صحة طفلي

حركات طفل 6 شهور ومراحل تطور الأطفال الرضع وأسباب الحركات الغريبة

حركات طفل 6 شهور ومراحل تطور الأطفال الرضع وأسباب الحركات الغريبة يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث تعد الشهور الأولى من عمر الطفل الرضيع مهمة للغاية، حيث يبدأ بالتطور والنمو بها، وقد تختلف معدلات النمو والتطور من طفل لآخر وهذا أمر لا يستدعى القلق إلا في حالات المعينة، لذلك نعرض لكم كافة المعلومات عن مراحل تطور حركات طفل 6 شهور بالتفصيل خلال المقال التالي.

ننصحكم بزيارة مقال: حركات طفل 5 شهور وتطور الحواس ومعدل نموه والطعام الذي يناسبه

حركات طفل 6 شهور

حركات طفل 6 شهور

بمجرد أن يدخل طفلك في عمر الـ6 أشهر، يكون على وشك أن يتحرك لاسيما إذا كان قد بدأ بالفعل في محاولة الزحف، بالرغم من قلة حركات طفل 6 شهور إلا أنه يمكن ملاحظة بعض التطورات بها، وهي كالتالي:

  • تدحرج الطفل من الظهر إلى البطن والعكس.
  • محاولة الجلوس بدون مساعدة الأم أو دعمها.
  • يحاول الطفل الوقوف عندما يمسك بأيدي والدته، بحيث يهز جسمه إلى الأعلى، مع الاستناد على ساقيه، ولكن في النهاية يجلس سريعًا.
  • تأرجح الطفل عند جلوسه ذهابًا وإيابًا.
  • محاولة الطفل للزحف إلى الخلف أثناء جلوسه، وبالفعل قد يزحف مسافة طويلة.
  • استناد الطفل عند نومه على بطنه إلى ركبتيه ويديه.
  • إمساك الأشياء المختلفة ووضعها في فمه، لذلك من الضروري أن تراعي الأم حجم الألعاب وشكلها والأشياء المحيطة بطفلها، وينصح بالاعتماد على الألعاب اللينة العضاضات المائية بالألوان الجميلة الزاهية، مع مراعاة غسلها بصفة متكررة.
  • تمرير الطفل لألعابه من يد لأخرى.
  • استعمال راحة يديه للمس وضرب الأشياء من حوله.

مراحل تطور الأطفال الرضع

خلال عمر الـ 6 أشهر وحتى الـ 9 أشهر يمر الطفل بعدة مراحل مختلفة، حيث تتطور بها جميع أعضائه بالإضافة إلى حركاته، وقد تحدث بعض التطورات الغير الطبيعية التي قد تكون بمثابة علامة على مشكلة ما بالطفل، وتكون مراحل التطور تلك كالآتي:

1_ التطور الحركي

  • تمكن الطفل من استخدام أصابعه وإدخالها في الأشياء من حوله، كما يتمكن من مسك الأشياء باستعمال الإبهام والإصبع وحمل الأشياء الصغيرة.
  • يتمكن الطفل من رفع ووضع الأشياء على السطح، مع ذلك فهو لن يتمكن من إعطاء الأشياء لوالديه بشكل عفوي.
  • محاولة الطفل لرفع جسمه للوقوف بالاعتماد على يديه، من خلال الاستناد على ما حوله للحصول على الدعم.
  • نجاح الطفل في إيجاد الأشياء المخبأة، بالإضافة إلى محاولته للوصول للأشياء التي يرغب بها.

2_ تطور الحواس واللغة

  • يتمكن الطفل من إصدار الأصوات بمفرده أو بحضور الأشخاص، كما يحاول نطق مقاطع كلمات وكأنه يحاول بدء التكلم.
  • يتمكن الطفل من التحدث بصوت مرتفع لكي يسمعه الوالدين، كما أنه قد يصدر نغمات لأغنية يعرفها.
  • يصغي الطفل لمحادثات الكبار ويشاهدهم، حتى وإن كانوا لا يتكلمون معه.
  • يستطيع الطفل أن يكتشف الأشياء من حوله، حيث يفحصها باستعمال حاسة اللمس، التذوق، وحاسة السمع.
  • قد يغير الطفل من نبرة صوته، بجانب تمكنه من الجمع بين الكلمات بصيغ أطول كثيرًا.
  • سوف يستطيع الطفل معرفة اسمه وتميزه عن غيره من الأسماء، كما أنه يدرك معنى كلمة لا عند قولها بنبرة ملائمة.

3_ التطور المعرفي

  • يتميز الجيل الحالي من الأطفال بالتطور السريع بنية الدماغ والرغبة في التعلم.
  • يتمكن الطفل من شغل نفسه لفترة أطول.
  • يبدأ الطفل في تعلم التنظيم الذاتي، بمعنى أنه يبكي بسبب إحساسه بعدم الارتياح، الجوع، التعب، والألم، كما أنه يستطيع تعلم كيف يهدئ من نفسه دون أن ينتظر مساعدة الوالدين أو آخرين بالغين.
  • يتمكن الطفل من إبداء تعابير واضحة على وجهه سواء فرح، حزن، خوف أو غيره.
  • يستطيع الطفل تفرقة الأشياء وتمييزها عن بعضها البعض عند رؤية مرارًا وتكرارًا.
  • من السهل ملاحظة تركيز الطفل عند رغبته في تمييز الأشياء من حوله، ومن ثم يبتسم لأنه تمكن من تمييزها.
  • يتمكن الطفل من فهم الإدراك المكاني وتطويره، بمعنى محاولة الزحف تجاه لعبة ما لالتقاطها.

5_ التطور الغير طبيعي

  • لا يتمكن الطفل من الجلوس براحة حتى وإن تم دعمه.
  • لا يقوم الطفل بإصدار الأصوات.
  • لا يحاول الطفل التواصل مع الأشخاص، الأشياء والبيئة المحيطة به.
  • لا يقوم الطفل بالتركيز على الصور أو الأشياء من حوله.
  • لا يستطيع الطفل التدحرج من الظهر للبطن والعكس.

للمزيد من المعرفة يمكنكم الضغط هنا: حركات طفل أربع شهور وما هو التطور المعرفي في هذا العمر

أسباب حدوث الحركات الغريبة من طفل 6 شهور

حركات طفل 6 شهور

  • من الضروري أن تراقب الأم طفلها خلال مراحل تطوره، فمن الممكن أن تلاحظ أمرًا ما به، لاسيما إذا كان يصدر حركات غريبة، فقد تكون مؤشرًا إصابة الطفل باضطرابات الأعصاب، أو نوبة صراع أو غيرها.
  • في الغالب تكون حركات طفل 6 شهور غريبة ولا تستدعي قلق الأم، فسوف تبدأ في الاختفاء بمفردها دون تدخل، وإليكم أهم الأسباب الشائعة لإصدار الطفل للحركات الغريبة:

1_ تنمية قدرات الحركة الدقيقة

  • خلال مراحل نمو الطفل المختلفة، تميل أجزاء محددة من جسمه للارتعاش، مثلًا: الشهر الـ1 بعد الولادة، ترتعش رأس الطفل وأطرافه بسبب محاولته لرفع رأسه.
  • في مراحل متقدمة تبدأ الأصابع الرسغين في الارتعاش، بحيث ينمي الطفل من قدراته الحركية الدقيقة.

2_ الجوع

  • من المحتمل أن يهز الطفل أذرعه وأرجله عند شعوره بالجوع، كما أن البكاء الناتج عن جوع الطفل يتسبب في اهتزاز أو تصلب أو ارتعاش جسمه، حيث يتسبب انخفاض نسبة السكر بدم الرضيع إلى ارتعاشه.

3_ عدم نضج الجهاز العصبي

  • في الأطفال الرضع تكون السيالات الموجودة في المخ مسئولة عن نقل الإشارات العصبية لباقي أجزاء الجسم غير متطورة بصورة كاملة، وهذا هو السبب وراء حدوث تشنجات الطفل.
  • بمجرد أن يبدأ الجهاز العصبي في التطور والنضج تتلاشى تلك الحركات وتميل حركة الطفل إلى أن تصبح أكثر مرونة.

4_ الاستيقاظ أو النوم

  • قد يحدث الطفل حركات مهتزة عند نومه أو فور استيقاظه، وهي حالة تعرف بالرمع العضلي، وتتسبب المحفزات الخارجية في حدوثها، مثل: الحركة جانبه، أو الضوضاء.
  • لا تعتبر من حالات حركات طفل 6 أشهر الخطرة، حيث تبدأ في التلاشي بعد بلوغ الرضيع للـ1 عام.

5_ الكافيين في لبن الأم

  • في فترة الرضاعة لا يسمح للأم الإكثار من تناول المشروبات المحتوية على مادة الكافيين، مثل: المشروبات الغازية، والقهوة، حيث تنتقل تلك المادة الضارة إلى طفلك عبر الحليب وتبدأ في التراكم بجسمه، مما يسبب اهتزاز وارتعاش الطفل.
  • إذا كان من الضروري أن تتناول الأم الكافيين، فإن 300 ميللجرام بشكل يومي لن يضر بالطفل.

6_ تغيير الحفاض

  • إذا قام الطفل بتحريك جسمه أثناء تغيير الأم لحفاضه، فتلك طريقته لإخبار الأم بكرهه لذلك الأمر، ولا تستدعي القلق.

7_ حالة رد فعل البدائي

  • من السهل ملاحظة حركات الطفل اللاإرادية، حيث يمد ساقيه، يقوس ظهره، يمد ذراعه وأصابعه لبضع ثوانٍ، وتسمى تلك الحالة بـ رد فعل البدائي أو المورو.
  • تحدث تلك الحالة عندما يسمع الرضيع أصوات مفاجئة وكذلك عند حمله ووضعه بالفراش، بحيث يشعر الرضيع وكأن سوف يسقط، وتستمر حتى 6 أشهر ومن ثم تتلاشى.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: متى يصلب الطفل رجليه؟ ومراحل تطور نمو الطفل من شهر إلى ستة أشهر

أعراض إصابة الرضع بالصرع

حركات طفل 6 شهور

هناك مجموعة من الأعراض التي قد تحذر الأمر من إصابة الطفل بمشكلة ما كالصرع، وهي:

  • حركات اهتزازية متطابقة في فترتها الزمنية وطبيعتها بشكل متكرر.
  • حدوث نوبة تشنجات للطفل دون محفز.
  • تغير ملحوظ بتنفس الطفل، حركات وجهه، معدل دقات قلبه.
  • حركات إيقاعية في ناحية واحدة من جسم الطفل أو تماثل الحركة، مثلًا: تحرك الذراعين بنفس الطريقة وفي آنً واحد.
  • تشنج الطفل بشكل لا يمكن التحكم به وإيقافه.
  • تحديق الطفل بشكل مستمر مع انعدام استجابته.

كيف يمكنك مساعدة طفلك لتحسين نموه؟

هناك مجموعة من النصائح التي يمكن للأم من خلالها تحفيز طفلها ومساعدته على النمو، وهي كالتالي:

1_ التواصل مع الرضيع

  • لتطوير القدرات اللغوية والحركية يمكن للأم أن تتواصل مع الطفل من خلال التحدث معه أو الغناء له، كما يمكن مناداته باسمه ليشعر أن النداء مخصص وموجه له.
  • من الأمور الهامة للطفل هي مشاركة الأم لأوقات اللعب معه، مثلًا: أن تخفي الأم لعبته المفضلة وتطلب منه البحث عنها.

2_ إغلاق التلفاز

  • خلال الـ 1 الأول من عمر الطفل يفضل الابتعاد عن التلفاز والأجهزة الإلكترونية، فتلك الأشياء تتسبب في إعاقة عملية نموه وتطوره السليم، ولتطوير مهارات الطفل واللغة لديه ينصح بالتفاعل البشري معه.

3_ القراءة للطفل

  • تساعد القراءة على تحفيز الطفل لنطق الكلمات والتحدث، لذلك يفضل أن تبدأ الأم في القراءة للطفل والبدء بالقصص المحتوية للصور الكبيرة بالألوان الحيوية الزاهية.

5_ احتضان الرضيع لوقت كافي

  • يعزز الاحتضان من توازن الطفل، كما يزيد من إحساسه بالأمان والحب، لذلك من المهم أن تحتضن الأم طفلها وتقبله وتتحدث معه بهدوء.

6_ منح الطفل مساحته الخاصة

  • يحتاج الطفل في كثير من الأوقات لمساحة خاصة به، ويمكن للأم فهم ذلك عندما يغلق الطفل عينه أو يبتعد، حيث أن استجابة الأم لاحتياجات طفلها تكون سبب في بناء ثقته بها.

7_ تشغيل الموسيقى للرضيع

  • قد تعمل الموسيقى على منح الطفل إحساس بالترفيه والهدوء، كما أنه من الممكن تشغيل الموسيقى التعليمية للحروف والأرقام مثلًا لتحفيز مهارات التعلم لديه.

إليكم من هنا: تطور الطفل في الشهر الثاني أسبوع بأسبوع لمتابعة صحة الأطفال

إجراءات ضرورية للطفل في عمر 6 أشهر

هناك مجموعة من الإجراءات التي من الضروري أن يقوم بها الوالدين للطفل خلال عمر 6 أشهر، وذلك للتأكد من أنه لا يعاني من أي مشكلة ما ولضمان سلامته وصحته، وتلك الإجراءات تنقسم ما بين الفحوصات الطبيعية والتطعيمات الضرورية لتلك الفترة، وهما كالآتي:

1_ الفحوصات الطبية

  • فحص حاسة السمع.
  • الفحص الجسدي، فمن السهل اكتشاف اضطرابات الحركة الأولية من خلاله.
  • تقيم الطفل الاجتماعي بشكل يومي.
  • اختبار التناسق بين كل من عين الطفل ويديه.
  • تقييم قدرة الطفل على إدراك وفهم الأمور.
  • مراقبة التطور ورصده من خلال قياس طول ووزن الطفل وما إلى ذلك.

2_ التطعيمات الموصي بها لتلك الفترة

  • تطعيم الطفل 3 مرات باللقاح الخماسي وتطعيم ضد عدوى الكبد ولقاح روتا.
  • تطعيم ضد داء الكزاز.
  • تطعيم ضد عدوى السحايا.
  • تطعيم ضد مشكلة الخناق.
  • تطعيم ضد مشكلة شلل الأطفال.
  • تطعيم ضد الأنفلونزا.
  • تطعيم ضد مرض الشاهوق.

ننصحكم بزيارة مقال: طفل في الشهر الرابع و أهم التغييرات التي تظهر عليه

خلاصة الموضوع

  • كل طفل له حالته الفريدة والمختلفة عن غيره، طبقًا لإيقاعه الخاص، فمن اليوم الأول لولادته يمر بعدة مراحل مختلفة للتطور، وهي: تطور الحركي، التطور المعرفي، تطور الحواس.
  • يصدر الطفل حركات عديدة بمجرد بلوغ الـ 6 أشهر من العمر، حيث يحاول أن يتعلم الوقوف من خلال الزحف، الاستناد إلى الأشياء، التدحرج وغيرها.
  • الـ6 أشهر الأولى تحتاج إلى معاملة خاصة من الأم ومراقبة الطفل بشكل جيد للتأكد من عدم إصابته بمشكلة ما وأنه يتطور بشكل طبيعي.
  • يصدر الطفل حركات عديدة قد تبدو غريبة ولكنها طبيعية للغاية ولا تستدعي أي قلق من الأم، مثل: اهتزاز الجسم عند سماع الضوضاء أو عند تغيير الحفاض وغيره.
  • هناك مجموعة من الحركات التي قد تخبرك بتعرض الطفل لمشكلة ما، مثل: التشنج المستمر، عدم القدرة على السيطرة بتشنجات الطفل، وغيرها.
  • يمكن للأم والأب مساعدة طفلهم على تطوره ونموه بشكل سليم، من خلال التواصل معه، التحدث برفقته، اللعب وقراءة القصص له، وغيرها.
  • توجد مجموعة من الإجراءات الطبية التي يجب إجرائها للطفل عند بلوغ الـ 6 أشهر من عمره، وتنقسم إلى تطعيمات، مثل: تطعيم شلل الأطفال، الأنفلونزا، وغيره، وفحوصات الطبية، مثل: فحص السمع، الفحص الجسدي، وغيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى