قصص وحكايات

قصة قصيرة عن بر الوالدين للأطفال سهلة وجميلة ومميزة ومعبرة

قصة قصيرة عن بر الوالدين للأطفال سهلة وجميلة ومميزة يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث حثنا الله سبحانه وتعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم على بر الوالدين والعمل على خدمته طيلة الوقت وعند الكبر على وجه الخصوص، ولذلك يجب أن نعلم أطفالنا أن يفعلوا ذلك كما يجب أن نخبرهم بالخيرات التي تعود عليهم من بر الوالدين، ومن خلال مقالنا هذا سوف نستعرض قصة قصيرة عن بر الوالدين للأطفال.

اقرأ من هنا: جمل مفيدة وقصيرة للأطفال وأبرز العبارات العلمية

قصص اطفال عن بر الوالدين

قصة قصيرة عن بر الوالدين للاطفال

يحب الأطفال سماع القصص حيث أنهم يستمتعون بها كثيراً، وتتميز تلك القصص بكونها تعتبر نوع من الأدب الفني، وبعضها قصص واقعية والبعض الآخر مستوحى من الخيال.

وتعتبر تلك القصص وسيلة من الوسائل التعليمية والتربوية للأطفال حيث أنها تعلمهم دروساً لا يمكن أن تنسى كما أنها تغرس فيهم قيماً اخلاقياً وتوسع مداركهم الفكرية وتساعدهم على التخيل والتصور.

قصة قصيرة عن بر الوالدين للأطفال

  • كان يا ما كان كان في زمان رجل كبير في السن لديه ثلاثة أولاد يعيشون جميعهم في بيت واحد في فرح وسعادة وسلام.
  • وفي يوم من الأيام مرض الأب بمرض خطير جداً، وكان يشعر بآلام كثيرة، وكل يوم كان يشعر بتعب شديد أكثر من الأيام السابقة وظل هكذا فترة من الزمن حتى أقترب من الموت.
  • وكان أولاده الثلاثة يهتمون بأبيهم ويحرصون على خدمته بل كان يتنافس كل ابن من أبنائه على رعايته وخدمته وتقديم المساعدة له.
  • وفي يوم من الأيام اجتمع الابن الأصغر باخوته وطلب منهم أن يسمحوا له أن يأخذ أبيه إلى بيته حتى يتمكن من خدمته أطول فترة ممكنة لأنه يشعر أن أبيه في أيامه الأخيرة ولذلك فهو يرغب أن يخدم أبيه.
  • ولكن رفض إخوته طلبه على الرغم من إلحاحه الشديد، ولكنهم وافقوا في نهاية الأمر بعدما قرر الأخ الأصغر أن يتنازل لإخوته عن نصيبه في ميراث والده.
  • وبعد ذلك تمكن الإبن الأصغر من أخذ أبيه إلى منزله، وقدم له كل سبل الرعاية والاهتمام الممكنة، فكان يخدمه هو وزوجته أفضل خدمة حتى توفي في سلام.
  • وفي يوم من الأيام بينما كان الابن الأصغر نائماً حلم حلماً، حيث أنه رأي والده الذى أخبره أنه قد قام بتخبئة كنز في مكان بعيد، وأوضح له في الحلم هذا المكان بالتفصيل.
  • وعندما استيقظ الابن الأصغر ذهب إلى المكان الذي أخبره به والده حيث وجد صندوقاً صغيراً ولكنه كان ممتلئ بالأموال والمجوهرات.
  • وقد أخذ الإبن الأصغر هذا الصندوق وذهب به إلى إخوته وقص عليهم كل ما حدث، ولكن إخوته قالوا له أنه تنازل عن نصيبه في ميراث أبيه وهذا يعنى أن هذا الصندوق يعتبر نصيباً لهم وأنه ليس له أي حق في هذا الصندوق.
  • وفي يوم آخر حلم الابن الأصغر حلماً مشابهاً لذلك الحلم الذي حلم به من قبل، وعندما استيقظ ذهب إلى نفس المكان الذى حدده له والده حيث عثر على أموال ثم ذهب بها إلى أخوته ولكنهم أخذوا منه تلك الأموال مثلما فعلوا من قبل.
  • وحزن الإبن الأصغر كثيراً بسبب ما فعله إخوته معه، ثم ذهب إلى النوم وحلم حلماً جديداً حيث رأي والده في حلم وأخبره أنه وضع ديناراً في الحقل الخاص بهم في جرة الماء، وعندما استيقظ ذهب إلى إخوته واخبرهم بذلك الحلم.
  • ولكن إخوته سخروا منه ومن حلمه وقالوا له أن يأخذ هذا الدينار لنفسه.
  • وبالفعل ذهب الإبن الأصغر إلى الحقل وبحث عن الدينار إلى أن وجده، وأثناء عودته إلى منزله قابل صياد كبير في السن ومعه سمكتين للبيع بسعر دينار واحد، وبالفعل اشترى منه الإبن الأصغر السمكتين.
  • ثم عاد إلى المنزل وأعطى السمكتين إلى زوجته لكى تعد لهم الطعام، وأثناء قيام الزوجة بتنظيف السمكة الأولى وجدت بداخلها شيئاً يلمع فقامت بإخراجه حيث وجدت جوهرة كبيرة، ووجدت جوهرة أخرى كبيرة في بطن السمكة الثانية.
  • وانتشر هذا الخبر بين الناس وعلم الملك بهذا الأمر وأمر بإحضار الإبن الأصغر والجواهر له، كما أمر الملك أيضاً بمنح الأبن الأصغر مكافأة كبيرة نظراً لأنه كان يبحث عن هاتين الجوهرتين الثمينتين منذ عدة سنوات.
  • حيث تعود تلك الجوهرتين إلى عائلة ملكية وقد تم فقدانهم في البحر منذ عدة سنوات، ومنذ ذلك الحين وهو يبحث عنهما ولم يجدهم وقد نذر مكافأة كبيرة لمن يجدهم ويرجعهم إليه.
  • وبذلك أصبح الأبن الأصغر غنياً وقد عوضه الله سبحانه وتعالى عن ما حرمه منه إخوته نظراً لأنه كان باراً بوالده ولأنه أيضاً كان صادق مع إخوته حيث قال تعالى “ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب”.

إليك من هنا: جمل مفيدة وقصيرة للأطفال وأبرز العبارات العلمية

قصة جميلة عن بر الوالدين للصغار

  • كان يا ما كان كان في زمان بيت صغير، يعيش فيه أسرة جميلة سعيدة مكونة من الأب والأم بالإضافة إلى ولدان صغيران، وكان أكثر ما يميز هذه الأسرة هو الحب والمحبة والإحترام المتبادل بين جميع أفراد الأسرة.
  • وفي يوم من الأيام عندما كان الأولاد يلعبان أصدروا أصوات عالية حيث كانوا يضحكون، كما أنهم كانوا يلعبون بلعبهم في كل مكان في غرفتهم مما جعل غرفتهم غير منظمة كما أنهم بعثروا ملابسهم أيضاً في الغرفة مما جعل الفوضى والضوضاء في كل مكان من حولهم.
  • وقد انتبه الأولاد إلى أن والدتهم كان متعبة في ذلك اليوم فسألوها كيف حالها فأخبرتهم والدتهم أنها مريضة اليوم وتشعر بتعب شديد، وطلبت منهم أن يكونوا هادئين اليوم، فأجابها الولدان بأنهم سوف يكونوا كذلك.
  • ولكن عندما عاد الأولاد للعب مرة أخرى عادوا للضجيج والضحك بصوت عالى وبدأوا في تقليد أصوات الحيوانات بصوت مرتفع ولم يتذكروا تعب أمهم الذي إزداد بسبب أصواتهم المرتفعة.
  • ولكن بعد وقت تذكر أحد الأبناء حديث شريف لرسول الله صلى الله عليه وسلم كان قد تعلمه في المدرسة من قبل، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “رضا الله في رضا الوالد وسخط الله في سخط الوالد”.
  • وهنا ذهب الولدان إلى والدتهم وطلبوا منها أن ترتاح، ثم ذهب الولدان لترتيب لعبهم وتنظيف غرفتهم ووضع ملابسهم في أماكنها.
  • ثم نامت الأم من شدة التعب الذي كانت تشعر به، وعندما استيقظت لم تسمع صوت أبنائها فبحثت عنهم ثم وجدتهم في غرفتهم يلعبون بصوت هادئ بعد أن قاموا بترتيب غرفتهم.
  • وفرح الأولاد برؤية والدتها وسألتها عن حالها الآن فأخبرتهم أنها أفضل ثم شكرتهم كثيراً على مساعدتهم لها وأخبرتهم أنها راضية عنهم.

إليك من هنا: قصة عن الأمانة للأطفال وما هو تعريف الأمانة وأنواعها

قصة عن بر الوالدين قصيرة

  • كان يا ما كان كان في زمان أسرة صغيرة مكونة من الأب والأم وولدين صغيرين، كان كل يوم الأب يذهب إلى العمل في الصباح الباكر، بينما تقوم الأم ببعض المهام المنزلية ويبقى الأولاد في المنزل يلعبان وينتظران والدهم حتى يلعب معهم بعد عودته من العمل.
  • وفي يوم من الأيام عاد الأب إلى المنزل بعد يوم شاق في العمل حيث أنه كان متعب جداً وكان يحمل أشياء كثيرة وظهرت عليه علامات التعب والإرهاق.
  • وعندما شاهده الأولاد ذهبوا إليه مسرعين لكى يحكى لهم قصة كعادته ولكنه أخبرهم أنه متعب اليوم كثيراً ويحتاج أن يذهب إلى النوم حتى يرتاح، ولم يغضب الأولاد من ذلك بل تذكروا الدروس التي كانوا يتعلمونها في المدرسة عن بر الوالدين.
  • وحينئذ أسرع أحد الأبناء بحمل الأشياء التي أحضرها الأب ووضعها في المطبخ، بينما ذهب الولد الثانى وأحضر كوب من العصير وأعطاه إلى والده.
  • وحينما فعل الأولاد ذلك شعر الأب براحة كبيرة واستطاع أن يحكي لأولاده القصة التي يريدونها، وهنا فرح الأب والأبناء وقضوا وقتاً سعيداً.

إليك من هنا: قصة سيدنا بلال بن رباح للأطفال وإسلامه وزوجته ومنزلته ووفاته

أجمل قصة عن بر الوالدين

قصة قصيرة عن بر الوالدين للاطفال

  • كانت هناك أسرة صغيرة مكونة من الأب والأم وابنهم إسلام، وكان إسلام يحب والديه جداً وتساعدهم بشكل دائم.
  • حيث أنه كان يساعد والده كل يوم في سقي أشجار حديقة المنزل، ثم يذهب لمساعدة والدته في ترتيب المنزل، كما أنه كان يرتب غرفته يومياً ويرتب سريره ويضع ملابسه في أماكنها.
  • وفي يوم من الأيام رفض إسلام أن يساعد والديه لأنه كان يريد أن يشاهد التلفاز، فأخبره والده أنه في حاجة إلى مساعدته حتى يستطيع أن ينجز عمله سريعاً، فأخبره إبنه إنه سوف يساعده ولكن هذه المرة سوف تكون آخر مرة يساعده فيها.
  • وأنهي الأب والإبن عملهم سريعاً وذهب الإبن لمشاهدة التلفاز، وإتفق الأب مع الأم أنهم لم يفعلوا بعد ذلك شيئاً من الأشياء التي كان يفعلها ابنهم من قبل، وبعد عدة أيام أصبحت غرفه إسلام غير مرتبة والفوضى بها في كل مكان.
  • وهنا بدأ إسلام يشعر بالضيق من تصرفه هذا وبدأ يقوم بالمهام التي كان يفعلها من قبل، ثم ذهب إلى والده وسأله إذا كان في حاجة لمساعدته وبالفعل أجابه والده أنه يحتاج مساعدته.
  • ثم جلس إسلام مع والديه وإعتذر لهم وأخبرهم أنه فعل ذلك لأنه كان يريد أن يشاهد المباريات اليومية في التلفاز حتى يستطيع أن يصبح لاعباً ماهراً.
  • وهنا أخبراه والديه أن الله سبحانه وتعالى أوصى بمساعدة الوالدين وأن لذلك بر وثواب كبير، وإذا فعل ما أوصى به الله عز وجعل سوف يكون ناجح في كل شؤون حياته.
  • وقد وعدهم إبنهم أنه سوف ينفذ ما أوصى به الله سبحانه وتعالى وسوف يساعدهم وينفذ أوامرهم دائماً.

وفي ختام مقالنا هذا عن قصة قصيرة عن بر الوالدين للأطفال نكون بذلك قد سردنا لكم مجموعة من القصص الجميلة التي تحتوى على الكثير من المعاني الجميلة والقيم والمبادئ الحميدة التي يجب أن يتحلى بها أبناؤنا، وانتظرونا في قصص أخرى جميلة وشيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى