حمل

أسباب آلام الظهر في شهور الحمل الأولى وعلاجها

أسباب آلام الظهر في شهور الحمل الأولى وعلاجها تتعدد، حيث تتعرض الكثير من السيدات لبعض الآلام بمنطقة الظهر دون معرفة سبب واضح، لذا سنوضح لكم عبر موقع شقاوة جميع أسباب آلام الظهر في شهور الحمل الأولى وطرق علاج تلك الآلام.

أسباب آلام الظهر في شهور الحمل الأولى وعلاجها

إن آلام الظهر في شهور الحمل الأولى تتسبب في إثارة شعور القلق لدى العديد من النساء الحوامل، وهذا ما يدفعهم لمعرفة أسباب تلك الآلام، كما أنه من الممكن أن يكون هذا الألم دليل على الحمل المبكر في حالة عدم علم المرأة بأنها حامل، أو من الممكن أن يرجع السبب وراء ذلك الألم تغير في إفراز الهرمونات الأنثوية(البروجيسترون).

توضيحًا لذكر أسباب آلام الظهر في شهور الحمل الأولى وعلاجها بشكل تفصيلي سوف نعرض كل سبب على حدا، مع بيان فاعلية ذلك في ظهور الألم بالظهر، وستتضح لكن تلك الأسباب في الفقرات القادمة.

1- التغيرات الهرمونية

تؤثر زيادة إفراز بعض الهرمونات في فترة الحمل على ظهور بعض الأعراض كالشعور بألم في منطقة الظهر، إلا أن تلك الهرمونات يقوم الجسم بإفرازها للمساعدة على استرخاء العضلات ومفاصل الجسم خاصةً عضلات الحوض.

قد يتسبب إفراز هرمون الريلاكسين في ظهور ذلك الألم بالظهر خاصةً بالشهور الأولى من الحمل، مما يحتم على المرأة الحامل الراحة التامة خلال تلك الفترة.

كذلك يلعب هرمون البروجسترون دور في التأثير على المفاصل والأربطة خلال فترة الحمل، حيث يعتبر زيادة إفرازه أحد الأمور الهامة جداً في زيادة مرونة الأوعية الدموية المتصلة بالرحم حتى يمكن تغذية الجنين، مما يؤثر ذلك على الأربطة المدعمة للعمود الفقري وبالتالي يحدث ذلك الألم.

بجانب ذلك يؤثر هرمون الانقباض على منطقة الرحم وأسفل الظهر وأربطة العمود الفقري مما يتسبب في ظهور بعض الآلام بمنطقة الظهر في الشهور الأولى من الحمل.

اقرأ أيضًا:كثرة النوم في الحمل ونوع الجنين

2- علامات الحمل المبكر

من الممكن أن يكون آلام الظهر أحد المؤشرات الطبيعية على حدوث الحمل في بعض الحالات، خاصةً إن كانت المرأة قد شعرت بألم مفاجئ في منطقة الظهر دون علمها بعد بأنها حامل.

3- زيادة الوزن

من الممكن أن يتسبب زيادة وزن المرأة في شهورها الأولى من الحمل في ظهور ألم بمنطقة الظهر، حيث يرجع السبب في ذلك إلى زيادة الحمل على أربطة العمود الفقري، مع تغير طبيعة الجسم.

أما عند ذكر السبب وراء زيادة الوزن أثناء الشهور الأولى من الحمل فهو بسبب تغيرات الشهية التي تعد إحدى علامات الحمل.

فقد تشعر بعض النساء في بداية الشهور الأولى من حملهن بالرغبة الشديدة في تناول الأطعمة، مما يؤدى إلى زيادة الوزن، وبالتالي يزداد التحميل على فقرات العمود الفقري فيتسبب في حدوث تلك الآلام.

4- الضغوطات النفسية والعصبية

استكمالًا لمعرفة أسباب آلام الظهر في شهور الحمل الأولى وعلاجها تجدر بنا الإشارة إلى أنه من الممكن أن يكون السبب الكامن وراء ذلك الألم بالظهر هو التوتر والضغط العصبي والإجهاد النفسي أو البدني في حالة القيام ببعض الأعمال المنزلية الشاقة في فترة الحمل.

مع تغير إفرازات هرمونات الجسم خاصةً تلك الهرمونات التي تفرز من قبل الغدة النخامية، فقد تتعرض بعض النساء إلى المرور ببعض الحالات النفسية السيئة من اكتئاب أو قلق أو توتر أو عصبية زائدة.

مما قد يؤدي ذلك إلى إجهاد بعض عضلات الجسم خاصةً عضلات الظهر، فيتسبب ذلك في الشعور ببعض الآلام بمنطقة الظهر في الشهور الأولى من الحمل.

قد تؤثر مشكلات الأسرة أو العمل أو أي شيء على المرأة في تلك الفترة من الشهور الأولى للحمل أحد مسببات الألم بمنطقة الظهر.

أيضاً قد يتسبب الإجهاد النفسي كالتوتر والقلق في ظهور ذلك الألم بمنطقة الظهر أو بعض التقلصات بفقرات الظهر.

حيث يمكن أن يساهم التوتر بشكل كبير في حدوث آلام الظهر بالشهور الأولى من الحمل كما أن التوتر يؤثر على الجسم بشكل عام حتى وإن كانت المرأة غير حامل، ذلك من خلال تأثير هرمونات التوتر على بعض المفاصل وأربطة عضلات الجسم والعمود الفقري.

5- الإجهاد والإرهاق

تعد هذه الفترة من أهم الفترات التي تتوجب على المرأة الراحة بها، حيث يتسبب القيام بأعمال المنزل الشاقة والمجهدة إلى حدوث ذلك النوع من الألم بمنطقة الظهر.

كذلك قد يكون السبب في ظهور ذلك الألم هو جلوس المرأة الحامل على كرسي المكتب لفترات طويلة بنفس وضعية الجسم في فترة العمل.

بجانب ذلك فالتسوق وكثرة الزيارات تؤثر بشكل سلبي جدًّا على الحمل في الشهور الأولى وقد يتسبب ذلك إلى الإجهاض في بعض الحالات، حيث تكون آلام الظهر في هذه الحالة إشارة سلبية وغير مبشرة للحمل، وتتطلب ضرورة زيارة الطبيب في حالة استمرار الألم لوقت طويل بشكل مؤلم.

طرق علاج آلام الظهر بالشهور الأولى من الحمل

استكمالًا لتوضيح أسباب آلام الظهر في شهور الحمل الأولى وعلاجها يحرى بنا ذكر طرق العلاج التي يمكن اتباعها للتخلص من آلام الظهر بالشهور الأولى من الحمل، وهي على النحو التالي:

1- الراحة والاستلقاء على الظهر

تعد الراحة هي إحدى الأمور الهامة التي يجب اتباعها في الفترات الأولى من الحمل، خاصةً في حالة معاناة المرأة من آلام بالظهر، فهي تقوم بالقضاء نهائيًا على مشكلة الألم بمنطقة الظهر، حيث ينصح الأطباء بضرورة الراحة والاستلقاء على الظهر في الشهور الأولى من الحمل.

كذلك يمكن الاستلقاء على جانبك في حالة الألم الشديد في منطقة الظهر لتخفيف حدته، مع وضع وسائد الحمل أو الوسائد الداعمة بين الركبتين.

اقرأ أيضًا:هل تقلصات الرحم تضر الجنين

2– عمل كمادات دافئة

يمكن عمل بعض الكمادات الدافئة على منطقة الظهر للتخلص من الآلام الموجودة فيه، أو القيام بأخذ حمام دافئ مع الزيوت العطرية.

كذلك يمكن عمل كمادات باردة ودافئة على الظهر مع التبديل، حيث تبدئين بعمل كمادات باردة من خلال وضع ثلج بداخل قطعة من الأقمشة أو بداخل منشفة قطنية ووضعها على المنطقة المؤلمة بالظهر لمدة 20 دقيقة عدة مرات يوميًا.

بعد ذلك بيومين أو ثلاثة قومي بتبديل الكمادات الباردة بأخرى ساخنة من خلال ملئ زجاجة بالماء الساخن ووضعها على منطقة الألم، مع ضرورة تجنب وضع زجاجة الماء الساخن مباشرةً على الجلد أثناء فترة الحمل مما يعرض الجنين إلى ضرر.

3– ممارسة التمارين الرياضية

حيث تعمل الرياضة بشكل فعال على تخفيف الضغط على العمود الفقري، ذلك من خلال اتباع نظام رياضي يعمل على تقوية العضلات وتعزيز مرونتها، ومن هذه التمارين التي يمكن القيام بها للمرأة الحامل: المشي والسباحة واليوجا.

4– تحسين وضعية الجلوس

من الأفضل تغير وضعية الجسم بشكل عام في حالة الجلوس لفترة طويلة أو في حالة استمرار وضع الجسم بشكل خاطئ أثناء النوم، من خلال تغير الوسادة واستبدالها بأخرى مريحة، كما يمكن وضع وسادة بين منطقة الركبتين أو عند الجلوس.

كذلك يمكن وضع وسادة قطنية لتدعيم منطقة الظهر مع وضع القدمين على مسند مرتفع عن الأرض لتخفيف ذلك الآلام، أو الجلوس بوضعية القرفصاء استبدالا للجلوس بوضعية الانحناء عند الخصر.

5– اتباع نظام غذائي

يجب المحافظة على وزن الجسم المناسب في فترة الحمل، حيث يؤثر الوزن الزائد أثناء فترة الحمل على فقرات الظهر والعمود الفقري مما يسبب آلام، فيمكن تجنب تلك السمنة من خلال اتباع نظام غذائي صحي في فترة الحمل وتجنب زيادة الوزن قدر الإمكان.

حالات تعاني من آلام الظهر بالشهور الأولى من الحمل تتطلب زيارة الطبيب

يجدر بنا الإشارة بعد التعرف إلى أسباب آلام الظهر في شهور الحمل الأولى وعلاجها إلى أن هناك بعض الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب، خاصةً عندما تكون طرق العلاج التي تم ذكرها بلا جدوى.

حيث يوجد هناك بعض الأعراض الضرورية التي تتطلب زيارة الطبيب، ومن هذه الأعراض التالي:

  • إصابة المرأة الحامل بالحمى.
  • استمرار آلام الظهر لفترة أكثر من أسبوعين.
  • نزول إفرازات ذات رائحة كريهة ولون أخضر أو أصفر أو رمادي.
  • حدوث نزيف مهبلي.
  • المعاناة من تقلصات متكررة مما قد يشير ذلك إلى حدوث إجهاض مبكر.
  • آلام شديدة غير محتملة بالظهر.
  • الشعور بوخز في منطقة الاذرع والقدمين.
  • وجود صعوبة في التبول أو ألم أثناء التبول.
  • قد يكون ظهور ذلك الألم أحد أعراض الإصابة بعرق النسا خاصةً إن كان الألم بأسفل الظهر مع وجود آلام بالأرداف وأحد الساقين، مما يستوجب الأمر زيارة الطبيب على الفور.

اقرأ أيضًا:العلاقة بين ألم المؤخرة ونوع الجنين

نصائح لتقليل حدة الألم بمنطقة الظهر

هناك الكثير من العادات والحيل التي يمكن اتباعها بشكل روتيني في اليوم للتخلص والوقاية من آلام الظهر في الشهور الأولى من الحمل، فهي إحدى النقاط الهامة التي تجعلك تتجنبين أسباب آلام الظهر في شهور الحمل الأولى وعلاجها، ومن هذه الطرق الواجب اتباعها ما يلي:

  • ارتداء أحذية رياضية أو أحذية طبية مريحة توفر الدعم للجسم.
  • اتباع وضعية جلوس مريحة أثناء العمل وأثناء النوم، من خلال استبدال كرسي المكتب بآخر مريح أو وضع وسادات وراء منطقة الظهر أثناء الجلوس مع القيام بالتحرك من وقت لآخر، وعدم الجلوس لفترات طويلة بنفس الوضع.
  • النوم على الجانب وليس على ظهر يعد من أفضل وضعيات النوم في الشهور الأولى من الحمل.
  • إن كان التوتر والقلق سبب ظهور ذلك الألم بمنطقة الظهر فيمكن ممارسة تمارين اليوجا أو التأمل بوجه عام لتقليل الضغط النفسي والعصبي.
  • اتخاذ قسط من الراحة خلال فترات اليوم.
  • أخذ حمام دافئ أو الاستلقاء في ماء دافئ مع تجنب الاستلقاء لفترات طويلة.
  • محاولة تجنب الوقوف لفترات طويلة، وعند القيام بذلك يجب أخذ فترة من الراحة كافية للتخلص من الإجهاد وآلام الظهر الناتجة عن الوقوف.
  • مع بداية نمو الجنين ارتدى حزام داعم يعمل على تخفيف آلام الظهر.
  • تجنبي قدر الإمكان الأفكار السلبية التي تؤدى بكِ إلى الإصابة بالتوتر وزيادة الإجهاد النفسي والعصبي، فحاولي التفكير في كل ما يسعدك.

بعد التعرف إلى أسباب آلام الظهر في شهور الحمل الأولى وعلاجها، نريد أن نوضح أن حدوث أي أعراض غير طبيعية أثناء الفترات الأولى من الحمل قد تكون في الغالب أحد المؤشرات على وجود ضرر ما بجسم المرأة، مما يتطلب زيارة الطبيب للاطمئنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى