حمل

أسباب نزول دم في الأسبوع الرابع من الحمل

هل هناك أسباب لنزول دم في الأسبوع الرابع من الحمل؟ وكيف يمكن التعامل مع الأمر؟ طالما ينتاب المرأة الشعور بالارتياب حيال أي عارض مفاجئ تشعر به خاصة في الأيام والأسابيع الأولى من الحمل، لما لتلك الفترة من أهمية في سلامة الحمل في الشهور التسعة، لذا كان لزامًا عليها التعرف على الأسباب التي تكمن وراء أي عارض تتعرض له في تلك الفترة حتى يتسنى لها التفريق بين التغيرات الطبيعية المصاحبة للحمل وبين أي مخاطر أخرى، هذا ما نشير إليه من خلال موقع شقاوة.

أسباب نزول دم في الأسبوع الرابع من الحمل

تسعى المرأة في الأسبوع الرابع من الحمل إلى إجراء اختبار الحمل المنزلي لغرض الكشف عن مستوى هرمون الحمل، للاطمئنان ليس إلا بأن الأمور تسير على الوتيرة الطبيعية ولا تستدعي القلق.. ربما ينجم القلق في تلك الآونة من خلال ظهور بعض الأعراض التي تتشابه في كونها أعراض الدورة الشهرية التي تسبقها، الأمر الذي يتنافى مع الحمل مما يجعل المرأة في قلق بشأن فقدان الحمل أو عدم وجوده من الأساس.

فالأسبوع الرابع من الحمل لا يحمل تيقنًا من الحمل بشكل مؤكد، من هنا يكون القلق أكثر، بيد أن الهرمونات التي تتسبب في مثل تلك الأعراض ترتفع أيضًا في حالة حدوث الحمل ولا ترتبط فقط بمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية.

من أشهر تلك الأعراض ما يتعلق بنزول دم في الأسبوع الرابع، وهنا نشير إلى أنه في حالات الدورة الشهرية المنتظمة أي ما يعني عدم نزولها في نهاية الأسبوع الرابع وهو اليوم ٢٨ من الدورة يمكن للمرأة أن تقوم باختبار الحمل المنزلي في اليوم التالي حتى تتأكد من حدوث الحمل.

فالأمر ليس بالضرورة أن يعني حدوث إجهاض لمجرد وجود دم بني خفيف أو ما شابه، فينصح الأطباء في هذا الصدد بضرورة الفحص للاطمئنان.

قد تعاني الحامل من نزول دم في الأسبوع الرابع وقد يستمر لمدة عشرة أيام متتالية فيحتاج إلى تغيير الفوط الصحية، وعلى جانب آخر عند البعض قد لا يستمر لتلك المدة وسرعان ما يختفي، ففي تلك الحالة قد تقلق المرأة من ضعف عنق الرحم أو وجود بعض الخلل الذي صاحبه نزول الدم، والذي على الأغلب يكون دمًا بنيًا.

كذلك إن صاحب هذا الدم وجود بعض الوخزات في الرحم أو المغص الشديد، علاوة على وجود بعض الآلام المتفرقة، لذا من الضروري قياس هرمون الحمل في تلك الحالة للتأكد من أنه في تزايد، ومتابعة الأمر مع الطبيبة مع مروة الأسابيع، لتفقد أعراض الحمل الأخرى الدالة على سلامة الجنين.

تفسر أسباب نزول دم في الأسبوع الرابع من الحمل بأنها من الأمور الطبيعية طالما لا يصاحبها أعراض أخرى تنذر بوجود خطر ما، فقد يكون من بقايا دورات سابقة، من هنا يتسنى للحامل الاطمئنان أن الحمل يسير على وتيرة جيدة.

كذلك نشير في حديثنا عن أسباب نزول دم في الأسبوع الرابع من الحمل أنه يحدث بسبب انغراس البويضة بسبب زرع الجنين في الرحم، الأمر طبيعي ويعد من أعراض الحمل في تلك الفترة، بيد إن كان الدم غزير أو بمثابة نزيف حاد من الممكن أن يكون حيضًا مما يشكك في الحمل، لذا يكون الفحص هو الفيصل، فوجب على المرأة معرفة الفارق بين دم الحيض ودم التعشيش الدال على تثبيت الحمل.

من الممكن تصنيف أسباب نزول دم في الأسبوع الرابع من الحمل إلى أسباب خطيرة وأسباب طبيعية، علاوة على أن السبب الرئيسي هو انغراس البويضة إلا أننا نعدد الاحتمالات الممكنة فيما يلي:

  • حدوث الجماع
  • الإصابة ببعض الالتهابات
  • تغيير الهرمونات واضطرابها

بيد أن الأسباب الأكثر خطورة هي ما يلي:

  • حدوث حمل خارج الرحم
  • الإجهاض
  • الحمل العنقودي

اقرأ أيضًا: كم يعيش الجنين بعد نزول الماء في الشهر الرابع

فحص الحمل في الأسبوع الرابع

إن الأسبوع الرابع من الحمل هو الوقت المناسب للتأكد من أسباب نزول دم في الأسبوع الرابع من الحمل، هذا ما يتسنى من خلال بعض الفحوصات:

  • اختبار الدم: هو الأكثر دقة في تحديد مستوى هرمون الحمل وما مدى وجوده في للدم، كذلك من شأن هذا الاختبار إثبات الحمل قبل ثلاثة أيام من موعد الحيض.
  • فحص الحمل المنزلي: من الطرق السهلة التي تساهم في الحصول على نتيجة الحمل.
  • اختبار الموجات فوق الصوتية: تلجأ إليه الحامل في نهاية الأسبوع الرابع من الحمل حيث من شأن الأنسجة أن تنمو ويتسنى لها رؤية كيس الحمل للاطمئنان.

اقرأ أيضًا: هل تحجر الثدي من علامات الحمل

أعراض الأسبوع الرابع من الحمل

نتفق أن المرأة تشعر بأعراض متفاوتة في شدتها في أسابيع الحمل المختلفة، على أن في الأسبوع الرابع يكون من الأعراض الرئيسية هي حدوث نزيف انغراس البويضة فيكون دمًا بنيًا ناتجًا عن تمزق الأوردة في بطانة الرحم الناتج عن تثبيت الحمل.. كذلك توجد بعض الأعراض في تلك الفترة من الحمل منها ما يلي:

  • تغيرات في حاسة الشم عند الحامل.
  • وجود بعض الإجهاد في مناطق متفرقة في الجسم خاصة الصدر.
  • احتباس السوائل، ما يستتبع الرغبة المتكررة في التبول.
  • الرغبة في النوم بكثرة.
  • وجود آلام في أسفل البطن.
  • كذلك تتطور خلايا الأنسجة التي تسمى بالأرومة الغاذية التي تربط بين الأم وجنينها.
  • تبدأ الدورة الدموية في الرحم والمشيمة.
  • غثيان الحمل.
  • تقلبات مزاجية.
  • الشعور بالاحتقان العام.
  • الشعور بالامتلاء في أسفل الحوض والبطن.

من الجدير بالذكر أن الأسبوع الرابع من الحمل لا يتيح ظهور الجنين فلا يتسنى للمرأة رؤيته من خلال السونار، بيد أن ما يمكن رؤيته هو كيس الحمل الذي يبلغ ٢ ملليمتر.

اقرأ أيضًا: أعراض الإجهاض في الشهر الرابع

كيفية التعامل مع نزول دم الحمل في الأسابيع الأولى

بعد أن ذكرنا لكم أسباب نزول دم في الأسبوع الرابع من الحمل نشير إلى أنه على المرأة أن تتبع بعض الإجراءات التي تساهم في طمأنتها حيال الأمر، فطالما كان هذا الدم غير مستمر أو حاد فلا يمثل خطورة فقط يمكن اتباع الآتي:

  • عدم ممارسة العلاقة الزوجية.
  • المحافظة على صحة الجسم واتباع نظام غذائي صحي.
  • عدم استخدام المنظفات المهبلية.
  • الراحة والاسترخاء قدر الإمكان.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة.
  • الإقلاع عن التدخين إن كانت مدخنة.
  • تقليل استهلاك الكافيين.
  • عدم اتباع الحميات الغذائية.
  • تنويع الأطعمة للحصول على المواد الغذائية التي تحتاجها الحامل في تلك الفترة.
  • لا ينصح بتناول الوجبات السريعة.

في الأسبوع الرابع من الحمل يتم زرع الجنين في الرحم الأمر الذي يستتبع وجود بعض التغيرات في جسم الأم الحامل مثل وجود دم انغراس البويضة، وهو من الأمور الطبيعية المعروفة التي لا تستدعي القلق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى