الحمل

ظهور خط خفيف في اختبار الحمل قبل الدورة بيوم

ظهور خط خفيف في اختبار الحمل قبل الدورة بيوم يشعر من تراه بالحيرة، حيث إن اختبارات الحمل المنزلية تؤكد من حدوث الحمل من عدمه قبل موعد الدورة الشهرية للتأكد من أن فترة التبويض تم بها الحمل، انطلاقًا من ذلك نعرض لكم ظهور خط خفيف في اختبار الحمل قبل الدورة بيوم عبر موقع شقاوة.

ظهور خط خفيف في اختبار الحمل قبل الدورة بيوم

تعرف اختبارات الحمل المنزل بفاعليتها العالية بالتأكد من حدوث الحمل من عدمه، خاصة مع قرب موعد الدورة الشهرية المتعارف عليه، لكن في الكثير من الأحيان تكون النتيجة بتلك الفترة غير دقيقة، أي تكون كاذبة.

مثال على ذلك أن تكون النتيجة بالأصل إيجابية ولكنها تظهر سلبية والعكس صحيح، ويرجع ذلك إلى تواجد هرمون الحمل ونسبته بالبول، فقد يشير ذلك الخط الخفيف إلى الآتي:

1- حدوث الحمل فعليًا

هناك الكثير من اختبارات الحمل التي تكون حساسة بشكل كبير، حيث تكتشف النسبة القليلة من هرمون الحمل بالبول على الرغم من إجرائه قبل الدورة الشهرية، حيث إن عمل الجهاز يكون معتمدًا على كشف نسبة هرمون الحمل أو ما يعرف بهرمون موجه الغدد المشيمائية.

كما قد يكون ذلك الخط الخفيف دليل على أن الحمل بالمراحل الأولى، بمعنى أن البويضة لم تثبت بسرعة بجدار الرحم، ويكون ذلك نتيجة بقاء الحيوانات المنوية بالجسم لمدة تصل إلى أسبوع، وبالتالي فهي بانتظار البويضات خلال التبويض، وذلك يعني أن الحمل قد يتم بعد الجماع بأسبوع، لذلك لا تنغرس البويضة بالسرعة المعهودة بالرحم.

اقرأ أيضًا: حللت قبل الدورة بعشر أيام وطلعت حامل

 2- النتيجة الخاطئة

يقصد بذلك الخط “خط التبخر” أي أن الظاهر حدوث الحمل، ولكن بالواقع لم يتم، ويظهر نتيجة الأسباب التالية:

  • عدم اتباع المعلومات المكتوبة على عبوة اختبار الحمل بدقة.
  • عدم الانتظار للفترة الكافية لمعرفة النتيجة، والتي في الغالب تكون من ثلاثة إلى خمسة دقائق، لذلك يجب معرفة الوقت الخاص بالاختبار من العبوة الخاصة به.
  • الحصول على الأدوية المسببة لارتفاع هرمون الحمل، ومن هنا تكون النتيجة إيجابية كاذبة.
  • الإجهاض المبكر الذي يحدث بأسابيع الحمل الأولى، والذي ينتج عنه تواجد بواقي من هرمون الحمل بالدم، وبالتالي الحصول على النتيجة الإيجابية على الرغم من خسارة الحمل قريبًا.
  • حالة الحمل الرحوي أو العنقودي أي النمو الغير طبيعي للخلايا المشكلة للمشيمة.
  • تناول الأدوية المتضمنة هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية أي هرمون الحمل، والذي يحفز الاباضة ويزيد من الإخصاب.
  • انتهاء صلاحية اختبار الحمل.
  • الإصابة بداء الأرومة الغاذية الحملي.
  • شرب الكميات الكبيرة من المياه وبالتالي خفة تركيز البول.
  • الحصول على الأدوية المدرة للبول أو مضادات الحساسية.

كيفية التفريق بين النتائج الكاذبة والصحيحة

بعد معرفة دلالة ظهور خط خفيف في اختبار الحمل قبل الدورة بيوم، نذكر الطريقة الدقيقة لمعرفة الفرق بين النتيجة الخاطئة والصادقة لاختبارات الحمل، ونذكرها بالنقاط الآتية:

  • اتباع الإرشادات المكتوبة على العبوة بدقة.
  • انتظار النتيجة بعد أن تمر عشرة دقائق.
  • الخط الثاني يجب أن يكون ملون حتى ولو بشكل خفيف؛ لأن إن كان عديم اللون فيعني تواجد قطرات المياه بالاختبار.
  • إن كان يتم الاختبار عبر الشريط فلا بد أن تظهر الألوان عليه؛ لأن غير ذلك يعني فشل الاختبار والحاجة لإعادته مرة أخرى، كما يجب التأكد من انغماسه بالعينة لخمس ثواني ثم تركه لعشرة دقائق.
  • عينة البول يجب أن تكون الأولى بالصباح بسبب التركيز العالي لهرمون الحمل بها عند مقارنتها مع عينات الأوقات الأخرى من اليوم.
  • من الأفضل أن تكون القطرات الأولى من البول في المرحاض، ثم قطعه واستكماله بالجهاز.

من أجل تواجد النتيجة الدقيقة عند غياب الدورة الشهرية، يجب أن يجرى الاختبار بعد أن يمر 11 إلى 14 يوم من التبويض.

كما أنه ببعض الحالات التي بعد مشاهدتها الخط الخفيف ويتم التأخر بالدورة الشهرية، إلا أنها تأتي بعد أسابيع مما يعني التالي:

  • لم يتم الحمل من الأساس.
  • حدوثه لمدة قصيرة، ثم خسارته في وقت مبكر، وتعرف تلك الحالة بالحمل الكيميائي.
  • الحمل خارج الرحم.

عوامل غير مؤثرة على دقة اختبار الحمل المنزلي

كما ذكرنا أن هناك عوامل تؤثر على النتيجة الخاطئة لاختبار الحمل المنزلي، مثل استخدامه بطريقة خاطئة أو حالات الإجهاض المبكر، ولكن هناك بعض الأمور التي يتم الاعتقاد بتأثيرها على النتيجة، ولكن بالواقع هي ليست كذلك، ومنها التالي:

  • المسكنات
  • التهابات مجرى البول.
  • حبوب منع الحمل.
  • الأدوية الخاصة بالخصوبة، مثل: الكلوميفين والبروجسترون.
  • المضادات الحيوية.

اقرأ أيضًا: تحليل الحمل المنزلي قبل الدورة ب 5 أيام

أعراض الحمل قبل الدورة الشهرية

بينما نتناول ظهور خط خفيف في اختبار الحمل قبل الدورة بيوم، نستعرض الأعراض الخاصة بالحمل التي تشعر بها السيدات ويلاحظنها قبل الدورة الشهرية، وذلك في الفقرات الآتية:

1- الألم بالثدي

قد تشعر السيدات الحوامل بالوخز أو الثقل بالثدي، وذلك بسبب الارتفاع بمستويات هرمون البروجسترون بتلك الفترة.

2- نزيف انغراس البويضة

قد يظهر ذلك بعد مرور عشرة إلى أربعة عشر يومًا من الحمل أو قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع، ولكنه يكون مختلف عن الدم الخاص بها، حيث اللون الخفيف الوردي، ويستمر فقط لثلاثة أيام كحد أقصى.

3- الحاجة المتكررة للتبول

في أغلب الأحيان يظهر ذلك العرض بعد أن يمر 14 يوم من الحمل، ويكون نتيجة ارتفاع هرمون البروجسترون.

4- غثيان الصباح

ينتج عن الارتفاع بهرمون الحمل في الأيام الأولى من تلك الفترة، ولكنه يبدأ في الظهور بشكل واضح بعد أربعة إلى ستة أسابيع من الحمل، ولا يكون فقط بالصباح.

5- التعب العام

يتم الشعور ببداية الحمل بالتعب والإرهاق نتيجة ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون، ولكن يتم الشعور بالتحسن بالفترة الثانية من الحمل، أي بالشهر الرابع.

6- التغير بالحلمات

تظهر تلك الحالة بعد أسبوعين كحد أقصى من حدوث الحمل، حيث إن الهالة المحيطة بالحلمة تتحول إلى اللون الداكن، كما أن هناك بعض الحالات التي تلاحظ النتوءات صغيرة الحجم بها.

7- تغير شهية الطعام

في بداية الحمل تشعر بعض النساء بالجوع الشديد، أو أنها ترغب بتناول نوع معين من الطعام بشدة، ولكن في حالات أخرى قد يتم الابتعاد عن بعض الأطعمة على الرغم من تناولها المستمر قبل الحمل.

8- الصداع والدوار

تنتج تلك الأعراض بسبب التغيرات الهرمونية والزيادة بحجم الدم.

9- التقلبات المزاجية

تنتج تلك الحالة عن التغيرات الهرمونية، وتستمر معها طوال فترة الحمل إلى الولادة.

10- التقلصات الحادة

قد تكون تلك التقلصات نتيجة الحمل خارج الرحم، ولكن ذلك إن كانت شديدة أو تتواجد بموضع واحد، لذلك من الفضل استشارة الطبيب عند الشعور بها فورًا.

11- الطعم المعدني بالفم

يتم الشعور بذلك عند تناول أنواع معينة من الطعام أو طوال اليوم.

12- الإصابة بالإمساك

ينتج عن الارتفاع بهرمون البروجسترون؛ لأنه يتسبب في بطيء حركة الطعام بالأمعاء.

اقرأ أيضًا: ظهور خط خفيف جدًا جدًا في اختبار الحمل

13- الافرازات البيضاء

قد تتم ملاحظتها بالمهبل نتيجة النمو الزائد بخلايا بطانة المهبل، وبالتالي يصبح جداره سميكًا، وبالتالي استمرار الإفرازات طوال شهور الحمل.

إن اختبارات الحمل هي الملجأ الأول للنساء للتأكد من الحمل قبل الدورة الشهرية بسبب الرغبة في حدوث ذلك بأسرع وقت بفعل غريزة الأمومة، وننصحهن باتباعه بتحليل الدم عند ملاحظة الخط الخفيف للتأكد من حدوثه من عدمه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى