حمل

حركات الطفل في الشهر السادس

حركات الطفل في الشهر السادس تكون متطورة ومثيرة للغاية، وذلك لأن يبدأ الجانب الأيسر من دماغ الطفل على التواصل مع الجانب الأيمن فيبدأ الطفل في الاستعداد للزحف من خلال تحريك ساقيه مع ذراعيه ويبدأ الزحف على بطنه، ويستطيع أيضًا تمرير لعبة صغيرة من يد إلى الثانية.

ويستطيع الطفل في الشهر السادس من عمره أن يضحك ويتواصل مع من حوله مما يجعل حركاته مثيرة ومحببة لكل من حوله، ويوجد الكثير من التطورات التي تحدث للطفل في الشهر السادس سواء في الحركة أو في تغذيته، أو في نومه، ومن خلال موقع شقاوة سوف نتحدث بشكل تفصيلي عن حركات الطفل في الشهر السادس.

حركات الطفل في الشهر السادس

حركات الطفل في الشهر السادس

يبدأ الطفل الرضيع في هذا العمر القيام ببعض الحركات التي تدل على نموه وتطوره، ويوجد الكثير من الحركات التي يفعلها الطفل تجعل الأم تلاحظ أنه بالفعل بدأ في النمو والتطور الحركي.

التطور الحركي للطفل

  1. يبدأ الطفل في الجلوس بمفرده دون الحاجة إلى مساعدة عند بلوغه الشهر السادس من عمره، ويعتمد في جلوسه على استخدام يديه، ومع مرور الوقت يستطيع أن يجلس ويتخلى عن استخدام يديه.
  2. يقوم الطفل بالزحف على بطنه للأمام أو إلى الخلف.
  3. يستطيع الطفل التدحرج من ظهره إلى بطنه والعكس.
  4. يستطيع الطفل في الشهر السادس رفع جسمه من خلال استخدام ركبتيه ويديه.
  5. يحاول الطفل دائمًا في هذا العمر مسك الأشياء.
  6. يحاول دائمًا أن يحافظ على توازنه.
  7. يمكن أن يجلس الطفل بمفرده لمدة تصل إلى 30 دقيقة.

تطور تعبيرات وجه الطفل وحركة الجسم

  1. يقوم الطفل في عمر الـ 6 أشهر بتقليد تعبيرات وجه من حوله، ويبدأ في تحريك رأسه تلقائيًا.
  2. يدور ويلف الطفل في كل الاتجاهات، ويستطيع أن يرفع جسمه استنادًا على يديه.

التنسيق بين اليد والعين

تتطور حواس الطفل في الشهر السادس ويصبح بارع في امساك الأشياء التي يراها، فهو يفحص الأشياء جيدًا بعينه بعد أن يحص عليها، ومن الممكن والمرجح دائمًا أنه يضعها في فمه.

عمق الإدراك ووضوح الرؤية

  1. تتحسن رؤية الطفل للأشياء والألوان في عمر الستة أشهر، ويعد هذا من أهم التطورات الجسدية التي تحدث للطفل، فيصبح قادر على تمييز الألوان والدرجات الأساسية، مثل الأزرق، الأحمر، الأصفر.
  2. يحب الطفل النظر للأشياء البعيدة العالية التي تبدو معقدة، فيتحرك للحصول عليها والاستمتاع بها، كما أن يجذب انتباه كرة تتدحرج ويظل ينظر إليها حتى تتوقف.

اقرأ أيضًا: حركات الطفل في الشهر السادس من عمره ومظاهر نموه

أسباب عدم وقوف الطفل الرضيع في الشهر السادس

من بين التطورات الإيجابية التي تظهر على الطفل في عمر الـ 6 أشهر هي إمكانية توازن الطفل لنفسه والوقوف دون مساعدة، لكن يتعرض الطفل لبعض الصعوبات في كثير من الأحيان ويلقى صعوبة في الوقوف، ويعود ذلك إلى عدم قدرة الطفل الجسمانية على الوقوف ولكن يعود ذلك لبعض الأسباب منها:

  1. عدم تعرض الطفل لأشعة الشمس مما ينتج عنه نقص فيتامين د.
  2. إبقاء الطفل في المشاية فترة الحبو، مما يضر الطفل في قدراته على التحرك.
  3. يوجد بعض الحالات الطبية التي تعمل على تأخر المشي أو الوقوف منها (متلازمة داون، ضمور العضلات، الشلل الدماغي، المشاكل الخلقية في العظام).

ملاحظة: قبل مرور 18 شهر من عمر الطفل يجب أن تتأكدي أنه يستطيع الوقوف والمشي والجلوس بشكل مستقل دون مساعدة أو دعم من أحد.

اقرأ أيضًا: طفل في الشهر الرابع و أهم التغييرات التي تظهر عليه

كيفية مساعدة الطفل على الوقوف

حركات الطفل في الشهر السادس

  1. قد يحتاج الطفل لبعضًا من المساعدة حتى يستطيع أن يرفع نفسه ويهيئ نفسه لوضعية الوقوف مرة ثانية، فحاولي أن لا تحمليه وساعديه على ثني ركبتيه، حتى يجلس، واتركيه يجرب بنفسه عدة مرات.
  2. يجب أن تشجعي طفلك وتدعميه عند محاولته على المشي والوقوف، مثل أن تبتسمي له أو تصفقي له.
  3. تكرار سقوط الطفل وهو يحاول يساعده على تعلم المشي والوقوف.
  4. لابد من السماح للطفل بالتحرك والحبو بحرية حتى يكتشف محيطه.
  5. قومي بتدريب طفلك على التوازن والتحرك بمفرده يمينًا ويسارًا.

اقرأ أيضًا: هدوء الطفل حديث الولادة وفوائد بكاء الطفل الرضيع

في نهاية مقالنا نرجو أن نكون استوفينا الحديث بشكل تفصيلي وبسيط حول موضوع حركات الطفل في الشهر السادس، والذي تحدثنا فيه عن التطور الحركي للطفل من حيث الجسم والحواس، مثل: العين، وتعبيرات وجه وكل الأمور التي تساعده في التحرك والحبو لاكتشاف العالم المحيط به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى