أسباب نزول دم مع الإسهال عند الأطفال

أسباب نزول دم مع الإسهال عند الأطفال متعددة، ومن الأشياء التي تصيب الأمهات بالذعر والخوف فور رؤيتها للدماء، ويبدأن في البحث عن سبب هذا العرض الذي يحدث لأطفالهن.

لذا سوف نتعرف من خلال موقع شقاوة على كافة المعلومات الهامة التي تدور حول أسباب نزول دم مع الإسهال عند الأطفال من خلال السطور التالية.

أسباب نزول دم مع الإسهال عند الأطفال

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور دم في البراز عند الأطفال، وهذه الأسباب قد تكون خطيرة، لذا يجب على الأم عند ملاحظة إصابة الطفل بالإسهال المصاحب بالدم سرعة استشارة الطبيب للتعرف على السبب، إليكم أسباب نزول دم مع الإسهال عند الأطفال فيما يلي:

الشق الشرجي

تظهر عند الأطفال تشققات أو جروح بسيطة تشبه الخدش في منطقة المستقيم، الأمر الذي ينتج عنه ظهور نقاط الدم مختلطة بالإسهال، ويعتبر هذا سبب من أسباب نزول دم مع الإسهال عند الأطفال.

اقرأ أيضًا: أعراض الولادة المبكرة في الشهر السابع

الإصابة بعدوى الزحار

هو عبارة عن طفيلي يؤدي إلى إصابة الطفل بالتهابات معوية حادة، مما ينتج عنها إصابة الطفل بالإسهال المصاحب النزيف.

نزيف الجهاز الهضمي

يعتبر نزيف الجهاز الهضمي من أسباب نزول دم مع الإسهال عند الأطفال، حيث توجد أسباب متعددة ينتج عنها الإصابة بالنزيف المعدي المعوي، الذي يتمثل فيما يلي: وجود زوائد لحمية في القولون أو الإصابة مرض التهاب الأمعاء أو المعاناة من سرطان المعدة.

اضطرابات المريء

من الممكن أن تؤدي مشاكل المريء إلى فقدان الكثير من الدم خلال عملية التغوط، وينزل هذا الدم مع الإسهال، وهي من أسباب نزول دم مع الإسهال عند الأطفال.

اقرأ أيضًا: كم شهر يستمر مغص الرضع؟

فيروس الروتا

إن هذا الفيروس من أعراضه الشائعة الإسهال المصاحب بالدماء، ويسمى هذا الفيروس باسم اضطراب المعدة أو أنفلونزا المعدة، وغالبًا ما يصيب الرضع والأطفال الأقل من سن الخامسة، كما يصاحب هذا الفيروس، ارتفاع درجة الحرارة، والتقيؤ، وآلام البطن.

القرحة الهضمية للطفل

في الغالب ما يصاب الطفل بالقرحة الهضمية نتيجة الإصابة بعدوى بكتيرية تعرف باسم Helicobacter pylori، والتي من الممكن أن تؤدي إلى حدوث تغيرات في قوام البراز، ويمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالإسهال الدموي.

خلل التنسج الوعائي

إن إصابة الطفل بخلل الأنسجة الوعائية يعد أحد العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بالإسهال الدموي، حيث ينتج عن هذا الخلل إصابة الأوعية الدموية بالضعف، وتجعلها غير طبيعية، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث نزيف وتغيير واضح في لون البراز، حيث يصبح أحمر اللون.

الأسباب النادرة الإسهال الدموي عند الأطفال

في ظل التعرف على أسباب نزول دم مع الإسهال عند الأطفال سوف نتعرف على الأسباب النادرة التي يمكن أن تؤدي إلى إصابة الطفل بدم مع الإسهال، إليكم هذه الأسباب فيما يلي:

  • الإسهال الجرثومي: قد يصاب الطفل بإسهال دموي نتيجة عدوى فيروسية أو بكتيرية أو طفيلية، وقد يصاب به نتيجة تناول أطعمة أو مشروبات غير نظيفة، وقد ينتج بسبب تناول بعض أنواع المضادات الحيوية، ويرافق الإسهال الأعراض التالية: (الحمى – ألم في البطن).
  • التهاب الأمعاء: هذا الالتهاب يشمل نوعان، هما (مرض كرون – التهاب القولون التقرحي) ويؤدي إلى إصابة الطفل بالإسهال المصاحب بالدم، بالإضافة إلى انعدام الشهية وفقدان الوزن الملحوظ.
  • انسداد الأمعاء: إن هذا المرض من الأمراض النادرة التي تؤدي إلى إصابة الطفل بالإسهال الدموي، ويتصاحب معه الأعراض التالية: (الخمول والتعب – ألم في البطن – حمى – قيء أو انتفاخ في البطن) الأمر الذي يتطلب سرعة استشارة الطبيب.
  • سلائل القولون: هي عبارة عن كتل صغيرة من الخلايا التي ينتج عنها تكون بطانة في جدار القولون، وقد ينتج عنه أورام غير خبيثة، ولكن يجب أن يقوم الطبيب بتشخيص هذا المرض.
  • رتج ميكل: أو ما يُطلق عليه رتج خلقي، وهو عبارة عن جزء منبعج خارج من الجزء السفلي في الأمعاء الدقيقة، وقد يؤدي هذا الرتج إلى إصابة الطفل بنزيف قوي، لذا يجب على الأم التوجه إلى استشارة الطبيب الفورية إذا لاحظت نزيف شديد مع الإسهال.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين في الشهر الثامن كثيرة وقوية

الفرق بين الإسهال الدموي والإسهال الأحمر

في إطار عرض أسباب الإسهال الدموي عند الأطفال، حيث يجب على الأم أولًا التفريق بين الإسهال الدموي والإسهال الأحمر، وهذا لأن من الممكن أن يخرج الطفل الإسهال الأحمر، نتيجة لأسباب غير مرضية، ليس لها علاقة بالدم، وإليكم أسباب الإسهال الأحمر فيما يأتي:

  • تناول المأكولات حمراء اللون: يؤدي المأكولات الطبيعية الملونة باللون الأحمر، الذي يؤدي إلى جعل البراز أحمر، وهذه الأطعمة تتمثل في: الطماطم والبطيخ، والبنجر، وغير ذلك من الأطعمة الحمراء، التي تؤدي إلى تهيج المعدة، وتسبب الإسهال الأحمر.
  • تناول بعض الأدوية: من الممكن أن ينتج البراز الأحمر عن تناول بعض الأدوية، وهذه الأدوية تتمثل في: المضادات الحيوية، والتي قد تؤدي إلى حدوث تهيج في المعدة والإصابة بالإسهال الاحمر.

مضاعفات الإسهال الدموي عند الأطفال

هناك بعض المضاعفات التي تشكل خطر على حياة الطفل، لا يجب على الأم عند ملاحظة ظهور دم في براز طفلها التوجه إلى الطبيب لمعرفة السبب وعلاجه، قبل حدوث أي مضاعفات، إليكم مضاعفات الإسهال الدموي فيما يلي:

  • إن ملاحظة وجود دم في البراز مع الإسهال، أو إصابة الطفل بالنزيف الشرجي من الأمور الخطيرة التي قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات، وذلك لأن نزول كمية كبيرة من الدم، يؤدي إلى حدوث انخفاض في ضغط الدم.
  • في حال تم نزول كمية كبيرة من الدم مع البراز، فقد ينتج عن ذلك إصابة الجسم بصدمة كهربائية، وبناءً على ذلك فمن الممكن أن يحتاج الطفل في هذه الحالة إلى وحدة نقل دم.

اقرأ أيضًا: وزن طفل 9 شهور كم يكون

كيفية تشخيص أسباب الإسهال الدموي عند الأطفال

في إطار عرض أسباب نزول دم مع الإسهال عند الأطفال سوف نتعرف على كيفية تشخيص الطبيب لهذه الحالة والتعرف على السبب وراء نزول هذا الدم، إليكم طرق التشخيص فيما يأتي:

  • فحص الدم: قبل أن يبدأ الطبيب في تشخيص الحالة، يقوم بطلب اختبار الدم، كي يتأكد من وجود دم في البراز بالفعل.
  • الفحص السريري: أولًا يقوم الطبيب بسؤال الأم عن الأدوية التي يتناولها الطفل والأطعمة كي يستبعد الأسباب التي تؤدي إلى تغير لون البراز، ثم يقوم بالفحص البدني للطفل، ويبحث عن وجود أي علامات دم في البراز، حيث يقوم بفحص فتحة الشرج، كي يبحث عن وجود شق شرجي أو فحص المستقيم.
  • إجراء فحوصات مخبرية: يطلب الطبيب الاختبارات المخبرية التي تتمثل في: تعداد الدم؛ للتأكد من عدم وجود نزيف حاد، والتعرف على إذا كان يعاني الطفل من أي أمراض وراثية، وأخذ عينات البراز.
  • عمل منظار القولون: قد يلجأ الطبيب لطلب تنظير القولون لتشخيص وجود التهاب في الأمعاء، أو عمل فحص بالموجات فوق الصوتية، للكشف عن وجود أي أعضاء مسدودة داخل البطن.

طرق علاج الإسهال الدموي عند الأطفال

استكمالًا لعرض أسباب نزول دم مع الإسهال عند الأطفال سوف نتعرف على الطرق التي يلجأ إليها الطبيب لعلاج حالات الإسهال الدموي، إليكم طرق العلاج فيما يلي:

  • في حال كان السبب في الإسهال المصاحب بالدماء هو وجود شق الشرجي، فيقوم الطبيب بوصف كريم مخدر موضعي يتم وضعه على الشق الشرجي، ويقوم بوصف الأدوية الملينة.
  • إذا كان السبب وراء الإسهال الدموي هو عدوى الزحار، فيقوم الطبيب بوصف أدوية مضادة الدوسنتاريا.
  • في حال كان المريض يعاني من الانسداد المعوي، فيلجأ الطبيب إلى علاج هذه الحالة عن طريق الجراحة أو القيام بالتخلص الطبي المناسب لحالة الطفل.
  • تناول بعض الأدوية: يقوم الطبيب بوصف علاج للالتهابات أو البكتيريا التي تؤدي إلى الإصابة بالإسهال الدموي.
  • عمل نقل دم: في حال كان الإسهال بسبب نزيف معوي معدي، فقد يحتاج الطفل إلى نقل دم، لاستعادة الدم إلى المستوى الطبيعي له.
  • استخدام الأدوية البديلة: هناك بعض الأدوية التي تسبب الإسهال الدموي، لذا يجب على الأم التحدث مع الطبيب حول هذه العلاجات، والتعرف على الأنواع البديلة المناسبة.

اقرأ أيضًا: علامات الطفل السليم حديث الولادة وعلامات الطفل السليم حديث الولادة وكيفية الاهتمام به

نصائح للحد من الإسهال الدموي

بعد أن تعرفنا على أسباب نزول دم مع الإسهال عند الأطفال سوف نتعرف على طرق الوقاية من الإصابة بالدم المصاحب للإسهال، وهذه الطرق تتمثل فيما يلي:

  • يجب على الأم إعطاء الطفل الكثير من الماء، حيث ينصح بشرب من ٨ – ١٠ أكواب من الماء للتعويض عن فقدان السوائل من الجسم الناتجة عن الإسهال التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالجفاف.
  • قيام الأم بمراقبة كمية الدم المتدفقة مع الإسهال.
  • الحرص على عدم جلوس الطفل فترة طويلة على المرحاض، وعدم الضغط الشديد على فتحة الشرج خلال عملية التغوط.
  • المحافظة على بقاء براز الطفل لينًا، وذلك من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الطبيعية، مثل الحبوب الكاملة، وكذلك الخضروات.
  • القيام بشطف فتحة الشرج جيدًا عن طريق الماء الدافئ والصابون، وتركها حتى تجف تمامًا.
  • يجب على الأم وضع الطفل للجلوس في الماء الدافئ، للمساعدة على تخفيف أعراض الشق الشرجي.

هناك العديد من أسباب نزول دم مع الإسهال عند الأطفال التي تتفاوت من حيث الخطورة الصحية، ويجب معرفتها من أجل معرفة طرق العلاج المناسبة دون إلحاق الضرر بصحة الطفل.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.