صحة طفلي

تطور الطفل الرضيع في الشهر الثاني

تطور الطفل الرضيع في الشهر الثاني كيف يحدث ومتى يجب القلق والذهاب للطبيب؟ بشكل عام، تعد السنة الأولى في حياة أي طفل هي السنة التي يحدث فيها الكثير من التغيرات الحركية وغيرها من التغيرات الجسدية.

لذا نجد أن الكثير من الأمهات تبحثن عن تطور الطفل الرضيع في الشهر الثاني، ومن خلال هذا المقال عبر موقع شقاوة سوف نأخذكم في جولة صغيرة حول الشهر الثاني للطفل الرضيع، فتابعونا.

اقرأ أيضًا: عدد ساعات نوم الطفل في الشهر الثاني

تطور الطفل الرضيع في الشهر الثاني

تطور الطفل الرضيع في الشهر الثاني

كما ذكرنا أنه يوجد العديد من التغيرات التي تطرأ على الأطفال خلال السنة الأولى من الولادة، ولكن اليوم سوف نوضح لكم التغيرات التي تحدث له أثناء الشهر الثاني فقط، وهي كثيرة ومتنوعة ويمكننا ذكرها في النقاط التالية:

تطور لغة الطفل ومهارات التواصل

  • من أبرز التطورات التي تطرأ على طفلك خلال الشهر الثاني بعد الولادة هي تغير صوت البكاء، فلغة التواصل الوحيدة التي يمتلكها طفلك في هذا الوقت هي البكاء، فمن خلال البكاء يحدد الطفل رغباته واحتياجاته.
  • ويجب على الأم أن تتعرف على صوت بكاء طفلها، فكل احتياج يحتاج إليه الجنين يختلف عن غيره من الاحتياجات الأخرى، فنجد أن صوت بكاء الجوع مختلف تمامًا عن صوت بكاء الألم، وكذلك يختلف عن صوت بكاء الزهق أو المرض، ويجب على جميع الأمهات التعرف على تلك الأصوات والتمييز بينهم.
  • بالإضافة إلى بكاء الطفل، سيحاول طفلك النطق بحروف بسيطة، ويشعر عندما يخرجها أنه نجح في إبلاغك ماذا يريد، وهذه الحروف تظهر بالأخص أثناء أوقات الفرح وكذلك أوقات الحزن، لذا ينصح المتخصصين الأم أن تنطق كثيرًا بالكلام أمام طفلها وأن تردد الحروف التي ينطقها لكي توصل إليه رسالة أنها تسمعه وتفهمه، فهذا يؤثر على نفسيته كثيرًا.

التطور الجسدي

من ضمن تطور الطفل الرضيع في الشهر الثاني التطورات الجسدية، وتلك التطورات كثيرة، والتي سوف نحاول تلخيصها لكم بأبسط صورة كما اعتدنا فيما يلي:

  • يطرأ على الطفل الكثير من التغيرات الجسدية ومنها الحركية، ففي هذه المرحلة تلاحظ الأم أن طفلها بدأ في تحريك أطرافه بشكل أكثر ثباتًا، وبالأخص التناسق الملحوظ بين حركة أيدي الطفل وبين حاسة النظر.
  • وتلاحظ الأم في هذه المرحلة أيضًا أن طفلها يهم برفع رأسه بشكل أكثر تقدمًا، وأصبح أكثر قدرة على فتح وغلق يديه، بالإضافة إلى ذلك اكتمال نمو اليافوخ الموجود في مقدمة الرأس، وفي بعض الحالات لا يتكمل هذا اليافوخ ولا ينغلق إلا بعد إتمام الطفل الشهر الثالث.
  • ومن ضمن التطور الجسدية للطفل خلال هذا الشهر أيضًا هو زيادة الوزن بطريقة ملحوظة، فمن الطبيعي أن ابتداءً من الشهر الثاني من الرضاعة سيحتاج الطفل إلى ملابس بحجم أكبر.
  • والمعدل الطبيعي لزيادة الطفل في الوزن خلال الشهر الثاني من الرضاعة يكون بمقدار 1 كيلو جرام إلى 8 كيلو جرام عن الشهر الأول.
  • وكذلك لابد أن تلاحظ الأم هل يوجد تغيرات في طول طفلها أم لا، فكل هذه الأمور تظهر من البداية هل الطفل ينمو نموًا طبيعيًا أم لا، والمعدل الطبيعي لزيادة الطفل في الشهر الثاني في الطول تكون بمعدل يتراوح ما بين 5 إلى 5 سم.
  • ويراود أذهاننا جميعًا هل طول ووزن الجنين يختلف تبعًا لاختلاف نوع الجنين سواء ذكر أو أنثى؟ بالطبع نعم، فالذكر يكون طوله الطبيعي خلال الشهر الثاني من الرضاعة بمعدل 4 سم، أما الأنثى فنجد أن وزنها يصل إلى 56.6 سم.
  • أما بالنسبة للمعدل الطبيعي لوزن الأنثى فنجد أنه يكون 12 كجم، أما وزن الرضيع الذكر يكون 5.12 كجم.

