حمل

علاج آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى

كيف يتم علاج آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى؟ وما هي أسباب شعور الحامل بالألم خلال الأشهر الأولى؟ حيث تعاني الكثير من السيدات الحوامل من الشعور بالآلام الشديدة في منطقة الظهر خلال الثلث الأول من الحمل، لذا من خلال موقع شقاوة اليوم سوف نتعرف بشكل مفصل على كيفية علاج آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى، بالإضافة إلى شرح أهم الأسباب التي تؤدي إلى ذلك عبر السطور القادمة.

علاج آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى

مرحلة الحمل من أصعب المراحل التي تمر على المرأة نظرًا إلى كثرة الآلام والمخاطر التي تتعرض لها على مدار أشهر الحمل المختلفة، ومن خلال موضوعنا اليوم سوف نتعرف بشكل مفصل على كيفية علاج آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى، وذلك كما يلي:

1- استخدام الكمادات الباردة على الظهر

ثبت من خلال العديد من التجارب السابقة، أن الكمادات الباردة من أهم الطرق التي تساعد على علاج آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى، وذلك خلال وضعها على المناطق المصابة لمدة قد تصل إلى نص ساعة على الأقل، وتكرر أكثر من مرة على مدار اليوم.

كما أنه يمكن العمل على التبديل ما بين الكمادات الساخنة والباردة، على المناطق المؤلمة في الظهر، مع مراعاة عدم استخدام هذه الكمادات على البطن للحامل.

اقرأ أيضًا: آلام الظهر عند الحامل في الشهور الأولى.. الأسباب والعلاج

2- ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة

هناك العديد من التمارين الرياضية التي يسمح باستخدامها خلال أشهر الحمل المختلفة، والتي من شأنها أن تساهم في التقليل من الآلام في منطقة الظهر، وذلك لأنه تركز على تقوية العضلات والتحسن من مرونة الجسم والعظام والحركة بشكل عام.

كما أن هذه التمارين تعمل بشكل مباشر على التقليل من الضغط المستمر على العمود الفقري، وتتمثل هذه التمارين في المشي والسباحة وغيرها من التمارين التي تعمل على تقوية الظهر والبطن خلال الثلث الأول من الحمل.

3- الحفاظ على الوضعيات الصحيحة

من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالآلام الشديدة في منطقة الظهر خلال الثلث الأول من الحمل هو استخدام الوضعيات الخاطئة للمرأة، لذا من الأفضل العمل على تعديل هذه الوضعيات بشكل عام، وذلك من خلال اتباع ما يلي:

  • النوم على أحد الجانبين مع مراعاة وضع وسادة بين الركبتين وذلك من أجل التقليل من الضغط المستمر في منطقة الظهر.
  • كما أنه من الأفضل في حالة الجلوس على الكرسي، أن يتم لف منشفة ملفوفة خلف الظهر، للتقليل من الشعور بالآلام في هذه المنطقة.
  • في حالة الجلوس على مكتب، من الأفضل أن يتم وضع القديمن بشكل مستقيم على مجموعة من الكتب، مع مراعاة رجوع الكتف إلى الوراء.
  • أما في حالة وقوف المرأة الحامل، فيجب عليها أن تسحب ركبتيها إلى الأمام وكتفيها إلى الخلف، وذلك للتقليل من الشعور بالآلام في الظهر.

اقرأ أيضًا: أهم الأدوية للحامل أول شهور الحمل

متى يجب زيارة الطبيب المعالج؟

هناك العديد من الأعراض التي قد تشعر بها المرأة الحامل في منطقة الظهر والتي تستوجب الذهاب إلى الطبيب المعالج على الفور، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • الشعور بالآلام الشديدة والحادة في منطقة الظهر.
  • استمرار الآلام لفترة قد تدوم لأكثر من أسبوعين.
  • الإصابة بالعديد من التشنجات في منطقة الظهر على فترات متباعدة ومنتظمة، وملاحظة حدوثها وزيادتها بشكل تدريجي.
  • مواجهة صعوبة شديدة في حالة التبول مع الشعور بالكثير من الآلام المختلفة.
  • الإصابة بالوخز المستمر في الأطراف.
  • الإصابة بالنزيف المهبلي بجانب الآلام الشديدة في منطقة الظهر.
  • نزول الكثير من الإفرازات المهبلية بشكل غير منتظم.
  • الإصابة بارتفاع درجة الحرارة.

أسباب الشعور بالآلام الشديدة في الظهر

مازلنا نتحدث في نطاق علاج آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى، ونقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى الشعور بهذه الآلام وذلك كما يلي:

1- التغيرات الهرمونية في الجسم

خلال الثلث الأول من الحمل ينتج الجسم العديد من الهرمونات المختلفة، والتي تنتشر في منطقة المفاصل والحوض، وبالتالي تؤثر في حركة الجسم بشكل كامل في جميع الأنحاء المختلفة، لذا تتعرض الحامل إلى صعوبة في الحركة خلال الثلث الأول من الحمل.

تتمثل هذه الهرمونات في هرمون البروجسترون والذي يؤثر بشكل مباشر على الأربطة والمفاصل في الجسم، بالإضافة إلى هرمون الاسترخاء والتي يعمل على منع الانقباضات خلال الشهور الأولى من الحمل، مما يؤثر بشكل سلبي على منطقة العمود الفقري.

اقرأ أيضًا: تمارين رياضية للحامل لتخفيف الوزن

2- التعرض إلى الضغط العصبي

ثبت من خلال العديد من التجارب السابقة، أن التعرض إلى الضغط العصبي بشكل مستمر سواء كانت المرأة حامل أم لا، من شأنه أن يؤثر على صحة المفاصل والأربطة وعضلات الظهر، مما يؤدي إلى الشعور المستمر بالآلام الشديدة والتشنجات الغير محتملة.

3- الزيادة الكبيرة في الوزن

الزيادة الكبيرة في الوزن من شأنها أن تعرض الحامل إلى الشعور بالعديد من الآلام الشديدة خلال الثلث الأول من الحمل، وذلك بسبب زيادة الضغط على منطقة الظهر من قِبل الجنين بالإضافة إلى الوزن الزائد، مما يتسبب في إصابة العضلات بالإجهاد الشديد، والضغط المستمر على الأوعية الدموية لمنطقة الحوض والظهر وينتج عن ذلك شعور الحامل بالعديد منا الآلام المختلفة.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم أسفل البطن للحامل في الشهر الأول

نصائح للتقليل من آلام الظهر عند الحامل

بعد أن تعرفنا على طرق علاج آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم النصائح التي من خلالها يمكن التقيل من آلام الظهر الشديدة عند الحامل، وذلك من خلال اتباع ما يلي:

  • الابتعاد عن الوقوف لفترة طويلة من الوقت، وفي حالة إذا كانت المرأة مضطرة إلى ذلك فيجب أن يتم وضع قدم واحدة على سطح مرتفع.
  • في حالة الرغبة لالتقاط شيء من الأرض، فمن الأفضل أن يتم الجلوس في وضعية القرفصاء بدلًا من التعرض إلى الانحناء من عند منطقة الخصر.
  • الابتعاد بشكل تام عن حمل الأشياء الثقيلة.
  • العمل على ارتداء الأحذية المريحة وتجنب الأحذية ذات الكعب العالي.
  • تجنب النوم على منطقة البطن.
  • الحفاظ على الوزن الصحي للمرأة طوال أشهر الحمل.
  • الحصول على القسط الكافي من الراحة والنوم على مدار اليوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية اليومية الخفيفة.
  • الحفاظ على الوضعيات الصحيحة في الجلوس والوقوف.
  • المتابعة المستمر مع الطبيب المعالج.
  • الحفاظ على تناول الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة التي تمد العظام بالاحتياجات الأساسية لها.
  • الحرص على ارتداء الملابس القطنية ويفضل أن تكون الملابس المخصصة إلى النساء الحوامل ذات الأربطة المطاطية التي تحافظ على استقامة الجسم.

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى شعور المرأة بالآلام في منطقة الظهر، يجب معرفتها بشكل جيد للتمكن من علاج آلام الظهر للحامل في الشهور الأولى بالطريقة الصحيحة والمناسبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى