حمل

هل يحدث حمل بعد التبويض بثلاثة أيام

هل يحدث حمل بعد التبويض بثلاثة أيام؟ وما هي أعراض التبويض؟ سؤال شائع بين النساء، يحدث التبويض بعد الدورة الشهرية بحوالي 14 يوم.. مما يجعل النساء الراغبات في الحمل تتساءل عن إمكانية حدوث حمل بعد أيام التبويض؛ لذلك سنقوم بالإجابة على سؤال هل يحدث حمل بعد التبويض بثلاثة أيام من خلال موقع شقاوة.

هل يحدث حمل بعد التبويض بثلاثة أيام

الحمل من العمليات المعقدة، لذلك يستلزم لحدوثه وجود العديد من الظروف.. ومن أهم ما يجب حدوثه قبل حدوث الحمل هو التبويض وإنتاج البويضات التي يمكن تخصيبها بواسطة الحيوانات المنوية، وذلك سبب سؤال النساء المتكرر عن قابلية حدوث حمل بعد التبويض؟

يجب على جميع النساء الراغبات في حدوث الحمل أن يقوموا بالتعرف على أيام التبويض، حيث إنها أفضل أيام المرأة خصوبة وإمكانية حدوث الحمل فيها عالية، لذلك يتساءلن هل يحدث حمل بعد التبويض بثلاثة أيام؟

فترة التبويض هي الفترة التي يقوم المبيض فيها بإنتاج بويضة شهريًا بعد مرور 13 أو 14 يوم بعد انتهاء آخر دورة شهرية، وتبقى البويضة التي ينتجها المبيض في قناة فالوب من 12 إلى 48 ساعة، وإذا لم يحدث التخصيب تنتقل إلى بطانة الرحم ويحدث نزول لدم الدورة الشهرية.

الفترة التي تسبق أيام التبويض بحوالي 5 أيام تسمى بفترة (نافذة الخصوبة)، وهي أنسب فترة للجماع في حالة رغبة الزوجين في الحمل، بحيث تبقى الحيوانات المنوية في الرحم.. ويستغرق وصولها إلى قناة فالوب التي تبقى فيها البويضة حوالي 6 ساعات، ويمكنها أن تقوم بتخصيب البويضة في حال إطلاق المبيض لها.

إذا حدث تلاقي بين البويضة والحيوان المنوي في فترة نافذة الخصوبة يحدث تخصيب للبويضة من ثم يحدث الحمل، وقد يحدث الحمل بعد حدوث جماع لمرة واحدة، ويبقى أنسب وقت لزيادة فرصة الحمل هو حدوث الجماع قبل فترة التبويض بيومين.

إذا حدث الجماع قبل التبويض بيوم ووصل الحيوان المنوي للبويضة وقت إطلاقها من المبيض أو بعده بقليل.. تزداد فرص حدوث حمل في اليوم التالي لكن من غير الشائع حدوث حمل بعد هذه الفترة، لذلك تتساءل النساء عن احتمالية حدوث حمل بعد التبويض بثلاثة أيام.

أفضل إجابة للنساء اللاتي يتساءلن هل يحدث حمل بعد التبويض بثلاثة أيام، أنه لا يمكن حدوث حمل بعد مرور يومين على إنتاج المبيض للبويضة وذلك لأن البويضة تقوم بالتحلل بعد مرور اليومين.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل بعد التبويض بيوم

ما هي نسبة الحمل بعد التبويض؟

تزداد فرصة حدوث الحمل بعد أيام التبويض، لكن بحد أقصى 48 يوم، وذلك لأن البويضة تبقى صالحة للتخصيب في قناة فالوب لفترة تتراوح من يوم إلى يومين.

تزداد فرصة حدوث حمل للمرأة التي تصل أيام الدورة الشهرية لديها حتى سبع أيام، وذلك لأن الدورة الشهرية تكون فترتها 22 يوم فتزداد نسبة حدوث التبويض بعد مرور يوم أو يومين من انتهاء الدورة.

كيفية معرفة أيام التبويض

يجب على السيدات اللاتي يتساءلن عن إمكانية حدوث حمل بعد فترة التبويض أن يتعرفن على أعراض التبويض التي عند ظهورها تزداد فرصة حدوث الحمل، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • حدوث تورم وانتفاخ في منطقة الصدر.
  • شعور المرأة بوجود زيادة في الرغبة الجنسية.
  • نزول قطرات من الدم بسبب انغراس البويضة في جدار الرحم.
  • زيادة نزول إفرازات لزجة وشفافة اللون من المهبل.
  • وجود ارتفاع في درجة الحرارة خاصة في فترة الصباح.
  • حدوث تقلصات شديدة في منطقة الرحم.

كيفية معرفة أيام التبويض عن طريق أجهزة

يمكن أن تقوم بعض النساء باستخدام أجهزة مخصصة لحساب أيام التبويض، أو الفترة التي تنتهي فيها.. ومن هذه الأجهزة:

جهاز الكشف عن البروجيسترون

جهاز الكشف عن البروجيسترون يمكن أن تقوم النساء باستخدامه لتوقع الفترة التي ينتهي فيها التبويض، حيث إنه يقوم بالكشف عن معدل هرمون البروجيسترون الموجود في الجسم بعد انتهاء أيام التبويض.

اقرأ ايضًا: أشياء تساعد على الحمل بعد الدورة الشهرية في أيام التبويض

جهاز توقع الإباضة

عبارة عن جهاز تقوم النساء باستخدامه ليقوم بتحديد الزيادة في الهرمون المنشط للجسم الأصفر (LH) المسؤول عن تحفيز المبيض لإنتاج البويضات خلال فترة التبويض، ويقوم الجهاز بقياس نسبة هذا الهرمون قبل يوم أو يومين من فترة التبويض.

استخدام جهاز الترمومتر

يمكن أن تقوم المرأة باستخدام الترمومتر لقياس درجة الحرارة بشكل يومي، وذلك لملاحظة التغيرات في درجة حرارة الجسم وإذا تم ملاحظة وجود تغير في درجة الحرارة بمقدار نصف درجة لمدة ثلاث أيام متتابعة، تكون هذه هي فترة الإباضة.

كيفية معرفة أيام التبويض عن طريق الحساب

يمكن بدلًا من استخدام المرأة للأجهزة لمعرفة فترة التبويض أن تقوم بحساب الفترة التي سوف يحدث فيها تبويض، وتنتظر ظهور الأعراض حتى تتأكد من حساباتها وطريقة الحساب هي:

إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة فيمكن أن تقوم المرأة بكتابة أول يوم وآخر يوم للدورة الشهرية من ثم إضافة 28 يوم، وتكون أيام التبويض في اليوم 13 أو 14 من بعد آخر دورة شهرية، ويمكن أن تقوم المرأة بحساب أيام التبويض عن طريق طرح 12 أو 16 يوم من موعد الدورة المقبلة.

اقرأ أيضًا: اعراض الحمل بعد التبويض بيوم

أعراض الحمل بعد التبويض

بعد الإجابة على سؤال هل يحدث حمل بعد التبويض بثلاثة أيام، يمكن أن تتساءل السيدات عن أشهر الأعراض التي تظهر عند حدوث حمل بعد التبويض، ومن أهم هذه الأعراض:

  • حدوث تورم في منطقة الثدي ويحدث ذلك بسبب زيادة هرمون الحمل في الجسم، وهو المؤدي لحدوث التورم خاصة في منطقة الحلمتين.
  • شعور المرأة الدائم بالتعب والإرهاق بسبب ارتفاع نسبة الهرمونات الجنسية وهرمون الحمل في الجسم، لذلك يحدث انخفاض في ضغط الدم محدثًا التعب والإرهاق.
  • نزول قطرات دم خفيفة لمدة يومين أو ثلاثة بسبب انغراس البويضة في بطانة الرحم.
  • الشعور بوجود تقلصات في منطقة الرحم مشابهة للتقلصات التي تحدث أثناء الدورة الشهرية.
  • الرغبة الدائمة في الدخول إلى الحمام بسبب زيادة ضخ القلب للدم لإمدادا الجنين به، فيزداد عمل الكلى لتخليص الدم من الماء الزائد.
  • زيادة نسبة الإفرازات المهبلية.
  • حدوث غثيان في فترة الصباح بسبب ارتفاع نسب الهرمونات مما يؤثر على عمل الجهاز الهضمي.
  • شعور المرأة الدائم بالصداع بسبب الارتفاع المفاجئ في نسب الهرمونات في الجسم.
  • ملاحظة انقطاع الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي، وذلك ما يتسبب في سؤال هل يحدث حمل بعد التبويض بثلاثة أيام.
  • حدوث تغيرات في الشهية فتزداد شهية المرأة الحامل في بداية الحمل، وذلك لرغبة الجسم في تعويض النقص في المواد الغذائية التي يقوم بإمدادها للجنين.
  • الشعور بالغثيان عند شم الروائح الكريهة والنفاذة، وذلك بسبب زيادة حاسة الشم لدى المرأة الحامل.

حدوث حمل من أكثر الأمور أهمية لدى النساء المتزوجات حديثًا، لذلك يقمن بالبحث دائمًا عن أنسب فترة لحدوث حمل ويهتموا بمعرفة أيام التبويض واحتمالية حدوث حمل بعدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى