صحة طفلي

بكاء الطفل في الشهر الثاني وطرق العناية به وتهدئته

بكاء الطفل في الشهر الثاني من أكثر المشكلات التي تعاني منها الأمهات خاصةً عدم معرفتهم سبب بكاء طفلهم المستمر وأحيانًا يكون البكاء بدون سبب، ويقومون بالكثير من الحيل لإسكات الطفل لكن دون جدوى، وفي هذه المقالة سنتحدث عن بكاء الطفل في الشهر الثاني بكل التفاصيل التي تهم جميع الأمهات عبر موقعنا شقاوة

بكاء الطفل في الشهر الثاني

دائما تحتار الأمهات في سؤال ماذا أفعل إذا بكى الطفل البالغ من العمر شهرين؟ ولا يعلمن بكاء الطفل في الشهر الثاني مرحلة يكون فيها طفلك أكثر تأثراً بمشكلة البكاء المستمر، فقد يرفض تهدئة نفسه، ويستمر في البكاء لمدة نصف ساعة إلى ساعة وقد يصل إلى أكثر من ذلك، ويسمون الباحثين هذه المرحلة (البكاء الأرجواني).

يمر معظم الأطفال بهذه المرحلة، وبالنسبة للأطفال في الشهر الرابع أو الخامس من العمر يبدأ الطفل بتقليل البكاء، لكن اعتقادك بأن هذا أمر طبيعي ليس عذراً لتجاهل بكاء الطفل المستمر.

وعليك توخي الحذر الشديد والتمييز بين أسباب بكاء طفلك المختلفة، لأنه قد يكون لديه تقلصات بسبب الرضاعة الطبيعية الغير منتظمة، أو يشعر بألم من البرد الشديد أو حدوث الغازات المؤلمة، والتي قد تكون الألم الذي يسببه من خلال الرضاعة الطبيعية.

عند إرضاع الطفل لا تتجاهل مواساته وتحدث معه وغني له حتى يهدأ، وسيعود للنوم، يقول المتخصصين بتربية الأطفال ان الطفل لديه سبب أكيد للبكاء، وعلى سبيل المثال يعاني من ألم في الأذن، او آلام في المعدة بسبب الغازات والقلق وما إلى ذلك من أسباب قد تجهلها الأم.

لذلك يجب عليك معرفة السبب واستشارة الطبيب إذا كان لديك مثل هذه الاعراض، أو اطلب المساعدة من امرأة من ذوي الخبرة في هذا الأمر، ويجب أن تعلم أن طفلك سيشعر بالتوتر والقلق.

لذلك يجب ان تكون بجانبه دائماً، وان تقوم بتهدئته، ومن المهم الانتباه إلى وقت نوم الطفل حتى يكون وقت نومه الليلي منسقًا مع وقت نومك لكي تنالي قسط من الراحة.

نوصي أيضًا لمعرفة المزيد من المعلومات بقراءة: متى ينتهي بكاء الطفل الرضيع؟ وأسبابه وما هي لغات البكاء عند الرضع؟

كيف اعتني بطفلي في الشهر الثاني

 تحتار الأمهات في كيفية التصرف مع الطفل في الشهر الثاني خاصة إذا كان الطفل هو أول الأطفال، وإليك بعض الخطوات المهمة التي توضح كيفية التصرف مع الطفل بشكل صحيح.

حيث في عمر شهرين تزداد أهمية رعاية الطفل، لأنه يبدأ في الاستيقاظ لفترة أطول في اليوم، ويبدأ بالتفاعل مع الأم أو الأب عند مناغاته وملاعبته باللعب، والتفاعل معه دورًا في نمو دماغ الطفل، وتعزيز قدرته على التعلم المبكر دور هام قد تفكر فيه.

وفيما يلي بعض الأنشطة التي يمكن لطفلك البالغ من العمر شهرين القيام به ومن أهمها:

  • اقرأ لطفلك: بالطبع لن يستمع إلى هذه الكلمات، لكنه سيستمع إلى صوتك، ويفهم التجويد وسرعة التحدث، واقرأ نفس الكتاب بشكل متكرر دون تردد، حيث يحب الأطفال التكرار.
  • تحدث إلى طفلك: رد على صوت طفلك بالتحدث معه وإخباره بما يريد، وعند التحدث يصدر أصواتًا غريبة، لا تزعجه أو تنظر بعيدًا واعطيه انتباهك، لتخبره أن كلامه مهم، مما يساعده على بناء الثقة بالنفس.
  • اجعلي طفلك مستويًا على بطنه لفترة قصيرة خلال النهار: للمساعدة على تقوية عضلات الرقبة والذراعين والكتفين، ضعي الطفل على سطح صلب بينما لا تزالين تراقبينه.
  • قومي بتشغيل أصوات متنوعة: مثل تشغيل آيات من القرآن تضفي على طفلك الهدوء والسكينة، وأثناء اللعب سيصدر أصواتًا مختلفة يحاول تقليد ما يسمعه.
  • بالإضافة إلى وضعه في مكان آمن بالقرب منك، يجب أيضًا الاستماع إلى أصوات في الحياة اليومية، فعند قيامك بالأعمال المنزلية، يمكنك الغناء معه أو الدردشة معه اثناء العمل.
  • ابق بالقرب من طفلك: سيحاول تقليد صوتك وحركاتك، مما يساعده على تنسيق وتقليد حركات يديك وعينيك بالكلمات التي تتحدثها أو تغنيها، ويحاول فهم حركات لسانك.

كيف هو الشهر الثاني من عمر الطفل

يصبح الأطفال في حياتهم مستكشفين صغار، حيث يتعرف أكثر على العالم من حوله، فيما يلي أهم المراحل في نمو طفل يبلغ من العمر شهرين:

  • رؤية الطفل في الشهر الثاني، في هذا العمر يرى الطفل ويميز ما يراه على مسافة 30 سم، وتبدأ عيناه بالحركة، لكنها لا تتسق حتى نهاية الشهر الثاني.
  • أن الطفل يحاول تحريك يديه وعينيه وينسق بينهم، حتى يصلوا إلى المرحلة البؤرية ويتحركوا معًا ويتبعوا حركات الانسان الطبيعي.
  • من سن شهرين، يركز الأطفال على والديهم والوجوه من حولهم ويفهمونها بسهولة.
  • سيكون أيضًا قادرًا على التركيز على الألعاب الموضوعة أمامه، ومتابعتها وتحريك عينيه عليها.
  • يوصي الخبراء بأن تتحدث الأم مع الطفل وتشرح ما يراه أمام الطفل خلال هذه الفترة، حتى تتمكن من مساعدته على التعلم من خلال نطق أسماء الأشياء المختلفة بصوت عالٍ، وخاصة اسم أي شيء يلفت انتباهه.

نوصي أيضًا لمعرفة المزيد من المعلومات بقراءة: علاج بكاء الطفل بالقرآن وما أسبابه المحتملة ونصائح للتعامل

نمو الطفل في الشهر الثاني

ربما لاحظت أن أظافر طفلك تبدو وكأنها تنمو بسرعة الضوء، يمكنك قص أظافره مرة في الأسبوع، وأظافر قدميه مرتين في الشهر، ولا تنسى أن هذا الطفل الصغير سيخدشك قريبًا بأظافره الناعمة، فكن حذرًا أثناء هذه العملية، ومن الأفضل تقليم أظافر الطفل بعد الاستحمام وأثناء النوم، والضغط برفق بأصابعك لمنع إصابات الجلد، أو ترك هذه المهمة لشخص لديه خبرة أكثر منك.

أما بالنسبة لطول الطفل في الشهر الثاني، فالأطباء والممرضات خبراء في هذا المجال، لأن الطفل يوضع على طاولة مسطحة، ورجلاه ممدودتان للحصول على قياس دقيق من أعلى الرأس إلى أسفل القدمين، وبالطبع يمكن قياس محيط الرأس ووزن الطفل، وكذلك متوسط ​​ارتفاع طفل عمره شهرين ويكون حوالي (58 سم)، ويجب متابعة الطفل عند الطبيب المختص لمتابعة تطورات النمو الخاصة به.

أفعال الطفل في الشهر الثاني

ولا تزال العديد من تصرفات الطفل انعكاسية، لكنه يتعلم تدريجياً التحكم في سلوكه، وتبدأ الحركات الجديدة في الظهور بشكل متكرر، تمامًا مثل الركلات التي ربما يكون قد ركلها في الشهر الماضي ومن أهم أفعال الطفل في الشهر الثاني:

  • سيبدأ الطفل أيضًا في التحكم في ثني الركبتين واستقامتهما فعليكِ ملاحظة ذلك وعمل تمارين له لتشجيعه.
  • مع تطور مهارات يده وأصابعه، ستلاحظ انبهارك به، ويطور تدريجياً قدرته على وضع يديه في فمه، وهو ما قد يحدث بالصدفة في غضون شهرين من العمر أو بعد ذلك.
  • سيتمكن طفلك من رفع ذراعيه وصدره ورأسه في وقت قصير للغاية، حتى لو كان مستلقيًا على بطنه، ويمكنه أن ينظر حوله، بينما يجب ان تستمر في مراقبته.
  • لا تنس أن تضع طفلك كل يوم على البطن لفترة قصيرة، من أجل تقوية عضلات الرقبة والذراعين والكتفين للطفل البالغ من العمر شهرين، بالطبع لا يمكن وضع الطفل البالغ من العمر شهرين إلا على الكرسي المخصص له.

نوصي أيضًا لمعرفة المزيد من المعلومات بقراءة: كثرة بكاء الطفل بدون سبب وكيفية التعامل مع الأمر بشكل صحيح

الخلاصة في 6 نقاط

  1. يجب التعامل مع الطفل بطريقة صحيحة حتى لا يلحقه ضررًا.
  2. مراعاة أنه ما زال في شهوره الأولى فيجب التلطف معه وعدم الضجر أو الملل.
  3. ويجب على جميع الأمهات العلم بأن هذه المرحلة هي مؤقتة وسوف تنتهي وينتهي معها جميع المخاوف.
  4. تطورات الطفل في هذا الشهر كثيرة فيجب على الأم متابعتها بدقة وحرص.
  5. عند إرضاع الطفل يجب مداعبته واللعب معه لكي لا يشعر بالضجر ويبدأ في البكاء.
  6. تتعدد أسباب بكاء الطفل في الشهر الثاني فيجب على الأم الشعور بمتطلباته لأنه لا يوجد طفل رضيع يبكي بلا سبب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى