صحة طفلي

فزع الرضيع أثناء النوم

فزع الرضيع أثناء النوم قد يرجع لأسباب عديدة، فالطفل الرضيع يعتبر كائن حساس، ولا يستطيع التعبير عن متطلباته واحتياجاته إلا من خلال البكاء؛ فتعتبر مشاكل النوم من أصعب التحديات التي تواجه الأطباء والآباء في مراحل الطفل الأولى، وتلك المشكلة تتعلق بنسبة 30% على الأقل من الأطفال؛ لذلك في موقع شقاوة سنتناول فزع الرضيع أثناء النوم بكل تفصيله من حيث الأسباب وكيف تتم تهدئة الطفل.

فزع الرضيع أثناء النوم وأسبابه

إن وسيلة التعبير الوحيدة التي يمتلكها الرضيع هي البكاء، حتى أن العلماء المتخصصين أثبتوا أن لكل سبب بكاء صوت مختلف، فبعض الأمهات يستطيعون تحديد احتياجات الطفل عندما يبكي من على بعد، فيمكن من صوت بكائه أن تعرف الأم هل طفلها يحتاج للطعام؟ أو مريض، أو يحتاج لتغير الحفاضات.

هناك احتمال كبير بأن يصاب الطفل المولود أو الرضيع بالفزع والبكاء خلال نومه، وفيما يلي سوف نوضح بعض الأسباب التي من شأنها أن تتسبب في فزع الرضيع أثناء النوم:

  • بالنسبة للرضيع الصغير أو المولود فطريقته الوحيدة للتعبير هي البكاء فعلى الأغلب يبكي أكثر من مرة خلال اليوم وقد يكون هذا البكاء أيضًا خلال نومه، فقد يكون بكاء الرضيع أثناء نومه علامة على جوعه، أو عطشه، أو احتياجه للرضاعة.
  • رؤيته لحلم مزعج أو كابوس، وقد يعاني من هذا السبب الأطفال بوجه عام سواء كان رضيعًا أو أكبر سنًا، ويعتبر الرعب أثناء الليل نادر جدًا لدى الرضع، ولكنه ينتشر بين الأطفال الأكبر سنًا والذين تتراوح أعمارهم من أربعة إلى أثنى عشر عامًا.
  • يعتبر الفزع الليلي من أهم أسباب البكاء أثناء النوم، حيث يلوح الطفل بيده في الهواء ويقوم ببعض الحركات العشوائية ومن ثم يبكي، ويحدث على الأغلب في بدايات النوم حيث يكون الطفل عالق بين النوم والاستيقاظ، ولهذا السبب قد يصعب عليك تهدئة الطفل؛ فهو يعتبر لا يزال في مرحلة النوم، ولا يشعر بمن هم حوله.
  • قد يفزع الرضيع لرد فعل طبيعي من جهازه العصبي.
  • الضوضاء من حوله.
  • فزع الطفل بسبب لمسه فجأة.
  • أي حركة مفاجأة للطفل.
  • شعور الطفل بوضعه في السرير.
  • زيادة الإضاءة حوله والتي تتسبب في قلقه أثناء النوم.
  • احتياجه لتغير الحفاضات.
  • قد يكون السبب في الفزع عدوى فيروسية، أو بكتيرية للطفل تتسبب له في الألم.
  • الإسهال لدى بعض الرضع يتسبب في إزعاجهم.
  • العرق، والحر.
  • البرد وعدم شعور الطفل بالدفء.

اقرأ أيضًا: أنين الطفل الرضيع أثناء النوم

ماذا أفعل في حالة فزع الرضيع أثناء نومه؟

قد يسهل عليكِ معرفة سبب فزع الرضع أثناء النوم في المحافظة على نوم هادئ لرضيعك، وتخطي تلك المشكلة بكل سهولة، ولكن نطمئنك سيدتي أن تلك المرحلة لا تستمر كثير، فبمجرد ما بدأ الطفل بالتحدث يمكنك سؤله عن سب فزعه وطمأنته والتعامل مع الوضع بشكل أسهل، ونريدك أن تعلمين بأن الطفل الذي يمر بمشاكل وضغوطات، أو بكاء، أو أصوات وأضواء صاخبة طوال اليوم، هو الأكثر عرضة لنوبات الفزع.

في حالة فزع الرضيع بسبب احتياجه للطعام أو تبديل الحفاضات فالأمر سهل وينتهي بانتهاء سبب الفزع، مثلًا في حالة الجوع يرجع لينام هادئ بعد تناوله لطعامه.

أثبتت أغلب الأبحاث أن السبب الأساسي لفزع الرضيع أثناء النوم “ردة فعل مورو”، وفي هذه الحالة على الأغلب يهدأ الطفل من تلقاء نفسه في خلال ثوان، وهناك بعض الأطفال قد يزداد لديهم البكاء ولا يسكت إلا من خلال الهز أو الرضاعة وتلك بعض النقاط التي تساعدك على تهدئة طفلك:

  • في حال كان السبب ردة فعل مورو، قومي بالإمساك بقدم الرضيع وذراعيه وارجعيهم مكانهم مرة أخرى.
  • في حالة حمله، يجب دعم رأسه ورقبته بيدك جيدًا؛ حتى لا يشعر بالسقوط.
  • أثناء وضعه في سريره، قربيه منك، وضعيه في الفراش ببطء شديد وبالتدريج.
  • جربي استخدام التمقيط: ويعتبر التمقيط إحدى الطرق التقليدية القديمة لحماية الرضيع من الفزع أثناء النوم، حيث يساعد في السيطرة على الحركات العشوائية، كما يشعر الطفل أنه ما زال في رحم أمه، ويشعر بالأمان.
  • يمكنك علاج الفزع أيضًا عن طريق إفاقة الطفل من نومه بهدوء، ثم إعادته للنوم مرة أخرى بعدما يهدئ.
  • إرضاع الطفل حتى يعود للنوم، ويشعر بالأمان.
  • يمكنك هز الطفل بهدوء؛ حتى يستطيع النوم مرة أخرى.
  • أقصى مدة للفزع الطبيعي للطفل تكون على الأغلب 15 دقيقة فقط، ومن بعدها يعود للنوم مرة أخرى ولا يتذكر ما حدث صباحًا، وإن تكرر الفزع أو زادت مدته عن الطبيعي فلا بد من استشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا: أسباب كثرة حركة الطفل أثناء النوم

طرق لحماية الطفل من الفزع أثناء النوم

تحلم جميع الأمهات بنوم هادئ للطفل طوال الليل، فيعتبر نوم الطفل العميق أثناء الليل لغز من الألغاز، وتسعى كل أم لتحقيقه، ويعتبر حل تلك المشكلة في راحة الطفل، فإذا كان الطفل مرتاحًا فلن يفزع، ورغم صعوبة الأمر إلا أن تلك النقاط قد تساعد طفلك على النوم العميق:

  • في بداية الأمر يجب عليك معرفة ما مقدار احتياج طفلك من النوم تبعًا لمرحلته العمرية، فالرضيع من بعد أول ثلاثة أشهر إلى سنة يحتاج من 12 إلى 16 ساعة يوميًا من النوم، بينما يحتاج الرضيع من 12 شهر إلى 24 شهر لـ 11 إلى 14 ساعة يوميًا.
  • نوم الليل يساعد الجسم على الاسترخاء بشكل أفضل، فمن الأفضل تدريب طفلك على النوم مبكرًا؛ حتى يستفيد من نوم الليل بطوله فيصبح أكثر استرخاء، ويمكنك فعل ذلك عن طريق وضعه في السرير، وإطفاء الأنوار والجلوس بجانبه؛ حتى يطمئن وإن قمتي بالغناء له أو بهدهدته فسيساعد ذلك على استرخائه.
  • يمكنك طمأنة الطفل بالنوم بجانبه لفترة قصيرة حتى يطمئن ويسترخي ويدخل في نوم عميق.
  • يحتاج الطفل الرضيع إلى قيلولة أثناء النهار، وتساعد تلك القيلولة على النوم العميق في الليل.
  • اعدي له غرفة تساعد على النوم العميق.
  • جربي الأصوات التي تساعد الطفل على الاسترخاء، مثل: الموسيقى الهادئة، وصوت السيشوار، وصوت دقات الساعة.

اقرأ أيضًا: اضطرابات النوم عند الأطفال سنتين

أنماط النوم للطفل الرضيع

طبيعة نوم الطفل الرضيع تختلف عن الشخص البالغ، وتتغير طبيعة نوم الرضيع خلال الأشهر الأولى.. وتعتبر دورات نوم الأطفال أقصر من البالغين، حيث يمكنها قضاء وقت أطول في النوم خلال اليوم، مما يجعل فرصة القلق والبكاء والفزع أكبر، وتتأثر طبيعة نوم كل رضيع عن الآخر باختلاف البيئة التي ينشأ بها والمعايير الثقافية والأسرية:

الرضيع المولود حديثًا إلى عمر شهر

عادةً لا يمكن توقع نوم الرضيع في أول شهر له بعد الولادة، فيمكن من خلال التجربة في هذا الشهر معرفة طبيعة نمط الطفل، مع الأخذ في الاعتبار أن هذا الشهر قد لا يكون مقياسًا.

الرضع من شهر إلى ثلاثة أشهر

لا يزال الطفل الرضيع في هذه المرحلة يحاول التأقلم على الحياة خارج الرحم، ولكن قد يبدأ بعض الأخصائيون في تحديد جدول لنوم الرضيع في هذه المرحلة، مع الأخذ في الاعتبار أنه قد يفشل، وقد لا ينام الطفل طوال الليل.

الرضع من عمر ثلاثة أشهر حتى عمر ال سبعة أشهر

يمكن تنظيم جدول للرضيع في تلك المرحلة، والانتظام عليه، حيث يبدأ الطفل في هذه المرحلة بالنوم فترات أطول قد تصل إلى أن ينام طوال الليل.

الرضع من سبعة أشهر إلى عمر السنة

أغلب الأطفال ينتظم نومهم بشكل كبير في تلك المرحلة، حيث يبدأ الرضيع بالنوم طوال الليل بداية من عمر التسعة أشهر، وتعتبر تلك المرحلة هي أهم مرحلة لتنظيم نمط نوم الطفل، حيث يمكنك الالتزام بجدول للنوم.

اقرأ أيضًا: متى ينتظم نوم الطفل حديثي الولادة

الطفل من عمر سنة إلى ما فوق

يحتاج الأطفال في هذا العمر من 12 إلى 14 ساعة يوميًا، ويجب أن تحرص على نومه قيلولة في منتصف النهار.

إذًا بهذا نكون قد تناولنا معكم فزع الرضيع أثناء النوم من حيث الأسباب والنصائح وأنماط النوم المختلفة للرضيع في هذا العمر، ونتمنى أن نكون أفدناكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى