صحة طفلي

جدول الرضاعة الطبيعية

إنَّ جدول الرضاعة الطبيعية من الأمور التي يجب أن تعرفها بل وتلتزم بها الأمهات المرضعات؛ لأن الرضاعة من أساسيات نمو الطفل الصحي، لذا على الأمهات أن ينتبهن إلى مواعيد الرضاعة الطبيعية، وعدد مرات حدوثها، وهذا ما سنقوم بتقديمه من خلال موقع شقاوة حيث سنقوم بعرض جدول الرضاعة الطبيعية.

جدول الرضاعة الطبيعية

جدول الرضاعة الطبيعية

يجب أن تبدأ الرضاعة الطبيعية في غضون الساعة الأولى بعد الولادة كلما أمكن ذلك، وتعتبر الأسابيع الأولى من الرضاعة الطبيعية هي أهم أيام الرضاعة، وفي حين أن الرضاعة طوال الوقت أمر معتاد، وتساعدك على زيادة مخزون الحليب، فقد تكون متعبة على الجانب الآخر، لذا تحلي بالصبر، واعتني بنفسك، وتأكدي من أن الأمر سيصبح أسهل بكثير بعد هذا الشهر الأول بحيث سيصبح مخزون الحليب لديك ثابتًا.

يُمكنك أثناء الرضاعة وفي كل رضعة منفصلة أن تسمحي للطفل بأن يأخذ من ثدي واحد في كل مرة، فيأخذ منه ما يحتاجه من الحليب ثم تقومين بتقديم الثدي الآخر له فقد يرغب به أو لا يريده تمامًا، وهكذا افعلي العكس في المرة القادمة.

كل أم لديها نمط من التدهور طوال فترة الرضاعة الطبيعية، حيث إن الأوكسيتوسين هو هرمون قصير المفعول، وقد يستمر في الجسم لمدة 30 إلى 40 ثانية فقط، فسيتدفق الحليب ويرضع الطفل، ثم سيتبدد الأوكسيتوسين، وسينفذ مرة أخرى وهكذا، هذا هو السبب في أن الأطفال يتوقفون ويكون لديهم فترات راحة قصيرة طوال فترة الرضاعة، بالتالي الأمر طبيعي.

إن معدة الطفل حديث الولادة صغيرة جدًا لكنها تنمو بشكل سريع، لذلك يجب السماح لطفلك أخذ ما يحتاجه من مخزون الحليب كلما أحتاج لذلك.

ليس من الجيد أن تدع طفلك يأخذ قيلولة خلال وقت الرضاعة؛ حتى يكتمل إنتاج الحليب لديك، فعادةً بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من بدء الرضاعة الطبيعية يلجأ الطفل لنفس الطريقة التي يحتاجها لتناول الطعام، كما يحتاج ثدياك إلى الاستمرار في إفراز الحليب، وكلما زاد حجم الحليب الذي يتم شفطه بشكل منتظم خلال الأسابيع القليلة الأولى من الرضاعة، زاد الحليب الذي سيستمر ثدييك في إنتاجه لاحقًا.

اقرأ أيضًا: الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

نموذج جاهز لجدول الرضاعة الطبيعية

نظرًا لسهولة هضم حليب الأم، يأكل معظم الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية أكثر من أولئك الذين يتناولون حليبًا صناعيًا، وعادةً ما بين ثماني مرات إلى 12 مرة في اليوم، وفي كثير من الأحيان الرضاعة كل ساعة ونصف إلى ساعتين.

في إطار الحديث عن جدول الرضاعة الطبيعية نشير أنه بمجرد الولادة من الممكن أن تقوم الأم بإتباع جدول زمني حتى لا تغفل عن إطعام طفلها، وهذا ما يتم تحديده كالآتي:

التوقيت المهمة
7:30 الاستيقاظ، والرضاعة
10:30 الرضاعة، وتغيير الحفاض
1:00 الرضاعة، وتغيير الحفاض، واللعب مع الطفل
3:30 الرضاعة، وتغيير الحفاض، واللعب مع الطفل
6:00 الرضاعة، والاستحمام
7:30 تغيير الحفاضات، والنوم قليلًا
8:30 تغذية عنقودية
10:00 الرضاعة، والنوم

كمية الرضاعة المناسبة

يتلقى الأطفال كميات صغيرة من اللبأ، وهو سائل سميك أو مصفر أو برتقالي يُعرف أيضًا باسم الحليب الأول، خلال كل وجبة في اليوم الأول بعد الولادة، فقط بعض القطرات إلى حوالي 5 مل ما يقرب من ملعقة صغيرة ولكن هذه الكمية الصغيرة ضرورية لمنح الجهاز الهضمي للطفل بداية جيدة، حيث يوفر اللبأ أجسامًا مضادة مهمة، ومكونات مناعية أخرى توفر لطفلك الحماية من الأمراض التي سيتعرض لها بعد ولادته.

بحلول نهاية أول شهر من الرضاعة سيتم توفير الحليب في ثدي الأم بشكل غزير وتلقائي، كما يجب أن يكون ظهر على الطفل علامات النمو اللازمة، كما سيصبح جسم الأم أكثر كفاءة في الرضاعة عما سبق.

إذًا استكمالًا لحديثنا عن جدول الرضاعة الطبيعية نشير أن الأسابيع الأربعة الأولى تعتبر بل ربما أول 6 أسابيع هي الأصعب في الرضاعة الطبيعية، ومن ثم يأتي الاستقرار تباعًا، فعندما يصل وقت الرضاعة إلى 3 أشهر، تعتبر سهلة جدًا بالنسبة للأم والطفل معًا.

إشارات الطفل أثناء رغبته في الرضاعة

لا يُمكن من خلال تحديد عدد الساعات معرفة توقيت معين عندما يكون طفلك جائعًا، لكن طفلك سيخبرك بذلك، حيث تعتبر الأيام القليلة الأولى وقتًا مهمًا لمشاهدة طفلك وتعلم قراءة إشارات التغذية الخاصة به، فالإشارات التي سيعطيها طفلك لإعلامك بأنه يشعر بالجوع قبل أن يشعر بضيق شديد أهمها البكاء؛ فهو إشارة تغذية متأخرة وتشير إلى أن طفلك جائع.

  • من الممكن أن تكون له طلبات هادئة مثل: تحرك عيونه تحت الجفون، ورفرفة الجفون قبل أن تُفتح، حركات الفم، الأرق، اليدين تتجه نحو الفم، وعلامات أخرى تشير إلى زيادة اليقظة.
  • طلبات أقوى أقل دقة: منها توتر الجسم بشكل عام فيصبح التنفس أسرع، علاوةً على البكاء.
  • بالنسبة للإشارات الواضحة، فمنها ما تدركه الأم من خلال زيادة النشاط البدني، علاوةً على قلب الرأس عند لمس الخدين، والصرير.

اقرأ أيضًا:  مدة الرضاعة الطبيعية

لماذا يحتاج حديث الولادة إلى الرضاعة طوال الوقت؟

عادةً ما يكون الشهر الأول بالنسبة لحديثي الولادة هو الأكثر تطلبًا عندما يتعلق الأمر بالرضاعة الطبيعية، لكن لمجرد أن الطفل يحتاج التغذية دائمًا ويريد الرضاعة مرة كل ساعة تقريبًا، هذا لا يعني أنه ليس لديه ما يكفيه من الحليب.

حيث يحتاج الأطفال إلى الرضاعة بشكل متكرر من أجل بدء وبناء مخزون الحليب خلال الشهر الأول، وهذا يضع أسس إمدادات الحليب الجيدة للمستقبل أيضًا، الأمر الذي يعزز من نمو الطفل بشكل سليم.

لا تنس أن الأطفال يريدون أيضًا أن يكونوا على اتصال دائم تقريبًا بأمهاتهم، لذلك تعتبر الأضواء الساطعة، وأصوات العالم الخارجي قد تبدو مخيفة في البداية، ويحتاج طفلك إلى التواصل معك ليبقى هادئًا.

كما أن البكاء ليس دائمًا علامة على الجوع، فأحيانًا الأطفال يريدون فقط أن يكونوا مع أمهاتهم، ويرضعون فقط من أجل الشعور بالراحة.

بما أن الأم لا يُمكنها أن ترى كمية الحليب التي يشربها الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية، فقد تشعر بالقلق ما إذا لم يتناول ما يكفيه، لكن في أي حال على الأمهات المرضعات أن يتتبعن إشارات وإيماءات أطفالهن بشكل جيد.

التغذية العنقودية

عندما يرغب الطفل في الرضاعة الطبيعية بشكل متكرر على مدى عدة ساعات، يُعرف هذا بالتغذية العنقودية، والتي غالبًا ما تصل إلى ذروتها في المساء بين الساعة السادسة والساعة العاشرة، والتي تتزامن بدورها مع عدم استقرار العديد من الأطفال، ويعد هذا سلوكًا طبيعيًا وشائعًا جدًا للأطفال الذين يشعرون بالرضا خلال بقية اليوم، ويتغذون ويزيدون وزنًا جيدًا، ويتمتعون بصحة جيدة بشكل عام.

قد يكون الطفل يتغذى بشكل كبير لأنه يعاني من طفرة في النمو ويحتاج للشعور بالأمان والطمأنينة والحب من والدته، فأفضل طريقة لتهدئته هي الرضاعة الطبيعية، فهي ليست فقط مصدر للطعام بل مصدرًا للسعادة بالنسبة له.

اقرأ أيضًا: شروط الرضاعة الطبيعية

قدمنا لكم جدول الرضاعة الطبيعية، مع الإشارة لكمية الرضاعة التي يحتاجها الطفل، كما أنه لا يكون بوقت أو رضعات محددة، حيث يتم معرفة متى يحتاج الطفل للرضاعة من خلال إشارات الطفل وسلوكه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى