صحة طفلي

علاج كتل الثدي أثناء الرضاعة

علاج كتل الثدي أثناء الرضاعة يتم تحديده وفقًا لسبب هذه الكتل، حيث اهتمت العديد من المنظمات في الآونة الأخيرة بمتابعة صحة الأمهات باستمرار وانتظام عملية الرضاعة للطفل؛ لذا من خلال موقع شقاوة سوف نعرض لكم علاج كتل الثدى أثناء الرضاعة وبعض الأمراض الأخرى التي قد تتعرض لها الأم في منطقة الثدي وكيفية التعامل معها.

علاج كتل الثدي أثناء الرضاعة

يظهر في الثدي أنواع مختلفة من الكتل، لا يحتاج معظمها إلى العلاج ولكن يتم اختيار الطريقة المناسبة للعلاج وفقًا لسبب ظهور تلك الكتل، فهناك عدة طرق لعلاج كتل الثدي:

أولًا الكيسة: حيث يقوم الطبيب بتصفية محتواها من السائل وفي أغلب الحلات لا يحتاج هذا النوع إلى تدخل جراحي.

العدوى في الثدي: يتم علاج هذا النوع عن طريق المضادات الحيوية المناسبة للحالة المرضية من قبل الطبيب.

سرطان الثدي: هذا النوع يعتمد على عدة عوامل منها نوع السرطان وحجمه وموقعه ومدة انتشاره، هناك العديد من الخيارات المطروحة لذلك ومنها:

  1. العلاج الكيميائي: تستخدم غالبية الأدوية لتدمير الخلايا السرطانية ومحاربتها.
  2. استئصال الكتلة: تتم فيه إزالة الكتلة السرطانية بالعمليات الجراحية.
  3. العلاج الإشعاعي: يستخدم فيه المواد المشعة لمحاربة السرطان.
  4. استئصال الثدي: إزالة جزء من نسيج الثدي جراحيًا.

اقرأ أيضًا: هل بقاء الحليب في الثدي يضر

علاج كتل الثدي أثناء الرضاعة بسبب تكيسات الثدي

عادة لاكتشاف هذا النوع من الكتل يقوم الطبيب بإجراء فحص للثدي بالأشعة والموجات فوق الصوتية على الثدي، أو إجراء صورة اشعاعية للثدي، وتكيس الثدي هو تكون أكياس مملوءة بالسوائل داخل الثدي، وهي في الأغلب تكون حميدة وغير سرطانية.

قد يحدث التكيس في ثدي واحد أو كلا الثديين، وقد يظهر كيس واحد أو أكثر على هيئة كتل مستديرة أو بيضاوية ذات حواف، وتشمل أعراض التكيس وجود العلامات الآتية:

  • كتلة ناعمة ومتحركة وبيضاوية ذات حواف.
  • إفرازات الحلمة تكون صفراء أو بنية داكنة.
  • ألم وتكتل في منطقة الثدي.
  • زيادة في حجم الثدي خاصةً في الفترة قبل الدورة الشهرية.

بعد الدورة الشهرية ينخفض حجم الثدي ولكن باقي الأعراض تستمر كما هي، بعدما يناقش الطبيب الأعراض السابقة والتاريخ الصحي للمرض، سوف يطلب  اختبار تصوير أو شفطًا من خلال إبرة رفيعة.

فحوصات تصوير علاج التكيسات

هناك عدة فحوصات يجب القيام بها لعلاج التكيسات ومنها ما يلي:

 تصوير الثدي الإشعاعي (الماموغرام)

من خلاله يمكن رؤية التكيسات وعناقيد كبيرة باستخدام صورة الثدي الشعاعية ولكن لا نرى الأكياس الدقيقة.

الموجات فوق الصوتية

تساعد الطبيب على تحديد إن كان الكيس مملوء بكتل سائلة أم صلبة، فالمنطقة المملوء بالسائل تدل على منطقة تكيس والمنطقة الصلبة تدل على كتلة غير سرطانية ولكنها ورمًا ليفيًا.

في بعض الأحيان قد تكون هذه الكتل الصلبة ورمًا سرطانيًا، ولكن إن ظهر العديد من الكتل الصلبة قد يوصي الطبيب بإحراء خزعة لتقييم ما إذا كانت هذه الكتل الصلبة ورمًا سرطانيًا أم لا.

الشفط بإبرة رفيعة

في هذه الطريقة يقوم الطبيب بإدخال إبرة رفيعة في الكتلة الموجودة بالثدي، ويحاول سحب السائل منها ويحدث هذا باستخدام الموجات فوق الصوتية ليستطيع توجيه الإبرة إلى المكان الصحيح، ويقوم بإفراغ السائل كله ثم يُجري تشخيصًا آخر لتكيسات الثدي مرة أخرى.

إذا لم يكن السائل دمويًا وكان بلون الأصفر فلن تحتاج المريضة إلى المزيد من الفحوصات، ولكن إن لم تختفِ كتلة الثدي أو لم يكن السائل دمويًا، سوف يطلب الطبيب إرسال عينة من السائل إلى المعمل أو إلى جراح لمتابعة الحالة.

في بعض الحالات قد يتعذر سحب السائل من الثدي.. هذه الحالة يطلب الطبيب إجراء فحص تصويري بالموجات فوق الصوتية وقد يشير ذلك على وجود ورم سرطاني بالثدي.

علاج كتل الثدي أثناء الرضاعة بسبب سرطان الثدي

معظم الكتل التي يتم اكتشافها في الثدي للنساء ليست بالضرورة علامة على وجود سرطان بالثدي، ولكن يجب الحرص على ضرورة الكشف المبكر عن كتل الثدي.. فالكتل الناتجة عن سرطان الثدي تكون غير مؤلمة على الإطلاق، وتشمل أعراض سرطان الثدي ما يلي:

  • إفراز مادة شفافة أو مشابهة للدم من الحلمة بالتناسق مع ظهور ورم جسدي.
  • تراجع حجم الحلمة الطبيعي.
  • تغير حجم الثدي وملامحه.
  • تسنن الجلد الذي يغطي الثدي.
  • ظهور احمرار كالجلد المجعد على سطح الثدي.

سرطان الثدي ينتج عن تكاثر عدد كبير من خلايا الثدي بشكل غير طبيعي، مما يجعل للخلية قابلية عالية للانقسام أسرع من الخلايا الأخرى السليمة والوصول إلى الخلايا السليمة ومهاجمتها، العدد الأكبر من الغدد السرطانية يظهر في غدد انتاج الحليب.

أسباب سرطان الثدي

هناك عدة أسباب قد تجهلها الكثير من النساء وهي ما تعرضهن لخطر الإصابة بالكتل السرطانية في الثدي، وتضم التالي:

الوراثة

نسبة قليلة جدًا بين النساء التي يكون السبب متعلق بالوراثة ولكن إن حدث ذلك فهذا يعني إمكانية إصابة ابنة المريضة بالسرطان من بعدها.

عيوب جينية أخرى

مثل: جين توسع الشعيرات – حاجز دورة الخلية – الجين المؤول عن لجم الأورام، وأيضًا النساء التي تعرضن للعلاج بالأشعة نتيجة ورم لمفي في مرحلتي الطفولة أو المراهقة، وقد يكون السبب أيضًا تعرض المريضة إلى بعص المواد المسببة للسرطان مثل الهيدروكريونيات التي توجد في اللحوم المتفحمة.

ليس كل الأورام السرطانية خبيثة ولكن هناك بعص الأورام السرطانية الحميدة وهى تظهر نتيجة التالي:

  • تغيرات ليفية.
  • تكيس.
  • ورم غدّي ليفيّ.
  • تلوث أو إصابة.

اقرأ أيضًا: تجفيف الثدي بعد الفطام

فحص الثدي المبكر لمعرفة الورم السرطاني

هناك عدة طرق لفحص الثدي، ويمكن فحص الثدي بالمنزل، ولكن يجب إجراء ذلك بشكل منتظم ودائم من سن 20عامًا، ولكن هذا مرتبط باكتساب خبرة التعرف على الثدي والأنسجة والبنية والتيقظ لأي علامات أو تغير يطرأ على الثدي، فإن لاحظت تغيرًا فيجب الذهاب إلى الاستشارة الطبية

الذهاب للطبيب

إن كنت ممن لديهم تاريخ وراثي تجاه الإصابة بالأورام السرطانية فعليك الذهاب للكشف الطبي مرة كل ثلاث سنوات حتى بلوغ سن الأربعين عامًا ثم مرة كل عام.

تصوير الثدي الشعاعي

من خلال هذا التصوير يتم فحص أنسجة الثدي عن طريق الأشعة السينية، فقد لا يشعر الطبيب بالورم السرطاني عند فحص الثدي بنفسه، ولكن هذا النوع من الأشعة يستطيع الكشف المبكرعن الورم السرطاني، ولذلك ينصح بإجراء تلك الأشعة للنساء تحت سن 40 عامًا، وهناك نوعان من التصوير الشعاعي:

  • النوع الأول: Scanning Mammography
  • النوع الثاني: التصوير الشعاعي التشخيصي للثدي
    Diagnostic Mammography

فحص الموجات فوق الصوتية

يستخدم هذا الفحص للتأكد من الكتل  الصلبة التي تم اكتشافها في الثدي

الخزعة

الفحص القادر على اكتشاف وجود خلايا سرطانية، كما أنه يزود الطبيب بالمعلومات عن أية تغيرات شاذة أو غير طبيعية في نسيج الثدي، وتحديد مدة الحالة وهل تستوجب تدخلًا جراحيًا أم لا.

تصنيف الورم السرطاني للثدي

هناك عدة درجات قسمها الأطباء في تصنيفهم للأورام السرطانية اعتمادًا على القدر الذي تسببه الخلية من ضرر تجاه الخلايا الأخرى السليمة.
ويمكن تقسيم الخلايا السرطانية إلى ما يلي:

سرطان غير غاز ( لا يلحق الضرر بالخلايا الأخرى): هذا النوع من السرطان لا يلحق الضرر بالخلايا السليمة أو ينتشر في الأعضاء الأخرى للجسم

الدرجات من الواحد إلى السابع عشر

لهذه الدرجة قدرة على مهاجمة الخلايا الأخرى السليمة وقد يصل الأمر إلى انتشار الخلايا السرطانية سائر أعضاء الجسد، على الرغم من ذلك فإن احتمالية الشفاء منه كبيرة جدًا، ذلك إن استطاع الطبيب الحد من انتشاره في أعضاء الجسد الأخرى.

الدرجة السابعة عشر

درجة شديدة الخطورة  في هذه الدرجة ينتشر المرض في سائر الأعضاء الأخرى للمريض، قد يلجأ المريض إلى العلاج الكيميائي ولكن تختلف استجابة الجسد بين المرضي لاعتبارات عدة كالسن وإن صاحب السرطان أمراض أخرى، فقد تنتقل الخلايا السرطانية إلى الرئتين والعظام.

طرق علاج سرطان الثدي

إن الكشف المبكر عن سرطان الثدي سواء كان ورمًا حميد أو خبيث يجنب المريض الحد من التطورات الناتجة امتداد فترة الإصابة، وهناك طرق عدة لعلاج سرطان الثدي تختلف تبعًا لحالة المريضة، ويجب استشارة الطبيب ويفضل عمل التحاليل اللازمة قبل اللجوء إلى الحل الجراحي أو الكيميائي ومن تلك الطرق ما يلي:

الجراحة

لا تميل العديد من السيدات إلى استئصال  الثدي إلا إذا لم يستطع التدخل الجراحي السيطرة على هذا الوضع، ولكن يوافقن على استئصال جزء صغير من الثدي إن لزم الأمر ومن ذلك التدخل الجراحي ما يلي:

استئصال الورم السرطاني

قد يلجأ الدكتور إلى استئصال الورم السرطاني ولكن الأمر لا يقف عند ذلك الحد، فالطبيب يأمر بعمل علاج اشعاعي لتدمير أية خلية سرطانية وهناك عدة مراحل للعلاج باستئصال الثدي منها:
(الاستئصال الجزئي – الاستئصال البسيط – الاستئصال الكلي للثدي)

استئصال الغدد الليمفاوية الإبطية

إن استطاع الطبيب الكشف عن وجود أورام سرطانية في الغدد الليمفاوية فيجب عليه استئصالها.

جراحة إعادة ترميم الثدي

بعص النساء لا يتقبلن شكلهن بعد عمليات استئصال الورم السرطاني بالجسد، فيتحدثون إلى أطباء التجميل للخضوع إلى عمليات إعادة ترميم الشكل للثدي وذلك عن طريق زراعة أنسجة جديدة للثدي سواء كانت تلك الأنسجة من نسيج المريضة نفسها أو من خلال نسيح صناعي، هناك عدة أنواع لإعادة ترميم الثدي ومنها: زرع نسيج اصطناعي – بعض الأنسجة الشخصية – الثاقوب الشرسوفي السفلى العميق – بناء منطقة الحلمة وهالة الثدي.

علاجات بالأشعة

يختلف العلاج بالأشعة حسب حالة المريض فالبعض يعتمدون على الأشعة فقط دون غيرها ولكن البعض الأخر قد يصف له الطبيب العلاج الكيميائي بجانب الأشعة، على الرغم من أن الهدف الأساسي للعلاج الإشعاعي هو تقليل حجم الخلية السرطانية لكنه في بعض الحالات لا يستطيع القضاء عليها

المعالجة الكيميائية

أصبح للعلاج الكيميائي الآن فعالية لا تعطيها التدخلات الجراحية، وذلك لأنه يستطيع الوصول إلى العديد من المناطق والأنسجة التي لا يستطيع التدخل الجراحي الوصول إليها، فهو يستهدف المواد البروتينية التي تعمل على تغذية الخلايا السرطانية مما يمنع نمو الخلية السرطانية أو تكاثرها.

اقرأ أيضًا: علاج تجمد الحليب في الثدي

العلاج بالهورمونات

هناك بعص النساء التي يعانين من الحساسية تجاه نوع محدد من الهورمونات مما يسبب كتلًا بمنطقة الثدي، ويتم علاج تلك المنطقة عن طريق الحد من نشاط تلك الهرمونات.

ليست جميع الكتل التي تصيب الثدي هي دلالة على وجود مشكلة، ففي بعض الأحيان ومع تغير الهورمونات الناتجة عن الدورة الشهرية أو حدوث بعض التكيسات تجد لبعض النساء كتل بمنطقة الصدر، لذلك يجب الوعي بالكشف المبكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى