هل يحدث حمل قبل الدورة بعشرة أيام

هل يحدث حمل قبل الدورة بعشرة أيام وكيف يتم حساب فترة التبويض تأتي تلك الأسئلة ضمن أكثر الأسئلة المطروحة على الأطباء خلال فترة المتابعة، وخاصةً في حال لم يسبق للمرأة الحمل.

لذا فمن خلال موقع شقاوة سنتعرف على إمكانية حدوث الحمل قبل الحيض بعشرة أيام، كما سنشير إلى كيفية التعرف على الأوقات المناسبة لحدوث الحمل.

هل يحدث حمل قبل الدورة بعشرة أيام

في حال كانت تلك التجربة الأولى لكِ بالحمل، فبالطبع لا تعلمين هل يحدث حمل قبل الدورة بعشرة أيام أم لا من هنا نشير إلى أن هذا الأمر يتطلب ظهور بعض الأعراض التي عادةً ما تأتي مصاحبة له في تلك الفترة.

تلك الأعراض التي يمكن من خلالها الاستدلال على حدوث الحمل بشكل مبدئي، ومن ثم البدء بإجراء الفحوصات الطبية للتأكد من حدوث الحمل بالفعل.

من هنا نتبين أن إجابة سؤال “هل يحدث حمل قبل الدورة بعشرة أيام” تتمثل في نعم، ويتم ذلك في حال كانت الدورة الشهرية منتظمة، أي أنها تزور السيدة كل 28 يومًا.

من هنا نجد أن فترة التبويض يمكنها أن تكون في اليوم الرابع عشر؛ وعليه فتزداد فرص الحمل في تلك الفترة ويمكن التأكد من صحة الأمر من خلال الاختبارات المنزلية أو الطبية.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بعد الدورة بعشرة أيام

استخدام اختبار الحمل المنزلي قبل الحيض بعشرة أيام

عقب التوصل إلى إجابة هل يحدث حمل قبل الدورة بعشرة أيام نشير إلى أن تلك الوسيلة الأولية تلجأ إليها العديد من السيدات للتأكد من وجود الحمل من عدمه، حيث تقوم تلك الأجهزة البسيطة بقياس نسبة هرمون الحمل في جسم المرأة من خلال البول، وإليكِ الخطوات اللازمة لذلك في الآتي:

  1. قومي بإحضار اختبار الحمل من الصيدلية، مع إحضار كوب من البلاستيك وضعي البول داخله مع مراعاة أن يتم الأمر في الصباح؛ لضمان الحصول على التركيز المناسب من البول.
  2. يتم وضع الاختبار داخل البول وتركه لمدة 10 دقائق، وعقب مرور الوقت يتم إخراج الاختبار والنظر إلى العلامات التي يتضمنها.
  3. في حال كانت العلامة تميل إلى اللون الأرجواني، فتلك إشارة إلى وجود الحمل.
  4. ينبغي معاودة إجراء الاختبار مرة أخرى للتأكد من صحة النتائج.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل قبل الدورة بيومين

أعراض الحمل قبل الدورة الشهرية بـ 10 أيام

بالنظر إلى سؤال “هل يمكن أن يحدث الحمل قبل الحيض بـ 10 أيام” نجد أن الإجابة يمكن الاستدلال عليها من خلال ظهور بعض الأعراض على المرأة بالتزامن مع هذا الوقت، وإليكم تلك الأعراض الأولية عبر النقاط المقبلة:

  • الشعور بالدوار وقد يصل الأمر أحيانًا إلى فقدان الوعي؛ وذلك نتيجة لانخفاض السكر في الدم لوجود الجنين في رحم الأم.
  • تأخر الدورة الشهرية عن الموعد المحدد لها، وخاصةً في حال لم يسبق أن عانت المرأة من وجود اضطرابات طارئة عليها فيما قبل.
  • النفور من بعض الأطعمة والروائح، ناهيك عن الشعور بالاشمئزاز الذي قد يراود المرأة الحامل حال استنشاقها لبعض العطور أو البخور على سبيل المثال.
  • الإصابة بالغثيان والرغبة المتكررة في القيء والاستفراغ قد تكون إحدى دلالات الحمل في تلك الفترة.
  • ظهور نسبة كبيرة من الإفرازات المهبلية والتي قد يصاحبها في بعض الأحيان بعض القطرات من الدماء، والتي عادةً ما تشير إلى نجاح عملية التخصيب لدى المرأة، وأن الحيوان المنوي قد انغرس في البويضة بنجاح.
  • الإصابة بالنعاس بصورة متكررة.
  • الإصابة بالحكة في منطقة المهبل.
  • الشعور بالألم المتكرر في محيط البطن، وخاصةً في المنطقة السفلية منها.
  • الإصابة بالإجهاد والشعور بالضعف والتعب؛ وعادةً ما تظهر تلك الأعراض نتيجة لارتفاع معدل هرمون البروجسترون في الجسم.
  • الهبات الساخنة تأتي ضمن تلك الأعراض، فأحيانًا ما تشعر المرأة بارتفاع في درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ ومفاجئ؛ والسبب في ذلك يرجع إلى اضطراب الهرمونات داخل جسد المرأة.
  • زيادة الرغبة في التبول؛ نتيجة لضغط الجنين على المثانة وعضلة الرحم.
  • الشعور ببعض الوخزات في محيط الثدي، ناهيك عن التقلصات التي تصيب المعدة والأمعاء في تلك الفترة.
  • الإصابة بالإمساك وتغير لون البول إلى الداكن.

الأعراض المؤكدة للحمل بعد الدورة بعشرة أيام

ضمن إطار الاطلاع على إجابة هل يحدث حمل قبل الدورة بعشرة أيام نجد أنه تتوفر بعض الأعراض التي تؤكد حدوث الحمل، والتي فور ظهورها على المرأة ينبغي عليها إجراء الفحوصات الطبية للتأكد من صحة الأمر، وإليكِ تلك الأعراض في النقاط المقبلة:

  • غياب الدورة الشهرية أصبح من العلامات المؤكدة لحدوث الحمل، إلا أنه يتطلب التأكد من الطبيب أيضًا.
  • الرغبة في تناول بعض الأطعمة، فيما يعرف باسم الوحم، فتميل المرأة في تلك المرحلة إلى تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من السكر على سبيل المثال، على الرغم من كونها كانت تنفر منها في وقتٍ سابق.
  • الشعور بالغثيان والرغبة في التقيؤ يصبحان ضمن الأعراض الملازمة للمرأة خلال تلك الفترة، ويمكن الحد منهما عبر تناول بعض الأدوية عقب استشارة الطبيب المختص.
  • زيادة حجم الثدي عن الحجم المعهود، وظهور اللون الداكن على الحلمة.
  • الإصابة بالصداع نتيجة لتغير الهرمونات الحاصل في جسم المرأة بفعل الحمل.
  • زيادة إفراز الغدد اللعابية؛ نتيجة لاحتباس بعض السوائل في الجسم.
  • التورم في بعض المناطق المتفرقة، والتي تشمل الجفون واليدين والقدمين.
  • التقلبات المزاجية أيضًا تُصبح ضمن الأعراض المرافقة للمرأة على مدار فترة الحمل.
  • ظهور الإفرازات المهبلية اللزجة والمصحوبة بالدماء في بعض الأحيان هو بمثابة علامة على حدوث الحمل.
  • الطعم المعدني في الفم ضمن الأعراض المؤكدة لحدوث الحمل، والسبب في ظهوره يرجع إلى التغيرات الهرمونية والاضطرابات التي تعاني منها المرأة في تلك الفترة، كما تشير تلك العلامة على أن المرأة في الثلث الأول من الحمل.
  • الرغبة في تناول المشروبات والسوائل بشكل شره.
  • ظهور المخاط حول عنق الرحم.
  • صعوبة التنفس قد تكون ناتجة عن أن الجنين يضغط على الحجاب الحاجز؛ ما يشكل عائقًا أمام الأم عند التنفس.

اقرأ أيضًا: هل يحدث حمل قبل الدورة بيوم واحد

أنسب وقت لحدوث الحمل

عقب التعرف على هل يحدث حمل قبل الدورة بعشرة أيام أم لا نشير إلى أنه يوجد وقت معين تزداد به فرص حدوث الحمل؛ وهو ما يفسر تسميته بأنه أنسب وقت لحدوث الحمل، وذلك الوقت يتمثل في فترة التبويض الخاصة بكل امرأة.

تلك الفترة يمكن التعرف عليها من خلال التعرف على المواعيد المحددة للدورة الشهرية نفسها، وفي حال كانت منتظمة فتلك فرصة أفضل لحدوث الحمل، ومن هنا نشير إلى أن الفترة الأنسب لحدوثه يمكنها أن تكون ما بين 12 ساعة و24 ساعة من التبويض.

حيث يمكن للحيوانات المنوية في تلك الحالة الوصول إلى قناة فالوب لكي تستقبلها البويضة التي يتم تلقيحها دون أن تموت.

ففي حال ممارسة العلاقة الجنسية في الفترة ما بين اليوم الثاني عشر واليوم السادس عشر من الدورة الشهرية تزداد فرص حدوث الحمل، وينبغي استشارة الطبيب حتى تطلعي على الموعد المناسب.

تظل تجربة الحمل والولادة هي الأروع على الإطلاق بالنسبة لجنس حواء، على الرغم من الألم المصاحب لها.

قد يعجبك أيضًا
اترك تعليقا