صحة طفلي

جلوس الطفل في الشهر الخامس

جلوس الطفل في الشهر الخامس ينتج من التغيرات التي تطرأ على نمو الطفل، حيث تحدث الكثير من التغييرات فور بلوغ الطفل الشهر الخامس، فتظهر العديد من الأمور التي تثبت أن الطفل ينمو بصورة صحيحة، ويمكن للطفل في الشهر الخامس الجلوس بشكل مستقل أو ببعض المساعدة من الأم، لذا سنعرض لكم من خلال موقع شقاوة جلوس الطفل في الشهر الخامس.

جلوس الطفل في الشهر الخامس

يُعد جلوس الطفل هو بداية أن يكون الطفل مستقلًا ويمكنه الاعتماد على ذاته، ولكن يعتمد جلوس الطفل على الكثير من الأمور، مثل أن عضلاته أصبحت أقوى من السابق ويتم الوصول إلى هذا عن طريق القيام بتدريب عضلات الطفل بشكل تدريجي.

يمكن أن يبدأ الطفل بالجلوس بداية من الشهر الرابع ويمكن أن تصل بعض الأطفال إلى الشهر السابع تحاول الجلوس بمساعدة الأهل، ومن المتوقع أن في بداية محاولات الطفل للجلوس سوف يمكث بضع ثوان ثم يستلقي مرة أخرى، لكن مع مرور الوقت يتوقع أن تصبح عضلاته أقوى وبالتالي يستطيع الجلوس لفترات أطول.

من الممكن أن يبدأ الطفل في رفع رأسه لأعلى قليلًا ثم ينزله ويكرر هذه الحركة عدة مرات في حال كان مستلقيًا على ظهره، ويبدأ الطفل في الشهر الخامس بالجلوس بمساعدة أحد الوالدين أو من خلال تثبيته بالوسائد حتى يتمكن الطفل من الجلوس لبضع ثوان.

لكن يجب الانتباه للطفل وعدم ترك الطفل منفردًا والتأكد من إحاطته بالوسائد لمنع سقوطه أو إصابته.

اقرأ أيضًا: وزن الجنين في الشهر الخامس

علامات تدل على تأخر جلوس الطفل

في سياق الحديث عن جلوس الطفل في الشهر الخامس يمكننا الحديث عن علامات تدل على تأخر جلوس الطفل، يمكن أن تعتبر الأم أن الطفل قد تأخر في مرحلة الجلوس في حالة كان الطفل غير قادر على الجلوس بشكل مستقل أو بالاستناد إلى شيء بالرغم من وصوله للشهر التاسع.

ويمكن أن تتعدد أسباب تأخر جلوس الطفل، ولكن هناك بعض العلامات التي يشير ظهورها إلى تأخر جلوس الطفل ويجب استشارة الطبيب المختص، وتنحصر هذه العلامات في الآتي:

  • عدم القدرة على الجلوس بالرغم من بلوغ الطفل السنة.
  • السقوط بشكل متكرر وعدم انتظام مراحل النمو التي يجب أن يمر بها الطفل قبل أن يستطيع الطفل الجلوس بمفرده.
  • عدم قدرة الطفل على رفع يديه رغم تجاوزه عمر الشهرين أو عدم قدرته على السيطرة على الأشياء باليدين بالرغم من تجاوز سن 6 شهور.
  • عدم تناسق حركات الطفل التي يقوم بها وتيبس جسم الطفل.
  • وجود أحد العلامات تأخر السلوك الاجتماعي، مثل عدم التفاعل مع الوالدين وعدم القدرة على التواصل من خلال العينين.
  • عدم استجابته للأصوات أو الضحك أو إدارة الطفل لنفسه بالرغم من بلوغه سن 6 شهور.

أسباب تأخر جلوس الطفل

في صدد ذكر جلوس الطفل في الشهر الخامس يمكننا ذكر أسباب تأخر جلوس الطفل، يوجد العديد من الأسباب التي من الممكن أن تتراوح بين السبب البسيط وحتى الإصابة العضلية أو الإصابة الدماغية المركزية، وتكمن هذه الأسباب في الآتي:

  • التاريخ الوراثي للعائلة بحيث لا يجلس الطفل حتى سن 8 شهور ويتم ملاحظة أن باقي أفراد الأسرة قد تأخروا أيضًا في الجلوس، ويكون فحص الطفل العصبي طبيعي واكتسابه لباقي المهارات مثل الانتباه والتركيز طبيعي.
  • معاناة الطفل من نقص فيتامين د ويشير الفحص الطبي العصبي أنه طبيعيًا، وتتحسن مثل هذه الحالات عن طريق أخذ فيتامين د وتعريض الطفل للشمس.
  • يكون تأخر الجلوس هو نتيجة عن إصابة الطفل بأمراض خطيرة في الشهور الأولى، مثل التهاب الدماغ أو التهاب السحايا، وتتم ملاحظة تأخر باقي قدرات الطفل.
  • أن يكون الطفل مولود مبكرًا أو مصاب بالخداج أو أنه طفل مبتسر.
  • إصابة الطفل ببعض الأمراض العصبية المركزية التي تصيب الدماغ، مثل تعرض الطفل للاختناق أو نقص الأكسجين أثناء الولادة، أو صغير محيط الرأس، وفي هذه الحالة يُظهر الفحص العصبي للطفل علامات هامة والتي تدل على تأخره في باقي القدرات عن أقرانه.
  • ظهور بعض أمراض العضلات مثل الضمور العضلي المبكر.
  • ضعف إفراز الغدة الدرقية الولادي.
  • ظهور بعض المتلازمات الصبغية المرافقة لتأخر تطوري في جميع المهارات، ويبدو على الطفل علامات شكلية خاصة، في حالة وجود تشوهات خلقية أم لا.

أضرار جلوس الطفل مبكرًا

بمقتضى ما ذكرنا جلوس الطفل في الشهر الخامس يمكننا ذكر أضرار جلوس الطفل مبكرًا، تتميز كل مرحلة عمرية للطفل بمراحل تطورها الخاصة، ومن ضمن أهم هذه التطورات هي قدرة الطفل على حمل رأسه والمحافظة على اتزان رأسه وقدرته على الجلوس، ويجب عدم إجبار الطفل على الجلوس بشكل مبكر الذي قد يعرضه للكثير من الأضرار.

يجب عدم إجبار الطفل على الجلوس مبكرًا حيث من الممكن أن يتعرض لانحناء في العمود الفقري نتيجة الجلوس المبكر، أو الوصول إلى مرحلة تقوس العمود الفقري.

لذا يجب تدريب الطفل على الجلوس في العمر المناسب له حتى نتجنب أي أضرار من الممكن أن تصيب الطفل.

العمر المناسب لجلوس الطفل

تتبعًا لذكر جلوس الطفل في الشهر الخامس يمكننا ذكر العمر المناسب لجلوس الطفل، تأتي مهارة الجلوس تدريجيًا وتتطور خلال أشهر حتى يصل الطفل إلى العمر الذي يمكنه الجلوس فيه دون الحاجة للمساعدة، ويمكن أن تتم هذه المراحل من خلال التدرج الآتي:

  • في خلال شهرين بعد الولادة يبدأ الأطفال برفع رؤوسهم والضغط على أيديهم خلال الاستلقاء على البطن.
  • في سن 4 شهور يستطيع الطفل تثبيت رأسه دون أي دعم خارجي.
  • في سن 6 شهور يمكن أن يجلس الطفل من خلال مساعدة بسيطة من أحد الوالدين.
  • في سن 9 شهور يكون الطفل قادر على الجلوس والوقوف، ولكن قد يحتاج الدعم في بعض الأحيان.
  • عند اكتمال سنة يستطيع الطفل الجلوس والتحرك دون الحاجة إلى دعم.

اقرأ أيضًا: أسباب قلة حركة الجنين في الشهر السابع

علامات تدل على أن الطفل مستعد للجلوس

في إطار الحديث عن جلوس الطفل في الشهر الخامس يمكننا الحديث عن علامات تدل على أن الطفل مستعد للجلوس، يمكن للأم ملاحظة بعض العلامات على طفلها تشير إلى أن الطفل مستعد لتعلم مهارات الجلوس، وتتضمن هذه العلامات الآتي:

  • تحكم الطفل في حركات رأسه وعنقه أصبحت متناسقة وأفضل من ذي قبل.
  • أثناء الاستلقاء على البطن يستطيع الطفل رفع رأسه لأعلى وإنزالها.
  • يقدر الطفل على رفع نفسه لأعلى قليلًا وذلك من خلال ذراعيه أثناء الاستلقاء على البطن.
  • يكون الطفل قادرًا على الجلوس لبضع ثوانِ دون الحاجة لدعم، وفي هذا الوقت يجب الانتباه وتوفير الدعم لتجنب إصابته.

كيفية تدريب الطفل على الجلوس

بجانب الحديث عن جلوس الطفل في الشهر الخامس يمكننا الحديث عن كيفية تدريب الطفل على الجلوس، يمكن إتباع بعض الطرق التي تساعد في تدريب الطفل على الجلوس سواء كانت بالاستناد أو أن يجلس الطفل بشكل مستقل، وتنحصر هذه الطرق في الآتي:

  • إذا شعرتِ أن طفلك يتحسن في إتخاذ وضعية الجلوس يمكنك وضعه على الكرسي بدل من الحضن، ولكن يجب أن تبقي بجانب الطفل لتشجيعه أكثر على الجلوس بمفرده.
  • مشاركة الطفل بعض الأنشطة مثل الوصول إلى الأقلام والألوان، ويعمل هذا على زيادة الانتباه والتركيز لمدة زمنية أكبر.
  • وضع الطفل على بطنه والذي يُعتبر المفتاح الرئيسي للجلوس، ولكن إذا كان الطفل لا يحبذ الاستلقاء على بطنه لفترات طويلة، يجب البدء تدريجيًا معه كوضعه لبضع دقائق على مجموعة من الفترات.
  • يجب التأكد من أن الطفل يشعر بالراحة، وجلوس الأم على مستوى عين الطفل، مما قد يساعده ويشجعه على البقاء مستلقي على بطنه لمدة أطول.
  • قومي بوضع طفلك على الأرض من مرتين إلى 3 مرات في خلال اليوم.
  • يمكن وضع مرآة بسيطة وغير مؤذية على الأرض حتى تساعد الطفل على رؤية وجهه باستمرار.
  • إتاحة الفرصة للطفل لممارسة الجلوس واكتشاف حركاته الجسدية بنفسه حتى لو أخطأ.
  • يمكن وضع بعض الألعاب التي تناسب سنه أمامه أو استخدامها لتحفيزه.
  • وضع الطفل على المقعد وإحاطته بالوسائد قبل مساعدته على اتخاذ وضعية الجلوس وحده، ومراقبته جيدًا خلال هذه الفترة.
  • وضع الطفل في منتصف السرير ومداعبته من اتجاهات مختلفة من أجل تقوية عضلات رأسه وحركة رقبته.
  • البدء في تعليم الطفل حفظ توازنه وتقوية عضلاته عند وصوله الشهر الخامس.
  • قومي برفعه من وقت لآخر من أسفل ذراعيه واجعليه يقف على قدميه، فهذا يساعد على تقوية عضلاته.

اقرأ أيضًا: تطورات الطفل في الشهر الثالث والرابع

بعض النصائح التي تساعد على تدريب الطفل على الجلوس

بينما نحن في صدد الحديث عن جلوس الطفل في الشهر الخامس يمكننا الحديث عن بعض النصائح التي تساعد على تدريب الطفل على الجلوس، يمكن إتباع بعض النصائح لضمان سلامة الطفل وتدريبه بشكل صحيح على الجلوس، وتكمن هذه النصائح في الآتي:

  • عدم مقارنة الطفل بأي طفل آخر لأن الأطفال تختلف عن بعضهم البعض في استجابتهم ونموهم.
  • الحرص على أن تكون المنطقة المحيطة مغطاة بالسجاد، لأن من الممكن أن يتعرض الطفل للسقوط في أثناء هذه المرحلة.
  • عدم الضغط على الطفل حتى يجلس، وإذا لم يرغب يمكن المحاولة في وقت آخر.
  • الحرص على محاولة فتح ساقيه والحفاظ على وجود مسافة بينهما، وهذا يعمل على مساعدته على سهولة التحرك.
  • وضع الطفل دائمًا بالقرب من الأرض وإحاطته بالوسائد حتى لا يتعرض للسقوط.
  • إمساك يديه خلال استلقائه على ظهره ورفع نفسه إلى وضعية الجلوس.
  • يمكن شراء مقعد للطفل من عمر 4 إلى 9 شهور بحيث يجعله قادر على رفع رأسه.
  • وضع الطفل في حضن الأم أو بين ساقيها والغناء له أو قراءة بعض القصص.
  • عدم وضع الطفل في وضع الجلوس لفترات طويلة بشكل مبكر حتى لا يؤدي إلى حدوث تضارب مع المهارات الأخرى.
  • إذا لم يستجب الطفل لمحاولات الأم حتى الشهر التاسع يمكن استشارة الطبيب حتى يتم التعرف إلى السبب.

جلوس الطفل هي إحدى المهارات التي يكتسبها الطفل تدريجيًا خلال مرحلة معينة من عمره، ولكن يجب الانتباه عند تدريب الطفل عليها حتى لا تؤثر على مهارات الطفل الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى