صحة طفلي

جلوس الطفل في الشهر الثالث

جلوس الطفل في الشهر الثالث هل هو مفيد له أم مُضر؟ ومتى يمكن أن يجلس الرضيع؟ وما هي المخاطر التي تترتب على محاولة تجليس الرضيع وهو مازال صغير؟ هذه الأسئلة يمكنكم الحصول على إجاباتها التفصيلية، مع العديد من المعلومات التي تتعلق بالطفل في عمر 3 شهور عبر هذا المقال في موقعنا شقاوة؛ فتابعونا.

جلوس الطفل في الشهر الثالث

جلوس الطفل في الشهر الثالث

جلوس الطفل في هذا العمر المبكر لن يكون مفيد له ولكن على العكس، فإنه يضره ويؤثر بالسلب على تطوره الحركي ونموه، أما العمر المناسب للجلوس فإنه يتراوح من 4 إلى 9 شهور، ويختلف الأمر من طفل إلى آخر لاختلاف القدرات الحركية والمهارات بين الأطفال.

جلوس الطفل في الشهر الثالث من الأمور التي يمكنها أن تؤثر عليه بالسلب، لأن الطفل يجلس عندما تتطور لديه المهارات الحركية الأساسية، وهو ما يجعله يجلس في البداية وهو مسنود، ثم يمكنه الجلوس فيما بعد بمفرده بدون دعم.

ويحتاج الطفل إلى تعلم كيفية التوازن ولو بشكل قليل لكي يتمكن من الجلوس، وهو ما يتم من بداية الشهر الرابع، أما قبل اكتمال الشهر الرابع فإن الأم يجب عليها أن تضع الطفل على بطنه من وقت لآخر، لأنه يتعلم من خلال هذا الوضع كيفية التحكم في رأسه، ويمكنه تقوية عضلاته.

لمزيد من المعلومات عن متى يبدأ الطفل الجلوس

أضرار جلوس الطفل في الشهر الثالث

يمكن أن يعتقد الآباء أن جلوس الطفل في هذا العمر المبكر شيء جيد، وأن الطفل هكذا يمكن أن ينمو بسرعة أكبر، ولكن ما يحدث هو العكس تمامًا، حيث ينتج عن جلوس الطفل في الشهر الثالث الكثير من المشاكل، والبُطء في نموه الحركي، ويؤثر ذلك على إبطاء قوة ونمو العضلات لديه.

والأفضل هو منح الطفل الوقت الكافي لتقوية عضلاته من خلال وضعه على بطنه، وعندما يمكنه رفع رأسه إلى الأعلى والتحكم بها سوف يتمكن من الجلوس مع دعمه بالوسائد في البداية.

عندما يولد الطفل في البداية، يكون العمود الفقري لديه على شكل حرف C، ومع مرور الوقت وتطور العضلات لديه يبدأ العمود الفقري باتخاذ الشكل المناسب، أما إجبار الطفل على الجلوس وهو مازال صغير، فإنه يُمثل ضغط على عموده الفقري وهو ما قد ينتج عنه انحناءات غير طبيعية به.

متى يجلس الطفل بمفرده؟

بالطبع لا يوجد عمر محدد لكل الأطفال للجلوس، لأن المهارات تتطور لديهم بشكل مختلف، وعلى سبيل المثال يمكن أن يحبو طفل قبل طفل آخر في نفس العمر، وكذلك الجلوس، المشي، التسنين، فإن كل ذلك يختلف لدى الأطفال.

لكن بصور عامة يستطيع الطفل أن يجلس مع الدعم، في عمر يتراوح من 4 إلى 5 شهور، ويمكنه أن يجلس بمفرده عندما يصل إلى عمر يتراوح من 7 إلى 9 شهور، أما البدء في جلوس الطفل في الشهر الثالث فإنه من العادات الخاطئة التي يجب تجنبها.

متى يكون الطفل متأخر في الجلوس؟

إذا وصل الطفل إلى عمر 9 شهور ولكنه لا يتمكن من الجلوس بمفرده، فإن هذه من علامات تأخر الجلوس لديه، أما إذا وصل إلى هذا العمر ولكنه لا يتمكن من الجلوس حتى مع الدعم، معنى ذلك أنه متأخر في الجلوس والنمو الحركي، ومن العلامات الأخرى التي تدل على تأخر المشي ما يلي:

  • الحركات اللينة.
  • عدم تمكن الطفل من وضع شيء في فمه.
  • تصلب العضلات أو صغر حجمها.
  • عدم قدرة الطفل على التحكم في رأسه.

كما نقدم لكم متى يجلس الرضيع مسنود؟ ومراحل تعلم الطفل الجلوس ونصائح لمساعدة الطفل على الجلوس

كيفية التعامل مع الطفل في عمر 3 شهور

جلوس الطفل في الشهر الثالث

يحتاج الطفل في هذا العمر إلى الاعتناء به كالتالي:

الرضاعة

يحتاج الطفل في هذا الوقت إلى الرضاعة سواء الطبيعية أو الصناعية، ولكن عدد الرضعات يقل، لأنه عندما يكبر فإن حجم المعدة لديه يكون أكبر، وبالتالي يتمكن من تناول كمية أكبر من الحليب، وينام فترات أكبر من الطفل حديث الولادة.

ومن العلامات التي تدل على شبع الطفل، أن يكون في حالة نشاط، وأن وزنه يزيد بشكل ملحوظ، وتناوله من 6 إلى 8 رضعات في اليوم.

الاهتمام بصحة الطفل

لابد أن تهتم الأم بصحة الطفل، وتتجنب جلوس الطفل في الشهر الثالث حتى لا تضغط على عضلاته وعموده الفقري، وكذلك متابعة لون البراز الخاص به لأن تغير لونه يمكن أن يرمز إلى وجود مشاكل معينة، مثل اللون الأخضر ومعناه أن الطعام لا يتم هضمه.

أو تغيره إلى اللون الأحمر، وهو ما يرمز إلى وجود نزيف في الأمعاء، أو تغيره إلى اللون الأسود وهو ما يرمز إلى نزيف المعدة.

نوم الطفل

عادةً ما ينام الطفل خلال هذا العمر ساعات كثيرة خلال الليل، ولابد أن تُعزز الأم لديه أن النوم يكون خلال الليل، وإذا استيقظ الطفل يجب عليها أن تقوم بإرضاعه ولكن في ضوء خافت حتى ينام مرة أخرى، وكذلك يجب أن يتم وضعه في الفراش مع الهدوء التام في المنزل حتى يستوعب الطفل أن النوم يكون خلال الليل.

ألعاب مناسبة للطفل في عمر 3 شهور

تحدثنا عن مخاطر جلوس الطفل في الشهر الثالث ونتحدث حول هذه الفقرة عن الألعاب التي تكون مناسبة للطفل في هذا العمر، حيث تتطور لديه جميع الحواس بشكل ملحوظ، ومن أنواع الألعاب المناسبة له ما يلي:

الألعاب المثبتة على السرير

الألعاب الصغيرة التي تقوم الأم بتثبيتها على سرير الطفل، هي التي يراها كل يوم عندما يستيقظ، وينظر إليها ويحاول لمسها، ويجب أن يتم اختيار عدد من الألعاب التي تحتوي على مزيج من الألوان المبهجة.

بساط الألعاب

تعتمد هذه الفكرة على بساط يتدلى منه حبل به عدد من الألعاب الملونة، وعندما يلمسها الطفل ينتج عنها ألوان وأصوات مختلفة، وهو ما يجعله يشعر بالمرح.

وضعه أمام المرآة

لا يفهم الطفل أن المرآة تعكس صورته إلا بعد بلوغ العام الأول، ولذلك فإن الطفل في هذا السن الصغير يستمتع عند وضعه أمام المرآة، وهو يشاهد طفل أمامه يؤدي نفس حركاته.

نصائح للاهتمام بالطفل في عمر ثلاث شهور

تحدثنا عبر السطور السابقة عن اهمية تجنب جلوس الطفل في الشهر الثالث والأضرار التي تترتب عليه، وفيما يلي عدد من أهم النصائح للاهتمام بالطفل في هذا العمر:

  • يبدأ الطفل في هذا العمر في إمساك أي شيء ثم وضعه داخل فمه، ولذلك لابد من توفير بيئة آمنة تُحيط به سواء في المنزل أو السيارة، مع التأكد من عدم وجود أي قطع من الأشياء الصغيرة، التي يمكنه وضعها في فمه وبالتالي تتسبب في الاختناق.
  • يجب أن يتم التحدث مع الطفل باستمرار، حتى وإن كان صغير، فإن التواصل والتحدث المستمر معه يؤثر عليه بالإيجاب فيما بعد، حيث يتطور لديه معدل الذكاء، وكذلك يمكنه اكتساب المزيد من المفردات فيما بعد.
  • عندما يبكي الطفل يجب ألا يتم تركه، لأنه لا يُجيد سوى البكاء إذا كان يريد أن يرضع، أو يرغب في تغيير الحفاض، أو يشعر بالألم، وتجاهل الطفل سوف يجعله يشعر بعدم الأمان.
  • تجنب توتر الأم لأنه سوف ينعكس على تعاملها مع الطفل، وكذلك تحاول الأم أن تجعل للطفل روتين يومي للنوم حتى يعتاد عليه.

ونوفر لكم عبر الرابط التالي متى يبدأ الطفل بالجلوس والحبو وما أسباب التأخر

وفي الختام فإن جلوس الطفل في الشهر الثالث هو أحد الأمور السيئة، والتي يمكنها التأثير بالسلب على نموه الحركي، وكما تحدثنا هناك الكثير من الطرق والأمور التي يمكن اتباعها مع الطفل في هذا العمر، حتى يمكنه التطور والنمو بالصورة الصحيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى