أفضل علاج للتصبغات بعد التقشير الكيميائي

أفضل علاج للتصبغات بعد التقشير الكيميائي ما هو؟ حيث أن التقشير الكيميائي يعتبر من الطرق التي تساعد في علاج مشاكل اسمرار البشرة.

ولكن قد يعاني البعض من الآثار الجانبية بعد الاستخدام ومن أبرز هذه الآثار هو التصبغات، لذا سوف نتعرف في مقالة اليوم عبر موقع شقاوة على علاج التصبغات بعد التقشير الكيميائي.

اقرأ أيضًا: أضرار إزالة الشعر بالليزر للمنطقة الحساسة

أفضل علاج للتصبغات بعد التقشير الكيميائي

علاج التصبغات بعد التقشير الكيميائي

يمكن القول أن التصبغات واحدة من أبرز الآثار الجانبية التي تظهر على الفرد بعد القيام بعملية التقشير الكيميائي، خاصة إذا كان الفرد غير ملتزم بتعليمات الطبيب المعالج، ويمكن معرفة أفضل علاج للتصبغات بعد التقشير الكيميائي من خلال ما يلي من الخطوات:

  • الحرص على تطبيق الكريمات الموضعية خاصة تلك التي تحتوي على مادة الهيدروكينون والتي تساعد على تثبيط إنزيم انتيروزيناز الذي يعزز من إنتاج الميلانين المساعد على ظهور البقع الغامقة.
  • يمكن للبعض أن يستخدم كريم اليكا الموضعي والذي يهدف إلى تخفيف حدة التورم والحكة والاحمرار بعد عملية التقشير الكيميائي وهذا لأنه يحتوي على مادة الكورتيزون الموضعية ولكن يفضل أن لا تستمر في الاستخدام أكثر من 5 أيام على التوالي.
  • كما أن كريم ميبو للحروق يعتبر من الكريمات الفعالة في أفضل علاج للتصبغات بعد التقشير الكيميائي.
  • يفضل الاعتماد على بعض الكريمات التي تحتوي على حمض الكوجيك الذي له دور فعال في تعطيل إنتاج الميلانين مما يقوي من عملية تفتيح البشرة وتخفيف آثار البقع الداكنة في الجلد.
  • استخدام الكريمات النهارية التي تحتوي على نسب كافية من فيتامين ج، وأيضاً يفضل استخدام كريمات الليل حيث تحتوي على الكثير من العناصر المضادة للأكسدة وتثبط من عمل أي إنزيم مسؤول عن إنتاج الميلانين.
  • يتم إعادة جلسات التقشير الكيميائي عن طريق نوع آخر من الأحماض الخاصة بالتقشير.
  • يمكن أن يتم إزالة هذه التصبغات من خلال الليزر في حالة لم تفيد الكريمات الموضعية في علاج المشكلة، حيث أن الليزر يساعد على تفتيت خلايا الصبغة التي توجد في الجلد، وينتج عن ذلك لون أفتح للجلد، ولكن في هذه الحالة يكون الفرد بحاجة إلى 4 أو 6 جلسات حتى يمكن التخلص من هذه التصبغات المزعجة.

اقرأ أيضًا: هل واقي الشمس يفتح البشرة

ما هو التقشير الكيميائي؟

ما هو التقشير الكيميائي؟

يمكن القول أن التقشير الكيميائي من أشهر الطرق التي تلجأ إليها الكثير من السيدات من أجل علاج مشاكل البشرة والتخلص من البقع السمراء.

كما يمكن الاعتماد عليه في إزالة تصبغات الجلد من خلال تقشير طبقات الجلد التي تقع على السطح مما يعطي الفرصة للجلد بالمزيد من التجدد.

ويتم تطبيق التقشير الكيميائي من خلال مزيج من المحاليل الخاصة بالأحماض الكيميائية والتي تهدف إلى تقشير طبقات الجلد السطحية، ومن أهم هذه الأحماض هو حمض الساليسيليك، حمض الجليكوليك، حمض اللاكتيك، حمض ثلاثي كلورواسيتيك أو مزيج من الأحماض السابقة.

من الأفضل أن يتم التقشير الكيميائي من خلال طبيب متخصص في التجميل والجلدية، ويأتي التقشير الكيميائي على هيئة درجات مختلفة ومتنوعة، حيث أن بعضه يكون خفيف ويهدف فقط إلى تقشير الطبقة السطحية من الجلد وهذا يكون بهدف جعل لون البشرة موحد.

يتم توزيع محلول التقشير الكيميائي على بشرة المريض ثم القيام بالتعقيم المناسب عن طريق محلول آخر يخفف من عملية تهيج الجلد.

كما يوجد أيضاً ما يسمى بالتقشير العميق الذي يساعد على التخفيف من حدة الخطوط الدقيقة في الجلد، كما أن له دور في علاج مشاكل حب الشباب والتجاعيد.

لذا يمكن القول أن التقشير الكيميائي له الكثير من الفوائد فيما يتعلق بحالات الندب العميق في البشرة، ولكن يجب التنبيه أنه لا يساعد في حالات شد الجلد، ومن المهم أن يلتزم الفرد بالتعليمات الموصى بها من قبل الطبيب من أجل الحصول على نتائج مميزة.

اسمرار البشرة بعد التقشير الكيميائي

يعتبر اسمرار البشرة بعد التقشير الكيميائي هو من الآثار الشائعة لدى الكثير من الأشخاص بسبب استخدام مادة التريتنوين الموضعية أو الايزوتريتنوين قبل عملية التقشير أو بعدها، كذلك فإن استخدام المشروبات الكحولية أيضاً يسبب تضاعف التصبغات.

يمكن أن يستمر سواد البشرة بعد التقشير الكيميائي لمدة 3 إلى 5 أيام وهذا بالنسبة للتقشير الخفيف، ولكن التقشير المتوسط والعميق قد يظل الاسمرار لمدة 30 يوم، ويمكن اتباع النصائح التالية من أجل تجنب الاسمرار بعد التقشير.

اقرأ أيضًا: أفضل صابون لتفتيح البشرة السمراء

كيفية الاستعداد قبل التقشير الكيميائي

كيفية الاستعداد قبل التقشير الكيميائي

هناك بعض الخطوات التي من المهم أن يتم القيام بها قبل إجراء التقشير الكيميائي وهذا من أجل ضمان الحصول على أفضل نتيجة للتقشير، وتجنب ما قد تتعرض له من آثار جانبية، ولعل من أهم هذه الخطوات هو ما يلي:

  • يمكن استخدام كريم ريتينويد الموضعي قبل بدء التقشير بحوالي 4 أسابيع، وهذا الكريم له القدرة على تحفيز بشرة المستخدم على أن تجدد خلاياها، وكذلك تسرع من معدل الشفاء بعد عملية التقشير الكيميائي.
  • كذلك ينصح بضرورة استخدام الكريمات الموضعية التي تحتوي على مادة الهيدروكينون والتي لها دور واضح في تقليل تعرض الفرد لمشكلة اسمرار البشرة بعد عملية التقشير الكيميائي.
  • الحرص على استخدام واقي شمس بشكل يومي.
  • ضرورة الحفاظ على ترطيب البشرة بشكل كافي في الصباح والمساء.
  • الابتعاد عن استخدام منتجات إزالة الشعر الخاصة بالتجميل.
  • يفضل عدم القيام بالحلاقة أو النتف أو الشمع في المنطقة التي ترغب في القيام بعملية التقشير الكيميائي فيها قبل التطبيق بحوالي 24 ساعة.
  • يفضل تناول الأدوية الخاصة بمقاومة الفيروسات حيث أنها تقي الفرد من التعرض للعدوى.

تعليمات بعد جلسة التقشير الكيميائي

في إطار الحديث عن أفضل علاج للتصبغات بعد التقشير الكيميائي، فإنه من المهم أن نتعرف على بعد النقاط الهامة التي يجب اتباعها بهدف تقليل معدل التعرض لاسمرار البشرة بعد التقشير ولتخفيف الآثار الجانبية بعد الجلسة وتسريع معدل الشفاء، ومن أهم هذه الخطوات ما يلي:

  • ضرورة الحفاظ على رطوبة الجسم سواء الداخلية أو الخارجية من خلال الإكثار من شرب الماء.
  • الحرص على ترطيب الجلد من خلال مجموعة من الأدوية المرطبة للبشرة التي تناسبك، ويكون ذلك على الأقل مرتين.
  • الحرص على استخدام الأدوية المهدئة للبشرة مثل اللوسيون، الكاموميل وبعض أنواع السترويدات الموضعية خاصة الهيدروكورتيزون.
  • عدم خدش الجلد أو محاولة التخلص من القشرة حيث أن ذلك قد يعرضك لمشكلة الالتهاب والعدوى.
  • يفضل تجنب غسل البشرة حتى انقضاء اليوم الأول من عملية التقشير الكيميائي، وأن يكون ذلك من خلال الماء البارد في الصباح والمساء ويمكن استخدام منظف مناسب.
  • ليس هناك أي ضرورة لاستخدام المقشرات في الأسبوع الأول من عملية التقشير الكيميائي.
  • الحرص على تجنب أشعة الشمس المباشرة بعد عملية التقشير الكيميائي، كما يفضل عدم استخدام واقي الشمس الكيميائي مباشرة بعد التقشير، ويمكن القول أنه بعد أول يوم يمكن استخدام واقي للشمس بشرط أن لا يقل عامل الحماية عن 30%.
  • يفضل استخدام بعض الماسكات الطبيعية التي تساعد على ترطيب البشرة بعد جلسة التقشير الكيميائي خاصة ماسك الخيار والعسل.
  • لا يجب أن يتعرض الفرد للحرارة المرتفعة، كذلك يفضل تجنب عوامل الإجهاد والإرهاق والابتعاد عن الأتربة والهواء الطلق، ويفضل الحصول على قسط من الراحة وتجنب التمارين القاسية ويمكن العودة للأنشطة الطبيعية بعد مرور أسبوع أو أسبوعين على الأقل.
  • إذا كنت ترغب في الحصول على نتيجة مرضية من جلسات التقشير الكيميائي فإنه يفضل القيام بعدة جلسات وليست واحدة فقط، حيث أن واحدة فقط لا تكفي لملاحظة التحسن وينصح بضرورة زيارة الطبيب بعد أول جلسة لمعرفة عدد الجلسات التي سوف تحتاجها بهدف القضاء على هذه التصبغات.

اقرأ أيضًا: هل يلتئم جرح العجان بدون خياطة

الأعراض الجانبية لجلسات التقشير الكيميائي

في الجزء التالي من المقال سوف نتعرف على الآثار الجانبية لجلسات التقشير الكيميائي وهي كما يلي:

  • شعور الفرد باللسع الخفيف في مكان الجلسة والذي يستمر لبضع دقائق.
  • مشاكل حرق البشرة والتي تظهر بعد التعرض للشمس لفترة طويلة دون استعمال واقي شمس بمعامل حماية مناسب.
  • ظهور احمرار بسيط في البشرة مع القليل من الحكة والحساسية والتهيج.
  • التعرض لمشكلة جفاف الجلد بعد جلسة التقشير الكيميائي ببضع أيام، ويمكن السيطرة على الوضع من خلال تطبيق بعض الكريمات الموضعية بشكل يومي.
  • قد تتعرض بعض السيدات لمشكلة فشل التقشير الكيميائي والذي قد ينتج عن بعض الأثار السلبية مثل فرط التصبغ التالي للالتهاب.
  • قد يتعرض الفرد لعدوى الهربس الفيروسية وهنا يجب مراقبة الأعراض وإخبار الطبيب على الفور.
  • قد يعاني البعض من ظهور الندبات وحب الشباب بشكل مفرط بعد الجلسات.

الممنوعين من جلسات التقشير الكيميائي

الممنوعين من جلسات التقشير الكيميائي

من المهم أن نشير إلى بعض الحالات المرضية التي قد لا يناسبها التقشير الكيميائي حيث قد تكون فعاليته ضعيفة، وقد ينتج عنه بعض الأعراض الجانبية المزعجة، ومن هذه الحالات هو ما يلي:

  • النساء اللواتي يخططن للحمل أو الحوامل بالفعل والمرضعات.
  • من معرض لفترة طويلة من أشعة الشمس على مدار اليوم.
  • الأشخاص الذين لديهم عوامل وراثية من التشوه النسيجي الجلدي حيث قد ينتج عن ذلك بعض الندوب والقشور.
  • الأشخاص المعرضين للعدوى البكتيرية أو الفيروسية في الجلد.
  • من يعانوا من قرح الجلد الشائعة.

اقرأ أيضًا: الفرق بين الصابون النابلسي الأصلي والتقليد

وفي نهاية مقالة أفضل علاج للتصبغات بعد التقشير الكيميائي، نشير إلى ضرورة اتباع تعليمات الطبيب المعالج، وقراءة النصائح السابق ذكرها في المقال من أجل الحصول على أفضل نتيجة من التقشير الكيميائي، ونتمنى لكم أن تكون مقالة علاج التصبغات بعد التقشير الكيميائي قد أعجبتكم.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.