اقرأ أيضًا: كيف ألاعب طفلي في الشهر الثاني

التطور العقلي

كما ذكرنا التطور الجسدي للرضع خلال الشهر الثاني، لابد أن نذكر لكم التطور العقلي الذي يشهده الجنين خلال هذا التوقيت، فتلاحظ الأم الكثير من الأشياء التي توحي بالتطور العقلي عند طفلها، ومن هذه التطورات:

  • من أبرز ما يمكن ملاحظته على الطفل في هذا العمر هو زيادة انتباه الطفل للأصوات من حوله، فنجد أن نظر الطفل يذهب دائمًا إلى مصدر الصوت.
  • بالإضافة إلى ذلك يبدأ الطفل في ربط الصوت بشكل الشخص، وبالأخص الأبوين، ويبدأ الطفل بالالتفات إلى الأشخاص المألوفين بالنسبة له.
  • وكذلك يمكن ملاحظة في هذه الفترة أن الطفل يحرك نظره مع تحرك الأشياء، فمثلًا إذا بدأت الأم بتحريك أي شيء يصدر صوتًا أمام الطفل، فإن الطفل سيحرك نظره مع هذا الشيء.

الغذاء

  • في الحقيقة تختلف كمية الغذاء التي يجب أن يتناولها طفل عن أخر، إلا أننا من خلال مقال تطور الطفل الرضيع في الشهر الثاني يمكننا أن نذكر أن المعدل الطبيعي لغذاء الطفل يتراوح ما بين 6 إلى 10 مرات في اليوم الواحد.
  • وبالطبع تختلف الكمية بناءً على إذا كان الحليب طبيعي أم صناعي، ولكن في كل الأحوال لا تقل ولا تزيد عن الفترة المحددة سابقًا.
  • أما عن معدل إخراج الطفل فنجد أنه يقل بطريقة ملحوظة خلال الشهر الثاني عن الشهر الأول، فالمعدل الطبيعي لذلك مرة واحدة في اليوم، وإن طالت المدة إلى مرة واحدة خلال اليومين فلا تقلقي من ذلك، فهو أمر طبيعي للغاية.

أنماط النوم

  • وأيضًا خلال هذه الفترة من فترة الرضاعة سوف تلاحظ الأم الكثير من الأمور الأخرى التي اختلفت عن الشهر الأول، فمثلًا نوم الرضيع في هذا الشهر ما يقرب من 16 ساعة.
  • وذلك على فترات متقطعة، فيستيقظ الطفل كل 3 ساعات تقريبًا، ويحتاج إلى الرضاعة ويعاود النوم مرة ثانية، وينصح الأطباء الأمهات في هذه المرحلة بتنويم الأطفال على ظهورهم وذلك لحمايتهم من حدوث متلازمة الموت المفاجئ.
  • وكذلك يفضل أن يناموا الأطفال في هذا السن في سرير منفصل بجانب سرير الأم، وعدم وضع أي وسادات أو أي أغطية ثقيلة تؤرق نوم الرضيع وتقلق منامه.

اقرأ أيضًا: مظاهر نمو الطفل في الشهر الثاني

كيف يمكن دعم تطور الطفل في الشهر الثاني؟

بعد أن تعرفنا على تطور الطفل الرضيع في الشهر الثاني لابد أن نتعرف على كيف يمكن دعم تطور الطفل خلال هذا الشهر، وهو ما سنذكره في النقاط التالية:

  • أن يحاول الأبناء التواصل مع أطفالهم في هذا العمر باستمرار، وكذلك ابتكار طرق جديدة للتواصل، وقضاء أطول فترة ممكنة مع الطفل واللعب معه وجعله يبتسم باستمرار، فهذا سوف يؤثر بالإيجاب على نمو الطفل وكذلك نفسيته.
  • يمكن للأم أن تجعل طفلها قوي العضلات وخاصةً العضلات الموجودة في منطقة اليدين والرقبة، وذلك من خلال وضعها للطفل على بطنه مدة ليست بكبيرة خلال اليوم، وذلك لتعويده على وضعية المرحلة التالية وهي الحبو.
  • يجب على الأم كذلك أن تقوم بتدليك جسم الطفل باستمرار فهذا يقوي علاقة الطفل بأمه، وإذا فعل الأب هذا تقوى علاقته بطفله هو الأخر، ذلك فضلًا على أن هذه الحركة تنشط الدورة الدموية في جسد الطفل باستمرار مما يمنحه نموًا طبيعيًا.

اقرأ أيضًا: بكاء الطفل في الشهر الثاني وطرق العناية به وتهدئته

متى تقلق الأم من نمو الطفل؟

 

متى يجدر بك الشعور بالقلق؟

من الجدير بالذكر هنا أن كل التطورات وعلامات النمو التي ذكرناها فيما سبق يختلف توقيت حدوثها من طفل إلى أخر، ولكن عليكِ عزيزتي القلق عندما يمر الشهر الثاني بأكمله دون حدوث هذه التطورات.

وفي هذه الحالة عليكِ بالذهاب على الفور للطبيب للتأكد من نمو طفلك، لكن إذا لاحظتي عدم حدوثها بعد انتهاء الشهر الثاني ينصح بمراجعة طبيب أطفال، وإليكِ بعض العلامات الواجب الانتباه إليها في هذا العمر:

  • يجب عليكِ القلق حين تجدين طفلك أثناء الرضاعة لا يتمها بشكل جيد أو يتسرب من فمه كمية كبيرة من الحليب ولا يستفاد به، في هذه الحالة يجب عليكِ استشارة طبيبك بشأن ذلك.
  • إذا قمتِ بوضع طفلك على بطنه خلال الشهر الثاني ولن يتمكن من رفع رأسه حتى ولو بدرجة بسيطة عليكِ إخبار طبيبك بذلك.
  • إذا كان الطفل يغفل كثيرًا عن الأصوات التي تحيط به، فمثلًا لا يتتبع الأصوات، أو لا يشعر بالمفاجأة والصدمة أثناء صدور أصوات عالية ممن حوله.
  • إذا كان الطفل في هذا العمر لا يستطيع تميز الأشخاص وأصواتهم أو لا يتتبع الأشياء أثناء تحريكها.
  • لا يستطيع الطفل خلال الشهر الثاني من الولادة أن يتواصل مع من حوله من الأشخاص، ولا يستطيع التعبير عن احتياجاته، فمثًلا إذا كنتِ تلاعبيه لا يضحك لكِ أو ينظر لكِ كأنك لم تفعلي شيئًا.
  • وفي حالة الشعور بالملل أو الجوع تجديه لا يعبر عن ذلك بوضع يده في فمه، فالطبيعي أثناء جوع الأطفال في هذا العمر أن يقوموا بوضع أصابعهم ولاسيما يدهم بأكملها في فمهم.
  • يجب أن تعلم كل أم أن طفلها أمانة بيدها مادام أنه رضيع لا يستطيع البوح بما يرغب به، فعليها بالمتابعة الدورية لطفلها بعد ولادته.
  • ويجب عليها أيضًا أن تقوم بالقراءة كثيرًا عن هذه المرحلة من عمر الأطفال لتتعرف على كل احتياجاتهم، بالإضافة إلى ذلك لابد أن تتعرف على مواعيد إعطاء طفلها التطعيمات التي تحددها الدولة لهذه الأعمار.

اقرأ أيضًا: نوم الطفل في الشهر الثاني

وإلى هنا نكون قد وصلنا معكم إلى نهاية مقال اليوم، وقد أخذنا جولة حول تطور الطفل الرضيع في الشهر الثاني وتعرفنا على كل ما يخص الطفل وكيفية التواصل معه في هذا العمر.

فهو بحاجة على من يرعاه دائمًا، وفي كل الحالات تكون الأم هي المسؤولة عنه، نأمل في أن يكون مقالنا نال إعجابكم وحصلتم منه على كافة ما تحتاجون معرفته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى