل غير ظاهر ولا متوقع.

إن الرعاش والتشنجات اللاإرادية أصابت حوالي 20% من نسبة الأطفال الذين ذهبوا إلى المدارس، وإذا استمرت فترة الإصابة بالرعاش لأكثر من عام أو 12 شهرًا؛ فإن تشخيص الحالة المرضية يكون اضطراب التشنج اللاإرادي المستمر.

حيث يشترك الأطفال المصابون بهذا المرض في الاعتلال المشترك الذي يعبر عن أكثر الأعراض الشائعة، والتي تصاحب حدوث الرجفة وهي اضطراب فرط الحركة، ونقص الانتباه؛ لذلك فإنه ينبغي أن تؤخذ التدابير اللازمة التي يحتاج إليها مصابو التشنج والرعاش.

اقرأ أيضًا: علاج الحمى عند الأطفال بالخل

أنواع رجفة الجسم عند الأطفال

تتعدد أنواع رجفة أجزاء الجسم التي تصيب الطفل، تبعًا لاختلاف وقت الإصابة وعدد المرات المتكررة، وتتمثل أنواع الرعشة عند الأطفال فيما سنشير إليه في الفقرات المقبلة:

رعشة الراحة Resting Tremor

هي تلك الرعشة التي تصيب جسم الطفل في وقت راحته، الذي تسترخي فيه عضلات الطفل أثناء استلقائه أو جلوسه.

رعشة الفعل أو الحركة Action Tremor

هي الرعشة الناتجة عن القيام بإحدى الحركات، أو تحرك العضلات بشكل لا إرادي، ولها العديد من الأنواع؛ أولها رعشة الوضعة Postural Tremor وهي الرعشة التي تصيب جسم الطفل أثناء اتخاذه لوضعيةٍ ما، مثل محاولة إمساكه لرجله الممدودة، وغيرها من الوضعيات التي تكون بعكس الجاذبية.

بينما ثاني نوع من رعشة الفعل هي الرعشة القصدية  Intention Tremor التي تحدث للطفل عند قيامه بحركة ما بشكل متعمد، كأن يُحاول الطفل لمس الأنف بالإصبع.

الرعشة المرتبطة بالنشاط الحركي

أما النوع الثالث فهو الرعشة التي ترتبط بحركة معينة Task-Specofoc Tremors، أي أنها تلك الرعشة المرتبطة بنشاط حركي محدد عند الطفل، مثل محاولته الكتابة.

رعشة الحركة Kinetic Tremors

بينما النوع الرابع من أنواع رعشة الفعل هو رعشة الحركة Kinetic Tremors، والتي تحدث للطفل خلال تحريكه لإحدى أجزاء الجسم، كتحريك المعصم إلى الأعلى.

علاج رجفة الجسم عند الأطفال

إن العلاج المقدم لحالة الرجفة التي تصيب الأطفال يعتمد على الأسباب والآثار والأعراض؛ لذا فمن الواجب أن تقوم الأم باستشارة الطبيب والرعاية الصحية؛ حتى تتأكد من عدم وجود احتمالية التعرض للأخطار، وغالبًا ما تحدث أسباب رجفة الجسم عند الأطفال بشكل مؤقت، وتختفي باختفاء الأسباب والمؤثرات الرئيسية، ومن المسببات العرضية التي يمكن معالجتها بطرق محددة ما يلي:

  • الحمى: حيث يُنصح بأن يتم شرب كمية كبيرة من السوائل، ويتم تناول الأدوية التي تعمل كمضادات للالتهاب الغير ستيرويدي NSAIDs، حيث يتم وضع الماء على جلد الطفل لكن يُشترط أن تكون درجة حرارة الماء فاترة.
  • الشعور بالبرد: حيث يجب أن توفر الأم التدفئة الجيدة للطفل حال شعوره بالبرد.
  • البكتيريا المُسببة للعدوى: ينبغي في تلك الحالة أن تتم استشارة الطبيب ومراجعته لكي يقوم بكتابة الوصفة الطبية الملائمة للحالة المرضية، حيث يوجه الطبيب المختص الأم إلى تناول إحدى المضادات الحيوية التي تقضي على حالة العدوى التي تسببها البكتيريا.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم: في تلك الحالة يجب الحرص على تناول الوجبات الخفيفة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات؛ من أجل استعادة مستوى الجلوكوز الموجود في الدم؛ حتى يحصل جسم الطفل على الطاقة.

علامات تستدعي زيارة الطبيب

يجب ألا تتجاهل الأم أسباب رجفة الجسم عند الأطفال التي تحدث بشكل مفاجئ لدى الطفل، حيث إنها قد تشير إلى وجود مرض كامن يحتاج إلى الرعاية الطبية، ومن العلامات التي تظهر على الطفل والتي تدل على حاجته إلى زيارة الطبيب ما سنشير إليه فيما يلي:

  • شعور الطفل بالبرد بشكل ملحوظ بالرغم من ارتدائه الملابس الثقيلة، ووجود مصادر التدفئة الجيدة.
  • ظهور أعراض البرد التي تشبه الإصابة بالإنفلونزا.
  • التشنجات التي تحدث بشكل لا إرادي.
  • هز الكتفين وإصدار أصوات غير مألوفة.
  • تكرار الارتعاشات في العينين.

كيفية تجنب الإصابة لرجفة الجسم لدى الأطفال

عقب الاطلاع على الأسباب المؤدية إلى حدوث رجفة في جسم الأطفال، فتجدر الإشارة إلى أنه حتى يتم تجنب أسباب رجفة الجسم عند الأطفال، ينبغي اتباع بعض الإرشادات والنصائح التي تشتمل عليها النقاط التالية:

  • ضرورة تحفيز عملية التنفس لدى الطفل بشكل بطيء، وذلك من خلال وضعه في مكان هادئ لإزالة التوتر.
  • الحرص على قياس درجة حرارة الطفل من وقت إلى آخر.
  • تطبيق النظام الغذائي المنتظم المتناسق، وعدم ترك الطفل دون تناول الغذاء لفترة طويلة.

اقرأ أيضًا: درجة حرارة الطفل النائم وطريقة قياسها

تخاف غالبية الأمهات من الرجفة التي قد تصيب الطفل؛ ظنًا منهن بأنها دلالة على إصابة الطفل بمرض الصرع؛ فكل تلك الحركات تحدث بشكل طبيعي لدى الأطفال، باستثناء بعض الحالات المرضية التي يلزم لتجنبها معرفة أسباب رجفة الجسم عند الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى