صحة طفلي

درجة حرارة الطفل 38 والعوامل التي تؤثر علي درجة الحرارة الطبيعية وكيفية قياسها

درجة حرارة الطفل 38 والعوامل التي تؤثر على درجة الحرارة الطبيعية وكيفية قياس درجة حرارة الطفل يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث أن ارتفاع درجة حرارة الأطفال عن الوضع الطبيعي والاعتيادي تعد من الأشياء الأكثر أرق وألم لكم الطفل والأم، ولكن هناك مجموعة من الأمهات التي لا يكون لهم دراية متى يكون ارتفاع درجة الحرارة لأطفالهم خطير، وفي هذا المقال سوف نقوم بعرض درجة حرارة الطفل 38 بالتفصيل.

اقرأ ايضاً: درجة حرارة بنتي 35 وأسباب انخفاض درجة الحرارة؟ وأعراضها وكيفية تشخيصها

حرارة الجسم

درجة حرارة الطفل 38

تعتبر حرارة الجسم هي المؤشر على سلامة الجسم، وتختلف قياس حرارة الجسم تبعًا للنشاط الذي يقوم به الإنسان، ولكن في بعض الحالات تعتبر حرارة الجسم العالية أو المنخفضة دليل على إصابة الإنسان ببعض الأمراض، لذلك يجب على الإنسان أن ينتبه لحرارة جسده.

درجة حرارة الطفل 38

  • إن درجة الحرارة الاعتيادية والطبيعية التي يكون عليها جسم الإنسان تتراوح ما بين 36 درجة إلى 38 درجة ، وكما أنها تتباين من إنسان إلى أخر.
  • وتكون درجات الحرارة أعلى بالنسبة للأطفال الصغار حديثي الولادة التي تتراوح اعمارهم من العام والنصف إلى العامين، وتكون درجة الحرارة مرتفعة أكثر عن معدلها العادي والطبيعي في أوقات الظهيرة.
  • وكما أن درجات الحرارة تتباين أيضا وفقا للمكان الذي يتم من خلالها قياس درجة الحرارة، حيث أن درجة الحرارة التي يتم قياسها عن طريق الفم تكون أقل بمقدار نصف درجة عن درجة الحرارة التي يتم قياسها عن طريق فتحة الشرج.
  • وهناك اتفاق واجماع من قبل الأطباء حول أن درجة الحرارة التي تصل إلى أعلي من 37.5 درجة يكون ذلك علامة وإشارة على وجود ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وقد أطلق على ذلك مصطلح الحمي.

العوامل التي تؤثر على درجة الحرارة الطبيعية

إن الحمى هي عبارة عن وجود ارتفاع في درجة الحرارة عن النسبة الاعتيادية والطبيعية، ويكون ذلك بمثابة إشارة وعلامة على وجود التهاب في مكان معين من الجسم.

كما تطرقنا للحديث عن أن هناك اختلاف وتباين في درجات الحرارة من إنسان إلي آخر، هناك أيضا مجموعة من العوامل التي من شأنها أن يكون لها تأثير على درجة الحرارة، ومن أهم هذه العوامل ما يلي:

  • المرحلة العمرية التي يمر بها الشخص.
  • الوقت الذي يتم فيه القيام بقياس درجة الحرارة، في الصباح او الظهيرة أو في المساء، وهل يتم قياسها بعد وقت راحة إن بعد وقت إرهاق وتعب وبذل الجهد والنشاط.
  • المنطقة التي يتم عن طريقها القيام بقياس درجة الحرارة، والتي تتمثل في الأذن، فتحة الشرج، تحت الإبط وأيضا الفم.
  • طبيعة المأكولات والمشروبات التي يتم تناوله.
  • نوع الجنس.

إليكم من هنا: ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال 39 وأفضل طريقة خفض درجة الحرارة لدي الأطفال

متى تكون درجة حرارة الطفل خطيرة؟

إن النظام البيولوجي الخاص بالأطفال الصغار والذي تتمثل وظيفته في التحكم في درجة حرارة الجسم بالإضافة أيضا إلى المحافظة على توازن الأطفال حديثي الولادة الذين قد بلغت أعمارهم 3 شهور لا يكون قد أتم اكتماله او اصبح ناضج بالقدر الكافي.

وفي حالة ما إذا قد تخطي درجة حرارة الطفل المعدل الطبيعي لها، ينبغي الذهاب إلى الطبيب المختص واستشارته فى ذلك، لأنه هناك احتمالية بأن يكون مصاب بالحمى وارتفاع درجة الحرارة.

حيث أنه في مثل هذه الحالات من الممكن أن يكون الطفل في حالة خطيرة ، ويكون في حاجة إلى التوجه به إلى أقرب غرفة طوارئ وذلك من أجل التقييم والوقوف علي مدي خطورة وضع الطفل.

ومن الممكن القيام بتوضيح درجات الحرارة الطبيعية بناء على عمل الطفل بالإضافة أيضا إلى الطريقة التي يتم بها قياس درجة الحرارة كما يلي:

1 ــ الفئة العمرية حديثي الولادة حتى سنتين

  • تكون درجة الحرارة في معدلها الطبيعي تتراوح ما بين 35.5 درجة إلى 37.5 درجة، وذلك عند قياسها عن طريق الفم.
  • بينما تتراوح درجة الحرارة لهذه الفئة العمرية من الأطفال بين 36.6 درجة إلى 38 درجة، وذلك عند قياسها عن طريق فتحة الشرج.
  • وتتراوح درجة الحرارة لهذه الفئة العمرية من الأطفال بين 34.7 درجة إلى 37.3 درجة، وذلك عند قياسها عن طريق تحت الإبط.
  • وعند قياسها عن طريق الأذن فأن درجة الحرارة لهذه الفئة العمرية تتراوح ما بين 36.4 درجة إلى 38 درجة.

2 ــ الفئة العمرية التي تتراوح أعمارهم من 3 سنوات إلى 10 سنوات

  • تكون درجة الحرارة في معدلها الطبيعي تتراوح ما بين 35.5 درجة إلى 37.5 درجة، وذلك عند قياسها من خلال الفم.
  • بينما تتراوح درجة الحرارة لهذه الفئة العمرية من الأطفال بين 36.6 درجة إلى 38 درجة، وذلك عند قياسها من خلال فتحة الشرج.
  • وتتراوح درجة الحرارة لهذه الفئة العمرية بين 35.9 درجة إلى 36.7 درجة، وذلك عند قياسها من خلال تحت الإبط.
  • وتتراوح درجة الحرارة لهذه الفئة العمرية بين 36.1 درجة إلى 37.8 درجة، وذلك عند قياسها من خلال الأذن.

3 ــ الفئة العمرية الأكبر من 10 أعوام

  • تكون درجة الحرارة في معدلها الطبيعي تتراوح ما بين 36.6 درجة إلى 37.6 درجة، وذلك عند قياسها عن طريق الفم.
  • بينما تتراوح درجة الحرارة لهذه الفئة العمرية من الأطفال بين 37 درجة إلى 38.1 درجة، وذلك عند قياسها عن طريق فتحة الشرج.
  • وتتراوح درجة الحرارة لهذه الفئة العمرية بين 35.2 درجة إلى 36.9 درجة، وذلك عند قياسها عن طريق تحت الإبط.
  • وتتراوح درجة الحرارة لهذه الفئة العمرية بين 35.9 درجة إلى 37.6 درجة، وذلك عند قياسها عن طريق الأذن.

كيفية قياس درجة حرارة الطفل

إن القيام باستعمال جهاز قياس درجة الحرارة أو الذي يطلق عليه اسم ميزان الحرارة يعتبر من أفضل الطرق التي يتم من خلالها التأكد من درجة حرارة الطفل بصورة سليمة.

ويجدر الإشارة أنه يوجد الكثير من موازين الحرارة، والتي تتباين في مستوى الدقة والجودة لكل منها، بالإضافة إلى الاختلاف بينهم أيضا في طريقة الاستخدام، ومن أهم هذه الأنواع ما يلي:

أــ الميزان الرقمي

وهذا النوع هو الآخر يشتمل على العديد من الأنواع الرقمية التي يتم استعمالها فى قياس درجة الحرارة، ومن أهم أنواع الموازين الرقمية لقياس الحرارة ما يلي:

1 ــ موازين الحرارة الرقمية ذات المسبار

  • ومن الممكن أن يتم استعمال هذا النوع من موازين الحرارة الرقمية من خلال الفم أو من خلال وضعها تحت الأبط، وهذا النوع يعد الأشهر والأكثر شيوعا وانتشارا في موازين الحرارة المستخدمة.
  • ودائما ما تكون درجة الحرارة التي يتم قياسها من خلال الفم تعتبر هي الأكثر دق من باقي الطرق المستعملة في القيام.

2 ــ موازين الحرارة الرقمية للأذن

  • من اسمها يتم استعمال هذا النوع من موازين الحرارة عن طريق الأذن، وهذا النوع يتسم السرعة في القياس والسهولة والبساطة في الاستعمال.
  • ولكن من الممكن أن يقوم هذا النوع من موازين الحرارة بإعطاء قراءات غير دقيقة بصورة جيدة.

3 ــ موازين الحرارة الرقمية للشريان الصدغي

  • يتم استعمال هذا النوع من موازين الحرارة الرقمية للشريان الصدغي عن طريق القيام بالمسح بواسطة الأشعة تحت الحمراء على جابين الطفل.
  • ويتسم هذا النوع بسهولة الاستعمال، بالإضافة إلى إعطائه قراءات بشكل جيد ودقيق.

4 ــ موازين الحرارة الرقمية لقياس درجة الحرارة من خلال المستقيم

  • إن أفضل طريقة يتم من خلالها القيام بقياس درجة الحرارة بصورة دقيقة تكون عن طريق فتحة الفرج وقياس درجة الحرارة التي يكون عليها المستقيم.
  • في الطريقة الأفضل للاطلاع والتعرف على ما إذا كان الطفل يعاني من ارتفاع درجة الحرارة مصاب بالحمى أم لا.
  • لكن ينبغي التأكد والتحقق من استعمال مقياس الحرارة عبر المستقيم بصورة سليمة وصحيحة، لأن ذلك الأمر من شأنه أن يؤدي إلى تعرض المستقيم للثقب، مع إمكانية انتقال البكتيريا التي تتواجد بالبراز.
  • لذلك كان من الضروري للغاية القيام باتباع النصائح والارشادات الخاصة بالسلامة عند القيام بقياس درجة الحرارة عبر المستقيم من خلال فتحة الفرج.
  • وفي حالة عدم الشعور بالراحة والأمان حول القيام بقياس درجة الحرارة عبر المستقيم، هناك العديد من الطرق الأخرى التي يمكن من خلالها القيام بقياس درجة حرارة الطفل، والتي تطرقنا للحديث عنها مسبقا.

ب ــ الميزان الزئبقي

إن الميزان الزئبقي لا يعد الوسيلة المثالية التي يتم عن طريقها القيام بقياس درجة الحرارة للأطفال الصغار، كما انه لا ينصح بها أيضا، لأن هناك إمكانية أن تتعرض للكسر من قبل الطفل ومن ثم تؤدي إلى تسممه عبر مادة الزئبق.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: متى يكون ارتفاع درجة الحرارة خطير عند الأطفال وما هي أسبابها وأعراضها

كيفية اختيار الطريقة المثلى لقياس درجة حرارة الطفل

درجة حرارة الطفل 38

  • ومع وجود الكثير من أنواع موازين الحرارة المتوفرة للقيام بقياس درجة حرارة الطفل، لكن يتوقف اختيار النوع الملائم على عمر الطفل .
  • حيث أن الأطفال حديثي الولادة حتى 3 أشهر، تعتبر الطريقة المثلى لقياس درجة الحرارة لهم هي عن طريق فتحة الشرج.
  • والأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 3 أشهر إلى 3 سنوات، تعتبر الطريقة المثلى لقياس درجة الحرارة لهم عن طريق فتحة الشرج أو الأذن أو تحت الإبط.
  • والأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 إلى 5 سنوات، تعتبر الطريقة المثلى لقياس درجة الحرارة لهم عن طريق الفم أو فتحة الشرج أو الأذن أو تحت الإبط.
  • الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 5 سنوات، تعتبر الطريقة المثلى لقياس درجة الحرارة لهم تكون عن طريق الفم او الأذن أو تحت الإبط.
  • ويكون بإمكان الطبيب المختص أن يقوم بالتوضيح للأم حول كيفية استعمال مقياس الحرارة بصورة صحيحة لضمان أمان وسلامة الطفل.

ننصحكم بزيارة مقال: درجة الحرارة الطبيعية للأطفال والعوامل المؤثرة عليها

 تلخيص مقال درجة حرارة الطفل 38 في 7 نقاط

  1. يلجأ الإنسان إلى قياس درجة حرارته عندما يتعرض لبعض الآلام الخاص بحرارة الجسم.
  2. تعتبر درجة حرارة 38 هي الدجة الطبيعية للجسم.
  3. هناك عدد من العوامل التي من شأنها أن تؤثر على حرارة الجسم الطبيعية.
  4. يلعب العمر دور أساسي في معرفة الحرارة الطبيعية للجسم.
  5. يتم قياس حرارة الجسم من خلال الميزان الرقمي والميزان الزئبقي.
  6. يوجد بعض الأماكن في الجسم التي يتم من خلالها قياس حرارة الجسم.
  7. تتوقف المنطقة التي يختارها الإنسان لقياس درجة حرارته بناء على الفئة العمرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى