صحة طفلي

مشي الطفل غير طبيعي

مشي الطفل غير طبيعي يكون ذلك عندما لا يستطيع الطفل أن يمشي بشكل مستقيم، أو تلاحظ الأم تقوس قدمه، وغيرها من مظاهر، وفي الفقرات التالية يمكنكم التعرف على جميع الأسباب التي ينتج عنها المشي الغير طبيعي، وأهم الطرق والنصائح التي يجب على الأم اتباعها مع الطفل، حتى يمكنه السير بشكل صحيح، كل هذا نقدمه من خلال موقعنا شقاوة؛ فتابعونا؟

مشي الطفل غير طبيعي

مشي الطفل غير طبيعي

هناك عدد من الأطفال الذين يمكنهم المشي قبل بلوغ العام الأول، ومعظم الأطفال يبدأوا الخطوات الأولى في سن يتراوح من 11 إلى 14 شهر، وبعضهم يتأخر إلى عمر 16 أو 17 شهر، أما في حالة وصول الطفل إلى عمر 18 شهر ولم يمشي، فإن ذلك أحد علامات مشي الطفل غير طبيعي ويجب أن يتم الذهاب إلى الطبيب.

لمزيد من المعلومات عن فيتامينات تساعد الطفل على المشي

علامات تدل على مشي الطفل غير طبيعي

من العلامات الطبيعية أن يتعثر الطفل قليلًا مع البدء في خطواته الأولى، ولكن في حالة ظهور أحد الأعراض التالية لابد أن يتم الذهاب إلى الطبيب:

  • عدم تماثل القدمين في المشي، مثل ملاحظة أن الطفل يسحب أحد القدمين فقط.
  • اعوجاج القدمين.
  • تزامن الألم مع المشي.
  • تعثر الطفل وسقوطه المستمر.
  • ظهور احمرار في القدمين أو الساقين.
  • تصلب ساق الطفل بشكل مُفرط، وهو ما قد ينتج عن وجود مشاكل في العمود الفقري، أو الأعصاب، أو المفاصل.

علامات طبيعية غير مقلقة عند مشي الطفل

عند ظهور العلامات التالية يجب ألا يتم القلق، لأنها طبيعية وعادةً ما تزول بشكل تلقائي:

  • المشي نحو الداخل: أي تحرك قدم الطفل إلى الداخل وهو يمشي، وهو أمر طبيعي عندما يبدأ المشي، وسوف يختفي ذلك خلال 6 شهور من أولى خطواته، وفي حالة استمرار مشيه هكذا بعد ست شهور يتم الذهاب إلى الطبيب.
  • تقوس الساقين: يعاني عدد من الأطفال من تقوس الساقين، وعادةً ما يختفي عن بلوغ الطفل عام ونصف، أو ثلاث أعوام.
  • سقوط الطفل وتعثره: من الطبيعي أن يتعثر الطفل قليلًا في البداية، ولا يُعد ذلك مشي الطفل غير طبيعي لأنه يتعلم كيفية توازن جسمه.
  • المشي على أطراف الأصابع: يمكن أن يمشي الطفل على أطراف أصابعه، وهو يحاول الاتزان، لكن يجب أن يتوقف عن ذلك عند وصوله إلى عامين، وإلا يتم اللجوء إلى الطبيب.

أسباب تشوهات المشي لدى الأطفال

هناك الكثير من الأسباب التي ينتج عنها ظهور تشوهات في المشي، ومن أهمها ما يلي:

التواء عظام الظنبوب

يُقصد به وجود التواء أسفل سواق الطفل، سواء للداخل أو للخارج، وهو ما ينتج عنه مشي الطفل غير طبيعي ويمكن أن تتحسن هذه الحالة بدون تدخل جراحي، وذلك قبل سن الرابعة، ولا يتم اللجوء إلى الجراحة إلا عندما يتراوح عمر الطفل من 8 إلى 10 سنوات.

التواء الفخذ

يظهر هذا الالتواء بصورة أوضح عندما يكون عمر الطفل يتراوح من 5 إلى 6 سنوات، وهناك الكثير من حالات الأطفال التي تتحسن بدون العلاج، ولا يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي إلا عند بلوغ الطفل أكبر من 9 سنوات، ويتم ذلك فقط مع الحالات شديدة الخطورة.

المشي على أصابع القدم

هذه الطريقة هي أقل تشوهات المشي الشائعة بعد عمر 3 سنوات، ويتم فحص الطفل من خلال الطبيب، يمكنه تحديد العلاج المناسب سواء كان العلاج الطبيعي، أو الجراحة، وقد تنتج هذه الحالة عن إصابة الطفل بالشلل الدماغي، أو وجود تناقض في طول ساقه.

العرج

عندما يعرج الطفل بصورة مفاجئة، وقد يكون السبب بسيط مثل العضلات المتعبة، وقد يكون السبب هو الإصابة بالعدوى أو الالتهابات في المفاصل، وفي بعض الأحيان يرمز العرج المزمن إلى وجود مشكلة لدى الطفل في النمو، مثل وجود مشكلة عضلية عصبية، أو الإصابة بالشلل الدماغي.

تقارب مشط القدم

هو أحد أسباب مشي الطفل غير طبيعي والمقصود به انحناء قدم الطفل إلى الداخل من منتصف أصابعه، يمكن أن تتحسن حالة الطفل تلقائيًا مع مرور الوقت، وعند ولادة طفل بهذه المشكلة لا يمكن العلاج إلا عند بلوغه من 6 إلى 9 شهور، ويمكن ارتداء الطفل أنواع معينة من الأحذية، مع بعض التمرينات التي تساعد على العلاج.

ونوفر لكم عبر الرابط التالي توقيف الطفل الرضيع على رجليه ومساعدته على المشي

كيفية مساعدة الطفل على المشي

مشي الطفل غير طبيعي

عدم حمل الطفل باستمرار

عندما تحمل الأم طفلها باستمرار، فإن ذلك أحد أكثر الأشياء التي تؤخر المشي لديه، ولذلك لابد أن يتم تخصيص وقت كافي للطفل كل يوم، حتى يمكنه المحاولة في التحرك، وتنمية مهاراته باستمرار.

ساعديه عند السقوط

سقوط الطفل وهو مازال يتعلم المشي أحد الأمور الطبيعية، ولابد أن يتم التعامل مع السقوط بعدم المغالاة، فقط نساعده على النهوض، ونحاول تهدئته إذا كان يبكي، ونشجعه على محاولة المشي مرة أخرى.

وضع تحديات أمام الطفل

يجب على الأم أن تتابع الطفل باستمرار، وأن تجعله يدخل في تحديات تنمي مهاراته، ومثلًا إذا كان يُجيد المشي فقط على السطح المستوي، تحاول أن تجعله يمشي على سطح غير ممهد قليلًا، وهي بالقرب منه.

هل شراء مشاية الأطفال أمر جيد؟

المشاية تتسبب في مشي الطفل غير طبيعي وتؤكد الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، أنه يجب على الآباء عدم شراؤها لأنها تسهل عليه الاستدارة، وبالتالي لا تنمو عضلاته العلوية بشكل صحيح، وكذلك وضع الطفل بها وهو نصف جالس وقدمه ملتوية، هو وضع غير طبيعي للمشي.

كما يوجد عيب آخر للمشاية وهو أنها تجعل الطفل يصل إلى أي أماكن خطر في المنزل، وهو ما لا يمكن الوصول له بدون المشاية.

نصائح تساعد على تعليم الطفل المشي

يساعد اتباع النصائح التالية على تعليم الطفل المشي بالصورة الصحيحة:

اللعبة المفضلة لدى الطفل

يمكن إمساك الأم اللعبة المفضلة لدى الطفل، ثم تقف على بُعد خطوات منه، وتطلب منه أن يأتي إليها ويأخذ اللعبة، وهكذا سوف يحاول الطفل أكثر من مرة حتى يمكنه المشي هذه الخطوات.

ممارسة تمرينات

يمكن ممارسة عدد من التمرينات التي تساعد الطفل على المشي، ومنها تمرين العجلة، أو جلوسه في وضع القرفصاء ثم الوقوف.

تشجيع الطفل

عند سقوطه أو تعثره، لا يعني ذلك مشي الطفل غير طبيعي ولكنه أمر طبيعي، ولابد من تشجيعه على النهوض واستمرار المشي مرة أخرى.

تقليل وقت جلوسه في الكرسي

عند وضع الطفل على كرسي الطعام، أو الكرسي الهزاز، لا يجب تركه أكثر من نصف ساعة، لأن تحركه هو ما ينمي لديه المهارات، ويجعله يبدأ في المشي.

استخدام مشاية الدفع

على عكس المشايات التقليدية التي تكون مضرة للطفل، مشاية الدفع هي ما يُشبه عربة التسوق التي تكون أمام الطفل ويدفعها، وبالتالي تُحقق له التوازن أكثر وهو يمشي.

تجنب المشاية التقليدية

عدم شراء المشاية التقليدية لأنها مضرة جدًا للطفل، ولا يمكنه المشي بصورة صحيحة وهو يستخدمها، وقد تتسبب في سقوطه من على السلم، أو وصوله عند البوتاجاز، وغيرها من أمور خطيرة.

كما نقدم لكم متى يبدأ الطفل الجلوس

مشي الطفل غير طبيعي هي أحد المشكلات الشائعة لدى عدد كبير من الأطفال، وكما تحدثنا هناك حالات تشفى بصورة تلقائية، بينما تتطلب حالات أخرى اللجوء إلى العلاج الطبيعي، أو التدخل الجراحي، وفي كل الحالات لابد أن تلاحظ الأم طفلها باستمرار، وتشجعه على الاستمرار في محاولة المشي الصحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى