صحة طفلي

أعراض التوحد في عمر 5 سنوات

أعراض التوحد في عمر 5 سنوات من الأمور التي يلاحظها العديد من أولياء الأمور في أطفالهم، حيث أن التوحد هو واحد من المشاكل الخطيرة التي يتم اكتشافها في مراحل تطور نمو الطفل، لذا إذا تم اكتشاف المرض بشكل سريع كان العلاج أسهل وأفضل، وهو ما نسعى للمساعدة فيه وتقديمه عبر موقع شقاوة .

اقرأ أيضا: كيف أعرف أن طفلي سليم من التوحد

مرض التوحد

مرض التوحد
أعراض التوحد في عمر 5 سنوات

دعونا نتحدث عند مرض التوحد عن الأطفال بشكل مفصل من خلال جولتنا مع مقال اليوم أعراض التوحد في عمر 5 سنوات، في النقاط التالية:

  • العديد من الآباء يتساءلوا حول وجود العديد من التغيرات في حركات الطفل أو في مراحل نموه عما إذا كانت تلك الأعراض تشير إلى مرض التوحد أم لا.
  • قد يلاحظ الآباء تكرار في تصرفات الطفل بصورة غير متزنة وهو ما يعرف أيضًا بمرض التوحد عند الأطفال.
  • في الواقع أن مرض التوحد تظهر أعراضه في المراحل المبكرة من الطفولة، حيث أن الوالدين يلاحظان هذا من خلال وجود اضطراب في مشاعر الطفل أو صعوبة قدرة الطفل في التواصل مع من حوله.
  • لا يوجد علاج محدد لمرض التوحد، ولكن يمكن القول أنه يمكن التحسين من حالة الطفل المتوحد من خلال وجود الأطباء والمعالجين عن طريق تمكين الطفل من التعامل مع الأخرين بصورة أفضل والمساعدة في الحفاظ على حياته بشكل صحي وسليم.

أعراض التوحد في عمر 5 سنوات

في تلك الفقرات سوف نتعرف سويًا على أهم وأبرز أعراض التوحد في عمر 5 سنوات:

  • عدم قدرة الطفل المتوحد على مشاركة أي شخص آخر الانتباه.
  • عدم القدرة على التواصل بالنظر مع الآخرين.
  • من أهم أعراض التوحد في عمر 5 سنوات هو قلة ابتسامته لمن حوله حتى لو كانوا والديه.
  • ضعف انفعالات الطفل.
  • عجز الطفل عن القيام بحركات معينة مقارنة بأقرانه.
  • يكون الطفل المتوحد أقل طولًا من أقرانه في هذا العمر.
  • عدم ثبات الطفل المتوحد في استخدام أي من يديه، فهو في بعض الأحيان يستخدم اليد اليمني وفى أوقات أخرى يستخدم اليد اليسرى.
  • تعرض الطفل باستمرار إلى أي مرض متعلق بالجهاز التنفسي.
  • تعرض الطفل إلى مرض الحساسية.
  • تعرض الطفل إلى ضيق التنفس.
  • اختلاف الطفل المتوحد عن الطفل العادي من حيث بصمة الأصبع.
  • هدوء الطفل المتوحد حتى خلال تعرضه إلى المرض.

أنواع مرض التوحد

توجد أنواع من مرض التوحد ومنها ما يلي:

1. التوحد الكلاسيكي

في الحقيقة أن هذا النوع يظهر من خلال عدم قدرة الطفل على التواصل في التحدث مع الأخرين بشكل سليم أو تصرف الطفل بتصرفات غير متزنة على الإطلاق وبوتيرة متكررة.

2. متلازمة إسرجر

هذا النوع من التوحد هو الذي يعاني فيه الطفل المتوحد من اضطراب في استخدام الكلمات للتحدث مع الأخرين، على الرغم من تمتع الأطفال في هذا النوع بالذكاء الشديد.

3. الانحلال الطفولي

هذا النوع من التوحد يبدأ منذ عمر سنتين ويستمر مع مرور الوقت في التدهور، والذي مع مرور فترة زمنية يتعرض الطفل إلى فقد جميع مهاراته التي قد تعملها بشكل سابق ويتصرف بشكل عدواني تجاه الآخرين.

علامات التوحد لدى الطفل

من خلال جولتنا مع مقال اليوم أعراض التوحد في عمر 5 سنوات، نعرض لكم أهم علامات التوحد لدى الأطفال بشكل عام فيما يلي:

  • عدم استجابة الطفل عند نداء والديه عليه من قرب أي قد يبدو الطفل في حالة عدم سماع من حوله.
  • عدم نظر الطفل في عين من يقوم بالتحدث معه.
  • عدم إدراك أو وعي الطفل بمشاعر الأشخاص المحيطة به.
  • مقاومة الطفل لأي شخص يحاول معانقته.
  • تفضيل الطفل الجلوس وحده في أغلب الأوقات.
  • تأخر الكلام عند الطفل حتى بعد بلوغ سن السنتين.
  • فقدان الطفل مع مرور الوقت القدرة على الكلمات التي تم اكتسابها في السابق.
  • التحرك بشكل مستمر ومتكرر وغير متزن أو محاولة القيام بحركات لا إرادية.
  • عدم وعي الطفل تجاه الضوء من حوله.
  • العديد من الأطفال المصابة بالتوحد تشعر بحزن شديد ومفاجئ تجاه أي تغيير بسيط من حولهم.
  • عدم قدرة الطفل في التعبير عما يريد.
  • عدم إدراك الطفل إلى الألم.
  • التحدث بلهجة غريبة مريبة غير مفهومة.

اقرأ أيضا: طفل عمره سنة ونصف لا يتكلم

علامات أخرى للتوحد

تشمل العلامات الأخرى التي توجد عن الطفل المتوحد ما يلي:

  • رغبة الطفل في إيذاء نفسه.
  • رد فعل عدواني أغلب الأوقات.
  • الاندفاع.
  • تعرض الطفل إلى نوبات غضب.
  • تصرف الطفل بشكل غير طبيعي تجاه الأكل.
  • تجاهل الطفل في اكتشاف الأشياء المثيرة من حوله.
  • رد فعل عنيف من الطفل المتوحد تجاه من يلعب معه.
  • عدم إبداء الطفل أي تعبير من وجهه سواء كانت بالضحك أو الحزن.
  • عدم وجود رغبة لدى الطفل في اللعب مع الأطفال المحيطة به.
  • كره الطفل الأصوات المرتفعة.
  • عدم وجود رغبة لدى الطفل لعناق والديه.
  • إبعاد الطفل عينيه عن المتحدث معه.
  • دوران الطفل المتوحد حول نفسه بشكل متكرر.
  • تأرجح الطفل بشكل متكرر.
  • تحريك الطفل إلى أصابعه بحركات عشوائية.
  • عدم قدرة الطفل على المشي أو الجلوس بصورة متزنة.
  • عدم تفرقة الطفل بين الصعود والنزول.
  • ضعف قدرة الطفل على إمساك الألعاب بيده.
  • لعب الطفل بأشياء غير تقليدية.
  • انجذاب الطفل المصاب بالتوحد بأشياء غير ملفتة.

اقرأ أيضا: سبب حركة رأس الطفل الرضيع يمين ويسار

طريقة التعامل مع طفل التوحد

بعد أن تعرفنا على أعراض التوحد في عمر 5 سنوات، نعرض لكم فيما يلي أهم الطرق التي يمكن من خلالها التعامل مع الطفل مريض التوحد من خلال النقاط التالية:

  • التعرف على كل ما يخص مرض التوحد يزيد من فرصة شفاء الطفل بشكل أسرع، حيث أن زيادة معرفة الوالد عن التوحد يمكنه من التعامل مع الطفل بالطريقة المناسبة ويساعد الأم أيضًا في معرفة الصفات التي تثير استجابات الطفل.
  • في الحقيقة إن تقبل الطفل كما هو من أهم الأمور المهمة للتعامل مع الطفل المتوحد، حيث أنه من غير المفضل أن يقوم كل من الوالدين بالتركيز على عيوب الطفل أو اختلافه عن الأخرين، ولكن لابد من الاستمتاع بهذا الاختلاف قدر الإمكان لأنه قد يؤدي إلى تحسين حالة الطفل بكل تأكيد مع مرور الوقت.
  • عدم شعور كل من الوالدين بالحزن أو الاستسلام لحالة الطفل المتوحد، لكن لابد من التفكير بشكل إيجابي، حيث أن قدرات الأطفال المتوحدة تنمو وتتطور بشكل طبيعي ومتلائم مع مراحل نمو الطفل.

اقرأ أيضا: متى يتكلم طفل التوحد

الفئات المعرضة لمرض التوحد

توجد بعض الأشخاص التي تكون معرضة إلى مرض التوحد بشكل أكثر من غيرهم، وهم من يتوافر فيهم تلك الشروط:

  • التعرض إلى مشاكل نفسية كبيرة.
  • التوتر.
  • القلق.
  • الاكتئاب.
  • النوبات.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.

متى يمكن لمريض التوحد الذهاب إلى الطبيب؟

متى يمكن لمريض التوحد الذهاب إلى الطبيب؟

يمكن زيارة الطبيب في الحالات التالية:

  • تأخر في نمو الطفل حتى وصوله إلى العامين من عمره.
  • عدم استجابة الطفل إلى أي ابتسامه من والديه عند بلوغ 6 أشهر.
  • عدم قدرة الطفل على تقليد أي صوت بعد إتمام 9 أشهر.
  • تلعثم الطفل في الكلام أو إصدار أي أصوات.
  • عدم قدرة الطفل في التلويح بيده حتى بعد بلوغ الشهر 14.
  • فقدان أي مهارة من مهارات اللغة مع مرور الوقت لدى الطفل المتوحد.
  • عدم قدرة الطفل المتوحد على نطق أي عبارات تتكون من كلمتين بعد إتمام الشهر 24 من عمره.

اقرأ أيضا: كيفية التعامل مع طفل التوحد

في نهاية أعراض التوحد في عمر 5 سنوات، وبعد أن عرضنا لكم كافة المعلومات المتعلقة بمرض التوحد، نرجو أن يكون المقال حاز إعجابكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى