صحة طفلي

شروط الرضاعة الطبيعية

شروط الرضاعة الطبيعية من أكثر العوامل التي تؤثر على صحة الطفل، وذلك لأن لبن الأم هو الغذاء الأمثل للأطفال الرضع في شهورهم الأولى، ولأنه نظيف ويحتوي على أجسام مضادة تساهم في حماية الرضع من أمراض الطفولة.

تعتمد الرضاعة الطبيعية الناجحة على إعطاء الأم الرضعات لطفلها مبكرًا حتى يستفيد الرضيع من أكبر عدد من الرضعات، على الأقل تصل عدد الرضعات إلى 8 مرات يوميًا، ومن خلال موقع شقاوة سوف على ما هي شروط الرضاعة الطبيعية.

شروط الرضاعة الطبيعية

شروط الرضاعة الطبيعية

لا يوجد شروط للرضاعة الطبيعية بشكل عام، ولكن يوجد بعض الحالات التي تؤثر على صحة الأم وبالتالي تؤثر على صحة الطفل وعلى الرضاعة بشكل طبيعي، فيجب تجنب الرضاعة الطبيعية في هذه الحالات حفاظًا على صحة الطفل من التعرض لأي فيروسات، ومن هذه الحالات:

  1. تعرض الأم بالإصابة بفيروس نقص المناعة، ويمكن أن ينتقل هذا الفيروس إلى الرضيع عن طريق الرضاعة الطبيعية.
  2. تعرض الأم للإصابة بالسل النشط الغير معالج.
  3. تلقى الأم علاج كيميائي للسرطان.
  4. تعاطي الأم عقار مخدر مثل الماريجوانا، الكوكايين.
  5. تناول الأم لأدوية الصداع النصفي، التهاب المفاصل، مرض باركنسون.
  6. معاناة الطفل من حالة الجالاكتوز في الدم، وينتج عن هذه الحالة عدم تحمل الطفل للسكر الطبيعي الذي يوجد في حليب الثدي ويسمى الجالاكتوز.

ملحوظة: في حال كنتِ تتناولين أدوية لأحد الأمراض فيجب إخبار الطبيب عند بداية الرضاعة الطبيعية.

اقرأ أيضًا: أسهل طريقة للرضاعة الطبيعية وكم مدة الرضاعة الطبيعية للطفل؟ وفوائدها

نصائح لبداية الرضاعة الطبيعية

  • لابد من إرضاع الطفل 8 رضعات في اليوم على الأقل، خاصةً في الـ 6 أشهر الأولى.
  • لا تعطي الرضيع أي طعام أو سائل مثل الماء، البيض، العسل، الفواكه، الحبوب.
  • بدايةً من الولادة وحتى بلوغ الطفل 6 أشهر يكون حليب الأم كافي لاحتياجات الطفل الغذائية، فهو يحتوي على الحديد، الفيتامينات، البروتينات، الدهون المفيدة.

اقرأ أيضًا: مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق وطفرات نمو الطفل الرضيع وكيف يعرف الطفل أنه شبع؟

نصائح لتسهيل وضعية الرضاعة الطبيعية

شروط الرضاعة الطبيعية

  • قومي بمساعدة الطفل حتى يستطيع ملامسة حلمة الثدي، مما يسهل فتح فمه.
  • قومي بوضع قاعدة حلمة الثدي في الجزء الذي يحيط بفم الرضيع لكي يتحكم بإمساك الثدي.
  • أجعلي طفلك يرضع حتى الشبع، ويترك الثدي بمفرده.
  • لا تقومي بتوقف طفلك عن الرضاعة حتى يستفيد من القيمة الغذائية للحليب.
  • يجب الحرص على أن يرضع الطفل من الثديين بالتوالي.
  • لتفادى تعرض الثدي إلى جروح أو التهابات في نهاية كل رضعة قومي بدهن الثدي بقطرة من الحليب.
  • ضعي الطفل على كتفك في وضع مستقيم لتسهيل عملية التجشؤ.
  • قومي بلبس صدرية من النوع الجيد وتجنبي ارتداء الصدرية الضاغطة الذي تسبب التهابات في الثدي.
  • يكتفي الاستحمام مرة واحدة في اليوم، وليس من الضروري غسل الأم ثديها قبل كل رضعة، ويمكن مسح الثدي بفوطة نظيفة.
  • مع إتمام الطفل للشهر السادس يجب أن تعطيه غذاء متنوع.
  • لابد أن يلامس ذقن الطفل ثدي الأم.
  • يجب أن يفتح الطفل فمه جيدًا.
  • لابد أن تكون الشفة السفلية للطفل مقلوبة للخارج أثناء الرضاعة.
  • يجب أن يكون الطفل قريب من الأم بعد الولادة طوال اليوم سواء في المنزل أو خارجه، وينطبق ذلك على الولادة القيصرية أيضًا.
  • لابد من الحرص على معايير الوضعية السليمة للرضاعة.
  • لابد أن تكون وضعية الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية مريحة، وتتمثل في ذلك:
  • تستلقي الأم على جانبها، وذلك في حال وجود شق جراحي في جدار المهبل.
  • تستلقي الأم على ظهرها في حال الولادة القيصرية.
  • لابد أن تجلسي وظهرك مدعوم بوسادة أثناء الرضاعة.

اقرأ أيضًا: براز الرضيع في الشهر الثاني والفرق بين براز الرضاعة الطبيعية والصناعية

وفي نهاية مقالنا نرجو أن نكون استوفينا الحديث حول موضوع شروط الرضاعة الطبيعية، والذي تحدثنا فيه عن نصائح يجب على كل أم اتابعها عند البدء في الرضاعة الطبيعية، بالإضافة إلى بعض النصائح التي تسهل من وضعية الطفل أثناء الرضاعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى