صحة طفلي

غذاء طفل عمره 3 شهور وأهم علامات تدل على أن الطفل لا يتغذى جيدًا

غذاء طفل عمره 3 شهور وأهم علامات تدل على أن الطفل لا يتغذى جيدًا يمكنك التعرف عليها عبر موقع شقاوة ، حيث أنه إذا كنتِ أمًا جديدة فحتما أنت تتساءلين كيف يكون غذاء طفل عمره 3 شهور وكيف أطمئن على أنه يأخذ كفايته مما يحتاج؟ هذه الأسئلة وغيرها تعد شائعةً للغاية وهامة في الوقت ذاته، فالرضيع في هذه الفترة يحتاج إلى عنايةٍ مكثفةٍ، ويجب أن تكون أمه على دراية بكيفية التعامل معه وإعطائه احتياجاته كاملة، ومن خلال سطور هذا المقال نسرد لك، عزيزتي الأم، كل ما يتعلق بتغذية طفلك في هذه الفترة من حياته، سواء كنت تعتمدين على الرضاعة الطبيعية أو الصناعية أو كليهما معًا، فتابعي القراءة لتجدي ما يفيدك.

كما أقدم لك: حساب طول الطفل الطبيعي والعوامل المؤثرة في الطول

كيف يكون غذاء طفل عمره 3 شهور؟

غذاء طفل عمره 3 شهور
غذاء طفل عمره 3 شهور
  • خلال هذه الأشهر الأولى بعد الولادة لابد من الاعتماد الكلي على الحليب، سواء كان من الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي، حيث أن جهاز الرضيع الهضمي يكون في طور النمو ولم يكتمل بعد، وبالتالي لا تكون لديه القدرة على هضم أي طعام خارجي والتعامل معه.
  • سواء كان الطفل يرضع طبيعيًا أو تلجأ أمه إلى إعطائه الحليب الصناعي كمكمل مع الحليب الطبيعي أو وحده دون رضاعة طبيعية فإن كل هذه الطرق للرضاعة تعطي الطفل احتياجاته كاملة من الغذاء، خاصةً إذا كانت الأم التي ترضع طفلها طبيعيًا تعتمد نظاما غذائيًا صحيًا ومتكاملًا.
  • تتغير احتياجات الرضيع من وقت لآخر، بحيث أنك ستلاحظين أن عدد الرضعات يقل بمرور الوقت، غير أن كمية الحليب التي يرضعها الطفل تزداد في الوقت ذاته، وكلما كانت عملية الرضاعة ناحجة وتعطي الطفل كامل احتياجاته وتشبعه، كلما ساعد ذلك على نوم عميق له واستقرار في جهازه الهضمي.

غذاء طفل عمره 3 شهور بالرضاعة الطبيعية

  • لا يختلف اثنان على أنه ما من غذاء أفضل للطفل من الرضاعة الطبيعية، وهذا ما أثبتته الدراسات الحديثة، حيث أنها وجدت أن هناك ما يقرب من 14 عنصرًا مهما في حليب الأم لا يمكن للبشر إضافتهم إلى الحيب الصناعي، مهما بلغت جودته، وخلال الشهر الثالث للطفل يحتاج إلى 7 إلى 9 رضعات يوميًا، ويفصل بين الرضعة والأخرى ساعتين إلى 3 ساعات ونصف.
  • ويقوم جسم الأم بإنتاج كمية الحليب التي يحتاجها الطفل، بمعنى أنها تزيد أو تقل حسب سحبه هو، وعند إرضاع طفلك قومي بوضعه على أحد الثديين لمدة لا تقل عن ربع ساعة، فالدقائق الأخيرة يأخذ فيها نهايات الحليب المحتوية على الدهون التي تشعره بالشبع لفترة طويلة، وبعدها قومي بنقله إلى الثدي الآخر، إذا تطلب الأمر.
  • ولتعرفي ما إذا كان غذاء طفل عمره 3 شهور بالرضاعة الطبيعية يسير في الطريق الصحيح يمكنك ملاحظه ثدييك قبل الرضاعة وبعدها، فقبل الرضاعة غالبًا ما يكون الثدي مليئًا بالحليب، وقد يصل إلى حد التحجر إذا طالت مدة التوقف عن الرضاعة، وأما بعد إرضاع طفلك يصير الثدي لينًا فارغًا مما كان به من حليب.

ولا يفوتك التعرف على: وزن الطفل الطبيعي عند ولادته ومتى تقع السرة؟ وكيف تتأكد الأم أنه سليم؟

غذاء طفل عمره 3 شهور بالحليب الصناعي

  • في بعض الحالات لا تتمكن الأم من إرضاع طفلها طبيعيًا لظروف صحية أو غيرها، وقد تعتمد على كلتا الطريقتين، الطبيعية والصناعية، في حال لم تكن الرضاعة الطبيعية وحدها تعطيه كفايته من الغذاء، وهنا لا يكون هناك خيار سوى الرضاعة الصناعية، ويحتاج الرضيع في هذه الفترة 85 إلى 110 جرامًا من الحليب كل أربع ساعات تقريبًا.
  • وتجدر الإشارة هنا إلى أن كمية الحليب التي يحتاجها الرضيع، سواء خلال الشهر الثالث أو غيره، تتغير بتغير الكثير من العوامل، فقد يكون جائعًا بشدة فيحتاج إلى المزيد من الحليب، كما أنه قد لا يتمكن من إنهاء رضعته والاكتفاء بجزء قليل منها، فلا قتلقي طالما أنه لا تظهر عليه علامات تنبئك بأن هناك خطب ما.
  • كذلك نود لفت نظرك إلى ضرورة اختيار المرضعة التي يأخذ بها الطفل حليبه الصناعي، فهناك أنواع متوفرة بالأسواق حاليًا تشبه تمامًا حلمة الثدي في الشكل والحجم ولا تعطي الطفل الحليب بدفقات كبيرة، بل يضطر عند الرضاعة منها إلى بذل نفس الجهد الذي يبذله عند مص حلمة ثدي أمه، ويساعد هذا في عدم زيادة وزنه وعدم استسهال الرضاعة الصناعية وترك الرضاعة الطبيعية، في حال كانت الأم تعتمد على كليهما معًا.

كيف أعرف أن طفلي جائعًا؟

لتعرفي كيف يكون غذاء طفل عمره 3 شهور لابد أولًا من معرفة علامات جوعه، حتى يتثنى لك الاستجابة له في الوقت الصحيح وإعطائه كميات الغذاء التي يحتاجها، وهناك بعض العلامات التي تنبئك بجوع الطفل، وهي كالتالي:

  • البكاء هو أول علامات الجوع عند الطفل، وكلما مكثت الأم معه وقتًا أطول تمكنت من التفريق بين بكاء الجوع والبكاء للأسباب الأخرى.
  • إذا رأت الأم أن طفلها يقوم بفتح فمه ولعق شفتيه بلسانه فهو جائع.
  • يدل كذلك مص اليدين والأصابع على جوع الطفل.
  • قد يتمسك الطفل بأمه ويميل لثديها أو إلى المرضعة التي يأخذ منها حليبا صناعيًا إذا شعر بالجوع.

كيف أطمئن على أن طفلي يتغذى جيدًا؟

هناك العديد من العلامات التي تخبرك بأن طفلك يأخذ كفايته من الغذاء، سواء من حيث الكم أو الكيف، ولتعرفي ما إذا كان غذاء طفل عمره 3 شهور كافيًا لاحظي التالي:

  • إذا كان وزن الطفل في زيادة مستمرة وحجمه وطوله كذلك فهو يتغذى جيدًا، والزيادة الطبيعية في هذه الفترة تكون 170 إلى 226 جرامًا في الأسبوع الواحد.
  • الرضاعة المستمرة على مدار اليوم، والتي لا تقل عن 8 رضعات، تدل على أن كل شيء على ما يرام.
  • تظهر على الطفل علامات تدل على كون نشيطًا يتمتع بالحيوية والراحة والاسترخاء، وتنمو قدراته ويبدأ بالتفاعل مع العالم المحيط به.
  • يحتاج الطفل إلى تغيير الحفاضة 6 مرات يوميًا في المتوسط إذا كان يرضع جيدًا.

علامات تدل على أن الطفل لا يتغذى جيدًا

بعد أن ذكرنا العلامات التي تطمئنك على أن غذاء طفل عمره 3 شهور كافيًا، نذكر لك العلامات التي تخبرك بأن هناك مشكلة ما في تغذيته، وهي كالتالي:

  • إذا كان الطفل لا يهدأ ولا يرتاح بعد الرضاعة ويستمر في البكاء، كما أنه لا يتمكن من الاستغراق في النوم لشدة جوعه.
  • إذا كان الطفل يبدو عليه الانزعاج دومًا ويصرخ بشكل مستمر.
  • إذا رأيت الطفل عند التجشؤ يفرغ كل محتويات معدته ويبكي من الجوع ولا تظهر عليه علامات النمو التي ذكرناها سلفًا.

ومن الجدير بالذكر هنا أنه من الطبيعي أن يتجشأ الطفل جزءًا يسيرًا من الرضاعة التي أخذها، وهذا لا يدعوك للقلق، طلما أنه ينمو بشكل طبيعي وينام جيدًا بعد أن يشبع ولا يبدو عليه الانزعاج بشكل دائم.

العناصر الغذائية الهامة لطفل عمره 3 شهور

نظرًا لأن غذاء طفل عمره 3 شهور يعتمد اعتمادًا كليًا على الحليب، سواء كان طبيعيًا أو صناعيًا، فهناك عدة عناصر غذائية لا غنى له عنها، والتي يجب أن تدخل في تصنيع الحليب الصناعي أو تتناولها الأم التي ترضع طفلها طبيعيًا، وهذه العناصر تشمل ما يلي:

1- فيتامين د

يعتبر فيتامين د من الفيتامينات الهامة جدًا لصحة عظام وأسنان الرضيع ونموها وكبر حجمها في الوقت ذاته، وبالنسبة للأطفال الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية، فإن الأم لابد وأن تهتم بهذا الفيتامين في غذائها، ومن الأغذية الغنية بفيتامين د البيض والحليب وكبد البقر وبعض الأسماك مثل السردين والإسقمري وأبو سيف والسلور والسلمون والتونة وثعبان البحر.

وبالنسبة للطفل الذي يعتمد على الرضاعة فقط دون أي تركيبات غذائية خارجية فهو يحتاج إلى 400 وحدة دولية من فيتامين د، أما الطفل الذي يتغذى على التركيبات الغذائية الخارجية ولا يرضع طبيعيًا فهو في حاجة إلى 200 وحدة دولية من فيتامين د، نظرًا لأن التركيبات التي يتناولها تحتوي بالفعل على فيتامين د.

2- فيتامين أ

يعتبر فيتامين أ من أكثر الفيتامينات أهمية للرضع والأطفال، نظرًا لأنه يحافظ على صحة البشرة ويساعد الرضيع على الرؤية في الضوء الخافت، إضافةً إلى دوره الكبير في تقوية جهازه المناعي، وهناك الكثير من الأطعمة الغنية بفيتامين أ، منها اللفت والمانجو والبطاطا الحلوة ومنتجات الألبان والخضروات الداكنة، مثل الكرنب والسبانخ والجرجير.

وبالطبع كلنا يعلم أن الرضيع في هذا العمر لا يتمكن من تناول مثل هذه الأطعمة، وبالتالي فهو دور الأم المرضعة أن تتناول هي ما يحتاجه رضيعها وتحرص على ذلك حرصًا شديدًا، وفي حال كان هناك نقص في فيتامين أ، حتى مع الرضاعة الطبيعية، فقد يوصف للرضيع 70 وحدة دولية يوميًا منه.

إليك من هنا: حركات طفل 5 شهور وتطور الحواس ومعدل نموه والطعام الذي يناسبه

3- فيتامين ك

  • نظرًا لعدم قدرة أمعاء الرضع على إنتاج فيتامين ك الهام جدًا، فإن نسبته تكون لديهم ضعيفة للغاية، والمشكلة الأكبر تكمن في عدم وصول الكميات الكافية من هذا الفيتامين من الأم للجنين أثناء الحمل، فقد يحدث أن لا يصل إليه عبر المشيمة ولا يختزن في جسمه كميات كافية منه، حتى وإن كانت الأم تأخذ ما يكفيها وجنينها منه.
  • ولهذا السبب يعمد الأطباء إلى إعطاء الطفل نسبة من فيتامين ك في الساعات الأولى بعد الولادة، سواء كان عن طريق نقط بالفم أو الحقن، وهو الأكثر فاعلية، حتى لا يتعرض الوليد إلى النزف المتسبب عنه نقص فيتامين ك، وإعطاء فيتامين ك عن طريق الحقن يعد بمثابة جرعة ممتدة المفعول، ولا تتكرر.
  • أما بالنسبة للنقط التي تؤخذ عبر الفم فهي تكون على ثلاثة جرعات، الأولى منها تكون بعد الولادة مباشرةً والثانية بعد 3 إلى 5 أيام بعد الولادة، وأما الثالثة فتكون بعد مرور شهر كامل على الولادة، ولا يمكن إهمال أي من هذه الجرعات، حتى لا يتعرض الطفل للخطر، ويجب أن يكون الطبيب على علم بطريقة الرضاعة، هل هي طبيعية أم صناعية، حتى يتيسر له تحديد الجرعات المناسبة للطفل.

 خلاصة موضوع غذاء طفل عمره 3 شهور في 6 سطور

  1.  الفترة الأولى من حياة طفلك الرضيع تعد غايةً في الأهمية، وكلما زاد اهتمامك فيها كلما عاد ذلك بالنفع الكبير عليه.
  2. ننصحك بالإسراع بإرضاع طفلك بمجرد ولادته، فلا تجعلي الساعة الأولى بعد الولادة تمر دون أن تحاولي إرضاعه.
  3. إن لم تتمكني من إرضاع طفلك رضاعة طبيعية فلا ضير من اللجوء إلى الرضاعة الصناعية، حتى يتم شهره السادس.
  4. عند إرضاع طفلك طبيعيًا احرصي على تناول الغذاء الذي يمده بما يحتاجه وابتعدي عن كل ما يضر به.
  5. راقبي نمو طفلك وحالته المزاجية ونومه طوال الوقت، فكلها أمور تشير إلى أنه يتغذى جيدًا أم لا.
  6. احرصي على شرب كميات كبيرة من الحليب حتى تتمكني من إعطاء رضيعك احتياجاته من الكالسيوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى