صحة طفلي

أفضل وضعية نوم لحديثي الولادة

أفضل وضعية نوم لحديثي الولادة هي الوضعية التي توفر للرضيع الشعور بالراحة الأمان أثناء النوم، وهي واحدة من الأمور التي تحتار في تحديدها الأمهات الذين يمرون بتلك اللحظات لأول مرة، خاصةً للأم الجديدة التي تتطلع لأخذ النصيحة السليمة حرصًا على طفلها، لذا سنوضح ذلك اليوم بموقع شقاوة.

أفضل وضعية نوم لحديثي الولادة

طبقًا لآراء الأطباء فالنوم أمر ضروريًا جدًا لتطور الأطفال عقليًا وبدنيًا وتحديدًا في الشهور الأولى من حياته، وهو ما يدفع الأمهات لتحديد الوضعية التي توفر راحة أكثر للطفل ليكتسب كافة ما يحتاجه للنمو أثناء النوم.

كما أن الرضيع في الشهور الأولى يحتاج إلى النوم لساعات طويلة وكافية للنمو قد تصل على 17 عشر ساعة تقريبًا في الشهور الثلاثة الأولى فإن وضعية النوم مهمة وأساسية لصحته، من خلال استهلاك تلك الساعات بنوم مريح وجيد.

إذ إن مدة نوم الرضيع تختلف بحسب العمر حيث يوصى بعدد نوم ساعات حسب كل فئة عمرية للحفاظ على نموهم العقلي والجسدي وتتضمن إرشادات النوم الصحي إرشادات تتعلق بالسرير الذي ينام فيه الطفل، ونوعية الوسائد والفراش، وحتى تلك الملابس التي يرتديها الرضيع أثناء نومه.

كما تحذر الإرشادات الطبية أثناء تحديد أفضل وضعية نوم لحديثي الولادة تلك الوضعيات التي قد تتسبب في اختناق الطفل أثناء النوم بسبب أنها وضعيات خاطئة لا تساعده على التنفس بشكل صحيح بعيدًا عن تسطح الرأس عند الأطفال الرضع.

الجدير بالذكر أن الوضعيات الخاطئة في النوم قد تسببت في الموت المفاجئ لعدد كبير من الأطفال بنسبة قد وصلت إلى 50%، في الماضي كان النوم على الجانب هو النوم المثالي للطفل حديث الولادة، وبعد مجموعة الدراسات التي أجريت للتعرف على الوضع الصحي للنوم تبين أن أفضل وضعية نوم لحديثي الولادة هو النوم على الظهر.

حيث إن الطفل في بداية عمره تكون رأسه كبيرة، وكذلك رقبته تكون ضعيفة للغاية وهو ما لا يساعده في اتخاذ وضعية رأس مستقيمة مع الجسم، ولكن يقوم بتحويل رأسه بانحياز إلى أحد الجوانب.

حيث إن استمرار وضع الطفل على جانب واحد من جوانب وجهه سيتسبب في تسطيح هذا الجانب الذي يستمر الضغط عليه خلال تلك الساعات الطويلة من النوم، لذا ننصح الأم بأن تغير وضعية نوم الطفل أثناء نومه على الظهر بأن تكون رأسه على الجانب الأيسر مرة واليوم التالي على الجانب الأيمن.

اقرأ أيضًا: طريقة الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة بالصور

أخطر الوضعيات لنوم الطفل

من أخطر الوضعيات التي تتسبب في إصابة الطفل بالاختناق أثناء اليوم هو نومه على البطن، ولكن في بعض الأحيان قد تضطر الأم إلى ذلك في حالة إصابة الطفل بالغازات والتقلصات المتراكمة، وفي تلك الحالة يجب أن تكون الأم بجانب الطفل أثناء نومه على البطن حتى يمكن مراقبته.

بعد أن ينام الطفل أثناء إصابته بالمغص على ظهره، يمكن أن يتم نقله على ظهره مرة أخرى لكي يتخذ الوضعية الأفضل أثناء النوم.

من الضروري أيضًا توخي الحذر من كافة الأشياء التي تؤثر على تنفس الطفل أثناء النوم، حيث إنه لا يستطيع تحريك رأسه بالشكل الطبيعي خاصةً بالسنة الأولى من حياته.

كما أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن النوم على البطن للطفل مرتبط بمتلازمة النوم المفاجئ، وإن اضطرت الأم لعملها للطفل يجب أن تكون لوقت قصير حتى يشعر بالراحة بسبب تراكم الغازات بشرط عدم وجود جزء من الملابس يعيق حركة التنفس لديه خلال ذلك الوقت.

نصائح لوضعية أفضل لنوم الطفل

من ضمن الأمور التي تخص الحصول على أفضل وضعية نوم لحديثي الولادة هو النظر إلى بعض الأشياء المستخدمة للطفل عند النوم منها:

1- نوم الطفل بشكل مسطح

تسطح المرتبة عند وضع الطفل للنوم يجب أن تكون تلك المرتبة المستخدمة لنومه ليست لينة، حتى لا تنغمس رأسه فيها، وكذلك من الأفضل ألا تكون لينه بشكل زائد، وهو ما يؤثر على عملية نومه بالسلب.

اقرأ أيضًا: كثرة الرضاعة لحديثي الولادة

2- تجنب وضع الوسادة

لا يمكن وضع مخدة وراء رأس الطفل قبل أن يصل إلى عمر سنتين على الأقل، ذلك لأن رأس الطفل ممكن تنغرس بالمخدة وبالتالي قد يتسبب هذا في عدم قدرته على الطفل وتعرضه لمتلازمة الموت المفاجئ، ذلك لأنه لا يستطيع قبل ذلك العمر أن يحرك رأسه.

بالنسبة للأطفال الذين يعانون من ارتجاع المريء الذي يجب أن يتخذون وضعية 45 درجة بحيث يكون الجسم مائل بشكل أن الرأس أعلى الجسم، ففي تلك الحالة يتم تعديل وضعية السرير ولا يتم وضع وسادة خلف رأسه، بحيث ان يكون جسم الطفل كله يكون مائل 45 درجه ورأسه هي الموجودة بالأعلى.

3- خلو السرير من الألعاب

من الضروري أن يكون سرير الطفل خالي من كافة الألعاب التي يمكن أن تكون موجودة بسرير لطفل لأنه قد تعرضه للإصابة بالاختناق، كما أن الطفل قد يقوم بوضع أحد الألعاب في فمه وهو ما قد يتسبب في إصابته بالعديد من المشكلات.

كما أن تلك الألعاب المتمثلة في الدميات المصنعة من مادة البوليستر قد تتسبب في زيادة الحرارة على الطفل وهو ما يؤدي إلى ظهور طفح جلدي في بعض الأحيان.

لذا يفضل أن يكون سرير الطفل فارغ من كافة الألعاب التي قد تؤدي إلى حدوث العديد من المشكلات أثناء نومه.

أما عن فرش السرير فيجب أن يكون مصنوع من المواد القطنية حتى يمكن أن ينام بشكل مريح دون أن يتعرض إلى أحد المشكلات التي تتمثل في إصابته بالحكة والحساسية في حالة وجود أحد الأقمشة المكونة من البوليستر أو الحرير.

4- تجنب تعدد الغطاء وكثرة الملابس

أما عن تغطية الطفل فيجب أن تكون مكونة من طبقة واحدة فقط وتكون تلك الطبقة مناسبة للجو سواء كان ذلك في الشتاء أو الصيف، ويتم تغطية الطفل حتى الكتف فقط، فيجب أن يكون الخطاء بعيدًا عن وجه الطفل نهائيًا وكذلك بعيدًا عن منطقة الرقبة.

يفضل عدم ارتداء الطفل ملابس كثيرة أثناء النوم لأن ذلك قد يتسبب في ظهور العديد من المشكلات التي ترتبط بعملية التنفس وكذلك بشعوره بالراحة أثناء النوم.

اقرأ أيضًا: مخاطر نوم الرضيع على وسادة

5- نوم الطفل بعيدًا عن مناطق التدخين

ممنوع نهائيًا التدخين في المنطقة التي يكون فيها الرضيع نائم، وهي أحد الأمور التي ترتبط بمتلازمة نوم الرضيع المفاجئ.

الالتزام بوضعية صحيحة لنوم الطفل من الأمور الهامة والضرورية للمرأة أن تلتفت لها حتى لا يكون الرضيع عرضة للكثير من الأخطار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى