حمل

الوحم على اللبن وجنس الجنين

الوحم على اللبن وجنس الجنين هل يجمعهم علاقة؟ حيث يعد من أشهر أعراض الحمل هو أن تشتهي السيدة نوع معين من الأطعمة خلال فترة الحمل خاصاً في الأشهر الأولى ، ولذا هناك البعض من السيدات التي تربط بين الوحم على اللبن وجنس الجنين، ولمعرفة كافة التفاصيل فتابعونا عبر سطور موقع شقاوة .

اقرأ أيضًا: الوحم على الفواكه وجنس الجنين

الوحم على اللبن وجنس الجنين

الوحم على اللبن وجنس الجنين

من الأعراض الطبيعية خلال الحمل هو أن تفضل السيدة نوع معين من الطعام مثل الوحم على اللبن، ومن هنا جاءت مقولة أن السيدة التي تميل إلى شرب اللبن خلال فترة الحمل من المؤكد أن يكون جنس الجنين أنثى.

وذلك كان بسبب تأكيد معظم السيدات التي سبق لها الحمل بأنثى أنه خلال فترة الحمل كان يرغبن في شرب اللبن بشراهة، ولكن كل هذه الأقاويل ما هي إلا تخمينات لا يمكن الاعتماد عليها بشكل كامل في تحديد جنس الجنين.

اقرأ أيضًا: هل الوحم يظهر على جسم الجنين؟

أعراض الوحم أثناء الحمل بأنثى

تفضيل نوع معين من الطعام من أشهر أعراض الحمل والذي يعرف باسم الوحم، ومن الشائع أثناء الحمل بأنثى أن تفضل السيدة أنواع معينة من الطعام كالتالي:

  • اللبن وكافة المنتجات المصنوعة من مشتقاته مثل الزبادي والرايب.
  • الأطعمة الغنية بالسكريات مثل الحلويات.
  • الشوكولاتة.
  • الفاكهة الغنية بالسكريات.

أعراض قد تدل على الحمل بأنثى

بجانب اعراض الوحم التي تحدث للسيدة الحامل هناك عدد من الأعراض الأخرى التي يقال أنها تدل على أن جنس الجنين أنثى، ومن ضمن هذه الأعراض التالي:

  • تراوح معدل ضربات القلب خلال الأشهر الأولى ما بين 140 إلى 160 نبضة خلال الدقيقة الواحدة يدل على أن الجنين أنثى.
  • عدم قدرة السيدة على الشعور برائحة الثوم في الطعام.
  • تحول لون البول إلى اللون الأصفر.
  • رغبة السيدة خلال فترة الحمل في النوم على الجانب الأيمن.
  • تعرض السيدة كثيراً إلى النسيان.
  • الشعور المستمر بإجهاد من القيام بأقل مجهود بدني.
  • هناك من يعتقد أن السيدة التي يظهر عليها مظاهر الرشاقة وعدم حدوث زيادة في الوزن بشكل ملحوظ خلال الحمل دليل على أن نوع الجنين أنثى.
  • شكل البطن المرتفع دليل على أن جنس الجنين أنثى.
  • إصابة البشرة بزيادة إفراز الدهون.
  • تعرض السيدة خلال فترة الحمل إلى زيادة معدل تساقط الشعر وفقدان الحيوية من المؤشرات على أن جنس الجنين أنثى.
  • يعتمد على زيادة حجم الثدي الأيسر عن الثدي الأيمن خلال فترة الحمل في التأكد من أن نوع الجنين أنثى.

ومن الجدير بالذكر أن ظهور كافة الأعراض السابقة ليس دليل قاطع على أن جنس الجنين أنثي، وذلك لعدم وجود أي أدلة علمية تؤكد تلك الأقاويل.

اقرأ أيضًا: هل القيء يؤثر على الجنين

أسباب الوحم خلال الحمل

شعور السيدة بالرغبة في تناول نوع معين من الطعام الذي يعرف بالوحم يعتبر من الأعراض الطبيعية للحمل، ولكن من الممكن أن يكون السبب في ظهور الوحم عند السيدة الحامل هو حدوث نقص في التغذية مثل:

  • الميل إلى تناول اللحوم الحمراء قد يكون مؤشر على نقص عنصر البروتين داخل الجسم.
  • الوحم على فاكهة الخوخ قد يعتبر مؤشر على معاناة الجسم من نقص في مادة الكاروتين.
  • بعض السيدات ترغب في تناول بعض الأشياء الغريبة مثل الوحم على الطباشير والذي قد يكون بسبب نقص الدهون داخل الجسم.
  • وحم السيدة على الثلج ومسحوق الغسيل قد يكون دليل على نقص عنصر الحديد داخل الجسم.
  • نقص عنصر الماغنسيوم وفيتامين (ب) داخل الجسم قد يدفع السيدة الحامل إلى الوحم على تناول الشوكولاتة.

الوحم على الشوكولاتة و الطباشير والثلج وأكل غيرها من الأشياء الغريبة من الأمور التي قد تسبب مضاعفات خطيرة على الجنين والأم، ولذا ينصح في هذه الحالة باللجوء إلى طبيب تغذية مختص.

اقرأ أيضًا: هل حركة الجنين تدل على سلامته من التشوهات

كيفية تحديد نوع الجنين

تحديد نوع الجنين

الوحم على اللبن وجنس الجنين من الأمور الغير دقيقة ولذلك ينصح بتحديد جنس الجنين من خلال الطرق التالية:

1_ الموجات الصوتية

خلال الأسبوع 18 أو الأسبوع 20 يكون قد زاد تطور الأعضاء التناسلية لتصبح أكثر وضوح، ولذلك يمكن معرفة جنس الجنين من خلال تسليط أشعة من الموجات الصوتية على البطن وتحديد جنس الجنين بكل دقة.

2_ الزغابات المشيمية

أخذ جزء من أنسجة المشيمة التي توجد داخل الرحم لتمد الجنين بالغذاء يساعدنا على تحديد جنس الجنين سواء ولد أو بنت، ولكن هذه الطريقة ليست آمنة حيث من المحتمل التعرض لبعض المخاطر بعض إجراء هذا الاختبار.

3_ فحص الحمض النووي

اندماج البويضة مع نوع من الحيوانات المنوية يعتبر العامل الأساسي في تحديد نوع الجنين كالتالي:

  • اندماج بويضة (X) مع نوع من الحيوان المنوي (X) يجعل نوع الجنين أنثى.
  • اندماج بويضة ((X مع نوع من الحيوان المنوي (Y) يجعل نوع الجنين ذكر.

اقرأ أيضًا: هل يتأثر شكل الجنين بما تراه الأم الحامل

ولذا في الختام يمكن قول أن الوحم على اللبن وجنس الجنين ليست من الأمور الدقيقة، ومن الممكن أن يكون الوحم بسبب نقص التغذية ويفضل استخدام الطرق العلمية لتحديد جنس الجنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى