أسباب التشنجات عند الأطفال أثناء النوم وعلاجها

أسباب التشنجات عند الأطفال أثناء النوم وعلاجها قد ذكره بعض الأطباء المتخصصين، فالطفل في الأغلب ينعم بالنوم الهادئ الساكن، إلا إن كان مصابًا بمرض ما، لكن في حالة التشنجات يرتعش الطفل فجأة في الليل، وهذا ما يجعله غير طبيعي بالمرة.

لذلك ومن خلال موقع شقاوة سنتعرف على أسباب التشنجات عند الأطفال خلال النوم وطرق علاجها.

أسباب التشنجات عند الأطفال أثناء النوم وعلاجها

يتم تعريف تشنجات النوم بأنها انقباض مفاجئ لعضلاته، وتعتمد شدة حالة الطفل على كم مرة يحدث له خلال النوم، لذلك سنذكر لكم في هذا الموضوع أسباب التشنجات عند الأطفال أثناء النوم وعلاجها، وسنبدأ الآن بالأسباب والتي سنعرفها من الفقرة التالية:

1- أسباب التشنجات عند الأطفال

في سياق تعرفنا على أسباب التشنجات عند الأطفال أثناء النوم وعلاجها، سنتعرف أولًا على الأسباب المؤدية لذلك، وهي أسباب كثيرة ويمكن اعتبارها أمراض جسدية.

لهذا السبب حينما يتم اكتشافها يُنصح باتباع كافة الإجراءات، أو الذهاب للطبيب، وسنقوم الآن بعرض أسباب تشنج الطفل أثناء النوم من خلال التالي:

1- اضطرابات الحركة النظمية

يظهر هذا السبب في صورة اهتزازات في الرأس عند الطفل أثناء نومه، خصوصًا إن كان في نوم عميق، ويفسر أغلب الأطباء هذا السبب، أنه يحدث نتيجة لإصابة الطفل باضطرابات في النمو.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بعد الدورة بعشرة أيام

2- نوبات احتباس النفس

هي تشبه حالات الإغماء في بعض الأوقات، لكنها تؤدي إلى فقدان الأكسجين في عضلات الجسم، فتبدأ العضلة بالانقباض، وهذه النوبة حياتية، ومن الممكن أن يصاب بها من شدة بكائه، لذلك عند عمل فحص دم للطفل، يتم استبعاد حالات الأنيميا.

3- الرمع العضلي

من الأمراض التي تتسبب في حدوث تشنجات للأطفال أثناء نومهم، وفي أغلب الوقت يصاب الأطفال حديثو الولادة به، على الرغم من أن هذا المرض يستمر في مرحلة نوم الطفل لأكثر من نصف ساعة.

لكن المتخصصين يؤكدون أنها ليست خطيرة، ومن الممكن استشارة الطبيب.

4- الإصابة بالصرع

هذا المرض هو عبارة عن اضطراب عصبي يصيب الجهاز العصبي والدماغ الخاصين بالطفل، فيتم نقل الإشارات العصبية إلى أنحاء كثيرة من الجسم في آن واحد، وقد يصاب به الطفل بسبب المشاكل التي لديه منذ الولادة، أو حدث له ضربة قوية على الرأس.

5- اضطرابات حركة أطراف الطفل

هي تشنجات عضلية قصيرة، ولكنها تتركز أكثر في منطقة الأطراف لدى الطفل، وقد تذهب سريعًا أو من الممكن أن تستمر على حسب حدة الحالة.

2- علاج تشنجات الأطفال عند النوم

من خلال تعرفنا على أسباب التشنجات عند الأطفال أثناء النوم وعلاجها، سنذكر لكم الآن طرق العلاج الطبية، والتي ينصح بها أغلب الأطباء، ولذلك لا تقومي بأخذ تلك العقاقير إلا بعد استشارة الطبيب، وسنعرض لكم تلك العلاجات من خلال النقاط التالية:

  • كلونازيبام: ينتمي هذا الدواء لمجموعة البنزوديازيبينات، وهو عبارة عن مهدئ، يعمل على علاج اضطرابات الطفل، ومنع حالات الصرع.
  • فالبروات الصوديوم: هو عبارة عن دواء مضاد للتشنجات، فيعمل على تفريغ الشحنات الزائدة المتواجدة بداخل الطفل، ومن ثَم تهدئة العضلات وارتخائها.
  • فينيتوين: هو دواء ذو استخدامات متعددة، ولكنه يستخدم أكثر في علاج التشنجات المفاجئة، ولكن يجب أولًا التأكد من الجرعة، لأن أعراضه الجانبية خطيرة.
  • بريميدون: من عائلة الباربيتورات، وهو من العلاجات الأولى لحالات التشنجات والصرع.
  • باربيورات: هو عبارة عن دواء يعمل على تهدئة الجهاز العصبي، والذي يقوم بإرسال إشارات عصبية خاطئة لجميع أجزاء الجسم.

اقرأ أيضًا: أفضل دواء للغازات للرضع

أعراض التشنج عند الأطفال

في سياق تعرفنا على أسباب التشنجات عند الأطفال أثناء النوم وعلاجها، سنتعرف الآن على الأعراض التي تظهر على الأطفال من هذا التشنج.

حيث إنه من الممكن أن يصاب الطفل ببعض الارتعاش نتيجة البرد، وهذا الأمر لأي إنسان طبيعي، لكن توجد بعض الأعراض التي تؤكد إصابة الطفل بتشنجات ليلية، والتي نعرضها لكم من خلال النقاط التالية:

  • عدم استيقاظ الطفل على الأصوات العالية والضوضاء، فإن كان ذلك يحدث لفترات كبيرة، فيجب مراقبته لأنه في أول طريق التشنجات.
  • اهتزازات في الأطراف، ومن الممكن أن تكون شديدة أو خفيفة على حسب حالته.
  • من الممكن أن يصاب ببعض تغيرات اللون، وهذا في الشفاه أو في بعض أعضاء جسمه، فيصيب تلك المناطق اللون الأزرق.
  • تصلب الجسم من أهم أعراض التشنجات، لأن هذا يمكنه أن يؤدي إلى فقدان في الوعي، أو بإصابته باضطرابات في الجهاز التنفسي، ويجب استشارة الطبيب في أسرع وقت.
  • من أعراض التشنجات عند الأطفال في الليل أنك تظنه مستيقظًا، ولكنه مصاب بعرض من أعراض التشنج وهو التحديق، لكن يجب أن يكون مصاحبًا لرمش سريع، وإلا سيكون الوضع خطرًا.
  • السيطرة على المعدة والمثانة، ومن الممكن أن يصاب بالتبول اللاإرادي.

مضاعفات تشنج الأطفال خلال النوم

ماذا إن لم نهتم بأسباب التشنجات عند الأطفال أثناء النوم وعلاجها الإجابة بسيطة للغاية، وهي حدوث للطفل مضاعفات إثر عدم تلقيه العلاج في الوقت المناسب.

هذه المضاعفات منها الخطير، ومنها من يلازم الطفل طوال حياته، لذلك يجب التحرك بسرعة إثر معرفة الأسباب والأعراض، وسنقوم الآن بعرض مضاعفات تشنجات الطفل، وهذا من خلال النقاط التالية:

  • من الممكن أن تكون للنوبات أثر نفسي على الطفل، لذلك يجب اكتشاف أسباب التشنجات عند الأطفال أثناء النوم وعلاجها، حتى لا يصاب الطفل بخجل مفرط، يؤدي إلى انعزاله عن الناس وتعرضه للاكتئاب.
  • بعض النوبات المفاجئة في أي وقت من أوقات اليوم، وهي ما تجعله جبانًا بشدة، وفاقدًا للثقة في نفسه.
  • إن كانت النوبات متتابعة دون أي علاج، فمن الممكن أن يتعرض لصرع دائم، والذي سيصعب علاجه كلما مر الوقت، لهذا يجب لحاق الطفل في أول الحالة، بأخذه إلى الطبيب.
  • نوبات العصبية تحدث للأطفال كثيرًا، ولكنها من الممكن أن تكون سببًا في تطور المرض لحد كبير، مثل بعض الاضطرابات الجسدية، أو بجرح الطفل لنفسه عن طريق الخطأ.

اقرأ أيضًا: أعراض التهاب الحلق عند الأطفال

طرق وقائية لحماية الطفل من التشنجات

توجد بعض الطرق الوقائية البسيطة، والتي قالها بعض الأطباء المتخصصين في الجهاز العصبي، وهذه الطرق تعمل على حماية طفلك من خطر التشنجات، وسنذكر لكم تلك الطرق الوقائية من خلال النقاط التالية:

  • النظم الغذائية السليمة، بالأخص التقليل من الكربوهيدرات.
  • نوم الطفل بالشكل الكافي وعدم قلقه أثناء نومه.
  • تمرين الطفل بعض التمرينات الخفيفة عن طريق الألعاب.
  • الابتعاد عن المنومات ومحفزات النوم بالليل.
  • استشر طبيبك في تعليم طفلك عن كيفية التحكم في توتره.

يمكن اعتبار تشنجات الأطفال عند النوم إحدى الأعراض لمرض أخطر، فلا بد ألا نستهن به، وأن نعالج الطفل منه فور اكتشاف الأسباب والأعراض.

اترك تعليقا