حمل

هل يحدث حمل في اليوم التاسع من الدورة

هل يحدث حمل في اليوم التاسع من الدورة؟ وكيف يحدث ذلك؟ تعتبر تلك الأسئلة هي الأكثر شيوعًا بين النساء وبالأخص من قامت بالزواج حديثُا أو من ترغب في الإنجاب تحتاج إلى معرفة أيام التبويض الخاصة بها والأيام التي يزيد احتمالية الحمل خلالها لكي تعمل على استغلالها لإقامة علاقة زوجية وحدوث الحمل، ومن خلال موقع شقاوة سوف نذكر لكن كافة التفاصيل عن إجابة سؤال هل يحدث حمل في اليوم التاسع من الدورة؟

هل يحدث حمل في اليوم التاسع من الدورة

يمكن الإجابة عن سؤال هل يحدث حمل في اليوم التاسع من الدورة؟ بأنه يمكن أن يحدث الحمل في اليوم التاسع من الدورة الشهرية الخاصة بك في حالة عن كانت دورتك الشهرية منتظمة كل 23 يوم يمكن أن يحدث التبويض في اليوم التاسع للدورة الشهرية الخاصة بك ويمكن أن تكوني حامل أثناء ممارسة العلاقة الزوجية قبل التبويض بخمسة أيام وبعده بيوم واحد.

اقرأ أيضًا: هل يبان الحمل بعد ١٤ يوم من التبويض

أفضل وقت لحدوث الحمل

في سياق الإجابة عن سؤال هل يحدث حمل في اليوم التاسع من الدورة؟ يمكن ذكر الأيام التي يزيد فيها احتمال حدوث حمل حيث تعتبر تلك الأيام هي الأيام التي يقوم المبيضات بإفراز البويضة الناضجة ويكون ذلك في منتصف الدورة الشهرية التي يمكن أن تقوم المرأة بحسابها من أول يوم تنزل فيه الدورة الشهرية إلى أول يوم تنزل في الدورة الشهرية التي تليها.

حيث تتراوح تلك المدة بين 28 يوم أو 24 يوم وبناءً على ذلك يحدث التبويض في الأيام التالية: اليوم رقم 12 واليوم رقم 13 واليوم رقم 14 وذلك يعتمد على المدة بين الدورة والدورة التالية لها كما يتم إضافة يومين سابقين لتلك اليوم الذي يسمى يوم التبويض واليومين التاليين ليوم التبويض وذلك لأن تلك الفترة يزيد فيها احتمالية حدوث حمل ويفضل ممارسة العلاقة الزوجية فيها بشكل مستمر.

كيفية حساب أيام الإباضة

تعرف تلك العملية التي تخرج فيها بويضة أو أكثر من المبايض حيث يقوم المبيض بإطلاق البويضات الأكثر نضجًا وتذهب إلى قناة فالوب التي تربط بين المبيضين والرحم ويمكن إطلاق البويضات من نفس المبيض كل شهر أو يحدث ذلك بشكل إبدالي لكن من المؤكد أن ذلك يعتبر عملية عشوائية لأنه لا يمكن أن يتخصص إحدى المبايض بإطلاق بويضات في وقت ما.

عند الإجابة عن سؤال هل يحدث حمل في اليوم التاسع من الدورة؟ والتأكيد أنه يمكن عن كانت دورتك الشهرية كل 23 يوم حيث يجب أن تعرف المرأة دورتها ومواعيد الإباضة الخاصة بها وذلك عن طريق متابعة أيام الحيض التي تفصل بين الدورة والدورة التالية لها والتي يمكن أن تتراوح بين 28 يوم إلى 32 يوم في حالة الدورة الشهرية المنتظمة.

حيث تعتبر الدورة الشهرية المنتظمة تمكن المرأة من حساب أيام الإباضة بشكل سريع ومضمون وبذلك تتمكن من المساعدة لتعزيز الحمل لأن أيام الإباضة تعتبر الأيام التي تزيد فيها خصوبة المرأة حيث يمكن أن يكون يوم الإباضة في اليوم الثاني عشر إلى اليوم الثالث عشر، فعند رغبتك في حدوث الحمل يجب أن تقومي بممارسة العلاقة الزوجية قبل يوم التبويض بخمسة أيام وبعده بيوم.

بينما إن كانت دورتك الشهرية أقصر حيث تنزل الدورة الخاصة بك كل 21 مثلًا فإن يوم التبويض يكون اليوم رقم 7 وإن كانت دورتك كل 35 يوم فإن يوم التبويض الخاص بك يكون اليوم رقم 21 وتزيد فرصة حدوث الحمل عند ممارسة العلاقة في الفترة التي تتراوح بين 19 – 21 من أول يوم نزول الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم

أعراض تحدث يوم الإباضة

بتلك الشرح لعملية الإباضة وكيفية تحديدها قد نتمكن من إجابة سؤال هل يحدث حمل في اليوم التاسع من الدورة؟ وأيضًا يمكن توضيح بعض الأعراض التي تحدث للجسم يوم الإباضة ويمكن ملاحظتها من قبل المرأة ويمكن أن تقوم المرأة بالتركيز على ذلك لحساب يوم التبويض الخاص بها في حالة إن كانت دورتها الشهرية غير منتظمة، حيث تتمثل تلك الأعراض في التالي:

  • ارتفاع نصف درجة مئوية في درجة حرارة الجسم وذلك يمكن ملاحظته عن طريق قياس درجة حرارة الجسم يوميًا فور الاستيقاظ وفي يوم الإباضة تلاحظ المرأة تلك الارتفاع لتتأكد أنه يوم الإباضة الخاص بها.
  • ألم في الثدي.
  • تغير إفرازات المهبل حيث تصبح إفرازات شفافة رطبة وأكثر لزوجة.
  • الشعور ببعض الآلام على جانبي البطن.
  • الانتفاخ في البطن.
  • ارتفاع مستويات هرمون الملوتن في الدم وهو يتم الكشف عنه من خلال أجهزة اكتشاف موعد الإباضة المنزلية.
  • نزول بقع دموية بسيطة.

كيفية حدوث الحمل

تبدأ إمكانية حدوث الحمل عند خروج البويضة من المبيض إلى قناة فالوب لكي تلتقي بالحيوان المنوي الذي يقوم بتخصيبها ويحدث ذلك في يوم الإباضة لذلك يجب أن تقوم الزوجة بممارسة العلاقة الزوجية يوم بعد يوم أو كل يوم بعد الانتهاء من الدورة الشهرية بفترة تصل إلى أسبوعين.

يبدأ الحمل بأول مرحلة وهي التي تسمى مرحلة التلقيح وتلك التي يلتقي فيها الحيوان المنوي بالبويضة الناضجة بالفعل في قناة فالوب ويتم امتصاص باقي الحيوانات المنوية التي لا تستطيع تخصيب البويضة، ثم تبدأ البويضة المخصبة في الحركة من إحدى قناتي فالوب المستقرة خلالهم إلى الرحم وتستغرق في تلك الرحلة من 3 إلى 4 أيام.

بينما تنتقل البويضة المخصبة إلى الرحم تقوم بعدة انقسامات متتالية وتتشكل بشكل أول مرحلة للجنين وهي العلقة وتكون على شكل كرة دموية وعند وصولها إلى الرحم واستقرارها به تظل في حالة طفو لمدة 3 أيام أخرى ولا يبدأ الحمل ولا تظهر له أعراض إلا عندما تنغرس في بطانة الرحم وتلتصق به.

ثم تبدأ مرحلة التوطين التي تبدأ من وقت التصاق البويضة المخصبة ببطانة الرحم إلى وقت اكتمال نمو البويضة وتبدأ عظام الجنين في التكون ويستغرق ذلك 6 أيام وتبدأ أعراض الحمل في الظهور.

بينما في حالة عدم حدوث تخصيب للبويضة وبالتالي عدم حدوث حمل حيث يبدأ المبيض بإنتاج البويضات مرة أخرى وتنزل تلك البويضة المستقرة بإحدى قناتي فالوب ويكون الرحم مبطن بالعديد من الشعيرات الدموية التي تنزل مع البويضة الغير مخصبة على هيئة دم الحيض.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل

علامات الحمل الأولية

هناك بعض الأعراض التي يمكن أن تتابعها المرأة وتستدل من وجودها على حدوث الحمل وهي تتمثل في الآتي:

  • الشعور بالمغص والتشنجات: تشبه التقلصات التي تشعر بها الحامل في الفترة الأولى من الحمل التقلصات التي تشعر بها في متلازمة ما قبل الحيض.
  • الغثيان والقيء: يعتبر الغثيان من أكثر الأعراض انتشارًا بين النساء الحوامل حيث يقوم الأطباء بتسميته بغثيان الصباح لأنه يكثر في تلك الوقت من اليوم.
  • الإمساك: تصاب أغلب النساء الحوامل بالإمساك نظرًا لزيادة هرمون البروجسترون في الجسم وتأثيره في الجهاز الهضمي ويتسبب في بطء الحركة في الجهاز الهضمي.
  • زيادة التبول: نظرًا للتغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة الحامل تزيد حاجتها للتبول وفي ثلث الحمل الأخير يكثر ذلك بسبب كبر حجم الجنين وضغطه على المثانة.
  • زيادة الشهية: ينتج تغير الشهية عن تغير الهرمونات نتيجة الحمل ويمكن أن تشعر المرأة برغبتها الشديدة في الطعام أو نفورها منه بشكل ملحوظ.
  • التعب والإرهاق الشديد: تشعر المرأة بالتعب الشديد ويمكن أن يصل الأمر للإغماء بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون في بداية الحمل.
  • تورم في الثديين: خلال التغيرات التي تحدث في الحمل ظهور أوردة في الثدي وذلك بسبب زيادة تدفق الدم في تلك المنطقة.
  • تقلبات المزاج: زيادة تدفق الهرمونات في كل الجسم يجعل الأم عاطفية وحساسة تجاه الأمور اليومية العادية ويجعلها تميل إلى العزلة والاكتئاب.
  • طعم معدني في الفم: يتغير مذاق الفم بالنسبة للحوامل في الثلاث أشهر الأولى ويصفه بعض النساء أنه يشبه طعم معدني وذلك بسبب زيادة هرمون الأستروجين في الجسم.
  • انسداد الأنف: يعتبر انسداد الجيوب الأنفية علامة مبكرة على الحمل لأن زيادة هرمون الاستروجين يزيد من تضخم الجيوب الأنفية وزيادة في إفراز المادة المخاطية.
  • نزيف اللثة أو الأسنان: نظرًا للتغيرات التي تحدث في الجسم تجعل اللثة أكثر حساسية ويمكن أن تنزف بمجرد التعرض لتنظيفها بالفرشاة.

ننصح المرأة المهتمة بحدوث الحمل أو تأجيله أن تتبع طريقة مضمونة للتحكم في ذلك وهي حساب أيام الإباضة الخاصة بها وممارسة العلاقة فيها أو انقطاع الممارسة حسب الرغبة في حدوث الحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى